ترامب يوضح خطط نشر القوات الأميركية على الحدود المكسيكية وسحبها من سورية
آخر تحديث 23:33:19 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

حصل على نسبة تأييد من محبيه تخطت تلك التي حظى بها الرئيس السابق باراك أوباما

ترامب يوضح خطط نشر القوات الأميركية على الحدود المكسيكية وسحبها من سورية

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - ترامب يوضح خطط نشر القوات الأميركية على الحدود المكسيكية وسحبها من سورية

الرئيس الأميركي دونالد ترامب
واشنطن ـ يوسف مكي

أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب، الحرب التجارية على الصين، وخطط نشر قواته على الحدود المكسيكية وتداولها مع فكرة سحب القوات الأميركية من سورية، ولكن لفهم كيفية اتخاذ مثل هذه القرارات، فمن الضروري فهم المكانة التي يحتلها ترامب الآن، حيث تم تطهير الأصوات المعارضة في الإدارة.

وقال كورت بارديللا، وهو معلق سياسي وكاتب عمود في صحيفة "هاف بوست" و"لوكسمبورغ " و"يو إس إيه توداي"، "يسعى ترامب بشدة للحصول على المصادقة من أي مكان يمكنه العثور عليه، سيتشبث بأي شيء أو أي شخص يعطيه تأكيدا، إنها بالتأكيد وسيلة مثيرة لتشكيل السياسة العامة ".

ترامب يوضح خطط نشر القوات الأميركية على الحدود المكسيكية وسحبها من سورية

وشهد يوم الخميس زيارته الرابعة لولاية فيرجينيا الغربية، حيث هاجم هيلاري كلينتون، ومدح الفحم النظيف والجميل، وشرح نظريات المؤامرة حول المهاجرين، وأشاد السناتور شيلي موري كابيتو بأنه مستمع رائع، وقال حاكم الولاية جيم جاستس "أنا أحبه من كل قلبي، وسأؤيده حتى الموت، إنه رجل عظيم "، ثم كان هناك توني هودغ، الناقل البريدي، الذي أخبر الحشد كيف أن التخفيضات الضريبية لترامب أنقذت عائلته بمبلغ 2417 دولارا هذا العام، مما سمح لهم بتجديد مطبخهم، وأضافت زوجته جيسيكا، وهي تبكي "قلت إنني لن أبكي، يا الهي، أريد فقط أن أقول شكرا لك على التخفيضات الضريبية، وهذه صفقة كبيرة لعائلتنا، أعتقد أن نصف هذا الجمهور هو عائلتنا، نحن ندعمك حقا، وهذه صفقة كبيرة، هذه التخفيضات الضريبية هي صفقة كبيرة، شكرا لاستماعك لنا، شكرا لك على القتال من أجلنا، نشكرك على الاهتمام بما يكفي للسماح لنا للوصول إلى هنا، يريد طفلي الصغير البالغ من العمر 10 سنوات أن يصبح رئيسا يوما ما".

إنها شهادة من هذا القبيل، وليست هجاء التلفاز أو الحجج التي قُدمت في مظاهرات مثل "مسيرة حياتنا" الشهر الماضي لمعارضة حمل السلاح، وبالفعل  فهو مثل الطاغية المحاصر، يرعى بانتظام الدول التي صوّتت له بينما كان يتجنب عموما الأراضي المعادية، وقد هيمنت زيارته إلى كاليفورنيا حتى الآن على نماذج أولية لجداره الحدودي.

ولا يمكن وصف الدائرة الداخلية لترامب بأنها كاثوليكية أو صعبة أو متنوعة، فهو رئيس يمكنه استضافة كبار المؤرخين والقضاة والفلاسفة في هذا العصر، ولكن من بين المتناولين في البيت الأبيض أن شون هانيتي وبيل شاين، المستضيف والمدير التنفيذي في قناة فوكس نيوز، فإن القناة المفضلة لترامب تٌشاهد بثبات وتوظف الموظفين.

وإذا لعبت "هانيتي" دور رجل ركن الملاكم، وفي الأسبوع الماضي، سمحت للرئيس بالتوقيع على فاتورة إنفاق قيمتها 1.3 تريليون دولار، والتي خصصت 1.6 مليار دولار فقط للجدار، والتي قدرتها وزارة الأمن الوطني أن تكلف أكثر من 20 مليار دولار. وقال كولتر، مؤلف كتاب "In Trump We Trust" لصحيفة "نيويورك تايمز"  في واحدة من التحذيرات الصارخة التي تشير إلى رد فعل محتمل من قاعدته، يتعين على صانعي الأبراج السابقين أن يبقوا دونالد ترامب مستيقظا ليلا، ولكنها عرضت عليه أيضا العودة إلى الوراء "إذا قام ببناء الجدار، فسيكون هو الإمبراطور الرب مرة أخرى، وسأقيم حفلة ضخمة سأبدأ لجنة لوضعه على جبل رشمور، لكن في الوقت الجاري، إذا كنت امرأة مراهقة، لا أعتقد أننا سنحصل على حائط، ولكنه سيتسبب في مشكلات وستؤثر على الولايات المتحدة".

وربما لعبت هجمات كهذه دورا كبيرا في إعلان ترامب المفاجئ عن رغبته في إرسال قوات الحرس الوطني للدفاع عن أجزاء من الحدود المكسيكية، والتي يبدو أنها كانت مفاجأة للكثيرين في البنتاغون، وقال بارديلا، وهو متحدث سابق لموقع "بريتبرت نيوز" اليميني "في أي وقت يكون هناك مستوى معين من الانتقادات من اليمين، يقوم فورا بشيء، إن استراتيجية ترامب، إذا كانت هناك استراتيجية، فهي التمسك بـ 35٪ إلى 40٪ من الأثريين المتفانين الذين لن يتخلى عنهم أبدا، ما يقوله أو يفعله على حساب باقي البلاد".

وتشير معظم استطلاعات الرأي إلى أن نسبة تأييد الرئيس تحوم حول 40٪. لكنه يسلط الضوء مرارا وتكرارا على ما يفعل أكثر لإضفاء الشرعية عليه، وقد حصل ترامب على نسبة تأييد كبيرة بين مؤيديه تخطت تلك التي حصل عليها الرئيس السابق بين باراك أوباما بنحو 50%. وعلى الرغم من أجراس الإنذار التي أطلقها كولتر على الجدار، قال ثمانية من أنصار ترامب إنهم ما زالوا موالين للرئيس، قال سيبولد "إنه يقوم بعمل جيد، أنا أكثر من راضي، إذا أجري إعادة لانتخابه، سيحظى بدعمي".

وقالت شانون ويلبورن، 50 عاما، التي تقود مركزا للشباب المسيحي في روبي بتكساس، إنها شاهدت عن كثب المخاوف على الحدود وعلمت في الآونة الأخيرة عبر فيسبوك معرفتها المتبادلة التي كانت سيارتين قد سرقها مهاجرون لا يحملون وثائق، ولا يزال ترامب يعتقد أنه يستطيع بناء الجدار، قائلة "لقد تعهد بذلك من البداية، لذا من الصعب أن نراه يتراجع عن ذلك".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ترامب يوضح خطط نشر القوات الأميركية على الحدود المكسيكية وسحبها من سورية ترامب يوضح خطط نشر القوات الأميركية على الحدود المكسيكية وسحبها من سورية



أناقة لافتة للنجمات في حفل "غولدن غلوب" الافتراضي

القاهرة- صوت الإمارات
البساط الأحمر لحفل غولدن غلوب بنسخته الـ78 بدا مختلفاً هذا العام في ظل قواعد التباعد الاجتماعي، ولكن ذلك لم يمنع النجمات العالميّات من التألّق بإطلالات لافتة ندعوكم للتعرّف على أكثرها أناقة فيما يلي.يُعتبر حفل Golden Globes Awards الحدث السنوي المنتظر في عالم السينما والتلفزيون، ورغم تقديمه بنسخة افتراضيّة هذا العام إلا أن بساطه الأحمر تزيّن كالعادة بمجموعة من الإطلالات الأنيقة.- ظهرت النجمة المكسيكيّة ذات الأصول اللبنانيّة، سلمى حايك، على البساط الأحمر برفقة النجم الأميركي ستيرلنغ كاي براون. وهي تألّقت للمناسبة بثوب من الحرير الأحمر بكتف واحدة حمل توقيع دار Alexander McQueen.- اختارت النجمة مارغو روبي إطلالة أنثويّة ذات طابع عصري من توقيع دار Chanel. وقد تميّز ثوبها المونوكرومي بالكشاكش المتعددة التي زيّنته وبحزام من الجلد الأسود حدّد الخص...المزيد

GMT 05:31 2021 السبت ,20 شباط / فبراير

مدرب يوفنتوس يعرب عن غضبه من هدف الـ"63 ثانية"

GMT 05:56 2021 السبت ,20 شباط / فبراير

زيدان يعلق على تألق الثنائي مبابي وهالاند

GMT 11:38 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

شؤونك المالية والمادية تسير بشكل حسن

GMT 11:24 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

حظك اليوم برج الجدي الأثنين 30 تشرين الثاني / نوفمبر2020

GMT 12:39 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

حظك اليوم برج الحمل الأثنين 30 تشرين الثاني / نوفمبر2020

GMT 18:53 2020 السبت ,31 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الثور السبت 31 تشرين أول / أكتوبر 2020

GMT 13:42 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك تغييرات في حياتك خلال هذا الشهر

GMT 19:17 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

ينعشك هذا اليوم ويجعلك مقبلاً على الحياة

GMT 15:43 2017 السبت ,24 حزيران / يونيو

​تزيين المنازل في المناسبات

GMT 16:35 2013 الثلاثاء ,15 تشرين الأول / أكتوبر

طيور جبال الألب تحلق 200 يوم بلا توقف وتنام وهى طائرة

GMT 08:45 2018 السبت ,22 كانون الأول / ديسمبر

شرطة أبوظبي تكشف عن شعارها المكتوب الجديد
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates