مقتل جندي ليبي وجرح اثنين بانفجار سيارة وقصف صاروخي على قاعدة بنينا في بنغازي
آخر تحديث 20:32:26 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

مساعٍ لتشكيل حكومة ليبية وقرقاش يلتقي كوبلر في أبو ظبي وعقيلة صالح لايعترف بقرارت الرئاسي

مقتل جندي ليبي وجرح اثنين بانفجار سيارة وقصف صاروخي على قاعدة "بنينا" في بنغازي

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - مقتل جندي ليبي وجرح اثنين بانفجار سيارة وقصف صاروخي على قاعدة "بنينا" في بنغازي

الجيش الوطني الليبي
طرابلس _ فاطمة سعداوي

قتل جندي ليبي وأصيب إثنان آخران صباح اليوم الثلاثاء، جراء أنفجار ذخيرة داخل سيارة تابعة للجيش الليبي في منطقة السرتي في مدينة بنغازي. وقال مصدر طبي في مستشفى الجلاء  إن الجندي محمود صلاح جاب الله الجازوي (21 عامًا) توفي متأثر بجروحه داخل غرفة العمليات فور وصولة ، مؤكدًا أن الأطباء حاولو انقاذ حياتة دون جدوى، بسبب أصابتة البلغية.
وأكد شهود عيان استهداف منطقة بنينا شرق مدينة بنغازي بعدة صواريخ ليل الأثنين ما أدى إلى أضرار مادية في منازل المدنيين العزل الأمنين في بيوتهم. وقال الشهود اليوم الثلاثاء، إن الأستهداف كان مباشر للمنطقة السكنية وبطريقة عشوائية ، مشيرين إلى عدم سقوط أي ضحايا أو خسائر بشرية. وأوضحوا أن "التنظيمات الأرهابية لم تتوقف عن استهداف منطقة بنينا ، حيث وصل عدد الصواريخ التي تستهدف المنطقة السكنية والمطار المدني إلى 1854 في ظل صمت المنظمات الحقوقية الدولية.
ويعقد المجلس الرئاسي الليبي، جلساته التشاورية حول تشكيل "حكومة الوفاق الوطني" الجديدة، الأسبوع المقبل، في مدينة غدامس على الحدود مع تونس. وقال المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، الذي يرأسه فايز السراج، إن المجلس سيعقد جلساته التشاورية بشأن التشكيل الحكومي الجديد في غدامس، الأسبوع المقبل. وجاء ذلك في تدوينة على الصفحة الرسمية للمكتب الإعلامي على موقع “فيسبوك”، الإثنين، دون مزيد من التفاصيل حول جدول أعمال الاجتماع، أو موعد عقده بدقة.
ومن المقرر أن تستضيف جامعة الدول العربية في القاهرة، اليوم الثلاثاء، اجتماعًا ثلاثيًا برئاسة الأمين العام للجامعة أحمد أبو الغيط لدفع عملية التسوية السياسية للأزمة الليبية. وقال الوزير المفوض محمود عفيفي الناطق الرسمي باسم أمين عام الجامعة، الاثنين، إن الاجتماع يضم كل من الرئيس التنزاني الأسبق جاكايا كيكويتي الممثل الأعلى للاتحاد الأفريقي إلى ليبيا، ومارتن كوبلر الممثل الخاص للأمين للأمم المتحدة ورئيس بعثة الدعم الأممية في ليبيا.
وأوضح الناطق، أن الاجتماع يهدف أساسًا إلى توحيد وتنسيق الجهود العربية والأفريقية والأممية الرامية إلى تشجيع الحوار السياسي بين كل الأطراف الليبية وتأمين الدعم الدولي والإقليمي اللازم لاستكمال تنفيذ الاستحقاقات التي نص عليها الاتفاق السياسي الليبي برعاية أممية وإنجاح عملية الانتقال الديمقراطي في البلاد.
وأضاف أن الاجتماع الثلاثي يأتي أيضًا في إطار متابعة النتائج التي توافقت عليها الدول والمنظمات العربية والغربية والإقليمية التي شاركت في الاجتماع الوزاري الذى عقد حول ليبيا يوم 22 سبتمبر الماضي على هامش أعمال الشق رفيع المستوى من الدورة الحالية الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك.
وقال رئيس مجلس النوّاب المستشار، عقيلة صالح، إن كل قرارات المجلس الرئاسي التي اتخذها وفقا للدستور والقانون باطله، خاصة بعد صدور حكم من القضاء الاداري في ليبيا بعدم اختصاص الحكومة المقترحة بأ تخاذ اية اجراءات منها حتى نيل الثقة من مجلس النواب واداء اليمين الدستورية كما ذكرت في حكم المحكمة.
وأضاف عقيلة في حوار صحافي أن رئيس الوزراء الذي رفضت حكومته مرتين لايحق له ان يشكل حكومة مرة أخرى، ويتعين تكليف شخصية أخرى بتشكيل حكومة، ما يؤكد أن دمج مهام رئيس الدولة مع رئيس الوزراء هو خطأ كبير حدث في الاتفاق السياسي دستوريا وقانونيا، وفق قوله، مشيرا إلى أن اتفاق الصخيرات لم يتم اعتماده طبقا للاعلان الدستوري ونصوص الاتفاق السياسي نفسه.
ورأى عقيلة أنه لا لزوم لوجود وزارة للدفاع في الوقت الحالي، مع وجود قائد عام للجيش الليبي وهو المشير خليفة بالقاسم حفتر، وأوضح أن سينتقل مجلس النواب الى مقره الدستوري في مدينة بنغازي عندما يجري تجهيزه وبعد تقديم تقرير من السلطات الامنية المختصة بأن مقر مجلس النواب في منطقة امنه.
وأكد رئيس مجلس النواب عقيلة صالح أن جمهورية مصر العربية لم تطلب منا شحنات نفط بدون مقابل وعندما يقدم هذا الطلب ستقوم الجهات المختصه بدراسته.
وفي أبو ظبي، بحث وزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتي أنور بن محمد قرقاش مع مبعوث الأمم المتحدة ورئيس بعثتها للدعم في ليبيا مارتن كوبلر الخيارات الواردة لدعم العملية السياسية في ليبيا. جاء ذلك خلال استقبال قرقاش لكوبلر، الاثنين، بديوان عام وزارة الخارجية والتعاون الدولي في إمارة أبوظبي.

وقالت وكالة الأنباء الإماراتية الرسمية إن كوبلر استعرض خلال لقائه مع قرقاش آخر التطورات المقلقة على الساحة الليبية وخاصة في طرابلس، وبحث الخيارات الواردة لدعم العملية السياسية .  وأضافت أن قرقاش أكد لكوبلر خلال اللقاء "دعم دولة الإمارات الكامل للاتفاق السياسي الليبي والمجلس الرئاسي والجهود الدولية للتوصل إلى حل للأزمة"، وشدد على أهمية دعم المساعي التي تسهم في تحقيق الأمن والاستقرار عبر حل يشمل جميع الأطياف الليبية.
من جهته، وصف مبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا مارتن كوبلر لقاء قرقاش بالـ"عظيم"، وأكد أن الاتفاق السياسي هو الطريق الوحيد للمضي قدمًا في ليبيا. وغرد كوبلر عن لقائه مع وزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتي أنور قرقاش قائلاً: "لقاء عظيم في أبوظبي مع وزير الدولة أنور قارقاش لمناقشة التحديات التي تواجه ليبيا، الاتفاق السياسي الليبي هو الطريق الوحيد للمضي قدمًا".
وأبدى رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الليبية فايز السراج،الاثنين، رغبة حكومته في التعاون الأمني والعسكري مع روسيا، وذلك خلال لقاء عقده في طرابلس الاثنين مع السفير الروسي إيفان مولوتكوف الذي أكد على دعم بلاده لحكومة الوفاق.
وأكد السراج وفق ما جاء في البيان على أهمية دور روسيا في خلق التوازن الدولي، كما رحب بعودة الشركات الروسية. وعبر للجانب الروسي عن رغبة ليبيا في الاستفادة من الخبرات الروسية في مجالات عسكرية وأمنية متعددة.
وقال بيان صدر عن المجلس الرئاسي إن السراج عبر عن رغبته في أن تساهم روسيا بما لديها من ثقل دولي في رفع حظر الأسلحة المفروض على ليبيا والإفراج عن الأرصدة المجمدة لتتمكن البالد من تجاوز الأزمة المالية التي تمر بها.
أما السفير الروسي فقد أكد دعم بلاده للاتفاق السياسي ولحكومة الوحدة الوطنية المنبثقة عن اتفاق "الصخيرات"، وفق ما جاء في البيان. وقال مولوتكوف أن روسيا تتطلع إلى إعادة فتح تمثيليتها الدبلوماسية في طرابلس في حال ما توفرت الظروف الملائمة لذلك.
كما أكد السفير الروسي بحسب البيان عن تطلع بلاده إلى إعادة تفعيل اتفاقيات التعاون بين البلدين والتي وقعت في مراحل سابقة وعن استعداد الشركات الروسية للعودة إلى ليبيا مع تحسن الأوضاع الأمنية.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مقتل جندي ليبي وجرح اثنين بانفجار سيارة وقصف صاروخي على قاعدة بنينا في بنغازي مقتل جندي ليبي وجرح اثنين بانفجار سيارة وقصف صاروخي على قاعدة بنينا في بنغازي



GMT 22:23 2021 الأحد ,26 أيلول / سبتمبر

تنسيقات أزياء المحجبات بألوان خريف 2021
 صوت الإمارات - تنسيقات أزياء المحجبات بألوان خريف 2021

GMT 01:54 2021 الثلاثاء ,28 أيلول / سبتمبر

أفكار متنوعة لتجديد الحمام دون إزالة البلاط
 صوت الإمارات - أفكار متنوعة لتجديد الحمام دون إزالة البلاط

GMT 01:20 2021 الأربعاء ,29 أيلول / سبتمبر

مطار الشارقة يطلق علامته الصوتية المميزة
 صوت الإمارات - مطار الشارقة يطلق علامته الصوتية المميزة

GMT 22:47 2021 الأحد ,26 أيلول / سبتمبر

تصميمات وموديلات فخمة لغرف نوم العرسان
 صوت الإمارات - تصميمات وموديلات فخمة لغرف نوم العرسان

GMT 18:37 2020 السبت ,31 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الحمل السبت 31 تشرين أول / أكتوبر 2020

GMT 20:33 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

تتخلص هذا اليوم من بعض القلق

GMT 18:04 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

الحب على موعد مميز معك

GMT 19:20 2020 السبت ,31 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج العذراء الأحد 31 تشرين أول / أكتوبر 2020

GMT 14:42 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف لقاءً مهماً أو معاودة لقاء يترك أثراً لديك

GMT 12:14 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

حظك اليوم برج الثور الأثنين 30 تشرين الثاني / نوفمبر2020

GMT 21:53 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

يتيح أمامك هذا اليوم فرصاً مهنية جديدة

GMT 08:23 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

التفرد والعناد يؤديان حتماً إلى عواقب وخيمة

GMT 14:38 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

تساعدك الحظوظ لطرح الأفكار وللمشاركة في مختلف الندوات

GMT 11:59 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

تعيش ظروفاً جميلة وداعمة من الزملاء

GMT 17:01 2019 الأحد ,11 آب / أغسطس

تعيش أجواء مهمة وسعيدة في حياتك المهنية

GMT 22:04 2020 السبت ,01 آب / أغسطس

ديكورات صالات استقبال مريحة وجذابة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates