أحمد المنهالي يشيد بتفاعل وزارة الخارجية والتعاون الدولي مع قضيته
آخر تحديث 01:08:08 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

أوقف في كليفلاند بتهمة الإرهاب لارتدائه اللباس الوطني

أحمد المنهالي يشيد بتفاعل وزارة الخارجية والتعاون الدولي مع قضيته

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - أحمد المنهالي يشيد بتفاعل وزارة الخارجية والتعاون الدولي مع قضيته

المواطن أحمد المنهالي
دبي -صوت الإمارات

أشاد المواطن أحمد المنهالي بتفاعل وزارة الخارجية والتعاون الدولي مع قضيته، وتواصل سفارة دولة الإمارات في الولايات المتحدة الأميركية معه مباشرة، والتأكد من حالته الصحية فور الحادثة التي تعرض لها في مدينة كليفلاند بأوهايو الأميركية. وعبر المنهالي عن شكره وتقديره للشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس، ولحكام الإمارات، وللشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي على متابعتهم، واهتمامهم بما حدث معه من معاملة تعسفية، وحرصهم على متابعة حالته الصحية.

وقال إن استدعاء وزارة الخارجية والتعاون الدولي نائب السفيرة الأميركية ردًّا على الحادثة دليل على ما يحظى به المواطن الإماراتي من متابعة حثيثة للحصول على حقه، ورد اعتباره، وضمان سلامته، حتى أصبحت دولة الإمارات اليوم بمثابة الوجهة المفضلة لكل جنسيات العالم، إضافة إلى أن جواز السفر الإماراتي يعد من ضمن الأفضل عالميا بفضل جهود الدبلوماسية الإماراتية. وروى المنهالي تفاصيل اعتذار الشرطة له عبر الاجتماع به بوجود مختلف وسائل الإعلام المحلية الأميركية والعالمية، مؤكدًا أن اعتذارهم غير مقبول رغم ترحيبه بالخطوة، وذلك أن القضية تتعدى مسألة العنصرية، فما تم هو إيقافي ومعاملتي بشبهة القتل والانتماء لمنظمات إرهابية.

وأضاف المنهالي الاعتذار لن يؤثر على مساري القانوني، وهناك قضايا سترفع على موظفة الفندق التي تواصلت مع الشرطة واتهمتني من غير مبرر سوى ارتدائي اللباس الوطني، وسيتم رفع قضية على الشرطة، والمدينة التي وقعت فيها الحادثة، ولدي محام خاص تم توكيله لمتابعة القضايا التي سترفع. مشيرا إلى أن علاجه سيستمر في الولايات المتحدة الأميركية، ولكن في ولاية أخرى، لافتًا إلى أنه يتردد على زيارتها منذ تعرضه لجلطة في المخ خلال كانون الأول/ ديسمبر من عام 2014 نتج عنها فقدانه للذاكرة، مؤكدا أن الجلطة سببت تعرضي لفقدان اللغة، ولدي 3 أولاد وبنت، ولا أعرف إلا واحدًا منهم بسبب فقدان الذاكرة وآثار الجلطة، مشيرًا إلى تحذير الأطباء من عودة الجلطة وحدوث مضاعفات، ومنحهم إياه أدوية إضافية مساعدة بعد تعرضه للضغط النفسي خلال تفتيش الشرطة لمقتنياته.

وأضاف تم تفتيشي بنوع من الهلع والجنون، ورمي بطاقاتي الشخصية وهاتفي من غير أدنى مبرر، ولم يكن معهم أي خبير في مكافحة المتفجرات، وهذا دليل يؤكد أنهم في قرارة أنفسهم كانوا يعلمون بأني لا أنتمي لأي جماعة إرهابية، لافتًا إلى أن هذا التعسف جاء انعكاسًا لحالة الاحتقان التي يعيشها البعض ضد المسلمين، وبروز الخطاب المتطرف، وبعض وسائل الإعلام التي تحض على خطاب الكراهية، وللأسف بسبب المعاملة التعسفية خلال التفتيش بقيت في المستشفى لمدة 3 أيام، لعلاج الرضوض والجروح، فضلًا عن الأذى النفسي وحالتي الصحية.

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أحمد المنهالي يشيد بتفاعل وزارة الخارجية والتعاون الدولي مع قضيته أحمد المنهالي يشيد بتفاعل وزارة الخارجية والتعاون الدولي مع قضيته



GMT 04:14 2021 الأحد ,25 تموز / يوليو

"خزانة الجدة" مصدر إلهام موضة 2022
 صوت الإمارات - "خزانة الجدة" مصدر إلهام موضة 2022

GMT 07:16 2021 الأربعاء ,07 تموز / يوليو

ألوان الطلاء الأكثر شيوعاً في صيف 2021
 صوت الإمارات - ألوان الطلاء الأكثر شيوعاً في صيف 2021

GMT 21:19 2021 السبت ,10 تموز / يوليو

دور الأزياء الباريسية تستأنف العروض الحية
 صوت الإمارات - دور الأزياء الباريسية تستأنف العروض الحية

GMT 09:27 2021 الإثنين ,24 أيار / مايو

ديكورات غرف نوم بألوان صيفية 2021
 صوت الإمارات - ديكورات غرف نوم بألوان صيفية 2021

GMT 21:26 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

تجاربك السابقة في مجال العمل لم تكن جيّدة

GMT 20:43 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

يبدأ الشهر مع تنافر بين مركور وأورانوس

GMT 11:47 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

كن قوي العزيمة ولا تضعف أمام المغريات

GMT 09:08 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

تجاربك السابقة في مجال العمل لم تكن جيدة

GMT 09:22 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

أجواء إيجابية لطرح مشاريع تطوير قدراتك العملية

GMT 14:42 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف لقاءً مهماً أو معاودة لقاء يترك أثراً لديك

GMT 19:20 2020 السبت ,31 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج العذراء الأحد 31 تشرين أول / أكتوبر 2020

GMT 10:27 2017 السبت ,23 كانون الأول / ديسمبر

عودة علا الفارس للعمل في "MBC" تغضب النشطاء السعوديين

GMT 04:29 2020 الأربعاء ,03 حزيران / يونيو

جُزر المالديف الاختيار الأفضل للعرائس في شهر العسل
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates