محمد بن زايــد يؤكد على الثقة بقـدرة المؤسسات المالية الوطنية على مواكبة المتغيرات
آخر تحديث 00:31:25 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

بارك خطوة اندماج "الخليج الأول" و"أبوظبي الوطني"

محمد بن زايــد يؤكد على الثقة بقـدرة المؤسسات المالية الوطنية على مواكبة المتغيرات

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - محمد بن زايــد يؤكد على الثقة بقـدرة المؤسسات المالية الوطنية على مواكبة المتغيرات

محمد بن زايــد يؤكد على الثقة بقـدرة المؤسسات المالية الوطنية على مواكبة المتغيرات
أبوظبي ـ صوت الإمارات

أعرب ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، عن ثقته بقدرة المؤسسات الاقتصادية والمالية الوطنية على التكيّف، ومواكبة المتغيرات المتسارعة في عالم الاقتصاد والاستثمار.

وأكد أن الخطوات الطموحة باندماج بنكَي "الخليج الأول" و"أبوظبي الوطني"، ومتانة مركزيهما الماليين، ستؤدي إلى تكوين كيان مصرفي وطني مؤهل لزيادة قدراته التنافسية المستقبلية بشكل أكثر كفاءة وفعالية، مباركاً سموه اتفاق البنكين بالاندماج.

وكان مجلسا إدارة بنكي "الخليج الأول" و"أبوظبي الوطني"، وافقا بالإجماع على اندماج المصرفين، بإجمالي أصول تبلغ نحو 642 مليار درهم (175 مليار دولار).

وسيواصل المصرفان العمل، مؤسستين مستقلتين، إلى حين نفاذ الاندماج، الذي من المتوقع إتمامه خلال الربع الأول من عام 2017.

وتخضع عملية الاندماج للعديد من الشروط، بما فيها الحصول على موافقة 75% على الأقل من الأسهم الممثلة في اجتماع الجمعية العمومية، المنعقد أصولاً والمكتمل النصاب، لبنك أبوظبي الوطني وبنك الخليج الأول، فيما يخضع الاندماج للحصول على موافقة جميع الهيئات التنظيمية المعنية.

وبارك الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، اتفاق بنكَي "الخليج الأول" و"أبوظبي الوطني" بالاندماج، في خطوة حيوية وبناءة تفتح آفاقاً أوسع، وفرصاً استثمارية واعدة لمصلحة القطاع المصرفي والاقتصاد الوطني.

وذكر إن الخطوات الطموحة باندماج البنكين، ومتانة مراكزهما المالية، ستؤدي إلى تكوين كيان مصرفي وطني مؤهل لزيادة قدراته التنافسية المستقبلية بشكل أكثر كفاءة وفعالية.

وأكد حرص القيادة الحكيمة على دعم التوجهات والمبادرات التي ترمي إلى الاستغلال الأمثل لموارد المؤسسات، لتكون أكثر مرونة وقدرة على التعامل مع المستجدات والتطورات، وبما يعزز متانة الاقتصاد الوطني، ويقوي أداءه، ويعزز موقعه الريادي بين الاقتصادات الإقليمية والدولية، تحقيقاً لطموحات الدولة في المضي نحو الريادة والمنافسة العالمية.

وأعرب عن ثقته بقدرة المؤسسات الاقتصادية والمالية الوطنية على التكيف، ومواكبة المتغيرات المتسارعة في عالم الاقتصاد والاستثمار، وتأمين عوامل الدفع والتحفيز لأدائها، وضمان استدامة الجدوى الاقتصادية العالية لأنشطتها ومشروعاتها.

وأكد أن النمو المستمر لاقتصادنا الوطني ينطلق من وضع اقتصادي راسخ ومتين ومتنوع، ورؤية طموحة لدور القطاع الخاص باعتباره شريكاً محورياً في مسيرة التنمية.

وكان مجلسا إدارة بنكَي "الخليج الأول" و"أبوظبي الوطني"، وافقا أخيراً بالإجماع، على اندماج المصرفين بإجمالي أصول تبلغ نحو 642 مليار درهم (175 مليار دولار).

وأعلن البنكان، المدرجان في سوق أبوظبي للأوراق المالية، في بيان، ليل أول من أمس، أن مجلس إدارة كل منهما وافق على تقديم توصية للمساهمين بالموافقة على اندماج المصرفين.

وأوضح البيان أن الاندماج المقترح سيسهم في إنشاء بنك ذي قوة مالية كبيرة، وخبرة واسعة، وشبكة عالمية تؤهله للعب دور رئيس في دعم الطموح الاقتصادي للدولة على الصعيد المحلي، إضافة إلى دوره في ترسيخ العلاقات والشراكات المتنامية التي تربط الدولة بالاقتصاد العالمي.

وأشار إلى أن البنك الناتج عن الاندماج (البنك الدامج) سيكون الأكبر في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بإجمالي أصول تبلغ نحو 642 مليار درهم (175 مليار دولار)، بينما تبلغ قيمته السوقية نحو 106.9 مليارات درهم (29.1 مليار دولار).

وبهذا يصبح البنك بحصة سوقية من القروض القائمة تبلغ نحو 26% من إجمالي القروض القائمة في الدولة، وتكون للبنك شبكة دولية من فروع ومكاتب في 19 دولة.

وسيواصل المصرفان العمل، مؤسستين مستقلتين، إلى حين نفاذ الاندماج الذي من المتوقع إتمامه خلال الربع الأول من عام 2017

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

محمد بن زايــد يؤكد على الثقة بقـدرة المؤسسات المالية الوطنية على مواكبة المتغيرات محمد بن زايــد يؤكد على الثقة بقـدرة المؤسسات المالية الوطنية على مواكبة المتغيرات



آيتن عامر تتَألق بفساتين سَهرة جَذّابة ورَاقية

القاهرة - صوت الإمارات
تُعد النجمة المصرية آيتن عامر من النجمات اللاتي يجذبن الأنظار، بإطلالاتها المحتشمة والراقية؛ إذ تحرص دائماً على اتباع أحدث صيحات الموضة، مع اختيار ما يناسب شخصيتها.وفي إطلالة ناعمة وراقية، اعتمدت آيتن عامر فستاناً أنيقاً من الجلد الأسود، لمصمم الأزياء أحمد فايز. صُمم الفستان بـتوب كب من الجلد بأكمام طويلة وأكمام منفوشة، فيما صُممت تنورته باللون الأسود بتصميم حورية البحر. وأكملت آيتن عامر إطلالتها الراقية بحقيبة كلاتش من الجلد الأسود، مع تسريحة شعر منسدل بغرة منقسمة. وبإطلالة أنثوية ناعمة، اعتمدت آيتن عامر فستاناً باللون الوردي الفاتح، لمصمم الأزياء يوسف الجسمي. صُمم الفستان من التول المُطرز، مع قماش الكريب باللون الوردي؛ حيث جاء بكب تول باللون البيج مٌطرزاً بالخرز والكريستال باللون الفضي، صُمم بأكمام طويلة مع فتحة صد...المزيد

GMT 18:48 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان
 صوت الإمارات - إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان

GMT 02:43 2021 الإثنين ,18 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار متنوعة لتصميمات مختلفة لأبواب المنزل الأماميّة
 صوت الإمارات - أفكار متنوعة لتصميمات مختلفة لأبواب المنزل الأماميّة

GMT 06:32 2022 الثلاثاء ,18 كانون الثاني / يناير

قرقاش يؤكد أن عبثية الحوثيين الهوجاء إلى زوال
 صوت الإمارات - قرقاش يؤكد أن عبثية الحوثيين الهوجاء إلى زوال

GMT 00:28 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة
 صوت الإمارات - إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة

GMT 00:27 2021 السبت ,16 تشرين الأول / أكتوبر

"بوينغ" تكشف عيبا جديدا في طائرتها "دريم لاينر 787"
 صوت الإمارات - "بوينغ" تكشف عيبا جديدا في طائرتها "دريم لاينر 787"

GMT 21:46 2021 الثلاثاء ,12 تشرين الأول / أكتوبر

اللون البني يطغي على الديكور الداخلي لهذا الموسم
 صوت الإمارات - اللون البني يطغي على الديكور الداخلي لهذا الموسم

GMT 21:45 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

أجواء إيجابية لطرح مشاريع تطوير قدراتك العملية

GMT 15:38 2013 الإثنين ,09 أيلول / سبتمبر

الضباع تهرب من سورية للبنان هربا من الانفجارات

GMT 11:59 2013 الجمعة ,01 آذار/ مارس

هايدي كلوم في ملابس محتشمة رغم دفء هاواي

GMT 19:16 2012 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

"الصامتين" تقدم عرضًا لمناسبة اليوم العالمي للمعاقين

GMT 10:24 2013 الثلاثاء ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

حفل لإطلاق مجلة ليالينا في الاردن

GMT 11:38 2013 الثلاثاء ,01 تشرين الأول / أكتوبر

فيديو لفتاة موريتانية عارية يثير جدلاً في البلاد

GMT 14:22 2013 الثلاثاء ,11 حزيران / يونيو

تعرفي أكثر على تسريحة شعر بطلة "عشق وجزاء"

GMT 13:04 2015 الجمعة ,16 كانون الثاني / يناير

انطلاق فعاليات مهرجان ربيع النعيرية الـ 14

GMT 02:51 2015 السبت ,10 كانون الثاني / يناير

أمطار مع كمية من الثلوج على منطقة الجوف السعودية
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates