خلية متطرفة تجند قاصرات معاقات عقليا لتنفيذ عمليات تفجيرية في بلاد الشام
آخر تحديث 16:56:02 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

التحق بـ"داعش" هذه السنة 90 شخصا 40 منهم بين قتيل ومفقود

خلية متطرفة تجند قاصرات معاقات عقليا لتنفيذ عمليات تفجيرية في بلاد الشام

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - خلية متطرفة تجند قاصرات معاقات عقليا لتنفيذ عمليات تفجيرية في بلاد الشام

خلية متطرفة تجند قاصرات معاقات عقليا لتنفيذ عمليات تفجيرية في بلاد الشام
الدار البيضاء - جميلة عمر

يقدر عدد المتطرفين في شمال المغرب سيما المقيمين بمدينة سبتة الذين التحقوا بصفوف تنظيم "داعش" في سورية بـ90 من بينهم 40 بين قتيل ومفقود.

وخلال دراسة تقرير إسباني حول التطرف والجهاد في سبتة صدر السبت 4 حزيران/ يونيو الجاري، فإن سكان مدينة سبتة ينقسمون من الناحية العرقية والدينية إلى مجموعتين هما (المسلمون والمسيحيون)، مشيرا إلى أن "الديناميات والصراعات الاجتماعية تحتوي على عنصر قوي يجمع بين الدين والهوية. وحسب التقرير نفسه شهدت سبتة في السنوات الأخيرة ارتفاعا ملموسا في عدد الشبكات المتخصصة في تجنيد الجهاديين، مبرزا أن ذلك يشكل خطرا على التعايش السلمي بين مواطني سبتة ويزيد من تفاقم التمييز الاجتماعي القائم أصلا. مؤكدا أن مسلسل التطرف لجزء من السكان المسلمين في سبتة انطلق مع بداية الثمانينات لكنه كان محدودا من وجهات النظر الاجتماعية والسياسية.

وأضاف التقرير أن العقود الأخيرة شهدت ظهور حركات دينية متشددة في هذه المدينة على حساب الجمعيات الإسلامية التي تعتمد على المذهب المالكي. كما ظهرت خلية متخصصة في تجنيد جهاديين اختارت أحد الأحياء الشعبية في شمال المغرب خصوصا في سبتة وكان يوجد مقرها وأحياء أخرى بالفنيدق، التي عملت على إرسال قاصرات مصابات بإعاقات عقلية إلى سورية والعراق للقتال إلى جانب تنظيم "داعش" الإرهابي. وأطلقت الخلية على نفسها اسم "طارق بن زياد" كانت تستقبل الجهاديين بمقرها في حلب بقيادة عبد العزيز المهدالي. هذه الشبكة الإرهابية كتب لها أن يكتشف أمرها ويتم تفكيكها بإيطاليا في قضية وريث هذه الشبكة يوسف محمد طويلب الذي يتزعم الخلية، وأعضاؤها حاليا رهن الاعتقال. وحسب تقارير إيطالية فإن أعضاء هذه الخلية كانوا يجندون بجانب أعضاء آخرين بالخلية "مراهقات مصابات بمشاكل التكيف الأسري"، وكان يلتقي بهن في المركز الثقافي الإسلامي "ورش" في سبتة حيث يقيم نحو 200 من الأطفال الذين تتراوح أعمارهم ما بين 5 و 16 سنة.

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

خلية متطرفة تجند قاصرات معاقات عقليا لتنفيذ عمليات تفجيرية في بلاد الشام خلية متطرفة تجند قاصرات معاقات عقليا لتنفيذ عمليات تفجيرية في بلاد الشام



دنيا بطمة بإطلالات جذابة وأكثر جرأة

القاهرة - صوت الإمارات
دنيا بطمة أطلت مؤخرا بلوك مختلف وأكثر جرأة، وذلك بعد أن صدمت الفنانة المغربية جمهورها في الفترة الماضية بقرار انفصالها عن زوجها المنتج البحريني محمد الترك والد الفنانة حلا الترك، وجاءت اختيارات دنيا بطمة لأزيائها في ظل هذه الظروف العائلية توحي بالثقة والقوة وكذلك التحدي، كما أن إطلالتها الأخيرة جاءت شبيهة إلى حد كبير بالستايل الذي سبق أن اعتمدته هيفاء وهبي على المسرح، فهل تعمدت نجمة Arab Idol تقليد الديفا في آخر ظهور لها؟ إطلالة دنيا بطمة حديث الجمهور بسبب تشابهها بستايل هيفاء وهبي دنيا بطمة أبهرت جمهورها في أحدث ظهور لها على "انستجرام" بسبب الفيديو الذي استعرضت من خلاله إطلالتها في الحفل الأخير الذي قامت باحيائه، وجاء اللوك بعيدا عن الستايل المغربي المحتشم الذي تعودت على اعتماده خلال حفلاتها السابقة والذي تنوع بين الق...المزيد

GMT 04:01 2022 الأحد ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

سيرين عبد النور تشع جمالاً بالفستان الأحمر
 صوت الإمارات - سيرين عبد النور تشع جمالاً بالفستان الأحمر

GMT 11:42 2022 الأحد ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

"ناشيونال جيوغرافيك" تكشف عن أفضل الوجهات السياحية في 2023
 صوت الإمارات - "ناشيونال جيوغرافيك" تكشف عن أفضل الوجهات السياحية في 2023

GMT 04:08 2022 الثلاثاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

طرق الحفاظ على الأرضيات الخشبية للمنزل
 صوت الإمارات - طرق الحفاظ على الأرضيات الخشبية للمنزل

GMT 06:24 2022 الثلاثاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

تدهور صحة الإعلامي المصري مفيد فوزي
 صوت الإمارات - تدهور صحة الإعلامي المصري مفيد فوزي

GMT 01:43 2022 الثلاثاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

نجمات عربيات حافظن على جمالهن الطبيعي
 صوت الإمارات - نجمات عربيات حافظن على جمالهن الطبيعي

GMT 05:00 2022 الأحد ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح لتصميم المطبخ المعاصر
 صوت الإمارات - نصائح لتصميم المطبخ المعاصر

GMT 10:50 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

الفنانة طيف تتوعد الممثلين بطريقة طريفة في "أمينة حاف"

GMT 17:33 2019 الثلاثاء ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

عجوز في الثمانين تصرع متطفلا بفضل "كمال الأجسام"

GMT 12:35 2012 الثلاثاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

إنطلاق فعاليات بغداد عاصمة للثقافة العربية لعام 2013

GMT 01:16 2021 الجمعة ,29 كانون الثاني / يناير

"Galaxy S21 Ultra" مزود بشاشة "OLED" موفرة للطاقة

GMT 17:57 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

قاوم شهيتك وضعفك أمام المأكولات الدسمة

GMT 18:07 2019 الخميس ,07 شباط / فبراير

هل تنقذ وثيقة الأخوة العالم من حرب ثالثة؟

GMT 05:32 2015 السبت ,17 كانون الثاني / يناير

وزراء خارجية روسيا والهند والصين يجتمعون بكين

GMT 06:49 2018 السبت ,09 حزيران / يونيو

آخر ليلة عرض لمسرحية كوميديا البؤساء الأحد

GMT 15:24 2013 الثلاثاء ,05 آذار/ مارس

الجراد يصل المناطق الحدودية في رفح
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates