عبدربه منصور يُصدر قرارًا بتعيين محمد زمام محافظًا لـالمركزي
آخر تحديث 10:48:10 بتوقيت أبوظبي

لإعادة الاستقرار إلى سعر العملة المحلية

عبدربه منصور يُصدر قرارًا بتعيين محمد زمام محافظًا لـ"المركزي"

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - عبدربه منصور يُصدر قرارًا بتعيين محمد زمام محافظًا لـ"المركزي"

الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي
عدن ـ عبدالغني يحيى

أصدر الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي قرارا بتعيين الوزير السابق محمد زمام محافظا جديدا للمصرف المركزي في عدن، بدلا من منصر القعيطي، وجاء هذا التعيين في أول مرسوم رئاسي خلال عام 2018.

ولقي قرار الرئيس اليمني على الفور ترحيبا سعوديا، بينما ساد التفاؤل الأوساط المالية اليمنية بأن يتمكن المحافظ الجديد من استعادة السيطرة على السوق المصرفية وإعادة الاستقرار إلى سعر العملة المحلية (الريال) أمام العملات الأجنبية.

وغرّد السفير السعودي محمد آل جابر عقب صدور القرار الليلة قبل الماضية على "تويتر"، مهنئا الدكتور محمد زمام على تعيينه ومتمنيا له التوفيق، وقال السفير آل جابر إنه يأمل أن "يسهم تعيين زمام محافظا للمصرف المركزي اليمني في توظيف الوديعة السعودية وقدرها 3 مليارات دولار بما يدعم سعر صرف الريال اليمني، والاقتصاد اليمني للتخفيف من الأعباء التي تسببت بها ميليشيات الحوثيين الإيرانية على الإنسان اليمني".

ويتهم ناشطون يمنيون المحافظ السابق للمركزي اليمني بالفشل في إدارة المصرف لجهة عدم وجوده في المقر الرئيسي في مدينة عدن ومكوثه طيلة فترة تعيينه خارج البلاد.

وشهد الشهر الماضي تدهورا قياسيا في قيمة العملة اليمنية أمام العملات الأجنبية، قبل أن يتدخل خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ويأمر بمنح المصرف المركزي اليمني وديعة جديدة قدرها مليارا دولار أميركي في سياق حرص السعودية على إنقاذ الاقتصاد اليمني ومنعه من الانهيار الشامل.
وتقلد المحافظ الجديد وظائف حكومية عدة كان آخرها وزيرا للمالية في حكومة خالد بحاح التي انقلب عليها الحوثيون وعلى شرعية الرئيس هادي قبل ثلاث سنوات، كما سبق له قبل منصب الوزير تقلد منصب رئيس مصلحة الضرائب اليمنية.
ويعد زمام من المحسوبين على حزب "المؤتمر الشعبي" وحمل حقيبة وزارة المال عدة أشهر في حكومة باسندوة، التي تشكلت محاصصة بين حزب "المؤتمر" وتكتل أحزاب "اللقاء المشترك" بقيادة حزب "الإصلاح" عام 2014، قبل أن يعاد تعيينه في المنصب نفسه في حكومة خالد بحاح المشكلة شراكة بين الحوثيين والأحزاب اليمنية في نوفمبر/ تشرين الثاني 2014، إذ بقي زمام في المنصب بعد انقلاب الحوثيين على الرئيس هادي والشراكة الوطنية، إلى أن أعفاه هادي بمرسوم رئاسي في يونيو/ حزيران 2015.
ومحافظ المصرف المركزي الجديد من مواليد عام 1964 في محافظة عمران، وهو حاصل على شهادتي الماجستير والدكتوراه من جامعتين في الولايات المتحدة الأميركية.
وعقب القرار الرئاسي الذي أطاح القعيطي، قدم نائبه عباس الباشا استقالته، وقال في خطاب الاستقالة الموجه إلى الرئيس هادي إن "الظروف القائمة لم تعد مناسبة لممارسة مهامه بالمستوى المطلوب". ولم يعرف على الفور ما إذا كانت استقالة الباشا جاءت احتجاجاً على تعيين محمد زمام محافظاً للبنك المركزي، أم أنها جاءت بإيعاز من الرئيس هادي الذي يريد للمحافظ الجديد أن يختار كبار معاونيه والطاقم الذي يثق فيه للعمل تحت قيادته.

يذكر أن الحكومة اليمنية اتخذت أواخر عام 2016 قرارا بنقل المصرف المركزي اليمني من صنعاء التي يسيطر عليها الحوثيون الانقلابيون الموالون لإيران إلى العاصمة المؤقتة عدن، وجاء قرار نقل مقر المصرف إلى عدن لإنقاذ ما يمكن إنقاذه من الاقتصاد اليمني بعد أن نهبت الميليشيات الحوثية نحو 5 مليارات دولار هي إجمالي الاحتياطي من النقد الأجنبي، إلى جانب استنزاف السيولة النقدية المقدرة بنحو تريليوني ريال يمني.

وفي أول تعليق للميليشيات الحوثية على قرار تعيين زمام محافظا للمركزي اليمني، رحّب القيادي في جماعة الحوثي محمد العماد بالقرار وقال إن زمام يحظى باحترام الجميع كما زعم أنه "محل ثقة للأميركيين".

كانت الجماعة رفضت مقترحا سابقا من الأمم المتحدة بتوريد عائدات المناطق التي تسيطر عليها بما فيها ميناء الحديدة إلى المصرف المركزي في عدن مقابل ضمان قيام الحكومة الشرعية بصرف رواتب الموظفين في مناطق سيطرة الميليشيات.​

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عبدربه منصور يُصدر قرارًا بتعيين محمد زمام محافظًا لـالمركزي عبدربه منصور يُصدر قرارًا بتعيين محمد زمام محافظًا لـالمركزي



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عبدربه منصور يُصدر قرارًا بتعيين محمد زمام محافظًا لـالمركزي عبدربه منصور يُصدر قرارًا بتعيين محمد زمام محافظًا لـالمركزي



ارتدت قميصًا فضفاضًا أبيضَ مع بوت طويل

تألّق أريانا غراندي خلال جولة لها في نيويورك الأميركية

نيويورك ـ مادلين سعاده
ظهرت مطربة البوب العالمية أريانا غراندي، في شوارع مدينة نيويورك الأميركية بإطلالة أنيقة خاطفة للأنظار الجمعة. ارتدت غراندي البالغة من العمر 25 عاما، قميصا فضفاضا باللون الأبيض مع بوت طويل بنفس اللون والذي كان يعتبر غير موفق نظرا لدرجات الحرارة والتي لا تزال مرتفعة، بينما كانت تخرج إلى جانب صديقتها. حملت الفنانة الأميركية حقيبة شفافة تحمل اسم ألبومها الجديد "Sweetner"، وكانت تخلت عن أسلوبها المميز في الأزياء والتي تبرز بوضوح خصرها وجسدها الممشوق، بأسلوب أنيق ومريح. وأكملت إطلالتها بقلادة ماسية لامعة ومكياج ناعم، وتركت شعرها البني الطويل منسدلا بطبيعته أسفل ظهرها وكتفيها. لا توجد أخبار عن خطيبها الفنان بيت دافيدسون، الذي كانت لا تنفصل عنه منذ أن أصبحا مخطوبين في وقت سابق من هذا الصيف. تنبأت أريانا قبل أعوام أنها ستتزوج من بيت، بعد أن قابلته عندما استضافت حلقة من البرنامج الذي شارك فيه "Saturday Night Live" في

GMT 17:39 2018 الخميس ,16 آب / أغسطس

أهم 11 عنصر ضروري توافرهم في خزانة ملابسك
 صوت الإمارات - أهم 11 عنصر ضروري توافرهم في خزانة ملابسك

GMT 12:15 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

بشرى تُعلن تفاصيل دورها في مسلسل "بالحب هنعدي"

GMT 06:17 2018 السبت ,13 كانون الثاني / يناير

أستراليا تهدّد مكانة قطر في مجال الغاز الطبيعي

GMT 14:09 2017 الخميس ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 21:42 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

قانون الضريبة صنع للفقراء

GMT 20:06 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

عندما يزهر الخريف

GMT 20:35 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 07:01 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

الشمول المالي وموقف مصر الاقتصادي

GMT 16:17 2017 الثلاثاء ,05 أيلول / سبتمبر

الاكتناز والثقة في الجهاز المصرفي

GMT 22:08 2017 الخميس ,03 آب / أغسطس

قانون للتواصل الاجتماعي

GMT 23:01 2017 الإثنين ,02 تشرين الأول / أكتوبر

التكنولوجيا الحديثة والمجتمع

GMT 21:56 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

علمني

GMT 14:26 2017 الخميس ,07 أيلول / سبتمبر

هل تستفيد مصر من قمة "البريكس"؟

GMT 16:47 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

اعرفْ وطنك أكثر تحبه أكثر

GMT 15:42 2017 الأربعاء ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

الإرشاد النفسي والتربوي

GMT 14:47 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

الثروة الحقيقية تكمن في العقول

GMT 14:58 2017 السبت ,02 أيلول / سبتمبر

نصائح للأخوة معلمي الحاسب

GMT 11:01 2016 السبت ,14 أيار / مايو

الألوان في الديكور

GMT 02:29 2016 الجمعة ,12 آب / أغسطس

الألوان الزيتية والمائية

GMT 21:04 2016 السبت ,17 أيلول / سبتمبر

المكياج الليلي

GMT 05:49 2016 الأحد ,18 أيلول / سبتمبر

ابتكر فكرة وغير حياتك

GMT 07:06 2014 الخميس ,21 آب / أغسطس

الشموع لمسة ديكوريّة لليلةٍ رومانسيّة

GMT 15:22 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

حذاري من الشهر المقبل

GMT 15:43 2017 السبت ,24 حزيران / يونيو

​تزيين المنازل في المناسبات

GMT 07:04 2014 الخميس ,21 آب / أغسطس

حلاوة روح السبكي..والذين معه

GMT 22:20 2017 السبت ,10 حزيران / يونيو

البطالة والتطرف
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates