ملف الأزمات النووية الملتهبة مع كوريا الشمالية وإيران وروسيا يتحدى دونالد ترامب
آخر تحديث 21:54:16 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -
البرلمان التركي يبحث إقرار اتفاق من أجل تقديم {دعم عسكري} لحكومة الوفاق في ليبيا الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي يؤكد ان مواجهة الإرهاب تحتاج لتضافر الجهود الدولية كافة إيران تتصدى لهجوم إلكتروني ثانٍ في أقل من أسبوع ريا الحسن: أدعو المتظاهرين في لبنان إلى التنبه لوجود جهات تحاول استغلال احتجاجاتهم بهدف إحداث صدام بينهم وبين قوى الأمن ريا الحسن: أدعو المتظاهرين في لبنان إلى التنبه لوجود جهات تحاول استغلال احتجاجاتهم بهدف إحداث صدام بينهم وبين قوى الأمن المتظاهرون في محافظة ذي قار العراقية يغلقون قاطع البهو وجسر الحضارات والنصر وشارع النهر وسط مدينة الناصرية وزارة الداخلية العراقية: القبض على 5 متهمين في إطار التحقيقات بشأن حادثة ساحة الوثبة وسط بغداد سويسرا تمنح لبنان الحق بالاطلاع على بيانات أرصدة اللبنانيين الوضع خارج عن السيطرة.. مواجهات عنيفة داخل سجن سوداني تفضي لخسائر بشرية الكونغرس يمهل "CIA" شهرا للكشف عن قتلة خاشقجي
أخر الأخبار

يُمثّل "البسكويت" و"كرة القدم" القوّة الرهيبة التي سيتسلّمها في أول أيام منصبه

ملف الأزمات النووية الملتهبة مع كوريا الشمالية وإيران وروسيا يتحدى دونالد ترامب

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - ملف الأزمات النووية الملتهبة مع كوريا الشمالية وإيران وروسيا يتحدى دونالد ترامب

الصواريخ النووية الاستراتيجية
واشنطن - يوسف مكي

سيتسلم دونالد ترامب في أول أيام منصبه، "البسكويت النووي" وهي بطاقة صغيرة تحتوي على الرموز التي يحتاجها للتحدث إلى غرفة الحرب في البنتاغون وللتأكيد على هويته في حال وقوع أزمة أمنية وطنية. ويختلف تعامل رؤساء الولايات المتحدة مع " البسكويت النووي"، فقد اختار بعض الرؤساء الاحتفاظ بها معهم، وتبيّن أن هذا غير مأمون على الإطلاق، حيث نسيها جيمي كارتر في ملابسه عندما أرسلها إلى التنظيف، وكانت في محفظة بيل كلينتون مع بطاقات الائتمان، وفقدت المحفظة تماماُ. لذا اختار البعض الآخر الاحتفاظ بالبطاقة مع أحد مساعديه لحفظها في الحقيبة، المعروفة باسم "كرة القدم النووية"، والتي تضم لائحة بجميع الأهداف المعرضة لضربة نووية ومواقع الملاجئ التي سيختبئ فيها الرئيس في حال اندلاع حرب نووية بالإضافة إلى" البسكويت النووي" أو البطاقة الصغيرة التي تحمل رموزا لتأكيد هوية الرئيس.

ويمثل "البسكويت" و "كرة القدم" القوّة الرهيبة، سيتسلمها ترامب في 20 يناير/ كانون الثاني. التي يكون لها استخدام فقط في لحظات نادرة جدًا حيث الأزمات الشديدة، ولكن قدرة الرئيس الأميركي على إدارة الأزمات في جميع أنحاء العالم هي ما تساعد في تحديد ما إذا ستكون شديدة الخطورة أم لا، فهناك الكثير من المواقف التي تتعلّق بالبسكويت النووي واستخدامه، فهناك ملفات بالفعل تنتظر على مكتب ترامب، أولها في شبه الجزيرة الكورية، حيث النظام الكوري الشمالي يقوم بتطوير صاروخ نووي طويل المدى بسرعة. وملف آخر يمكن أن ينفجر في أي وقت مع روسيا، التي تحلّق على مقربة متزايدة من طائرات وسفن حلف شمال الأطلسي في لعبة عالية المخاطر من يبدأ الحرب أولا. وأما الملف الثالث، مع إيران، حيث قد يلجأ ترامب إلى "البسكويت" بالفعل إذا استمر في قراره بوقف اتفاق العام الماضي مع إيران بشأن وقف برنامجها النووي في مقابل تخفيف العقوبات.

وفي هذا السياق، قال جيمس أكتون، المدير المشارك لبرنامج السياسة النووية في مؤسسة كارنيغي للسلام الدولي "ليس لدي أي فكرة عما سيفعله، ولا أظن، أنه أيضا يعرف ". وأضاف: "دعونا لا نخدع أنفسنا بأن لديه سياسات لهذه القضايا. فهو حتى الآن لا يملك الفريق الذي يدرس بعمق هذه المسائل ". فيما قد وقّع 10 ضباط سابقين، كانوا مسؤولين عن إطلاق الأسلحة النووية الأميركية، والذين كانوا يشرفون على مخازن الصواريخ ويملكون المفاتيح اللازمة لتنفيذ أمر إطلاق الصواريخ خلال الحملة الانتخابية على خطاب ينص على أنه لا يمكن لترامب أن يضع "يده على زر الإطلاق" بسبب مزاجه، فهو غير معتدل المزاج. فيما ذهب آخرون إلى أنه في الواقع، لن يكون وقت اتخاذ القرار قصير. فالولايات المتحدة في الحقيقة لديها الكثير من الخيارات – مثل الصواريخ الجوية والبحرية وكذلك القاذفات. لذا سيكون هناك مزيد من الوقت لترامب للتفكير وطلب المشورة.

الأزمة مع كوريا الشمالية

يسارع كيم جونغ أون بإجراء التجارب على الأسلحة النووية والصواريخ، ويعتقد معظم المحللين أنه سوف يصل إلى تصنيع رأس حربي مصغرة يمكن أن توضع على صاروخ بالستية عابرة للقارات قادرة على الوصول إلى الساحل الغربي للولايات المتحدة خلال الفترة الأولى لرئاسة ترامب. وقال داريل كيمبل، المدير التنفيذي لرابطة مراقبة الأسلحة أن بيونغ يانغ يمكنها انتهاز فرصة انتقال الرئاسة لاختبار همة ترامب. فيما أبدى ترامب قبوله لإجراء محادثات مع كيم، واختراق الجمود السياسي الذي قطع كل مشاركة تقريبا مع النظام. لكن هذه الخطوة من جانب واحد قد تُقلق حلفاء الولايات المتحدة في المنطقة، الذين أغضبتهم بالفعل تصريحات ترامب خلال الحملة الانتخابية.

الأزمة مع إيران

هدّد ترامب بوقف الاتفاق النووي للقوى الست الكبرى مع إيران العام الماضي، والذي يُحجّم من قدرات إيران بشأن برنامجها النووي مقابل تخفيف العقوبات الدولية. وقد جادل هو وغيره من الجمهوريين بأن الولايات المتحدة كانت من الممكن أن تحصل على مزيد من التنازلات إذا أعادت تطبيق العقوبات. وقال أكتون: "إن هذا القرار كارثي" "حيث إن الأطراف الأخرى في هذه الصفقة لا تزال تعتبر نفسها ملزمة به، فإذا انسحبنا، فإن الإيرانيين لهم الحق في المطالبة بالتعويض، كما أن الأطراف الأخرى لن تكون متعاطفة معنا، فإذا كنت ترغب في ممارسة الضغط على إيران تحتاج للقيام بعقوبات متعددة الأطراف.

الأزمة مع روسيا

يزعم ترامب أنه سيحسّن العلاقات مع روسيا، وعلى وجه الخصوص مع فلاديمير بوتين شخصيا، الأمر الذي من شأنه نزع فتيل التوتر على أوكرانيا وسورية. ومثل هذه الصفقات يمكن أن تكون جيدة بالنسبة إلى شعوب تلك البلدان، ولكن يمكن أن تقلل من فرص التوصل إلى نهاية كاملة للسيطرة على الأسلحة والعودة إلى سباق التسلّح النووي المكلف والخطير. ويشير هانز كريستنسن، الخبير النووي في اتحاد العلماء الأميركيين (FAS)، إلى أن أكبر تخفيضات في الترسانات النووية تحققت من قبل الإدارات الجمهورية.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ملف الأزمات النووية الملتهبة مع كوريا الشمالية وإيران وروسيا يتحدى دونالد ترامب ملف الأزمات النووية الملتهبة مع كوريا الشمالية وإيران وروسيا يتحدى دونالد ترامب



قدمن مقاطع فيديو نجحت في تحقيق الملايين من المشاهدات

تانا مونجو تخطف الأنظار في حفل جوائز "يوتيوب"

واشنطن - صوت الامارات
خطفت النجمة العالمية باريس هيلتون الأنظار خلال حفل توزيع جوائز YouTube Streamy السنوية التاسعة، التي تكرم أصحاب أفضل مقاطع الفيديو على الإنترنت، الجمعة. وكان من بين الحائزين على الجوائز النجمة باريس هيلتون، المغنية الأمريكية نورمانى، واليوتيوبر تانا مونجو، اللائى قدمن مقاطع فيديو مميزة خلال العام الماضى نجحت في تحقيق الملايين من المشاهدات حول العالم. وظهرت باريس هيلتون، البالغة من العمر 38 عاما، على السجادة الحمراء بفستان فضى قصير بدون حمالات مزين بالترتر، متدلى منه شراشيب من الترتر، مع حذاء من الكعب الأبيض، معتمدة على شعرها الأشقر المنسدل في أمواج على كتفيها . وغيرت النجمة تانا مونجو الصورة التقليدية للظهور على السجادة الحمراء، بظهورها المميز الأنيق الذي خطفت به  عدسات المصورين، حيث ظهرت مرتدية بدلة رياضية أنيقة ملونة با...المزيد

GMT 15:02 2019 الأحد ,15 كانون الأول / ديسمبر

5 أسباب وراء اختيار الزوار مصر كأفضل وجهة في 2019
 صوت الإمارات - 5 أسباب وراء اختيار الزوار مصر كأفضل وجهة في 2019

GMT 05:07 2019 الإثنين ,09 كانون الأول / ديسمبر

توقيف مشجع بسبب تصرف عنصري في قمة مانشستر

GMT 07:48 2019 الإثنين ,09 كانون الأول / ديسمبر

الكولومبي ألبرتو فالديراما يدعم كأس العالم للأيتام

GMT 05:56 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

مانشستر يونايتد يتسلح براشفورد ولينجارد في قمة توتنهام

GMT 03:47 2019 الجمعة ,06 كانون الأول / ديسمبر

باريس سان جيرمان يغري كيليان مبابي بوصافة ميسي

GMT 05:50 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

أبراهام يعود لتشكيل تشيلسي أمام أستون فيلا
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates