الكرملين يحاول تخفيف التوتر مع اليابان قبل زيارة الرئيس فلاديمير بوتين
آخر تحديث 16:24:47 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

يضع على جدول أعماله مسألة المفاوضات بشأن جزر الكوريل

"الكرملين" يحاول تخفيف التوتر مع اليابان قبل زيارة الرئيس فلاديمير بوتين

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - "الكرملين" يحاول تخفيف التوتر مع اليابان قبل زيارة الرئيس فلاديمير بوتين

الكريملن يحاول تخفيف التوتر مع اليابان قبل زيارة بوتين
موسكو - حسن عمارة

تسعى روسيا إلى التخفيف من أحدث حلقات دبلوماسيتها الصاروخية، من خلال التصريحات التي أدلي بها المتحدث الرسمي باسم الكرملين، والذي أعرب عن أمله في ألا يكون تمركز الصواريخ المضادة للسفن في الجزر المتنازع عليها قبالة الساحل الياباني، سببًا في توتر العلاقات بين البلدين، قبل الزيارة المرتقبة للرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى طوكيو.

ويضع الرئيس الروسي على جدول أعماله، خلال زيارته المقررة إلى العاصمة اليابانية في منتصف كانون الأول/ديسمبر المقبل، مسألة المفاوضات بشأن جزر الكوريل، وهي سلسلة من الجزر البركانية التي تمتد بين شبه جزيرتي كامتشاتكا الروسية وهوكايدو في شمال اليابان.

واحتل الاتحاد السوفيتي أربع جزر واقعة في أقصى جنوب سلسلة الكوريل، والمعروفة باسم الأراضي الشمالية في اليابان، وذلك في نهاية الحرب العالمية الثانية، وهو النزاع الذي لم ينته حتى الأن، ولم توقّع أي اتفاقية سلام بين البلدين، لوقف الأعمال العدائية بعد الحرب، وتصّر الحكومة اليابانية على المطالبة بهذه الجزر. وهناك حالة من الاختلاف بين البلدين بشأن إمكانية التوصل إلى حلول وسط بين البلدين في الأشهر الأخيرة، وسط توقعات بانفراجه محتملة خلال الزيارة التي سيقوم بها بوتين في الشهر المقبل.

وكانت التقارير التي نشرت في الأشهر الأخيرة، بشأن نشر أنظمة صواريخ باستيون وبال المضادة للسفن، داخل الجزر محل النزاع، السبب الرئيسي في التوترات التي شهدتها العلاقات بين البلدين في الأشهر الماضية، وذكرت وسائل الإعلام الروسية أن أنظمة الصواريخ التي تم نقلها إلى الجزر تعمل الأن. وأكد وزير الخارجية الياباني فوميو كيشيدا، أن الحكومة تحتاج إلى وقت للنظر في الرد المناسب على الخطوة الروسية.

وكشف المتحدث باسم بوتين ديمتري بيسكوف، أن روسيا لها الحق السيادي في تحديد موقع الصواريخ هناك، لكنه قال إنه لا ينبغي أن تفسد تلك المسألة العلاقات بين البلدين، قبيل زيارة بوتين المرتقبة. وأضاف، في تصريحات صحافية، أن تلك القضية لا ينبغي أن تحمل أي تأثيرًا على الاتجاه نحو التقارب بين البلدين، موضحًا أن الاتجاه السائد الأن يقوم في الأساس على تحقيق التعاون الاقتصادي، وإجراء المناقشات حول الوصول إلى اتفاق سلام بين البلدين.

ويعتزم رئيس الوزراء الياباني، شينزو آبي، لاستضافة بوتين في مدينته ناجاتو خلال الزيارة المقررة في منتصف كانون الأول/ديسمبر المقبل، وكان أكد أن هناك محاولة لإقناع الرأي العام المتشكك بأن هناك ضرورة ملحة إلى تبني نهج جديد أكثر توافقية تجاه قضية الجزر. وفي حين أن الجانب الروسي أكد مرارًا أنه لن يتفاوض على السيادة على الجزر، وقال وزير الدفاع الروسي سيرغي شويجو في وقت سابق من هذا العام، أن روسيا تدرس بناء قاعدة عسكرية في الجزر. وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اجتمع برئيس الوزراء الياباني شينزو آبي مؤخرًا خلال قمة منتدى التعاون الاقتصادي لدول آسيا والمحيط الهادئ في بيرو، وبعد ذلك قال بوتين إن الزعيمين على استعداد "للمضي قدمًا في تطوير العلاقات الثنائية".

وفي وقت سابق من هذا الأسبوع، كانت هناك حالة من التلاسن بين الحكومة الروسية وقيادات حلف شمال الأطلسي "ناتو"، وذلك بعد التقارير التي دارت بشأن قيام روسيا بنشر أنظمة صاروخية دفاعية في كالينينغراد، والتي تقع بيد دولتين من أعضاء الناتو وهما بولندا وليتوانيا.

وأعلن الرئيس الروسي أن بلاده تتجه إلى دراسة اتخاذ إجراءات وقائية ضد البنية التحتية، للدفاع الصاروخي الأميركي في أوروبا، وذلك إذا ما شعرت موسكو أن تلك المنشأت تمثل تهديدًا لأمنها. وأكد بيسكوف أن روسيا تقوم بكل ما يلزم لضمان أمنها في مواجهة التوسع لحلف شمال الأطلسي نحو حدودها. والتحالف هو في حقيقة الأمر كتلة العدوانية. لذا يتعين على روسيا أن تفعل كل ما بوسعها، وفي هذه الحالة لها الحق السيادي في اتخاذ التدابير اللازمة عبر أراضيها كلها".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الكرملين يحاول تخفيف التوتر مع اليابان قبل زيارة الرئيس فلاديمير بوتين الكرملين يحاول تخفيف التوتر مع اليابان قبل زيارة الرئيس فلاديمير بوتين



منى زكي الأكثر أناقة بين النجمات في إطلالات اليوم الثالث في الجونة

القاهرة - صوت الإمارات
تستمر فعاليات مهرجان الجونة السينمائي بدورته الخامسة لهذا العام، وقد شهد اليوم الثالث حضوراً لافتاً للنجمات على السجادة الحمراء، عنونته إطلالات متفاوتة في أناقتها وجرأتها.استطاعت النجمة منى زكي أن تحصد النسبة الأكبر من التعليقات الإيجابية على إطلالتها التي تألفت من شورت وبوستيير وسترة على شكل كاب مزيّنة بالشراشيب من توقيع المصمّمة المصرية يسرا البركوكي. تميّز هذا الزيّ بلونه الميتاليكي الفضي الذي أضفى إشراقة لافتة على حضورها. اختارت النجمة درّة رزوق لإطلالتها في اليوم الثالث من المهرجان فستاناً مصنوعاً من قماش الساتان باللون الزهري بدرجته الهادئة. يتميّز الفستان الماكسي بتصميمه الخلفي إذ يأتي الظهر من قماش شفاف ومطرّز بالكامل، وينسدل منه ذيل طويل من قماش الفستان ولونه. اختارت بشرى في هذه الليلة إطلالة بسيطة وناعمة إ...المزيد

GMT 18:48 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان
 صوت الإمارات - إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان

GMT 02:43 2021 الإثنين ,18 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار متنوعة لتصميمات مختلفة لأبواب المنزل الأماميّة
 صوت الإمارات - أفكار متنوعة لتصميمات مختلفة لأبواب المنزل الأماميّة

GMT 00:28 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة
 صوت الإمارات - إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة

GMT 00:27 2021 السبت ,16 تشرين الأول / أكتوبر

"بوينغ" تكشف عيبا جديدا في طائرتها "دريم لاينر 787"
 صوت الإمارات - "بوينغ" تكشف عيبا جديدا في طائرتها "دريم لاينر 787"

GMT 21:46 2021 الثلاثاء ,12 تشرين الأول / أكتوبر

اللون البني يطغي على الديكور الداخلي لهذا الموسم
 صوت الإمارات - اللون البني يطغي على الديكور الداخلي لهذا الموسم

GMT 19:50 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

تمرّ بيوم من الأحداث المهمة التي تضطرك إلى الصبر

GMT 09:01 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

يبشرك هذا اليوم بأخبار مفرحة ومفيدة جداً

GMT 14:46 2016 الخميس ,14 كانون الثاني / يناير

عرض مسرحية "أرواح ريا وسكينة" في أجازة نصف العام

GMT 00:28 2012 الإثنين ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

طاولة على شكل حوض سباحة

GMT 18:42 2013 الإثنين ,21 تشرين الأول / أكتوبر

الفنان محمد القاق يفوز بجائزة أفضل مطرب صاعد في القاهرة

GMT 02:59 2014 الأربعاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

"فيا" تطرح تشكيلة من أفرشة السرير ولوازم الحمام بلمسة مغربية

GMT 17:08 2013 السبت ,22 حزيران / يونيو

"توس" تعود من جديد بقلاداتها المتميزة

GMT 08:47 2016 الأحد ,31 كانون الثاني / يناير

الكشف عن هاتفي "غلاكسي s7" و "غلاكسى s7 ايدج"

GMT 11:42 2013 الثلاثاء ,11 حزيران / يونيو

لوسي ميكلينبورغ تدافع عن رشاقتها في منتجع "ماربيلا"

GMT 13:54 2020 الأحد ,14 حزيران / يونيو

غضب مستخدمي "آيفون" بعد قرار "أبل" المزعج لهم
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates