الكرملين يحاول تخفيف التوتر مع اليابان قبل زيارة الرئيس فلاديمير بوتين
آخر تحديث 19:02:23 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

يضع على جدول أعماله مسألة المفاوضات بشأن جزر الكوريل

"الكرملين" يحاول تخفيف التوتر مع اليابان قبل زيارة الرئيس فلاديمير بوتين

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - "الكرملين" يحاول تخفيف التوتر مع اليابان قبل زيارة الرئيس فلاديمير بوتين

الكريملن يحاول تخفيف التوتر مع اليابان قبل زيارة بوتين
موسكو - حسن عمارة

تسعى روسيا إلى التخفيف من أحدث حلقات دبلوماسيتها الصاروخية، من خلال التصريحات التي أدلي بها المتحدث الرسمي باسم الكرملين، والذي أعرب عن أمله في ألا يكون تمركز الصواريخ المضادة للسفن في الجزر المتنازع عليها قبالة الساحل الياباني، سببًا في توتر العلاقات بين البلدين، قبل الزيارة المرتقبة للرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى طوكيو.

ويضع الرئيس الروسي على جدول أعماله، خلال زيارته المقررة إلى العاصمة اليابانية في منتصف كانون الأول/ديسمبر المقبل، مسألة المفاوضات بشأن جزر الكوريل، وهي سلسلة من الجزر البركانية التي تمتد بين شبه جزيرتي كامتشاتكا الروسية وهوكايدو في شمال اليابان.

واحتل الاتحاد السوفيتي أربع جزر واقعة في أقصى جنوب سلسلة الكوريل، والمعروفة باسم الأراضي الشمالية في اليابان، وذلك في نهاية الحرب العالمية الثانية، وهو النزاع الذي لم ينته حتى الأن، ولم توقّع أي اتفاقية سلام بين البلدين، لوقف الأعمال العدائية بعد الحرب، وتصّر الحكومة اليابانية على المطالبة بهذه الجزر. وهناك حالة من الاختلاف بين البلدين بشأن إمكانية التوصل إلى حلول وسط بين البلدين في الأشهر الأخيرة، وسط توقعات بانفراجه محتملة خلال الزيارة التي سيقوم بها بوتين في الشهر المقبل.

وكانت التقارير التي نشرت في الأشهر الأخيرة، بشأن نشر أنظمة صواريخ باستيون وبال المضادة للسفن، داخل الجزر محل النزاع، السبب الرئيسي في التوترات التي شهدتها العلاقات بين البلدين في الأشهر الماضية، وذكرت وسائل الإعلام الروسية أن أنظمة الصواريخ التي تم نقلها إلى الجزر تعمل الأن. وأكد وزير الخارجية الياباني فوميو كيشيدا، أن الحكومة تحتاج إلى وقت للنظر في الرد المناسب على الخطوة الروسية.

وكشف المتحدث باسم بوتين ديمتري بيسكوف، أن روسيا لها الحق السيادي في تحديد موقع الصواريخ هناك، لكنه قال إنه لا ينبغي أن تفسد تلك المسألة العلاقات بين البلدين، قبيل زيارة بوتين المرتقبة. وأضاف، في تصريحات صحافية، أن تلك القضية لا ينبغي أن تحمل أي تأثيرًا على الاتجاه نحو التقارب بين البلدين، موضحًا أن الاتجاه السائد الأن يقوم في الأساس على تحقيق التعاون الاقتصادي، وإجراء المناقشات حول الوصول إلى اتفاق سلام بين البلدين.

ويعتزم رئيس الوزراء الياباني، شينزو آبي، لاستضافة بوتين في مدينته ناجاتو خلال الزيارة المقررة في منتصف كانون الأول/ديسمبر المقبل، وكان أكد أن هناك محاولة لإقناع الرأي العام المتشكك بأن هناك ضرورة ملحة إلى تبني نهج جديد أكثر توافقية تجاه قضية الجزر. وفي حين أن الجانب الروسي أكد مرارًا أنه لن يتفاوض على السيادة على الجزر، وقال وزير الدفاع الروسي سيرغي شويجو في وقت سابق من هذا العام، أن روسيا تدرس بناء قاعدة عسكرية في الجزر. وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اجتمع برئيس الوزراء الياباني شينزو آبي مؤخرًا خلال قمة منتدى التعاون الاقتصادي لدول آسيا والمحيط الهادئ في بيرو، وبعد ذلك قال بوتين إن الزعيمين على استعداد "للمضي قدمًا في تطوير العلاقات الثنائية".

وفي وقت سابق من هذا الأسبوع، كانت هناك حالة من التلاسن بين الحكومة الروسية وقيادات حلف شمال الأطلسي "ناتو"، وذلك بعد التقارير التي دارت بشأن قيام روسيا بنشر أنظمة صاروخية دفاعية في كالينينغراد، والتي تقع بيد دولتين من أعضاء الناتو وهما بولندا وليتوانيا.

وأعلن الرئيس الروسي أن بلاده تتجه إلى دراسة اتخاذ إجراءات وقائية ضد البنية التحتية، للدفاع الصاروخي الأميركي في أوروبا، وذلك إذا ما شعرت موسكو أن تلك المنشأت تمثل تهديدًا لأمنها. وأكد بيسكوف أن روسيا تقوم بكل ما يلزم لضمان أمنها في مواجهة التوسع لحلف شمال الأطلسي نحو حدودها. والتحالف هو في حقيقة الأمر كتلة العدوانية. لذا يتعين على روسيا أن تفعل كل ما بوسعها، وفي هذه الحالة لها الحق السيادي في اتخاذ التدابير اللازمة عبر أراضيها كلها".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الكرملين يحاول تخفيف التوتر مع اليابان قبل زيارة الرئيس فلاديمير بوتين الكرملين يحاول تخفيف التوتر مع اليابان قبل زيارة الرئيس فلاديمير بوتين



إليسا بإطلالة راقية باللون الأسود

القاهرة - صوت الإمارات
تتمتّع النجمة إليسا بأسلوب عصريّ وجذاب، وتتميز إطلالتها بالإثارة، خاصة في فساتين السهرة الطويلة والقصيرة بمختلف ألوانها وتصاميمها، وتميّزها بإطلالة راقية في كل مرّة تطلّ بها على جمهورها؛ لذا جمعنا لكنّ أجمل موديلات فساتين باللون الأسود من وحي النجمة إليسا؛ لتنتقي الموديل المناسب حسب مناسبتك وذوقك. إليسا بفستان طويل كلاسيكي ارتدت النجمة إليسا في هذه الإطلالة فستاناً طويلاً كلاسيكياً، حيث صمم بدون أكمام بياقة دائرية عريضة بفتحة صدر أمامية بحرف V، وجاء الفستان بأشكال مطبعة، مزيناً بأزرار كبيرة باللون الأسود، أما التنورة فصممت بتصميم A Line منفوش ذات كسرات أمامية وواسعة مع جيوب جانبية واسعة، وانتعلت صندلاً بكعب رفيع باللون الأسود. إليسا بفستان طويل أنثوي وفي هذه الإطلالة الأنثوية، ارتدت إليسا فستاناً طويلاً باللون الأسود ...المزيد

GMT 21:17 2022 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

محمد بن راشد يطلق الموسم الجديد من "أجمل شتاء في العالم"
 صوت الإمارات - محمد بن راشد يطلق الموسم الجديد من "أجمل شتاء في العالم"

GMT 04:08 2022 الثلاثاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

طرق الحفاظ على الأرضيات الخشبية للمنزل
 صوت الإمارات - طرق الحفاظ على الأرضيات الخشبية للمنزل

GMT 20:27 2022 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

دبي نموذج ملهم في تمكين أصحاب الهمم
 صوت الإمارات - دبي نموذج ملهم في تمكين أصحاب الهمم

GMT 21:40 2022 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

الموت يغّيب الإعلامي المصري مفيد فوزي عن 89 عاماً
 صوت الإمارات - الموت يغّيب الإعلامي المصري مفيد فوزي عن 89 عاماً

GMT 17:11 2022 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أفضل الإطلالات للنجمات العرب باللون الأخضر
 صوت الإمارات - أفضل الإطلالات للنجمات العرب باللون الأخضر

GMT 19:15 2022 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

روما الوجهة الرئيسية لعُشاق الرومانسية والتاريخ
 صوت الإمارات - روما الوجهة الرئيسية لعُشاق الرومانسية والتاريخ

GMT 05:00 2022 الأحد ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح لتصميم المطبخ المعاصر
 صوت الإمارات - نصائح لتصميم المطبخ المعاصر

GMT 05:28 2022 الخميس ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

انفجار عند مدخل القدس يتسبب في إصابة 10 أشخاص

GMT 21:42 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

الحرائق تقتل نصف مليار حيوان في أستراليا

GMT 18:42 2018 الثلاثاء ,11 أيلول / سبتمبر

تعرف علي أهم أسباب هجرة الرسول إلى المدينة المنورة

GMT 17:21 2013 الخميس ,31 كانون الثاني / يناير

"ابجدية اخرى للخراب" تبحر في عالم المجردات والرموز

GMT 11:51 2013 الثلاثاء ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

'إل جي' تكشف عن هاتف ذكي بشاشة مقوسة

GMT 09:10 2013 الأحد ,13 كانون الثاني / يناير

شركة أميركية تبتكر جهازًا لشفط 30% من الدهون بعد كل وجبة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates