روسيا تستعد لأكبر حملة عسكرية لها في القطب الشمالي منذ انهيار الاتحاد السوفيتي
آخر تحديث 01:20:14 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -
فرنسا تحسم الجدل ب فرنسا تحسم الجدل بشأن أسباب انفجار مرفأ بيروتشأن أسباب انفجار مرفأ بيروت الأمين العام لجامعة الدول العربية يزور موقع انفجار مرفأ بيروت قوات مكافحة الشغب تتقدّم باتجاه المتظاهرين المتواجدين قرب فندق "لو غراي" في بيروت الصليب الأحمر اللبناني يعلن عن وجود 13 فرقة تستجيب الآن في مظاهرة بيروت وتعمل على نقل الجرحى وإسعاف المصابين وتم نقل 4 جرحى حتى الساعة متظاهرون من مختلف المناطق اللبنانية يتوافدون إلى وسط بيروت للمشاركة في الاحتجاجات قوات الأمن اللبناني تطلق الغاز المسيل للدموع لتفريق متظاهرين يحاولون الوصول لمحيط البرلمان رئيس حزب "القوات اللبنانية" سمير جعجع يصرح أنه لن نقدم استقالتنا من البرلمان إلى حين التأكد من إجراء انتخابات نيابية مبكرة مجلس الدفاع اللبناني يكشف تلقيه مراسلة بشأن "نيترات الأمونيوم" قبل 13 يومًا من الانفجار قوات مكافحة الشغب اللبنانية تطلق الغاز المسيل للدموع لتفريق متظاهرين يحاولون الوصول إلى محيط مبنى البرلمان وسط بيروت آلاف المتظاهرين من مختلف المناطق اللبنانية يتوافدون إلى وسط بيروت للمشاركة في الاحتجاجات
أخر الأخبار

من أجل الحصول والاستحواذ على أضخم احتياطيات نفط وغاز في المنطقة

روسيا تستعد لأكبر حملة عسكرية لها في القطب الشمالي منذ انهيار الاتحاد السوفيتي

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - روسيا تستعد لأكبر حملة عسكرية لها في القطب الشمالي منذ انهيار الاتحاد السوفيتي

بناء كاسحات جليد نووية في موسكو
موسكو - حسن عمارة

تجهز روسيا أكبر حملة عسكرية لها، في القطب الشمالي منذ سقوط الاتحاد السوفيتي، في إطار تحركات روسية للحصول والاستحواذ على أضخم احتياطيات نفط وغاز في المنطقة. وبدأت موسكو في بناء كاسحات جليد نووية، تتنافس على الهيمنة على المنطقة القطبية، مع منافسها التقليدي كندا، والولايات المتحدة، والنرويج، وكذلك الوافد الجديد الصين.

وأشارت المقابلات مع مسؤولين ومحللين عسكريين، وعمليات استعراض للوثائق الحكومية الروسية، إلى أن روسيا تقوم باستعداد عسكري، وهو الأكبر منذ سقوط الاتحاد السوفيتي عام 1991، وسيقدم في بعض المناطق، لموسكو قدرات عسكرية مما كان يملكها الاتحاد السوفيتي.

روسيا تستعد لأكبر حملة عسكرية لها في القطب الشمالي منذ انهيار الاتحاد السوفيتي

ويصاحب عمليات التوسع بعيدة المدى تداعيات مالية وسياسية، ويقدر أن يحتوي القطب الشمالي مزيدًا من احتياطيات النفط والغاز أكثر من احتياطيات المملكة العربية السعودية، فيما تقوم الأن موسكو بوضع علامة عسكرية خطيرة في المنطقة. وبدأت روسيا في عهد الرئيس فلاديمير بوتين مؤخرًا، بالتسريع في إعادة فتح القواعد العسكرية السوفيتية والجوية، ومعسكرات الرادار المهجورة في الجزر القطبية النائية، وبناء مستوطنات جديدة، ويأتي ذلك مع المطالبة بحقها في ما يقرب من نصف مليون ميل مربع، من منطقة القطب الشمالي.

وكانت روسا بدأت في نشر صور لتدريب قواتها في زي أبيض، ببنادق هجومية في المناطق الثلجية بانتظام. وتشير تقديرات المسح الجيولوجي الأميركي في القطب الشمالي، إلى أنه يحتوي احتياطيات نفط وغاز، تعادل ما يصل إلى 412 مليار برميل من النفط، نحو 22 في المائة من النفط والغاز غير المكتشف في العالم.

روسيا تستعد لأكبر حملة عسكرية لها في القطب الشمالي منذ انهيار الاتحاد السوفيتي

ولفت انخفاض أسعار النفط والعقوبات الغربية المفروضة على تحركات موسكو في أوكرانيا إلى إيقاف مشاريع القطب الشمالي الجديدة، ولكن الكرملين يلعب لعبة على المدى البعيد، وقام ببناء ثلاث كاسحات جليد النووية، بما في ذلك أكبر كاسحة جليد في العالم، لتعزيز أسطوله في العالم بحوالي 40 من قواطع الجليد، ستة منها نووية. في حين لا يملك أي بلد آخر أسطول كاسحات نووية، والتي تستخدم لمسح القنوات من السفن العسكرية والمدنية.

روسيا تستعد لأكبر حملة عسكرية لها في القطب الشمالي منذ انهيار الاتحاد السوفيتي

ولاحظت واشنطن التوسع والتحركات الروسية في شبه جزيرة القرم وكالينينغراد، وقال وزير الدفاع الأميركي جيمس ماتيس "ليس من صالحنا ترك أي جزء من العالم" للآخرين. ووصف ماتيس، في رسالة خطية منفصلة، تحركات موسكو في القطب الشمالي بـ"الخطوات العدوانية"، وتعهد لتحديد أولويات تطوير استراتيجية الولايات المتحدة، وفقًا لعضو مجلس الشيوخ دان سوليفان.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

روسيا تستعد لأكبر حملة عسكرية لها في القطب الشمالي منذ انهيار الاتحاد السوفيتي روسيا تستعد لأكبر حملة عسكرية لها في القطب الشمالي منذ انهيار الاتحاد السوفيتي



تميّزت في مناسبات عدة بفساتين بقماش الدانتيل

نصائح لتنسيق إطلالات أنيقة مُستوحاة مِن كيت ميدلتون

لندن - صوت الإمارات
تعدّ دوقة كامبريدج كيت ميدلتون مِن أكثر النساء أناقة في العائلة الملكية البريطانية وحول العالم، وفي أي مناسبة تشارك فيها، تنجح بأن تخطف الأنظار بأناقتها ورقيّها حتى باتت أيقونة للموضة وتتطلّع إليها النساء لكي تستوحي منها أجمل الإطلالات سواء فساتين السهرة، أو الإطلالات الكاجول. الآن حان دورك، إليك 6 نصائح لتنسيق إطلالات أنيقة مستوحاة من كيت ميدلتون. الفساتين الراقية هي إحدى اختيارات كيت الكلاسيكية في خزانتها، نجد الفساتين الراقية بقصة A-line والتي تحدد خصرها مع التنورة الواسعة وهي إطلالة تناسب قوامها الممشوق. سواء تفصّلين الفساتين المشابهة بأكمام طويلة أو قصيرة، تأكدي أنك ستخطفين الأنظار بأناقتك. الدانتيل قماش أنثويّ وراقٍ، وكيت ميدلتون تألقت في مناسبات عدة بفساتين تميّزت بقماش الدانتيل الأنيق، مثل إطلالتها بفستان ميدي ...المزيد

GMT 08:23 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

التفرد والعناد يؤديان حتماً إلى عواقب وخيمة

GMT 09:08 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

تجاربك السابقة في مجال العمل لم تكن جيدة

GMT 08:31 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

تحقق قفزة نوعية جديدة في حياتك وانطلاقة مميزة

GMT 08:05 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

أخطاؤك واضحة جدّا وقد تلفت أنظار المسؤولين

GMT 14:50 2019 الثلاثاء ,02 إبريل / نيسان

حافظ على رباطة جأشك حتى لو تعرضت للاستفزاز

GMT 14:55 2019 الثلاثاء ,02 إبريل / نيسان

يحذرك من ارتكاب الأخطاء فقد تندم عليها فور حصولها

GMT 08:38 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

يبدأ الشهر مع تلقيك خبراً جيداً يفرحك كثيراً

GMT 19:06 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

فرص جيدة واحتفالات تسيطر عليك خلال هذا الشهر

GMT 21:45 2019 الأحد ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

أترك قلبك وعينك مفتوحين على الاحتمالات

GMT 18:14 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

لا تتورط في مشاكل الآخرين ولا تجازف

GMT 03:23 2018 الخميس ,20 كانون الأول / ديسمبر

بني ياس والظفرة يستعيدان الانتصارات في دوري السلة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates