مقتل 10 أشخاص إثر مواجهات عنيفة بين الميليشيات في منطقتي ترهونة والقربولي
آخر تحديث 03:39:19 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

المجلس العسكري في مدينة مصراتة يكشف عن ضم قواته إلى الجيش الليبي

مقتل 10 أشخاص إثر مواجهات عنيفة بين الميليشيات في منطقتي ترهونة والقربولي

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - مقتل 10 أشخاص إثر مواجهات عنيفة بين الميليشيات في منطقتي ترهونة والقربولي

قوات الجيش الليبي
طرابلس ـ فاطمة سعداوي

قُتل 10 أشخاص، وجرح عدد آخر في مواجهات مسلحة، بين ميليشيات في منطقتي ترهونة والقربولي المحاذيتين للعاصمة طرابلس شرقًا. وهاجمت ميليشيات على صلة بتهريب المهاجرين غير الشرعيين، نقطة أمنية تابعة للمجلس، وتسببت في مقتل أحد أفراد النقطة ما استدعى من قوات مجلس ترهونة رد الاعتداء بالهجوم على مقرات للميليشيات في القربولي والاشتباك مع عناصرها، لتخلف عددًا من القتلى والجرحى.

وأعلن مصدر طبي من أحد مشافي القربولي، أن ثمانية من عناصر ميليشيات المنطقة قضوا خلال القتال، فيما توفي أحد الجرحى في المستشفى. وأكد شهود عيان من المنطقة أن حالة التوتر لا تزال مرتفعة بسبب استمرار تواجد ميليشيات من ترهونة توالي حكومة الإنقاذ في طرابلس ببعض معسكرات القربولي، ما قد يؤدي إلى معاودة القتال مجددًا.

وتخضع ميليشيات الكاني – التي شاركت في الاشتباكات – لسلطة حكومة الإنقاذ التابعة للمؤتمر الوطني السابق والتي عادت لمقراتها في طرابلس، ينتشر في منطقة القربولي (50 كلم شرق العاصمة) عدد كبير من المجموعات المسلحة المنحدرة من أكثر من منطقة ذات المصالح المشتركة المرتبطة بالهجرة غير الشرعية، حيث تعتبر القربولي من أبرز مناطق تجارة البشر بعيد عن مراقبة أي سلطة في البلاد.
وكشف المجلس العسكري في مدينة مصراتة، عن ضم  قواته كافة إلى قوات الجيش الليبي بشكل نظامي أو احتياطي، تحسبًا لقرار إدراج قواته في قائمة المليشيات المسلحة الخارجة عن القانون.

وقال المجلس العسكري في بيان صحافي، أنه يعلن انضمام كافة القوات المنضوية تحته، إلى المنطقة العسكرية في المنطقة الوسطى، وذلك وفقًا للقوانين المعمول بها في الجيش الليبي، بصفة نظامية أو احتياطيًا، وفقاً للقانون العسكري". وأشار المجلس إلى أن هذا القرار يشمل التدريب، حسب البرامج المعدة من قبل إدارة التدريب للجيش الليبي.

وأكد المتحدث باسم القوات الخاصة التابعة للجيش الوطني ميلود الزوي، أن تحرير كامل غرب المدينة بات قاب قوسين بعد سيطرة قوات الجيش على عدد من الوحدات السكنية بعمارات 12. وأضاف الزوي، أن الجيش سيطر على أكثر من أربعين مربعًا سكنيًا من أصل 50 في عمارات 12، مؤكدًا أن ما تبقى من عناصر الإرهاب باتت محاصرة في رقعة صغيرة.

وأضاف الزوي "لقد فقدت المجموعات الإرهابية عددًا كبيرًا من مقاتليها خلال عمليات الأحد، كما أنها تركت آلياتها وذخائرها وفرت" لافتًا إلى أن الجيش عثر على كميات من الذخائر وسيارتين مسلحتين، بالإضافة لمنظومة كاملة للاتصالات اللاسلكية وعدد من الصواريخ الحرارية.

وتابع "نعتقد أن المجموعة الأخيرة ستنهار سريعًا فهناك الكثير منهم يرفع العلم الأبيض إشارة لاستسلامه"، مشيرًا إلى أن الإعداد لعملية أخيرة في سوق الحوت والصابري يجري حالياً، والتي أكد أنها ستنتهي سريعًا بسبب قلة العناصر الإرهابية فيها ليتم الإعلان عن تحرير كامل المدينة.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مقتل 10 أشخاص إثر مواجهات عنيفة بين الميليشيات في منطقتي ترهونة والقربولي مقتل 10 أشخاص إثر مواجهات عنيفة بين الميليشيات في منطقتي ترهونة والقربولي



نيكول كيدمان ومارغو روبي بالبدلة البيضاء وشارليز بالبلايزر

ثلاث نجمات تتألقن على السجادة الحمراء وتتنافسن للفت الأنظار

واشنطن ـ رولا عيسى
ثلاث نجمات تألقن على السجادة الحمراء في العرض الأول لفيلمهن الجديد Bombshell، نيكول كيدمان ومارغو روبي خطفن الأنظار بالبدلة البيضاء أما شارليز ثيرون فإختارت أيضاً بلايزر لكن باللون الأسود. نبدأ من إطلالة كيدمان وروبي اللتان تنافستا على البدلة البيضاء لكن كل واحدة منهنّ تميّزت بأسلوبها الخاص، نيكول بدت أنيقة بالبدلة مع القميص المقلّم بالأبيض والكحلي مع الحذاء المخمل باللون البنيّ، فيما إختارت روبي بدلة عصرية وجريئة من مجموعة Mara Hoffman تألفت من بلايزر على شكل توب معقودة من الأمام وسروال واسع ونسّقت معها حذاء مفتوحاً باللون الأسود.   أقرأ ايضــــــــاً : طريقة لف الحجاب على غرار مدوّنة الموضة لينا أسعد أما شارليز ثيرون فتميّزت بإطلالتها ببلايزر باللون الأسود وقامت بتحديد خصرها من خلال حزام جلدي رفيع مع سلسال معدنيّ متدلي، ...المزيد

GMT 21:21 2019 الأحد ,13 تشرين الأول / أكتوبر

استمتعي بأنوثتك مع مجموعة "كارولينا هيريرا" الجديدة
 صوت الإمارات - استمتعي بأنوثتك مع مجموعة "كارولينا هيريرا" الجديدة

GMT 16:20 2019 الثلاثاء ,15 تشرين الأول / أكتوبر

وجهات سياحية دافئة في كانون الأول 2019 من بينها جزر الكناري
 صوت الإمارات - وجهات سياحية دافئة في كانون الأول 2019 من بينها جزر الكناري

GMT 22:27 2018 الأربعاء ,10 تشرين الأول / أكتوبر

تعرفي على أكثر تصاميم السجاد رواجًا في شتاء 2019

GMT 07:29 2018 الأحد ,18 شباط / فبراير

إليسا تختار فستانًا مثيرًا من تصميم إيلي صعب

GMT 19:58 2018 الثلاثاء ,05 حزيران / يونيو

نادي الشباب السعودي يدرس الاستغناء عن عمرو بركات

GMT 23:08 2017 الجمعة ,13 كانون الثاني / يناير

أهم قواعد انتقاء ورق الجدران لديكور منزلي مميّز

GMT 02:35 2019 الخميس ,10 تشرين الأول / أكتوبر

كلوب يؤكّد أهمية محمد صلاح في ليفربول مثل ميسي مع برشلونة

GMT 08:20 2018 الخميس ,18 تشرين الأول / أكتوبر

"سارة النعيمي" حلول لطلبة المناطق النائية لدخول "مدرسة"

GMT 14:19 2018 الأربعاء ,28 آذار/ مارس

فوائد زيت الصبار لعلاج الحروق والبشرة
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates