حوثيو الحديدة يجمعون توقيعات ضد رئيس اللجنة الأممية متهمة إياه بالانحياز
آخر تحديث 13:28:01 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

اللجنة الأمنية في محافظة تعز أكدت أن عام 2019 سيكون عام التحرير

حوثيو الحديدة يجمعون توقيعات ضد رئيس اللجنة الأممية متهمة إياه بالانحياز

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - حوثيو الحديدة يجمعون توقيعات ضد رئيس اللجنة الأممية متهمة إياه بالانحياز

ميليشيات الحوثي في مدينة الحديدة
عدن ـ عبدالغني يحيى

 أفادت مصادر يمنية، بأن قيادات في ميليشيات الحوثي، في مدينة الحديدة، بدأت جمع توقيعات ضد رئيس لجنة إعادة الانتشار، الجنرال الهولندي باتريك كاميرت، متهمة إياه بالانحياز، بعد رفضه تسليم ميناء المدينة الى متمردين متخفين في ملابس مدنية.

  أقرأ أيضا :الأمم المتحدة تكشف أن "الحوثيين" عرقلوا عملية فتح ممر إنساني في مدينة الحديدة

أكدت مصادر يمنية، أن محافظ الحديدة المعين من قبل الميليشيات، عقد اجتماعاً مع مندوبي المديريات في المجلس المحلي، وأجبرهم تحت تهديد السلاح، على توقيع وثيقة، تدين الجنرال باتريك كاميرت.

وسعياً إلى امتصاص الصدمة التي أحدثها تقرير برنامج التغذية العالمي عن سرقة المساعدات الغذائية والطبية والنفطية، سارع الحوثيون إلى شن هجمات ضد الأمم المتحدة ومسؤوليها بعد تلقي الجماعة الانقلابية عدة ضربات إعلامية متوالية، بدأت بموافقتهم على الانسحاب من الحديدة خلال مشاورات السويد، واستمرت ببيان أممي صارم حول مسرحية الانسحاب (إعادة الانتشار) من الحديدة، واتصلت بفضيحة التقرير الشهير الذي نشره برنامج الأغذية العالمي.

 ورغم انتقاد عدد واسع من المحللين والناشطين اليمنيين والمهتمين بالشأن اليمني، للمسؤول الأممي تجاه الجماعة، فإن ذلك لم يشفع للمنظمات أن تخرج من سوط التكذيب والإدانة وصولاً إلى التبعية السياسية لبريطانيا وأميركا، وفقاً للقيادي الحوثي محمد علي الحوثي الذي غرّد في "تويتر" مهاجماً الأمم المتحدة.

 وراحت وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) بنسختها المسروقة لدى الحوثيين تنشر خلال اليومين الماضيين إدانات واتهامات للمنظمات الدولية، وأنها تفتري على الثورة، على حد زعمها، في إشارة إلى كشفها حقائق سرقة الغذاء من أفواه الجوعى والتلاعب في سجلات المستحقين للمساعدات وتزويرها.

 ويقول حمزة الكمالي وكيل وزارة الشباب والرياضة اليمني لـ"الشرق الأوسط": حسناً، ها هي الميليشيات تشنّ حرباً مع الأمم المتحدة للتنصل من تنفيذ اتفاقية استوكهولم، وتنقل المعركة مع المنظمات الأممية إلى شبه مواجهة... أتصور أنّ تماهي بعض المسؤولين الأمميين مع الحوثيين دفعهم إلى ذلك.

 وكشفت مصادر مقربة من لجنة إعادة الانتشار عن تسلم الجنرال الهولندي باتريك كوميرت رئيس لجنة إعادة الانتشار، خرائط مقترحة وخططاً من الطرفين (الحكومة والانقلابيين).

 ولوّحت إلى تقارب في وجهات النظر مع بقاء النقطة المهمة المتوقع وجود خلافات حولها مسألة السلطة المحلية الإدارية والأمنية، فالحكومة اليمنية -وفقاً للاتفاقية- تتكئ على ما ورد في كلمة القانون اليمني والذي لا يعترف بأي سلطة خارج سلطة الدولة والحكومة دستورياً، أو حتى بالاعتراف الدولي. تقول المصادر: الحوثيون لا يريدون الخروج من المؤسسات.

 وتداول ناشطون يمنيون، أمس، نبأ بدء الجماعة المدعومة من إيران حملة لجمع توقيعات ضد الجنرال الهولندي، في الوقت الذي هاجمه فيه اجتماع للمجلس المحلي بالحديدة الذي تسيطر على قراره الميليشيات الحوثية.

  وطالب محللون يمنيون بضرورة أن تواصل الأمم المتحدة ضغوطها على الحوثيين حتى ينجح اتفاق استوكهولم. وقال نجيب غلاب رئيس "مركز الجزيرة العربية للدراسات": الأمم المتحدة لا تمارس الضغوط الكافية على الجماعة، وإذا رفع باتريك كومارت لمجلس الأمن أن الحوثيين هم المعرقلون ستصبح الضغوط ملموسة، مضيفاً: إذا فشل اتفاق الحديدة ستكون النتيجة أن الحل السياسي فشل، والحوثيون مصرون على التمسك بالميناء والإدارة المحلية للحديدة، والسؤال هنا: هل الأمم المتحدة والدول الخمس سيقبلون بمسألة الحل العسكري أم لا، إذا فشل الحل السياسي؟.

 وقال حمزة الكمالي: أتمنى أن يكون هناك موقف حاسم... يجب أن تعطى الحكومة الشرعية المساحة وتخفيف الضغوط الأممية عليها من الناحية الدبلوماسية والسياسية لتحرير ما تبقى من اليمن.

 هادي يوجِّه محافظ تعز بتوحيد الجهود لاستكمال تحرير تعز
وجه الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي المحافظ الجديد لتعز نبيل عبده شمسان، بالعمل على توحيد الجهود المجتمعية في محافظة تعز من أجل استكمال تحرير المحافظة من الميليشيات الحوثية، مشدداً على أهمية استكمال تطبيع الأوضاع في المناطق المحررة من المحافظة والاهتمام بتحسين الخدمات.

 جاء ذلك خلال لقاء الرئيس عبدربه منصور هادي أمس محافظ تعز الجديد في الرياض بعد أن أدى الأخير اليمين القانونية أمام هادي تمهيداً للبدء في أداء مهمته خلفاً للمحافظ السابق أمين أحمد محمود، وسط تفاؤل بين أبناء المحافظة بأن يتمكن شمسان من النجاح في إدارة الملفات المعقدة في المحافظة على كل الصعد.

 وذكرت وكالة "سبأ" الحكومية أن الرئيس هادي وجه المحافظ نبيل شمسان بما يلزم لتفعيل العمل التنفيذي والخدمي والميداني وتوحيد الجهود المجتمعية بمحافظة تعز لتتمكن من الانتصار لذاتها ورفع المعاناة عن أبنائها لتتجاوز تحدياتها وتبعات الحرب التي تواجهها المدينة طوال سنوات مضت لصمودها وبسالة أبناءها ومواقفهم المشرفة في مواجهة قوى التمرد والانقلاب من الميليشيات الحوثية الإيرانية.

 وشدد الرئيس اليمني على أهمية تضافر الجهود المجتمعية والنخب المختلفة لأبناء تعز في دعم المقاومة والجيش الوطني لتحرير ما تبقى من المحافظة والعمل على تطبيع كل الأوضاع وإيلاء تعز كل الرعاية والاهتمام لتحتل مكانتها التي تمثلها على الخريطة اليمنية.

 وذكر مكتب إعلام محافظة تعز، أن اللجنة الأمنية أكدت أن عام 2019 سيكون عام التحرير، ودعت الجميع إلى حشد كل الطاقات والجهود وتوحيد الصفوف ونبذ كل الخلافات وتجاوز الصعوبات والتحديات للمضي في معركة التحرير وإنهاء المعاناة التي يواجهها أبناء تعز جراء الحرب الظالمة والحصار المستمر وتعنت هذه الميليشيات الإرهابية وحقدها تجاه هذه المدينة.
 
وأشارت المصادر الرسمية اليمنية الى أن الرئيس اليمني أمر كلا من وزير العدل ورئيس المحكمة العليا بالإسراع في حسم القضايا الموجودة في المحاكم، مشدداً على أهمية ومكانة ودور القضاء باعتباره ميزان العدل والانتصار للحق الذي يفضي إلى السلام والأمن والاستقرار المجتمعي.

 وجاءت توجيهات هادي خلال استقباله في الرياض أمس رئيس المحكمة العليا القاضي حمود الهتار ووزير العدل علي هيثم الغريب إذا أكد لهما وجود تركة جسيمة تقع على عاتق أجهزة الضبط القضائي في النيابة والقضاء للوقوف أمام مختلف الاختلالات والفصل في القضايا المنظورة وتفعيل دور السلطة القضائية بما تمثله من مكانة وأهمية في هيكل الدولة وواقع المجتمع بصورة عامة.

 وأفادت وكالة "سبأ" بأن هادي وجه بأهمية تنسيق المهام وتعزيز التعاون والارتقاء بالعمل نحو الأفضل، وتذليل جملة التحديات والصعوبات التي تواجه سير أعمال الأجهزة القضائية، مثمناً الجهود التي بذلت وتبذل في هذا الإطار في ظل ظروف استثنائية ومعقدة.

وقد يهمك أيضاً :

الجنرال الهولندي كوميرت يتجول في مدينة الحديدة مبدياً تفاؤله في تنفيذ اتفاق السويد

 الحكومة اليمنية الشرعية تشدد عى رفضها كلَّ ما ينتقص من سيادة الدولة

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حوثيو الحديدة يجمعون توقيعات ضد رئيس اللجنة الأممية متهمة إياه بالانحياز حوثيو الحديدة يجمعون توقيعات ضد رئيس اللجنة الأممية متهمة إياه بالانحياز



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حوثيو الحديدة يجمعون توقيعات ضد رئيس اللجنة الأممية متهمة إياه بالانحياز حوثيو الحديدة يجمعون توقيعات ضد رئيس اللجنة الأممية متهمة إياه بالانحياز



ارتدت بنطالًا أسود وأبرزت ملامحها بالمكياج البسيط

حايك تظهر بإطلالة أنيقة في حفل "كوكتيل بوشيرون"

باريس ـ مارينا منصف
ظهرت سلمى حايك، وزوجها فرانسوا هنري، وكأنهما زوجان جديدان، أثناء حضورهما حفل "كوكتيل بوشيرون"، في العاصمة الفرنسية باريس، الأحد الماضي. وذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، أن الممثلة البالغة من العمر 52 عامًا، بدت مُثيرة وأنيقة، وهي ترتدي بنطالًا أسود، وأضافت بعض من السحر بقلادة من الفضة المبهرة، وسوار وخاتم متطابقان. أقرأ أيضًا : موديلات أحذية شتوية مُميّزة بالأربطة لموضة 2019 وأكملت سلمى إطلالتها بإمساكها بحقيبة صغيرة سوداء مرصعة باللون الفضي، حيث وقفت ووضعت ذراعها حول زوجها، واعتمدت مكياجًا رائعًا تميز بأحمر الشفاه الوردي الناعم، وأبرزت ملامحها الجميلة من خلال المكياج البسيط. وتألق فرانسوا، 56 عامًا، وهو يرتدي بدلة سوداء أنيقة، وربطة عنق سوداء "بيبيون"، وقميص باللون الأبيض.  وبدأت سلمى وهنري بالتواعد في عام 2006، وبعد 11 شهرًا فقط تزوجا، قبل الترحيب بابنتهما فالنتينا في سبتمبر/ أيلول 2007، والتي ولدت في لوس أنجلوس، وهما يعيشان الآن في العاصمة البريطانية لندن،

GMT 14:02 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

إياكونتي تظهر بـ"البكيني" خلال جلسة تصوير في المكسيك
 صوت الإمارات - إياكونتي تظهر بـ"البكيني" خلال جلسة تصوير  في المكسيك

GMT 14:12 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

مُحرر يروي كواليس رحلته المثيرة في شلالات فيكتوريا
 صوت الإمارات - مُحرر يروي كواليس رحلته المثيرة في شلالات فيكتوريا

GMT 13:25 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

الحسيني يؤكّد الأحجار على الحوائط أحدث صيحات الديكور
 صوت الإمارات - الحسيني يؤكّد الأحجار على الحوائط أحدث صيحات الديكور

GMT 18:29 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

ترامب يلقى عاصفة سياسية مع استمرار اغلاقه الحكومة
 صوت الإمارات - ترامب يلقى عاصفة سياسية مع استمرار اغلاقه الحكومة

GMT 14:24 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

مشرعون أميركيون يرفضون مضمون تقرير "بزفيد نيوز"
 صوت الإمارات - مشرعون أميركيون يرفضون مضمون تقرير "بزفيد نيوز"

GMT 18:15 2019 الإثنين ,21 كانون الثاني / يناير

قواعد إتيكيت مُثيرة تحكم البلاط الملكي في بريطانيا
 صوت الإمارات - قواعد إتيكيت مُثيرة تحكم البلاط الملكي في بريطانيا

GMT 14:16 2019 الإثنين ,21 كانون الثاني / يناير

مُنتجعات "شانغريلا" في عُمان لإقامة مُفعمة بالرّاحة
 صوت الإمارات - مُنتجعات "شانغريلا" في عُمان لإقامة مُفعمة بالرّاحة

GMT 05:06 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

جولة ساحرة داخل أحد المنازل العصرية والأنيقة في الصين
 صوت الإمارات - جولة ساحرة داخل أحد المنازل العصرية والأنيقة في الصين

GMT 02:48 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

ترامب يفرض على "سيول" تحمل جزء أكبر من تكاليف قواته
 صوت الإمارات - ترامب يفرض على "سيول" تحمل جزء أكبر من تكاليف قواته
 صوت الإمارات - تاغوري مستاءة بوصفها في مجلة "فوغ" على أنها مُمثلة باكستانية

GMT 20:24 2019 الثلاثاء ,08 كانون الثاني / يناير

"توتنهام" يخوض اختبارًا صعبًا أمام "تشيلسي" الثلاثاء

GMT 21:26 2019 الثلاثاء ,08 كانون الثاني / يناير

صدام ناري بين "مانشستر يونايتد" و"آرسنال" في قرعة كأس إنجلترا

GMT 22:20 2019 الثلاثاء ,08 كانون الثاني / يناير

ريال مدريد يُخطط لتدعيم هجومه من الدوري الإيطالي

GMT 05:31 2018 الإثنين ,31 كانون الأول / ديسمبر

جوتزة يشكر الثنائي "روبن وريبيري" على حسن معاملته في ميونخ

GMT 05:09 2018 الإثنين ,31 كانون الأول / ديسمبر

نيس يحاول الاستفادة من "بالوتيلي" قبل بيعه لريال مدريد

GMT 00:59 2018 الإثنين ,31 كانون الأول / ديسمبر

"تشيلسي" يواصل الضغط على "سيتي" بفوز صعب ضد "كريستال بالاس"

GMT 21:00 2018 الإثنين ,31 كانون الأول / ديسمبر

الألماني بواتينغ يعترف بقضاء عام صعب في 2018

GMT 05:17 2018 الإثنين ,31 كانون الأول / ديسمبر

بوجبا يسجل هدفين جديدين لمانشستر يونايتد في البريميرليغ

GMT 10:01 2018 الإثنين ,31 كانون الأول / ديسمبر

مدرب يوفنتوس ماسمليانو أليجري يمنح لاعبيه راحة سلبية

GMT 10:22 2018 الإثنين ,31 كانون الأول / ديسمبر

بايرن ميونخ يستعد للعودة إلى منافسات الدوري الألماني

GMT 01:04 2018 الإثنين ,31 كانون الأول / ديسمبر

غوارديولا يكشف تشكيلة "مانشستر سيتي" أمام "ساوثهامبتون"

GMT 09:44 2018 الإثنين ,31 كانون الأول / ديسمبر

تراجع دينيدج يضع رابطة الدوري الإنجليزي في مأزق

GMT 05:26 2018 الإثنين ,31 كانون الأول / ديسمبر

"هانوفر" يستعير كيفين اكبوجوما من صفوف "هوفنهايم"

GMT 18:59 2012 الخميس ,20 كانون الأول / ديسمبر

ايموغين تُظهِر حملها في ملابس بابا نويل الساخنة

GMT 10:54 2017 السبت ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

ميلانيا ترامب تذهب إلى حديقة الحيوان في الصين

GMT 11:33 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

طرح عطر "Trouble in Heaven Christian Louboutin" للنساء

GMT 21:57 2018 الإثنين ,31 كانون الأول / ديسمبر

"يوفنتوس" يتفوّق على جميع منافسيه في الدوري خلال 2018

GMT 04:43 2017 الإثنين ,25 كانون الأول / ديسمبر

آسيوي يقتل رئيسه طعنًا لرفضه السماح له بمغادرة الإمارات

GMT 15:33 2017 الجمعة ,08 كانون الأول / ديسمبر

ميلانيا ترامب تتوقف عند مطعم " "Whataburger لطلب البرغر

GMT 16:20 2017 الخميس ,07 كانون الأول / ديسمبر

أفكار ديكور تساعدك في خسارة الوزن بدون اتباع رجيم

GMT 12:57 2017 الأحد ,03 كانون الأول / ديسمبر

تعليمات مهمة من أجل التخلص نهائيًا من الرؤوس السوداء

GMT 08:58 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

الإعلامي محمد الباز يبحث قضية سد النهضة في برنامج "90 دقيقة"

GMT 10:50 2014 الثلاثاء ,02 كانون الأول / ديسمبر

السياحة العلاجيّة في مصر تواجه معوقات عدّة
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates