مقتل سبعة مدنيين في قصف للجيش السوري في إدلب
آخر تحديث 06:35:53 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

تشهد المحافظة منذ أسابيع تصعيدًا للعمليات العسكرية

مقتل سبعة مدنيين في قصف للجيش السوري في إدلب

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - مقتل سبعة مدنيين في قصف للجيش السوري في إدلب

قصف صاروخي للجيش السوري في محافظة إدلب
دمشق ـ نور خوام

قتل سبعة مدنيين أمس الخميس، في قصف صاروخي للجيش السوري في محافظة إدلب في شمال غربي سورية والتي تشهد منذ أسابيع تصعيدًا في عمليات القصف.

وقال رامي عبد الرحمن مدير المرصد السوري "استهدف القصف الصاروخي للجيش السوري قرية أم توينة ومخيمًا عشوائيًا صغيرًا للنازحين بمحاذاتها في ريف إدلب الجنوبي الشرقي".

وأضاف عبدالرحمن أنَّ القصف اسفر عن مقتل سبعة مدنيين بينهم ثلاثة أطفال وإصابة 30 آخرين بجروح، مُشيرًا إلى أنَّ الحصيلة مُرشحة للارتفاع بسبب وجود جرحى في حالات خطرة.

وتخضع إدلب مع أجزاء من محافظات مجاورة لاتفاق توصلت إليه روسيا وتركيا في سوتشي، نصّ على إقامة منطقة منزوعة السلاح بعمق يتراوح بين 15 و20 كيلومترًا، على خطوط التماس بين القوات الحكومية، وهيئة تحرير الشام ومجموعات أخرى صغيرة، إلَّا أنَّه لم يتم استكمال تطبيقه بعد. وتتهم دمشق أنقرة بـ"التلكؤ" في تنفيذه.

وتشهد المحافظة الواقعة تحت سيطرة هيئة تحرير الشام "جبهة النصرة سابقًا" تصعيدًا للقصف من قوات النظام وحليفتها روسيا منذ أسابيع، وتردّ الفصائل باستهداف مناطق سيطرة الحكومة.

ومن المفترض أن تبحث الدول الثلاث الراعية لاتفاق آستانة، روسيا وإيران وتركيا، مستقبل محافظة إدلب في محادثات جديدة ستعقد في الـ25 والـ26 من الشهر الحالي.

إقرا ايضًا: 

الأمطار الموسمية لمحافظة إدلب تُهدِّد آلاف النازحين بالموت بردًا

وقال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف خلال زيارة إلى دمشق"إن على ضامني مسار آستانة، إيران وروسيا وتركيا، الإلتزام بالتعهدات المرتبطة بملف إدلب"، موضحًا أنّ من ضمن أهم هذه الالتزامات نزع سلاح الجماعات المتطرفة وإخراج هذه الجماعات من إدلب".

وكررت دمشق عزمها استعادة المناطق الخارجة عن سيطرتها، وتحديدًا إدلب ومناطق سيطرة المقاتلين الأكراد في شمال وشرق سورية عن طريق المفاوضات أو عبر القوة العسكرية.

وأدى التصعيد في إدلب إلى نزوح أكثر من 86 ألف شخص خلال الشهرين الماضيين، وفق ما أعلن مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية في الأمم المتحدة الخميس.

وتبدي الأمم المتحدة ومنظمات دولية خشيتها من تداعيات أي هجوم عسكري على إدلب التي تؤوي نحو ثلاثة ملايين نسمة، نصفهم تقريبًا نازحون من محافظات أخري

قد يهمك أيضًا:  

غارات جوية عدة تهزُّ مناطق الريف الغربي لمحافظة إدلب وسقوط ضحايا

الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية تتوقع أن تشهد سورية تغييرات كبيرة في 2019

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مقتل سبعة مدنيين في قصف للجيش السوري في إدلب مقتل سبعة مدنيين في قصف للجيش السوري في إدلب



تتمتع بالجمال وبالقوام الرشيق والممشوق

يولاندا حديد في إطلالات نافست بها بناتها جيجي وبيلا

واشنطن ـ رولا عيسى
يولاندا حديد أو يولاندا فوستر والدة جيجي وبيلا كانت احدى أكثر عارضات الأزياء شهرة وأيضاً عُرفت في أميركا من خلال مشاركتها في برنامج عن تلفزيون الواقع، وبالرغم من أنها بلغت عامها الـ 56 غير أنها مازالت تتمتع بالجمال وبالقوام الرشيق والممشوق وكثيراً ما عبرت كلاً من جيجي وبيلا أنهما ورثتا جمالهما من والدتهما. وفي مناسبات مختلفة شاهدناها في اطلالات أنيقة ومتنوعة نافست بها بناتها ان كانت على السجادة الحمراء أو في اطلالات الستريت ستايل. حيث والى اليوم مازالت يولاندا حديد Yolanda Hadid تعتمد الاطلالات التي تجمع بين الأناقة والعصرية وفي المناسبات الرسمية على سبيل المثال تختار موديلات الفساتين الميدي التي تناسبها كثيراً أو تعتمد اطلالات في فساتين سهرة أنيقة وناعمة. أما في اطلالات الستريت ستايل تختار التنسيقات العصرية ذات الطابع الشبا...المزيد

GMT 12:47 2020 الثلاثاء ,21 كانون الثاني / يناير

أفكار لأجمل كوش افراح بزينة الورود للعروس في 2020
 صوت الإمارات - أفكار لأجمل كوش افراح بزينة الورود للعروس في 2020

GMT 12:22 2020 الثلاثاء ,21 كانون الثاني / يناير

نصائح هامة لحفظ الصحف الورقية على مستقبلها في عالم رقمي
 صوت الإمارات - نصائح هامة لحفظ الصحف الورقية على مستقبلها في عالم رقمي

GMT 23:47 2020 الأربعاء ,15 كانون الثاني / يناير

عقد سيتين مع برشلونة يفتح باب الجدل على مصراعيه

GMT 23:21 2020 الأربعاء ,15 كانون الثاني / يناير

عقد سيتين مع برشلونة يفتح باب الجدل على مصراعيه

GMT 19:49 2019 الخميس ,12 أيلول / سبتمبر

تشعر بالغضب لحصول التباس أو انفعال شديد

GMT 18:27 2020 الخميس ,16 كانون الثاني / يناير

"اللؤلؤة الربانية" تُطرح للبيع في المزاد العلني في الهند

GMT 05:15 2019 السبت ,28 كانون الأول / ديسمبر

تعيين أبيلاردو فرنانديز مديرًا فنيًا جديدًا لإسبانيول

GMT 05:20 2020 الثلاثاء ,07 كانون الثاني / يناير

اختيار لويس سواريز كأفضل لاعب في بطولة الدوري المحلي

GMT 16:38 2020 الأحد ,05 كانون الثاني / يناير

توم بوب ينفذ وعده لمدافع سيتي جون ستونز

GMT 23:40 2019 الإثنين ,30 كانون الأول / ديسمبر

نادي وست هام الإنجليزي يعلن تعيين ديفيد مويز مدربًا للفريق
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates