ترامب يرى أن حل الدولتين ليس الوحيد لإنهاء الصراع الفلسطيني الإسرائيلي
آخر تحديث 00:30:42 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

أول رئيس أميركي يتراجع عن مبادئ اتفاق أوسلو 1993

ترامب يرى أن حل الدولتين ليس الوحيد لإنهاء الصراع الفلسطيني الإسرائيلي

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - ترامب يرى أن حل الدولتين ليس الوحيد لإنهاء الصراع الفلسطيني الإسرائيلي

نتنياهو في أول لقاء له مع ترامب منذ تنصيبه
واشنطن - يوسف مكي

أصبح الرئيس دونالد ترامب أول نموذج لتأجيج الصراع الفلسطيني الإسرائيلي على مدى ربع قرن الماضي، كما أصبح أول رئيس أميركي يتراجع عن مبادئ اتفاق أوسلو عام 1993.     ويكاد يكون الرئيس الأميركي دونالد ترامب سياسي تافه، إذ أشعل المرحلة الثالثة من الصراع الفلسطيني الإسرائيلي، وظهر بمظهر المتنصل من حل الدولتين لإنهاء الصراع. ما يتماشى مع سياسات المُحصلة النهائية المتبعة والمجربة لواشنطن.

ومثّل الرئيس الأميركي السابق، بيل كلينتون، قبل 20 عامًا مضت، نموذجًا جديدًا للصراع الإسرائيلي الفلسطيني في البيت الأبيض. حيث جمع الإسرائيليين والفلسطينيين على فكرة أن الحل الوحيد للصراع هو حل الدولتين. ومنذ ذلك الحين أصبح مبدأ دولتين لشعبين مثل الحقيقة الأساسية، في معجم الصراع وكما اعتبر مرادفًا لعملية السلام. فأولئك الذين أيدوا السلام اختاروا حل الدولتين، وأولئك الذين لم يكونوا يريدون السلام، عارضوا ذلك.

وطالب السياسيون اليمنيون الإسرائيليون، نتنياهو خلال زيارته واشنطن هذا الأسبوع لعقد أول لقاء له مع ترامب منذ تنصيبه في 20 يناير/كانون الثاني، بطرح جميع المعايير القديمة في سلة المهملات. كما طالبوه بأن يقنع الرئيس الأميركي الجديد لمعارضة إنشاء الدولة الفلسطينية ودعم بناء المستوطنات في المنطقة "ج" من الضفة الغربية.

وكان وزير الثقافة والرياضة الإسرائيلي، ميري ريجيف، صرّح في القدس هذا الأسبوع. "إن الدولة الفلسطينية حجر عثرة في طريق السلام"، وبالفعل تصلوا إلى مبتغاهم من خلال حقيقة أن ترامب لم يتعهّد بالتزامه بقيام دولة فلسطينية. الأمر الذي كان واضحًا حتى قبل انتظار وصول نتنياهو. لذا فقد أنشئ ترامب أول نموذج جديد للصراع الإسرائيلي الفلسطيني على مدى ربع قرن، وأصبح أول رئيس أميركي يتراجع عن مبادئ اتفاق أوسلو 1993.

وقال الرئيس ترامب إنّ حلّ الدولتين ليس الخيار الوحيد لحل النزاع حيث عقد مؤتمرًا صحفيًا مشتركًا في البيت الأبيض مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو قال فيه "سواء تم التوصل إلى دولتين أو دولة واحدة، أنا سأرحّب بما يتفق عليه كلا الطرفين. وسأكون سعيدًا جدًا مع الحل الذي يتوصل إليه الطرفان".. وأضاف أنّ هدفه التوصل إلى اتفاق وليس قيام دولة أو اثنين.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ترامب يرى أن حل الدولتين ليس الوحيد لإنهاء الصراع الفلسطيني الإسرائيلي ترامب يرى أن حل الدولتين ليس الوحيد لإنهاء الصراع الفلسطيني الإسرائيلي



ارتدت قناع الوجه لأول مرّة خلال انخراطها في حدث عام

دوقة كورنوال كاميلا تتأنّق في فستان بالأزرق في زيارة للمعرض الوطني

واشنطن - صوت الإمارات
ارتدت كاميلا، دوقة كورنوال قناع للوجه لأول مرة، خلا انخراطها فى حدث عام، وفتحت الباب لأفراد العائلة المالكة لارتداء أقنعة وجه خلال المناسبات الرسمية، إذ كانوا يمتنعون عن ارتدائها لسبب غير معلوم. ونسقت كاميلا قناع وجه برسمة الطاووس، أنيق ومتسق مع اللون الأزرق لفستانها، أثناء زيارة المعرض الوطني في لندن، وفقا لصحيفة ديلى ميل البريطانية. ولم يرتد أفراد العائلة المالكة البريطانية، بما في ذلك الأمير تشارلز، 71 عامًا، وكاميلا، 72 عامًا، أقنعة أثناء المناسبات الملكية في الأسابيع القليلة الماضية. وقد يكون قرار عدم ارتداء الأقنعة في الارتباطات العامة مفاجأة للبعض لأن الزوجين الملكيين سيكونان أكثر عرضة للخطر من الأعضاء الأصغر سنًا في العائلة المالكة، لكن كاميلا اختارت هذه المرة قناع أنيق لتغطية وجهها، والذى تميز بطباعة الطاووس ...المزيد

GMT 02:01 2015 الإثنين ,14 كانون الأول / ديسمبر

ضيِّقي فتحة المهبل للحصول على متعة جنسية أكبر

GMT 01:46 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

تواجهك عراقيل لكن الحظ حليفك وتتخطاها بالصبر

GMT 11:31 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أمور إيجابية خلال هذا الشهر

GMT 17:59 2019 الخميس ,25 إبريل / نيسان

هنا الزاهد في "عربي إنجليزي" مع أحمد فهمي

GMT 20:24 2018 الجمعة ,02 آذار/ مارس

20 ألف متفرج تابعوا مباراة "الكلاسيكو"

GMT 12:51 2018 الإثنين ,22 كانون الثاني / يناير

زوجان يُحولان منزلهما لبطاقة تصويرية من العصر الفيكتوري

GMT 15:06 2017 الأحد ,05 شباط / فبراير

أساليب مبتكرة لخلق غرفة عمل مرنة في المنزل

GMT 07:15 2020 الأربعاء ,12 شباط / فبراير

أحمد حلمي يشارك حسن شاكوش الغناء
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates