روسيا تنفي أن يكون حفتر طلب تزويده بالسلاح وكوبلر يعلن أن مستقبل ليبيا بأيدي أبنائها
آخر تحديث 00:18:52 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

المجلس الرئاسي يؤكد أن المصالحة الوطنية الجادة هي المدخل لبناء اقتصاد ليبي قوي

روسيا تنفي أن يكون حفتر طلب تزويده بالسلاح وكوبلر يعلن أن مستقبل ليبيا بأيدي أبنائها

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - روسيا تنفي أن يكون حفتر طلب تزويده بالسلاح وكوبلر يعلن أن مستقبل ليبيا بأيدي أبنائها

قائد الجيش الليبي المشير خليفة حفتر
طرابلس - فاطمة السعداوي

نفت وزارة الخارجية الروسية أن تكون موسكو قد تلقت أي رسائل من قائد الجيش الليبي المشير خليفة حفتر يتضمن تزويد بلاده بالأسلحة. وأشارت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا في تصريح نقلته وكالة أنباء (سبوتنيك) الروسية، مساءالخميس، إلى ضرورة إعادة تقييم حظر توريد الأسلحة المفروض على ليبيا والنظر في سلبياته وإيجابياته.
ونفى مكتب اعلام القيادة العامة للقوات المسلحة الليبية أن القائد العام للجيش المشير الركن خليفة ابوالقاسم حفتر، قد صرح لوكالة "أسوشيتد برس" الأميركية بأن "ليبيا بحاجة الى زعيم عسكري". وقال مكتب اعلام القيادة العامة إن "الوكالة نشرت الحوار باللغة الانجليزية وقامت بعض القنوات الإعلامية الرخيصة بتحريف النص الأصلي بعد ترجمته الى العربية، وادّعت كذباً ان المشير قد صرح للوكالة ان ليبيا بحاجة الى زعيم عسكري".
وقد نشر مكتب اعلام القيادة العامة للقوات المسلحة الليبية نص الحوار الذي أجرته أجرته وكالة الأنباء الاميركية كاملاً باللغة العربية، مع القائد العام للجيش المشير الركن خليفة ابوالقاسم حفتر.
ووصف نائب رئيس المجلس الرئاسي أحمد معيتيق، المصالحة الوطنية الجادة بالمدخل لبناء اقتصاد ليبي قوي. وقال معتيق في منشور على صفحته الخميس: إن "المصالحة تتطلب درجات عالية من التوافق عبر تحقيق توازنات عادلة"، مؤكدا أن "عسكرة الدولة ليست حلا وأن استخدام العنف بين الأطراف الليبية على حساب مصالح جزئية يطيل من حالة الجمود السياسي ويستنزف مقدرات وموارد وطاقات الوطن".
أما المبعوث الأميركي إلى ليبيا جوناثان وينر، فقد ناشد أهالي سرت الانتظار حتى الانتهاء من إزالة الألغام من المدينة، وعدم التعجل بالعودة إلى مدينتهم حفاظا على سلامتهم. وقال وينر في تغريدة له عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" إن الحرب تركت مدينة سرت في حالة خراب. أنها تحتاج إلى قدرِ كبير من المساعدة بعد تحريرها من تنظيم داعش الارهابي، مشيراً أنهم يبذلون قصارى جهدهم لتقديم مساعداتهم لها.
واختُتم الخميس في تونس الاجتماع الرابع لمنتدى الخبراء الليبيين للتعاون الإنمائي، الذي جمع أكاديميين وصانعي سياسات وخبراء بارزين ورجال أعمال من ليبيا إضافة إلى المجتمع الدولي.
وشكّل هذا الاجتماع الذي افتتحه الدكتور جعفر حسين الممثل المقيم للأمم المتحدة ومنسق الشؤون الإنسانية في ليبيا بالإنابة بالاشتراك مع طاهر الجهيمي وزير التخطيط المفوض، بداية مرحلة جديدة للمنتدى الذي وضع الصيغة النهائية لطابعه المؤسسي بانتخاب مجلس الأمناء ومجلس الإدارة للمنتدى.
وفي كلمته الافتتاحية الرئيسية، شدّد طاهر الجهيمي على أن منتدى الخبراء الليبيين للتعاون الإنمائي سوف يكون بمثابة مؤسسة فكرية مستقلة لتقديم الخدمات لما فيه منفعة الليبيين. معتبرا أن "الدلالة السياسية الوحيدة للمنتدى تكمن في إثبات وطنيته واستعداده لخدمة قضية إعادة التأهيل المؤسسي في ليبيا."
واختتم مارتن كوبلر، الممثل الخاص للأمين العام، الجلسة الرابعة لمنتدى الخبراء الليبيين للتعاون الإنمائي، بتشجيع المشاركين على مواصلة  العمل بشكل خاص على الاقتصاد، وإنتاج النفط وضمان أمن حقول النفط. وقال كوبلر إن "مستقبل ليبيا بيد مواطنيها و يجب على الليبيين رسم رؤية للبلد" . كما انخرط  كوبلر أيضاً في مناقشة مفتوحة مع أعضاء المنتدى، برزت فيها القضايا المتعلقة بتنفيذ الاتفاق السياسي الليبي ووقف الأعمال العدائية كمواضيع رئيسية في تعزيز العملية الانتقالية في ليبيا
واعتبر رئيس المؤسسة الليبية للإستثمار في طرابلس، عبد المجيد بريش، أن إجتماع اللجنة التسييرية للمؤسسة الليبية للإستثمار في تونس هو "ضد المصلحة العليا للمؤسسة". وقال بريش، في بيان أصدره ليل الخميس "إنه لمن عدم المسؤلية من هذه اللجنة التسييرية، بقيادة علي محمود حسن محمد، أن تستبق ما سوف يسفر عنه حكم المحكمة الإدارية في طرابلس  يوم 24 أكتوبر/تشرين الأول المقبل في شرعية تعيين هذه اللجنة التسييرية".
وأشار إلى أن "سلطة هذه اللجنة التسييرية شكك فيها كل من رئيس مجلس النواب، عقيلة صالح، عضو المجلس الرئاسي علي القطراني، ورئيس لجنة المالية والإستثمار في مجلس النواب"، مضيفاً "أنه في نقاشات مستمرة مع فوزي فركاش رئيس المؤسسة الليبية للإستثمار في طبرق بهدف ايجاد مجلس إدارة واحد وموحد، يتكون من أعضاء ذوو مصداقية يتمتعون بمهنية عالية وتتوفر لديهم المؤهلات المنصوص عنها في قانون 13".

وأضاف بريش "لكي تتولى اللجنة إدارة المؤسسة الليبية للإستثمار، لابد أن يسبق ذلك عملية تسليم رسمية، ولكن ذلك لم يتم، فأنا لم أسلم مسؤولياتي وصلاحياتي إلي أي جهة وكما ذكرت مراراً وتكراراً، إن هذا الإجراء لن يكون نافذ المفعول إلا بعد أخذ الإجراءات الصحيحة بأسلوب قانوني سليم".
وختم عبد المجيد بريش بيانه بالقول: خلال الأسبوع الماضي استردادنا مبلغ 53.8 مليون دولار من شركة "كورنهيل كابتال" إضافة الى مبلغ آخر قدره 73 مليون دولار من قضية إفلاس شركة "ليمان براذرز".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

روسيا تنفي أن يكون حفتر طلب تزويده بالسلاح وكوبلر يعلن أن مستقبل ليبيا بأيدي أبنائها روسيا تنفي أن يكون حفتر طلب تزويده بالسلاح وكوبلر يعلن أن مستقبل ليبيا بأيدي أبنائها



اعتمدت على تسريحة الشعر القصير ومكياجاً ناعماً

عارضة الأزياء كارلي كلوس تخطف الأنظار بإطلالة ساحرة

نيويورك ـ مادلين سعاده
خطفت عارضة الأزياء كارلي كلوس Karlie Kloss الأنظار في إطلالة شتوية ساحرة، خلال مشاركتها في برنامج "توداي شو" في نيويورك. إذ تألقت بلوك راقٍ، ويشبه الى حد كبير الأسلوب الذي تعتمده دوقة كمبريدج كيت ميدلتون. عارضة فيكتوريا سيكريت ومقدمة برنامج Project Runway، أطلت بفستان باللون الأزرق الفاتح من مجموعة براندون ماكسويل Brandon Maxwell لربيع وصيف 2020، تميّز بطوله الميدي قصة الصدر الـV المحتشمة، وقصته الضيقة التي ناسبت قوامها الرشيق، وأضافت اليه حزاماً أسود اللون لتحديد خصرها. وأضافت كلوس الى الاطلالة معطفاً طويلاً بنقشة المربعات باللون الأبيض والأسود، وأكملت اللوك بحذاء ستيليتو أسود. ومع هذه الاطلالة الأنيقة، إعتمدت كارلي تسريحة الشعر القصير المنسدل ومكياجاً ناعماً بألوان ترابية. قــــد يهمـــــــــك أيضًــــــــــا: كارلي كلوس أنيقة خل...المزيد

GMT 13:19 2019 الجمعة ,06 كانون الأول / ديسمبر

مجموعة من الإطلالات الساحرة خلال عرض أزياء شنيل في باريس
 صوت الإمارات - مجموعة من الإطلالات الساحرة خلال عرض أزياء شنيل في باريس

GMT 01:26 2019 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

إسبانيا تستخدم قطعًا مِن الألماس في تزيين شجرة الميلاد
 صوت الإمارات - إسبانيا تستخدم قطعًا مِن الألماس في تزيين شجرة الميلاد

GMT 12:08 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

تعرفي على الأخطاء الشائعة في تصميمات المطابخ
 صوت الإمارات - تعرفي على الأخطاء الشائعة في تصميمات المطابخ

GMT 07:06 2019 السبت ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

فينيسيوس يعود إلى قائمة ريال مدريد لمواجهة ألافيس

GMT 06:30 2019 السبت ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

مارداونا مرشح لقيادة إلتشي الإسباني في الدرجة الثانية

GMT 23:33 2019 الجمعة ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

إدارة نادي أرسنال تعلن عن إقالة مدربه الإسباني أوناي إيمري

GMT 06:26 2019 السبت ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

الشركة مالكة مانشستر سيتي تعلن شراء مومباي سيتي الهندي

GMT 03:58 2019 السبت ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

ليفربول يفقد جهود فابينيو حتى نهاية العام

GMT 23:05 2019 الجمعة ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

ريال مدريد يحصن فيديريكو فالفيردي بـ750 مليون يورو

GMT 01:06 2019 السبت ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

قائمة الأندية المتأهلة مبكرا إلى دور الـ 32 لـ "يوروبا ليغ"
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates