مقتل 10 أشخاص إثر مواجهات عنيفة بين الميليشيات في منطقتي ترهونة والقربولي
آخر تحديث 14:21:56 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

المجلس العسكري في مدينة مصراتة يكشف عن ضم قواته إلى الجيش الليبي

مقتل 10 أشخاص إثر مواجهات عنيفة بين الميليشيات في منطقتي ترهونة والقربولي

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - مقتل 10 أشخاص إثر مواجهات عنيفة بين الميليشيات في منطقتي ترهونة والقربولي

قوات الجيش الليبي
طرابلس ـ فاطمة سعداوي

قُتل 10 أشخاص، وجرح عدد آخر في مواجهات مسلحة، بين ميليشيات في منطقتي ترهونة والقربولي المحاذيتين للعاصمة طرابلس شرقًا. وهاجمت ميليشيات على صلة بتهريب المهاجرين غير الشرعيين، نقطة أمنية تابعة للمجلس، وتسببت في مقتل أحد أفراد النقطة ما استدعى من قوات مجلس ترهونة رد الاعتداء بالهجوم على مقرات للميليشيات في القربولي والاشتباك مع عناصرها، لتخلف عددًا من القتلى والجرحى.

وأعلن مصدر طبي من أحد مشافي القربولي، أن ثمانية من عناصر ميليشيات المنطقة قضوا خلال القتال، فيما توفي أحد الجرحى في المستشفى. وأكد شهود عيان من المنطقة أن حالة التوتر لا تزال مرتفعة بسبب استمرار تواجد ميليشيات من ترهونة توالي حكومة الإنقاذ في طرابلس ببعض معسكرات القربولي، ما قد يؤدي إلى معاودة القتال مجددًا.

وتخضع ميليشيات الكاني – التي شاركت في الاشتباكات – لسلطة حكومة الإنقاذ التابعة للمؤتمر الوطني السابق والتي عادت لمقراتها في طرابلس، ينتشر في منطقة القربولي (50 كلم شرق العاصمة) عدد كبير من المجموعات المسلحة المنحدرة من أكثر من منطقة ذات المصالح المشتركة المرتبطة بالهجرة غير الشرعية، حيث تعتبر القربولي من أبرز مناطق تجارة البشر بعيد عن مراقبة أي سلطة في البلاد.
وكشف المجلس العسكري في مدينة مصراتة، عن ضم  قواته كافة إلى قوات الجيش الليبي بشكل نظامي أو احتياطي، تحسبًا لقرار إدراج قواته في قائمة المليشيات المسلحة الخارجة عن القانون.

وقال المجلس العسكري في بيان صحافي، أنه يعلن انضمام كافة القوات المنضوية تحته، إلى المنطقة العسكرية في المنطقة الوسطى، وذلك وفقًا للقوانين المعمول بها في الجيش الليبي، بصفة نظامية أو احتياطيًا، وفقاً للقانون العسكري". وأشار المجلس إلى أن هذا القرار يشمل التدريب، حسب البرامج المعدة من قبل إدارة التدريب للجيش الليبي.

وأكد المتحدث باسم القوات الخاصة التابعة للجيش الوطني ميلود الزوي، أن تحرير كامل غرب المدينة بات قاب قوسين بعد سيطرة قوات الجيش على عدد من الوحدات السكنية بعمارات 12. وأضاف الزوي، أن الجيش سيطر على أكثر من أربعين مربعًا سكنيًا من أصل 50 في عمارات 12، مؤكدًا أن ما تبقى من عناصر الإرهاب باتت محاصرة في رقعة صغيرة.

وأضاف الزوي "لقد فقدت المجموعات الإرهابية عددًا كبيرًا من مقاتليها خلال عمليات الأحد، كما أنها تركت آلياتها وذخائرها وفرت" لافتًا إلى أن الجيش عثر على كميات من الذخائر وسيارتين مسلحتين، بالإضافة لمنظومة كاملة للاتصالات اللاسلكية وعدد من الصواريخ الحرارية.

وتابع "نعتقد أن المجموعة الأخيرة ستنهار سريعًا فهناك الكثير منهم يرفع العلم الأبيض إشارة لاستسلامه"، مشيرًا إلى أن الإعداد لعملية أخيرة في سوق الحوت والصابري يجري حالياً، والتي أكد أنها ستنتهي سريعًا بسبب قلة العناصر الإرهابية فيها ليتم الإعلان عن تحرير كامل المدينة.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مقتل 10 أشخاص إثر مواجهات عنيفة بين الميليشيات في منطقتي ترهونة والقربولي مقتل 10 أشخاص إثر مواجهات عنيفة بين الميليشيات في منطقتي ترهونة والقربولي



تتميّز بأسلوبها الملكي بلمسات البساطة والبعيدة عن البهرجة

تألقي بفساتين باللون الأخضر مستوحاة من إطلالات ملكة إسبانيا

مدريد - صوت الامارات
تتميّز ملكة إسبانيا “الملكة ليتيزيا” Queen Letizia باطلالاتها الراقية وأسلوبها الأنيق والملكي بلمسات البساطة الفاخرة والبعيدة كل البعد عن البهرجة والمبالغة سواء من ناحية القصات أو من ناحية الألوان، حيث تعدّ الفساتين من التصاميم المفضلة للملكة ليتيزيا، وبشكل خاص باللون الأخضر الجذاب بمختلف درجاته، ولذلك اخترنا لك مجموعة مميزة من فساتين باللون الأخضر بأسلوب الملكة ليتيزيا، لتستوحي منها ما يناسبك. وتألقت الملكة ليتيزيا بفساتين اللون الأخضر بأكثر من ستايل وأسلوب بالعديد من المناسبات، منها باطلالة أنثوية جذابة وبسيطة بفستان الدانتيل بطول الركبة والقصة الضيقة باللون الأخضر الداكن، ومنها بستايل ملكي فاخر وبسيط بفستان قصير بطول الركبة باللون الأخضر الزيتي بقصة منسدلة برقي مع الكاب من نفس الطول واللون، وأعجبتنا خيارات المل...المزيد

GMT 10:48 2020 الخميس ,09 تموز / يوليو

تعرف على أفضل النشاطات السياحية في قبرص
 صوت الإمارات - تعرف على أفضل النشاطات السياحية في قبرص

GMT 03:33 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

البوندسليجا تترقب التغيير وتناقش عودة الجماهير

GMT 08:56 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

عودة كوتينيو لصفوف بايرن ميونخ أمام فولفسبورج
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates