مقاتلات حربية أميركية تقصف مواقع لـداعش بعد دعوى الجهاد ضد الغرب
آخر تحديث 00:57:43 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

استهداف القصف لأنفاق تحت الأرض وأماكن الشخصيات البارزة

مقاتلات حربية أميركية تقصف مواقع لـ"داعش" بعد دعوى الجهاد ضد الغرب

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - مقاتلات حربية أميركية تقصف مواقع لـ"داعش" بعد دعوى الجهاد ضد الغرب

مقاتلات حربية من طراز FA-18 Super Hornet تنطلق من على متن حامة الطائرات
بغداد - نهال قباني

أقلعت مقاتلات حربية أميركية من طراز FA-18 Super Hornet على متن حاملة الطائرات هاري ترومان لشن غاراتٍ جوية على أهداف تابعة لتنظيم "داعش" في مدينة الفلوجة العراقية، في الوقت الذي يخوض فيه الجيش العراقي مواجهاتٍ من أجل استعادة السيطرة على المدينة.

مقاتلات حربية أميركية تقصف مواقع لـداعش بعد دعوى الجهاد ضد الغربداعش" بعد دعوى الجهاد ضد الغرب""الولايات المتحدة وبقية الدول المشاركة في التحالف تقوم بتنفيذ هجمات جوية مكثفة علي مدينة الفلوجة في ظل خوض القوات العراقية مواجهات برية لإستعادة السيطرة علي المدينة" src="http://www.emiratesvoice.com/img/upload/6942.jpg" style="height:423px; width:634px" />
 
وتأتي الهجمات بعد دعوة المتحدث باسم تنظيم "داعش" أبو محمد العدناني أتباع الجماعة الإرهابية لخوض " شهر الفتوحات والجهاد " في جميع أنحاء أوروبا وأميركا خلال شهر رمضان. وناشد العدناني أتباع التنظيم بالإستعداد لجعل هذا الشهر بمثابة النكبة في كل مكان علي غير المسلمين.
 
وتناولت وزارة الخارجية بإهتمام الرسالة التحذيرية التي جاءت قبيل شهر رمضان الذي يبدأ في الخامس من شهر حزيران / يونيو، وذلك لأن رسائل العدناني السابقة تبعها وقوع ثلاثة هجمات كبري العام الماضي. ويقدر المقاتلين الإرهابيين بأن التضحية تعد أكثر قيمة خلال ذلك الشهر، والذي أنزل فيه القرآن الكريم علي النبي محمد.

مقاتلات حربية أميركية تقصف مواقع لـداعش بعد دعوى الجهاد ضد الغربداعش" بعد دعوى الجهاد ضد الغرب""منذ آب / أغسطس عام 2014 نفذت طائرات التحالف ما يزيد عن 12,000 غارة جوية ضد تنظيم داعش وقامت بإسقاط 41,000 قنبلة مع تنفيذ الولايات المتحدة ما يقرب من ثلاثة أرباع هذه الغارات" src="http://www.emiratesvoice.com/img/upload/7041.jpg" style="height:350px; width:590px" />
 
وبينما ذكرت وزارة الخارجية بأنها ليست مدركة لأي تهديدات محددة، ولم تر تصاعد في وتيرة العمليات الإرهابية خلال ذلك الشهر من قبل، إلا أن السلطات أضافت بأن رسالة العدناني قد تثبت بأنها مخادعة للبعض. فيما كشف قائد السلاح الجوي تشارلز براون بأنه يجري إستخدام مخزونات قديمة من القنابل الذكية في عمليات القصف علي مواقع التنظيم الإرهابي نظراً لنفاذ القنابل الجديدة لدي الجيش، مشدداً خلال حديثه إلي المسؤولين التنفيذيين في الحكومة علي ضرورة القيام ببعض التحليلات حول مناطق المخاطرة التي تستدعي سحب المخزونات المخصصة لحالات الطوارئ الأخري.

مقاتلات حربية أميركية تقصف مواقع لـداعش بعد دعوى الجهاد ضد الغربداعش" بعد دعوى الجهاد ضد الغرب"" كشف القادة العسكريون عن أن الغارات التي تشنها القوات الأمريكية في مختلف أنحاء العالم ضد تنظيم داعش تستنفذ مخزونها من القنابل" src="http://www.emiratesvoice.com/img/upload/7157.jpg" style="height:350px; width:590px" />
 
وأضاف براون بأن التحالف قام بتنفيذ نحو 12,453 غارة جوية في الإجمال على أهداف في العراق وسورية منذ آب / أغسطس عام 2014 ، وشارك في ثلاثة أرباع هذه الهجمات تقريباً الطائرات الأميركية من دون طيار. كما استخدم في الغارات الجوية ما يزيد عن 41,000 قنبلة، فضلاً عن إقراض الولايات المتحدة القنابل للحلفاء من أجل قيامهم بتنفيذ الغارات الجوية.
 
وشاركت حاملة الطائرات ترومان Truman من خلال الطائرات على متنها في إطلاق ما يزيد عن 1,100 من هذه القنابل خلال الأشهر الأربعة الأولي هذا العام، لتتخطي بذلك الرقم القياسي السابق الذي حققته الطائرات علي متن الحاملة يو إس إس تيودور روزفلت USS Theodore Roosevelt

مقاتلات حربية أميركية تقصف مواقع لـداعش بعد دعوى الجهاد ضد الغربداعش" بعد دعوى الجهاد ضد الغرب""بالإضافة إلي الهجوم علي مدينة الفلوجة، أعلن الجيش العراقي عن إستعداده من أجل إستعادة مدينة الموصل من قبضة الجماعة الإرهابية. بينما قوات بشار الأسد المدعومة من قبل غطاء جوي للطائرات الروسية تقترب من مدينة الرقة السورية" src="http://www.emiratesvoice.com/img/upload/7255.jpg" style="height:423px; width:634px" />
 
وتتمركز الحاملة ترومان في الوقت الحالي بالبحر الأبيض المتوسط، فيما كانت الطلعات التي أجريت الجمعة هي الأولي علي الشرق الأوسط من ذلك البحر منذ بداية الحرب علي العراق في عام 2003. وصرح العقيد محمد إبراهيم الناطق بإسم القيادة العراقية إلي السي إن إن CNN بأن الغارات الجوية استهدفت مراكز القيادة لتنظيم داعش وشبكات الأنفاق داخل مدينة الفلوجة Fallujah، إضافة إلى مراكز إجتماع زعماء الجماعة الإرهابية جنوب المدينة التي تواجد بها القائد العسكري الذي يعرف باسم " أمير دولة الفلوجة ". إلا أنه لم يتضح حتى الآن ما إذا كان ذلك القائد العسكري من بين القتلى ، في ظل استمرار مقاتلي تنظيم "داعش" بمحاولة انتشال جثث القتلى من تحت الأنقاض باستخدام الروافع.
 
وأشار إبراهيم إلي أنه وفي الوقت الحالي تقوم وحدات الجيش العراقي التي تراجعت في أغلب فترات العام الماضي من قبل تنظيم "داعش" في سلسلة من الهزائم المذلة بمحاصرة المدينة التي كانت أول من يسيطر عليها الإرهابيين في العراق في كانون الثاني / يناير من عام 2014. ويستعد حالياً الجيش المدعوم من قبل المليشيات الشيعية لتنفيذ هجوم نهائي لإستعادة السيطرة علي المدينة، في خطوة من شأنها أن تحرم الإرهابيين من نقطة الإنطلاق الرئيسية للقيام بعمليات إرهابية في المنطقة. كما أن فقدان السيطرة علي مدينة الفلوجة سوف يكون بمثابة ضربة موجعة لتنظيم داعش الذي يسعى لإقامة دولة الخلافة في الشرق الأوسط.

مقاتلات حربية أميركية تقصف مواقع لـداعش بعد دعوى الجهاد ضد الغربداعش" بعد دعوى الجهاد ضد الغرب""عبرت حاملة الطائرات Super Hornets لقناة السويس متجهة إلي البحر الأبيض المتوسط قبل يوم من إنطلاق الغارات الجوية" src="http://www.emiratesvoice.com/img/upload/7444.jpg" style="height:423px; width:634px" />
 
ولا يزال يتواجد نحو 2,000 شخص من المدنيين داخل مدينة الفلوجة بما فيهم 20,000 طفل، والذين يتم إستخدامهم كدروع بشرية وفقاً للأمم المتحدة. بينما الرجال في العمر الذي يؤهلهم للقتال يجبرون علي الإنضمام إلي صفوف الإرهابيين أو يسقطوا قتلي في حال رفضهم. فيما يحاول الآلاف الفرار من المدينة عبر نهر الفرات أو الإبحار بواسطة العبارات المؤقتة.
 
وفي سورية، بدأت القوات المدعومة من قبل الرئيس بشار الأسـد في استعادة السيطرة على الأراضي التي تقع في الطريق إلى مدينة الرقة Raqqa حيث العاصمة الفعلية للجماعة الإرهابية، سعياً نحو استعادة المدينة من قبضة التنظيم. ونجح الجنود الموالين للأسد يوم الجمعة في إستعادة تقاطع طريق زكية Zakiyah الواقع علي الحدود ما بين محافظات حماةHama و الرقة Raqqa بحسب ما أوردته المصدر Al-Masdar للأنباء. كما سيطر الجنود أيضاً علي مدينة أبو علاج Abu Al-Allaj مع السعي نحو السيطرة على مدينة الطبقةTabqah التي سوف يتم إستخدامها في الهجوم على مدينة الرقة نفسها.

مقاتلات حربية أميركية تقصف مواقع لـداعش بعد دعوى الجهاد ضد الغربداعش" بعد دعوى الجهاد ضد الغرب""تعد الغارات الجوية التي نفذتها المقاتلات الأمريكية يوم الجمعة هي الأولي للجي الامريكي علي الشرق الأوسط من البحر الأبيض المتوسط منذ حرب العراق عام 2003" src="http://www.emiratesvoice.com/img/upload/7543.jpg" style="height:408px; width:634px" />
 
كما نجحت أيضاً قوات البشمركة الكردية الى جانب قوات المتمردين المدعومة من قبل الولايات المتحدة في استعادة السيطرة علي طرق الإمداد الحيوية على طول الحدود السورية التركية. وتخوض البشمركة أيضاً مواجهات ضد قوات تنظيم "داعش" بالقرب من معقلهم في مدينة الموصل Mosul العراقية التي تعد الهدف القادم الذي تسعى إليه القوات الحكومية بعد استعادتها للسيطرة على مدينة الفلوجة.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مقاتلات حربية أميركية تقصف مواقع لـداعش بعد دعوى الجهاد ضد الغرب مقاتلات حربية أميركية تقصف مواقع لـداعش بعد دعوى الجهاد ضد الغرب



تمتلك "ستايل" جذابًا وبعيدًا تمامًا عن التكرار والروتين

طُرق تنسيق الجمبسوت بإطلالات عصرية على طريقة أوليفيا باليرمو

نيويورك - صوت الإمارات
تُشكِّل إطلالات سيدة الأعمال ورائدة الموضة أوليفيا باليرمو، مصدر وحي للعديدات من الشابات والسيدات واللاتي يعشقن الإطلالات الشبابية الأنيقة بلمسات متفردة ومواكبة لأحدث صيحات الموضة، فأوليفيا الحاضرة دائما في أبرز عروض الأزياء العالمية، والتي دائماً ما تتابع إطلالاتها عدسات المصورين والباباراتزي، تمتلك ستايل جذابا وبعيدا تماماً عن التكرار والروتين. ومن القطع المفضلة لديها، تصاميم الجمبسوت العصري والشبابي والذي اعتمدته أوليفيا بالعديد من الإطلالات الجذابة وبأكثر من ستايل وأسلوب، لتستوحي طرق تنسيق الجمبسوت بأسلوب أوليفيا باليرمو، اخترنا لك مجموعة جذابة من أبرز إطلالاتها بقصات منوّعة وألوان مختلفة، منها بإطلالات إيدجي وعصرية بالجمبسوت من الجلد الأسود والذي نسّقته أوليفيا مع صندل بالكعب العالي، ومنها بإطلالات مواكبة...المزيد

GMT 09:01 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

يبشرك هذا اليوم بأخبار مفرحة ومفيدة جداً

GMT 19:49 2019 الخميس ,12 أيلول / سبتمبر

تشعر بالغضب لحصول التباس أو انفعال شديد

GMT 11:49 2019 الإثنين ,01 إبريل / نيسان

من المستحسن أن تحرص على تنفيذ مخطّطاتك

GMT 10:16 2019 الإثنين ,01 إبريل / نيسان

حاذر ارتكاب الأخطاء والوقوع ضحيّة بعض المغرضين

GMT 02:10 2017 الجمعة ,29 كانون الأول / ديسمبر

سعر الدرهم الاماراتي مقابل الدينار الجزائري الخميس

GMT 11:09 2019 الأحد ,22 كانون الأول / ديسمبر

عرض فيلم "Spider Man" بمركز الثقافة السينمائية

GMT 17:09 2017 الأربعاء ,18 كانون الثاني / يناير

تعرف على معايير اختيار بلاط الأرضيات في الديكور المنزلي

GMT 15:34 2019 الجمعة ,20 أيلول / سبتمبر

إعادة ابتكار " ديفيندر" كسيارة رباعية فاخرة

GMT 22:12 2019 الأربعاء ,27 آذار/ مارس

لاعب صيني ينهي موسم شوكوروف مع الشارقة

GMT 12:37 2019 السبت ,19 كانون الثاني / يناير

أطباء يُنقذون مريضًا من الموت بـ 15 علبة بيرة

GMT 13:05 2018 الأربعاء ,18 تموز / يوليو

كتاب "وإذا الصحف نشرت" يتصدر قائمة الأكثر مبيعًا
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates