جيش الرب الأوغندي يواصل ترويع المدنيين في جمهورية أفريقيا الوسطى
آخر تحديث 02:10:58 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

اعتمد على التجنيد القسري للأطفال لمهاجمة وقتل وخطف المواطنين

جيش "الرب الأوغندي" يواصل ترويع المدنيين في جمهورية أفريقيا الوسطى

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - جيش "الرب الأوغندي" يواصل ترويع المدنيين في جمهورية أفريقيا الوسطى

جيش "الرب الأوغندي"
كامبالا - عادل جابر

يستمر جيش الرب الأوغندي، بقيادة جوزيف كوندي، في ترويع المدنيين في أوغندا وجنوب السودان وجمهورية أفريقيا الوسطى، وجمهورية الكونغو الديمقراطية، منذ أواخر الثمانينات. واعتمدت الجماعة المتمردة على التجنيد القسري للجنود الأطفال لمهاجمة المدنيين، ويُعتقد أنه قتل مئات الأشخاص وخطف ما لا يقل عن 30 ألف طفل، للتجنيد القسري أو اتخاذهم عبيدًا لممارسة الجنس معهم.

جيش الرب الأوغندي يواصل ترويع المدنيين في جمهورية أفريقيا الوسطى

وروى عديد من المُختطفين السابقين من قبّل جيش الرب، قصصهم عندما جندهم الجيش قسرًا، منهم "ليلى أتونغ" التي اختطفها الجيش عندما كانت فتاة صغيرة، وتزوجها كوندي وأنجبت منه 5 أطفال، و"غريس أكان" التي كانت ضمن 30 طفلًا مختطفًا من دير سانت ماري، في مدينة أبوكي شمالي أوغندا عام 1996، وتم نقلها إلى معسكر كوني لجيش المقاومة في السودان. ومن المثير للدهشة أنها لا تزال تشعر بأنها مقربة من كوندي، قائلة "لدينا رابطة قوية. فلقد أنجبت أطفال عديدة منه". وبعد اختطافها أدانت محكمة لاهاي الجنائية شقيقها، دومنيك أونجوين، بارتكاب 70 جريمة حرب وجرائم ضد الإنسانية. واعتبرت ليلى أن أخوها غير مدان، إذ تم اختطافه عندما كان يبلغ 6 أعوام.

جيش الرب الأوغندي يواصل ترويع المدنيين في جمهورية أفريقيا الوسطى

وتم اختطاف غريس أكان عندما كانت تلميذة صغيرة من قبّل مجموعة من الجنود الأطفال في أوغندا، وسجُنت لمدة ثمانية أعوام، وتعرضت للاغتصاب مرات عديدة من قبّل أحد قادة الجماعة المتمردة، وأنجبت منه طفلين. وتمكنت غريس من الهرب مع طفليها، عندما هاجم الجيش الأوغندي المعسكر.

جيش الرب الأوغندي يواصل ترويع المدنيين في جمهورية أفريقيا الوسطى

جيش الرب الأوغندي يواصل ترويع المدنيين في جمهورية أفريقيا الوسطى

جيش الرب الأوغندي يواصل ترويع المدنيين في جمهورية أفريقيا الوسطى

 

 

جيش الرب الأوغندي يواصل ترويع المدنيين في جمهورية أفريقيا الوسطى

جيش الرب الأوغندي يواصل ترويع المدنيين في جمهورية أفريقيا الوسطى

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

جيش الرب الأوغندي يواصل ترويع المدنيين في جمهورية أفريقيا الوسطى جيش الرب الأوغندي يواصل ترويع المدنيين في جمهورية أفريقيا الوسطى



نيكول كيدمان ومارغو روبي بالبدلة البيضاء وشارليز بالبلايزر

ثلاث نجمات تتألقن على السجادة الحمراء وتتنافسن للفت الأنظار

واشنطن ـ رولا عيسى
ثلاث نجمات تألقن على السجادة الحمراء في العرض الأول لفيلمهن الجديد Bombshell، نيكول كيدمان ومارغو روبي خطفن الأنظار بالبدلة البيضاء أما شارليز ثيرون فإختارت أيضاً بلايزر لكن باللون الأسود. نبدأ من إطلالة كيدمان وروبي اللتان تنافستا على البدلة البيضاء لكن كل واحدة منهنّ تميّزت بأسلوبها الخاص، نيكول بدت أنيقة بالبدلة مع القميص المقلّم بالأبيض والكحلي مع الحذاء المخمل باللون البنيّ، فيما إختارت روبي بدلة عصرية وجريئة من مجموعة Mara Hoffman تألفت من بلايزر على شكل توب معقودة من الأمام وسروال واسع ونسّقت معها حذاء مفتوحاً باللون الأسود.   أقرأ ايضــــــــاً : طريقة لف الحجاب على غرار مدوّنة الموضة لينا أسعد أما شارليز ثيرون فتميّزت بإطلالتها ببلايزر باللون الأسود وقامت بتحديد خصرها من خلال حزام جلدي رفيع مع سلسال معدنيّ متدلي، ...المزيد

GMT 21:21 2019 الأحد ,13 تشرين الأول / أكتوبر

استمتعي بأنوثتك مع مجموعة "كارولينا هيريرا" الجديدة
 صوت الإمارات - استمتعي بأنوثتك مع مجموعة "كارولينا هيريرا" الجديدة

GMT 16:20 2019 الثلاثاء ,15 تشرين الأول / أكتوبر

وجهات سياحية دافئة في كانون الأول 2019 من بينها جزر الكناري
 صوت الإمارات - وجهات سياحية دافئة في كانون الأول 2019 من بينها جزر الكناري

GMT 22:27 2018 الأربعاء ,10 تشرين الأول / أكتوبر

تعرفي على أكثر تصاميم السجاد رواجًا في شتاء 2019

GMT 07:29 2018 الأحد ,18 شباط / فبراير

إليسا تختار فستانًا مثيرًا من تصميم إيلي صعب

GMT 19:58 2018 الثلاثاء ,05 حزيران / يونيو

نادي الشباب السعودي يدرس الاستغناء عن عمرو بركات

GMT 23:08 2017 الجمعة ,13 كانون الثاني / يناير

أهم قواعد انتقاء ورق الجدران لديكور منزلي مميّز

GMT 02:35 2019 الخميس ,10 تشرين الأول / أكتوبر

كلوب يؤكّد أهمية محمد صلاح في ليفربول مثل ميسي مع برشلونة

GMT 08:20 2018 الخميس ,18 تشرين الأول / أكتوبر

"سارة النعيمي" حلول لطلبة المناطق النائية لدخول "مدرسة"

GMT 14:19 2018 الأربعاء ,28 آذار/ مارس

فوائد زيت الصبار لعلاج الحروق والبشرة
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates