الشرطة الفرنسية تحدّد هوية منفّذ هجوم متحف اللوفر في العاصمة
آخر تحديث 09:48:13 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

أكّدت أنه مصري الجنسية ويدعى عبد الله رضا رفاعي الهمامي

الشرطة الفرنسية تحدّد هوية منفّذ هجوم متحف اللوفر في العاصمة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الشرطة الفرنسية تحدّد هوية منفّذ هجوم متحف اللوفر في العاصمة

الشرطة الفرنسية تكشف عن هوية منفذ هجوم اللوفر
باريس ـ مارينا منصف

تمكنت قوات الشرطة الفرنسية، الجمعة، من قتل وإصابة رجل أثناء الهجوم على جندي حاملاً ساطور وهو يهتف "الله أكبر"، في متحف اللوفر في العاصمة باريس، وأكّدت الشرطة أن منفّذ الهجوم مصري الجنسية ويبلغ من العمر 29 عامًا، وقد دخل فرنسا الشهر الماضي، ويدعى عبد الله رضا رفاعي الهمامي.

ويعتبر هذا الهجوم، الذي قال عنه الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند إنه "عمل إرهابي صريح"، الأخير ضمن سلسة هجمات متطرّفة تم تنفيذها في فرنسا على مدار العاميين الماضيين، فيما أعلن تنظيم "داعش" المتطرف مسؤوليته عن أغلب تلك الهجمات، وكشف مسؤول اتحاد الشرطة، إيف يفبفر، أنه في حوالي الساعة العاشرة صباحًا بالتوقيت المحلي، كان الرجل يحمل حقيبتين، عندما أوقفه الجنود الذين يقومون بدورية عند مدخل مركز كاروسيل دو لوفر التجاري، وعلى إثر ذلك أخرج سكينًا وحاول طعن جندي، وبعدها أُطلق النار 5 مرات على المهاجم، فيما قال الكولونيل بونوا برولو، وهو قائد الوحدة العسكرية الفرنسية التي تحرس المبني، والتي تتألف من 3500 جندي أنه  "لقد حاول الجنود في أول الأمر ضرب المهاجم قبل إطلاق النار عليه"، وبعد ذلك أطلق الجنود 5 رصاصات تجاه الرجل، ما أسفر عن إصابته في المعدة والقدم وإصابة شرطيان بجروح طفيفة.

وأوضح النائب العام الفرنسي، فرانسوا مولان، أن الشرطة الفرنسية تحاول تحديد ما إذا كان المنفذ قد تصرّف بمفرده أو بتعليمات من آخرين، مشيرًا إلى أنه "هاجم الجنود قبل أن يطلقوا النار عليه، والشرطة اتبعت قواعد إطلاق النار معه".

وأكد مولان أنه لم يتم العثور على أي هوية مع منفذ الهجوم إلا أنه تم التعرّف على هويته من هاتفه النقال، لافتًا إلى أن منفذ الهجوم ليس له سجلات بعمليات سابقة، وقد قدم إلى باريس عبر دولة الإمارات حيث كان قد حصل على تأشيرة الدخول من دبي لمدة 6 أشهر، ثم استأجر شقة واشترى ساطورين بعد وصوله إلى باريس" في 26 يناير/كانون الثاني الماضي.

وطوق عدد كبير من رجال الشرطة الذين ارتدوا سترات واقية من الرصاص، منطقة المتحف، وتحدثت وزارة الداخلية الفرنسية في تغريدة على تويتر عن "حادث أمني عام خطير يجري في باريس في حي اللوفر"، مطالبة بإعطاء "الأولوية لتدخل قوات الأمن وأجهزة الإنقاذ"، وأبعدت السلطات الحشد الذي كان في المتحف ويقدّر عدده بـ 250 شخصًا إلى مكان "آمن" في المتحف، وفرض طوق أمني حول المتحف الذي يقصده يوميا عشرات آلاف الزوار وانتشر العديد من الشرطيين المزودين بسترات مضادة للرصاص في المكان.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الشرطة الفرنسية تحدّد هوية منفّذ هجوم متحف اللوفر في العاصمة الشرطة الفرنسية تحدّد هوية منفّذ هجوم متحف اللوفر في العاصمة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الشرطة الفرنسية تحدّد هوية منفّذ هجوم متحف اللوفر في العاصمة الشرطة الفرنسية تحدّد هوية منفّذ هجوم متحف اللوفر في العاصمة



GMT 21:23 2019 الإثنين ,06 أيار / مايو

نزاع مرير على مركز دوري الأبطال الإنكليزي

GMT 10:28 2019 الإثنين ,06 أيار / مايو

أياكس أمستردام يُتوَّج بكأس هولندا

GMT 08:11 2019 الأربعاء ,24 إبريل / نيسان

برشلونة يفوز على "ألافيس" بثنائية في "الليغا"

GMT 02:20 2019 الثلاثاء ,23 إبريل / نيسان

زيدان يحسم قراره بشأن مستقبل لاعبه كروس
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates