تحرير مناطق كثيرة في الموصل ومقتل أكثر من عشرين إرهابيًا في المدينة
آخر تحديث 00:31:25 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

العراق ينفي اعتقال قوة فرنسية لأحد عناصر "داعش" على صلة بهجمات باريس

تحرير مناطق كثيرة في الموصل ومقتل أكثر من عشرين "إرهابيًا" في المدينة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - تحرير مناطق كثيرة في الموصل ومقتل أكثر من عشرين "إرهابيًا" في المدينة

القوات المشتركة العراقية في الموصل
بغداد- نجلاء الطائي

تواصل القوات المشتركة العراقية تقدمها السريع، في معارك تحرير الموصل وأطراف من محافظة نينوى، يأتي ذلك في وقت نفت قيادة العمليات المشتركة، الأنباء عن قيام قوة فرنسية خاصة بعملية اعتقال في مدينة الموصل، بحثًا عن أحد عناصر "داعش" الذي يعتقد أنه على صلة بهجمات التنظيم في فرنسا عام 2015، وأن القوة اعتقلت أب ونجله الملقب بـ"المصري".

وأكد محققون فرنسيون، أنهم حددوا هوية أحد الانتحاريين الذين فجروا أنفسهم، قرب ملعب دو فرانس في إطار الاعتداءات التي ضربت باريس في 13 تشرين الثاني/نوفمبر 2015. ويرى عناصر الاستخبارات الفرنسية أن الانتحاري الذي عثر عليه حاملًا جواز سفر سورة مزورًا يدعى "عمار رمضان منصور محمد السبعاوي"، وهو عراقي من الموصل كان في عامه العشرين عند وقوع الاعتداءات وفق مصدر قريب من التحقيق. واعتداءات باريس التي تبناها "داعش" خلفت 132 قتيلًا ومئات الجرحى، وهي الأسوأ التي شهدتها فرنسا.

وأعلنت قيادة عمليات قادمون يانينوى، تحرير 37 حيًا، ومقتل اكثر من20 متطرفًا في الموصل. وقال قائد عمليات قادمون يانينوى الفريق الركن عبد الأمير رشيد يارالله في بيان صادر عن خلية الإعلام الحربي، أن" قطعات المحور الشمالي المتمثلة بقطعات الجيش لـ 71، باشرت بالتقدم وتمكنت من تحرير حي الفاضلية ومنشاة جابر ابن حيان والتوغل داخل الحي العربي، ورفع العلم العراقي فوق مبانيه باسناد طيران التحالف الدولي وأبطال طيران الجيش".

وأضاف "تمكنت من تفجير وقتل عدد من المتطرفين وتدمير معداته فيما شرعت قطعات الجيش المتمثلة فق مع 9 ول3 فق1 بالتقدم باتجاه تلكيف بثلاثة محاور، وتمكنت القطعات من دخول المدينة والسيطرة على قائممقامية القضاء والمحكمة والمجلس البلدي ورفع العلم العراقي، وتم تحرير قضاء تلكيف بالكامل ورفع العلم العراقي على كافة المباني الحكومية وباسناد طيران التحالف الدولي وإبطال طيران الجيش والقوة الجوية وتكبيد العدو خسائر كبيرة بالأرواح والمعدات والاستيلاء على عدد من الأسلحة والاعتدة وتدمير 5 عجلات مفخخة، وقتل أكثر من 20 متطرفًا ".

وأشار إلى أن المحور الشرقي للساحل الأيسر لقوات مكافحة الإرهاب باشرت بالتقدم باتجاهين وهي لاتجاه الشمالي حيث تمكنت من تحرير الغابات وفندق نينوى اوبروي والقصور الرئاسية ورفع العلم العراقي فوق مبانيها، وتمكنت من قتل عدد من المتطرفين وتدمير معداته باسناد طيران التحالف الدولي". وبين أنه" فيما تمكنت قوات مكافحة التطرف من خلال قيادة العمليات الخاصة الأولى والثالثة من اكمال مهمتها بتحرير كافة المناطق والأحياء الموكلة إليها، ضمن الاتجاه الشمالي لمحور قيادة مكافحة الإرهاب حيث شملت تحرير كل من المناطق ادناه بالاشتراك مع قيادة العمليات الخاصة الثانية في تحرير ناحية برطلة وكوكجلي (قرية طوبزاوة وطهراوة العليا والموفقية".

وأعلن "تمكنت ايضا من تحرير الأحياء ضمن الساحل الأيسر وكمايلي "حي الزهراء والتحرير والعلماء والمعلمين والمحاربين والقاهرة والنهضة والمصارف وحي الجامعة والبريد والفلاح والرحمة والقادسية الأولى والثانية والزهور والشيخكية والمرور و30 تموز والمشراق والمثنى والرفاق والسكر والبلديات والصديق والكفاءات الأولى وجامعة الموصل والاندلس والشرطة والمجموعة الثقافية والمهندسين والزراعة والمنطقة الاثرية وتل نركال والغابات والقصور الرئاسية وفندق نينوى اوبروي والجسور 3 و5".

ولفت إلى أن مجموع الأحياء والمناطق المحررة داخل الموصل بلغت 37 والوصول إلى نهر الخوصر جنوبا مع قيادة العمليات الخاصة 2 وغربا نهر دجلة وبذلك تكون قوات جهاز مكافحة التطرف، أنهت واجبها المكلفة به ضمن الجهة الشرقية لنهر دجلة (الساحل الأيسر) المحور الشرقي".

وذكر أنه" اما الاتجاه الجنوبي فقد تمكنت قوات العمليات الخاصة الثانية من إجراء عمليات التفتيش والتطهير المباني والطرق بالمناطق المحررة". لافتا إلى أن" المحور الجنوبي للساحل الايسر لقوات الشرطة الاتحادية فأنها مستمرة بإجراء عمليات التفتيش والتطهير للأحياء المطهرة، وتمكنت من تدمير شفل مدرع وعجلة تحمل أحادية في منطقة اللزاكة في الساحل الأيمن بواسطة الدبابة ابرامز وصواريخ الكورنيت ".

وتابع أن" طيران التحالف وجه 5 طلعات جوية قتالية وتدمير عدد من آليات المتطرفين وقتل عدد منهم وتامين 9 طلعات استطلاع مسيرة قتالية و2 طلعات سمتية، مبينًا أنه "أما القوة الجوية العراقية فإنها تمكنت من تنفيذ ضربتين جويتين وتمكنت من قتل عدد من المتطرفين وتدمير معداته في منطقة الرشيدية، أما طيران الجيش فقد نفذ 10 طلعات قتالية لإسناد الساحل الأيسر، وتمكنت من قتل عدد من المتطرفين وتدمير ومعداته وتنفيذ ضربة بالطائرة المسلحة المسيرة و تدمير هدف في منطقة الرشيدية".

وبيّن مصدر أمني في محافظة نينوى، أن "اللواء71 ضمن الفرقة الخامسة عشرة تمكن، من تدمير أربع عجلات مفخخة لتنظيم داعش، لدى محاولتهم استهداف القطعات العسكرية في أطراف حي العربي، شمالي الموصل". وأضاف المصدر ، أن "القوات الأمنية تمكنت أثناء تفجير العجلات قتل جميع من فيها دون وقوع أية إصابات في صفوف القوات".

وأكد المصدر في حادث آخر، أن "قوات الفرقة التاسعة المدرعة تمكنت، من قتل 17 عنصرًا من "داعش"، وتدمير خمس عجلات مفخخة لهم أثناء تحرير قضاء تلكيف شمال الموصل". وأشار إلى أن "القوات الأمنية تمكنت أيضاً من تدمير أربعة مقار لداعش في القضاء". وقررت الحكومة، المصادقة على شهادات الولادة والوفيات في محافظة نينوى، خلال فترة سيطرة "داعش" على المحافظة.

وذكر بيان لخلية الإعلام الحربي، أن "لجنة الإشراف على إعادة النازحين، عملت على التنسيق مع رئاسة استئناف نينوى لفتح محكمة ومركز صحي لغرض المصادقة على شهادات الولادة والوفيات وعقود الزواج خلال فتره سيطرة "داعش" المتطرف على المدينة، والعمل مع المنظمات غير حكومية لتزويد المراكز الصحية بالأدوية والمستلزمات الطبية".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تحرير مناطق كثيرة في الموصل ومقتل أكثر من عشرين إرهابيًا في المدينة تحرير مناطق كثيرة في الموصل ومقتل أكثر من عشرين إرهابيًا في المدينة



آيتن عامر تتَألق بفساتين سَهرة جَذّابة ورَاقية

القاهرة - صوت الإمارات
تُعد النجمة المصرية آيتن عامر من النجمات اللاتي يجذبن الأنظار، بإطلالاتها المحتشمة والراقية؛ إذ تحرص دائماً على اتباع أحدث صيحات الموضة، مع اختيار ما يناسب شخصيتها.وفي إطلالة ناعمة وراقية، اعتمدت آيتن عامر فستاناً أنيقاً من الجلد الأسود، لمصمم الأزياء أحمد فايز. صُمم الفستان بـتوب كب من الجلد بأكمام طويلة وأكمام منفوشة، فيما صُممت تنورته باللون الأسود بتصميم حورية البحر. وأكملت آيتن عامر إطلالتها الراقية بحقيبة كلاتش من الجلد الأسود، مع تسريحة شعر منسدل بغرة منقسمة. وبإطلالة أنثوية ناعمة، اعتمدت آيتن عامر فستاناً باللون الوردي الفاتح، لمصمم الأزياء يوسف الجسمي. صُمم الفستان من التول المُطرز، مع قماش الكريب باللون الوردي؛ حيث جاء بكب تول باللون البيج مٌطرزاً بالخرز والكريستال باللون الفضي، صُمم بأكمام طويلة مع فتحة صد...المزيد

GMT 18:48 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان
 صوت الإمارات - إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان

GMT 02:43 2021 الإثنين ,18 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار متنوعة لتصميمات مختلفة لأبواب المنزل الأماميّة
 صوت الإمارات - أفكار متنوعة لتصميمات مختلفة لأبواب المنزل الأماميّة

GMT 06:32 2022 الثلاثاء ,18 كانون الثاني / يناير

قرقاش يؤكد أن عبثية الحوثيين الهوجاء إلى زوال
 صوت الإمارات - قرقاش يؤكد أن عبثية الحوثيين الهوجاء إلى زوال

GMT 00:28 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة
 صوت الإمارات - إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة

GMT 00:27 2021 السبت ,16 تشرين الأول / أكتوبر

"بوينغ" تكشف عيبا جديدا في طائرتها "دريم لاينر 787"
 صوت الإمارات - "بوينغ" تكشف عيبا جديدا في طائرتها "دريم لاينر 787"

GMT 21:46 2021 الثلاثاء ,12 تشرين الأول / أكتوبر

اللون البني يطغي على الديكور الداخلي لهذا الموسم
 صوت الإمارات - اللون البني يطغي على الديكور الداخلي لهذا الموسم

GMT 20:28 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

يبدأ الشهر بيوم مناسب لك ويتناغم مع طموحاتك

GMT 17:03 2016 الخميس ,25 شباط / فبراير

عرض "بحيرة البجع" على المسرح الكبير في الأوبرا

GMT 22:42 2014 الأحد ,07 كانون الأول / ديسمبر

فندق "فورسيزون القاهرة" يطوّر مفروشات الغرف

GMT 11:27 2015 الخميس ,12 شباط / فبراير

"الأيام السابقة" فيلم فرنسي جزائري لكريم موسى

GMT 20:35 2012 الإثنين ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

هل ترتيبك في العائلة يؤثر على ذكائك ؟

GMT 08:50 2012 الثلاثاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

وفاء قمر لـ"مصر اليوم": "عبده موتة " بداية انطلاقتي السينمائية

GMT 17:49 2014 الإثنين ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

بدء عروض مسرحية "داعش والغبراء" في مسرح عمون

GMT 11:56 2012 الإثنين ,17 أيلول / سبتمبر

النمل يتمتع بحاسة شم استثنائية

GMT 06:26 2012 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

جيسيكا رايت تتباهى بجسدها في عرض الملابس الداخلية

GMT 08:15 2012 الأحد ,16 أيلول / سبتمبر

تعاون مصري أميركي في مجال الطاقة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates