غارات واشتباكات على جبهة ميدي وسقوط أكثر من 15 قتيلا و30 جريحًا في صفوف الطرفين
آخر تحديث 18:28:08 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

المخلافي يبدي استعداد الشرعية لتشكيل حكومة مع الحوثيين في حال قبولهم بالمقررات الأممية

غارات واشتباكات على جبهة ميدي وسقوط أكثر من 15 قتيلا و30 جريحًا في صفوف الطرفين

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - غارات واشتباكات على جبهة ميدي وسقوط أكثر من 15 قتيلا و30 جريحًا في صفوف الطرفين

غارات واشتباكات على جبهة ميدي وسقوط أكثر من 15 قتيلا و30 جريحًا في صفوف الطرفين
عدن - عبد الغني يحيى

استعادت قوات الجيش اليمني والمقاومة الشعبية الموالية للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، السيطرة على عددٍ من المواقع كان يسيطر عليها مسلحو مليشيات "الحوثي وصالح" في وسط البلاد. وقال  مدير المركز الإعلامي للمقاومة في محافظة البيضاء مصطفى البيضاني، إن المقاومة الشعبية تمكنت الخميس من إحكام سيطرتها على منطقة “حمة لقاح” بالمحافظة، بعد معارك عنيفة بين الطرفين نتج عنها مقتل 6 من مسلحي الحوثي وصالح و2 من المقاومة.
وأوضح البيضاني أن مسلحي الحوثي استحدثوا الموقع المذكور قبل قرابة الشهر وقصفوا من على قمته منازل المدنيين في منطقة قيفة رداع . ووفق البيضاني، سيطرت المقاومة أيضاً على مواقع أخرى بالبيضاء كانت تقع في قبضة الحوثيين وقوات صالح في منطقة “الوهبية” التابعة لمديرية “السوادية” المحاذية لحدود محافظة مأرب، شرقي البلاد، ومنها منطقة الخليفة وجبال قريبة منها ، إثر معارك عنيفة بين الطرفين.
ولفت إلى أن المواجهات التي اُستخدمت فيها الأسلحة الثقيلة والمتوسطة ، اندلعت إثر هجوم عنيف شنه مسلحو الحوثي وقوات صالح بهدف السيطرة على مواقع في منطقة الوهبية إلّا أن “المقاومة تصدت لهم وكبدتهم خسائر في الأرواح والعتاد”.
وسقط عشرات الأشخاص بين قتيل وجريح، في مواجهات بمختلف أنواع الأسلحة في أطراف مديرية ميدي في محافظة حجة اليمنية على الحدود مع المملكة العربية السعودية. وقال مصدر عسكري في المحافظة: "إن عشرات المسلحين من القوات المؤيدة للرئيس عبد ربه منصور هادي والمدعومة من قوات التحالف العربي حاولوا التقدم باتجاه الأطراف الشمالية لمديرية ميدي في محافظة حجة الحدودية، وجرت اشتباكات عنيفة بينهم وبين الحوثيين أسفرت عن سقوط أكثر من 15 قتيلا و30 جريحا من الطرفين". وأشار المصدر إلى أنه تم إعطاب عدد من العربات والآليات العسكرية في المواجهات.
وشنت طائرات التحالف 6 غارات استهدفت مواقع لجماعة "أنصار الله" والقوات الموالية لها في مديريتي ميدي وحرض بالمحافظة نفسها. وفي محافظة مأرب قتل وجرح عشرات الأشخاص في معارك عنيفة تجري هناك لليوم الثالث على التوالي بين مسلحي جماعة "أنصار الله" والقوات المؤيدة للرئيس عبد ربه منصور هادي المدعومة من التحالف العربي.
وأفاد مصدر عسكري في المحافظة لـ "سبوتنيك" بأن مئات الجنود من القوات المؤيدة للرئيس هادي، حاولوا التقدم باتجاه وادي مديرية صرواح ووادي أتياس، وجرت مواجهات عنيفة بين الطرفين بمختلف أنواع الأسلحة. وأضاف المصدر أن المواجهات أسفرت عن مقتل وإصابة العشرات، بينهم ضباط عسكريون من الطرفين، كما تم إعطاب عدد من الآليات العسكرية.
وذكر مصدر عسكري في محافظة مارب أن طيران التحالف العربي شن 7 غارات على مناطق متفرقة من مطار مديرية صرواح ومناطق باتجاه أتياس في محافظة مأرب شرق صنعاء. وأشار المصدر إلى أنه تم إعطاب عدد من العربات والآليات العسكرية في المواجهات.
وأعلنت قوات الحزام الأمني في بلدة يافع بمحافظة لحج جنوبي اليمن، اليوم الخميس، عن ضبط وكر لمسلحين متطرفين يستخدم كإذاعة لترويج فكر تنظيم داعش في حدود المنطقة، كما عثرت على معمل لتجهيز السيارات المفخخة. وقالت قوات الحزام الأمني في بيان لها اليوم، إنها قامت بمصادرة المعمل الذي جهزه المتطرفون من أجل تجهيز السيارات المفخخة ، مشيرة إلى أن الإذاعة ثبت في نطاق ضيق.
وأضافت أن اشتباكات جرت بين المسلحين وقوات الحزام الأمني أسفرت عن إصابة أربعة من قوات الحزام. ولفتت إلى أن المداهمة تمت لأحد الاوكار في قرى أسفل وادي ريشان ببلدة يافع، وتم العثور على كميات من الأحزمة الناسفة والمتفجرات والمقذوفات المتطورة تستخدم لتفخيخ السيارات وتم التحرز عليها.
وفي عدن تمكنت قوة أمنية من تفكيك عبوة ناسفة زرعت على جانبي طريق رئيس يربط بين مديريتي المنصورة والبريقة بجانب حي إنماء السكني ، بعد اكتشاف العبوة من قبل أحد المواطنين . وفي منطقة ردفان في محافظة لحج أعلنت قوات الحزام الامني عن نزع عشرات العبوات الناسفة والألغام التي تم زرعها على الطريق الواصل بين بلدة ردفان بمحافظة أبين وتحديداً في طريق الحرور واللجين .
وجدَّد وزير الخارجية اليمني، عبدالملك المخلافي، التأكيد على حرص الحكومة على السلام باعتباره خيارها الدائم، فيما الحرب فُرضت على الشرعية جراء الانقلاب على الدولة ومؤسساتها،معلنا استعداد حكومته لاستيعاب الحوثيين في حكومة وحدة يمنية في حال قبولهم بالمقررات الأممية لحل الأزمة. وقال في تصريحات له في ألمانيا إن الحوثيين، قاموا بالسطو على السلطة قبيل تقديم مسودة دستور اليمن الاتحادية الجديد للمناقشة، ومن ثم للاستفتاء العام.
 
وأشار المخلافي، إلى أن الرئيس اليمني السابق، علي عبدالله صالح تحالف مع الحوثيين من أجل عرقلة استكمال مشروع الدولة اليمنية الجديدة،موضحا أن الحوثيين وقوات صالح حاولوا شرعنة انقلابهم بإنشاء ما سمي بـ "المجلس السياسي". وأكد وزير الخارجية اليمني، أنه لا توجد أي نية لدى الحكومة الشرعية بإقصاء أي طرف من الشراكة الحقيقية في الحكم.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

غارات واشتباكات على جبهة ميدي وسقوط أكثر من 15 قتيلا و30 جريحًا في صفوف الطرفين غارات واشتباكات على جبهة ميدي وسقوط أكثر من 15 قتيلا و30 جريحًا في صفوف الطرفين



عبارة عن فستانٍ جلدي قصير محدد للجسم

ريهانا بإطلالةٍ مثيرةٍ للجدل وتُخفي بطنها بذراعها

واشنطن - صوت الامارات
على الرغم من نفيها خبر حملها، إلا أنَّ النجمة الأميركية ريهانا تصر على إثارةِ الشكوك حول حملها من حبيبها السعودي الملياردير حسن جميل، إذ شوهدت بإطلالةٍ مثيرةٍ للجدل، وهي عبارة عن فستانٍ جلدي قصير محدد للجسم، بينما كانت تُخفي بطنها بذراعها. وبدأت شائعات حملها حين صرّحت بأنّها "ستُنجب ابنة سمراء البشرة"، وذلك في تعليقها حول كونها امرأةً سمراء وعن ما يمثله لها ذلك، حيث قالت: "أنا امرأةٌ سمراء ولدتني أمٌ سمراء وسأنجبُ ابنةً سمراء"، لتنطلق بعدها شائعة حملها عبر منصات التواصل الاجتماعي بسرعةٍ مذهلةٍ. وما أكد تلك الشائعة تداول صورةٍ لها وهي ترتدي فستانًا أسود قصيرًا ضيّقًا يحتضن بطنها البارزة، من طراز "جيفنشي"، جعلت رواد مواقع التواصل يصدقون أنّها بالفعل حامل من صديقها حسن، وأنّها أجّلت إطلاق ألبومها بسبب انشغاله...المزيد

GMT 13:32 2019 الإثنين ,16 أيلول / سبتمبر

مجموعة من أجل "ثيمات" حفلات الزفاف لشتاء 2020
 صوت الإمارات - مجموعة من أجل "ثيمات" حفلات الزفاف لشتاء 2020

GMT 01:58 2019 الخميس ,15 آب / أغسطس

مرسيليا يفسخ عقد عادل رامي بسبب الكذب

GMT 20:50 2019 الإثنين ,05 آب / أغسطس

ميسي يكرر وعود الماضي "على الملأ"

GMT 22:56 2019 الثلاثاء ,10 أيلول / سبتمبر

هاني شاكر ينظر شكوى تتهم حكيم بالسب والقذف

GMT 00:59 2019 الأربعاء ,11 أيلول / سبتمبر

بدء العمل على نسخة جديدة من فيلم "Face/Off"

GMT 01:01 2019 الأربعاء ,11 أيلول / سبتمبر

ما مل قلبك" لإيمان الشميطي يحصد 26.3 مليون مشاهدة"

GMT 00:29 2019 الأربعاء ,11 أيلول / سبتمبر

رد فعل نانسي عجرم على غناء طفلة من الهند لها
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates