تقنية جديدة تعطي إمرأة أميركية القدرة على تحريك ذراعها الاصطناعية بواسطة المخ
آخر تحديث 01:08:08 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

تعمل على إعادة توجيه الأعصاب لتتحرك وفقاً لإشاراتٍ يطلقها

تقنية جديدة تعطي إمرأة أميركية القدرة على تحريك ذراعها الاصطناعية بواسطة المخ

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - تقنية جديدة تعطي إمرأة أميركية القدرة على تحريك ذراعها الاصطناعية بواسطة المخ

تقنية جديدة تعطي إمرأة أميركية القدرة على تحريك ذراعها الاصطناعية بواسطة المخ
واشنطن - رولا عيسى

تُعَدُّ الأميركية ميليسا لوميس، 43( عاماً)، أوَّل شخص في العالم يستطيع تحريك ذراع اصطناعية بواسطة إشارات المخ، بالاضافة الى الاحساس بالالم والبرد في هذه الذراع. وكانت لوميس قد فقدت ذراعها اليمنى في الخريف الماضي بعد أن تعرضت للعض من قبل حيوان "الراكون"، وهذا ما ادى إلى إصابتها بعدوى تهدِّد حياتها. وقد تسبَّب هذا الأمر باكتئاب لوميس الخائفة على حياتها، ولكن بعد ذلك قدم لها جراح العظام، أجاي سيث تقنية ثورية جديدة لمساعدتها. وهذه التقنية، والتي لم يسبق أن تم تنفيذها من قبل في الولايات المتحدة، تسمح بإعادة توجيه الأعصاب لتتحرك وفقاً لاشارات المخ، وهذا ما يؤدي إلى تحريك الذراع الاصطناعية والشعور بأصابعها.
وحكت لوميس الواقعة التي سببت لها كل هذه المشاكل في أحد البرامج التلفزيونية، حيث قالت: "كان مثل أي صباح آخر تقوم فيه كلابي بايقاظي من أجل الذهاب إلى خارج، ولكنني سمعت صراخ راكون موجوداً على السور". واضافت لوميس: "ركضت إلى هناك لأحاول ابعاد الراكون، ثم قام كلبي "فيفي" بامساك ذيله. كنت أحاول حماية الراكون منه."
وتابعت: "قفز الراكون على ذراعي وعضني. شعرت حينها بصدمة كهربائية في ذراعي". فذهبت مباشرة إلى المستشفى، ولكنهم أصروا على أنها اصيبت بخدش فقط. ازدادت الآلام الحادة لدى لوميس بعد عدة ايام، وحينها اكتشف الأطباء اصابتها بعدوى خطيرة.
وقال سيث: "في الوقت الذي رأيت فيه ميليسا، قالت انها تأخذ جرعتين أو ثلاث من المضادات الحيوية المختلفة. عندما تنظر إلى ذراعها تبدو اصابتها تماماً مثل لدغة عادية صغيرة، ولكن عندما قمت بشق مكان الاصابة رأيت البكتيريا منهمرة. لقد كانت هذه أسوأ إصابة أراها في حياتي".
خضعت لوميس لأكثر من ثماني عمليات جراحية، وهو الأمر الذي جعلها تشعر بأنها على وشك الموت. وبعد ذلك، تعرضت لوميس لتسمم في الدم حيث وصلت درجة حرارتها إلى أكثر من 103 بالاضافة الى وصول معدل ضربات القلب إلى 140. وبعد التأكد من ضرورة بتر ذراع لوميس من أجل انقاذ حياتها، اقترح سيث عليها التقنية الجديدة.

سمحت التقنية للوميس بأن تكون اول امرأة أميركية مبتورة الذراع تنجح في استعادة حاسة اللمس في جميع الأصابع الخمسة عن طريق الذراع الاصطناعي. وقال سيث: "يمكنها الآن أن تشعر بالضغط والبرد، فعند وضع مكعبات الثلج على ذراعها فإن لأصابعها تشعر بالبرودة".
واوضح سيث أن ميليسا تعاني بما يعرف بظاهرة "الألم الوهمي" التي تحدث للأشخاص الذين فقدوا أطرافهم وتجعلهم يشعرون بألم آتٍ من جزء لم يعد موجوداً في الجسم. وقام سيث بجعل أعصاب ميليسا تستفيد من هذا الإحساس وربطه بالذراع الاصطناعي، حيث قال وهو يشير إلى كوعه: "يعتقد مخها الآن أن ذراعها اصبح هنا، لقد قمنا بخداعه".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تقنية جديدة تعطي إمرأة أميركية القدرة على تحريك ذراعها الاصطناعية بواسطة المخ تقنية جديدة تعطي إمرأة أميركية القدرة على تحريك ذراعها الاصطناعية بواسطة المخ



GMT 04:14 2021 الأحد ,25 تموز / يوليو

"خزانة الجدة" مصدر إلهام موضة 2022
 صوت الإمارات - "خزانة الجدة" مصدر إلهام موضة 2022

GMT 07:16 2021 الأربعاء ,07 تموز / يوليو

ألوان الطلاء الأكثر شيوعاً في صيف 2021
 صوت الإمارات - ألوان الطلاء الأكثر شيوعاً في صيف 2021

GMT 21:19 2021 السبت ,10 تموز / يوليو

دور الأزياء الباريسية تستأنف العروض الحية
 صوت الإمارات - دور الأزياء الباريسية تستأنف العروض الحية

GMT 09:27 2021 الإثنين ,24 أيار / مايو

ديكورات غرف نوم بألوان صيفية 2021
 صوت الإمارات - ديكورات غرف نوم بألوان صيفية 2021

GMT 19:29 2020 السبت ,31 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج العقرب السبت 31 تشرين أول / أكتوبر 2020

GMT 18:36 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

تنجح في عمل درسته جيداً وأخذ منك الكثير من الوقت

GMT 19:17 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

ينعشك هذا اليوم ويجعلك مقبلاً على الحياة

GMT 13:27 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

علامات تكشف الأشخاص الأذكياء من الأغبياء

GMT 20:40 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

وزيرة القوات المسلحة الفرنسية تزور "واحة الكرامة"

GMT 10:52 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

تعرفي على أحدث صيحة في عالم فساتين الخطوبة في شتاء 2018

GMT 03:24 2016 السبت ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

بيع مجموعة صور قديمة رائعة مقابل 80 ألف أسترليني

GMT 05:42 2015 الإثنين ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

أم بدينة تعاني من نمو ساقيها بشكل غير طبيعي رغم خسارة وزنها
 
syria-24
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates