الفصائل الإسلامية تجري مفاوضات مع الوحدات الكردية في ريف حلب الشمالي لتبادل جثامين 50 مسلحًا
آخر تحديث 03:26:14 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

مقتل 5 مسلحين بينهم قيادي وإعلامي والجيش السوري يستعيد السيطرة على بلدة الخالدية

الفصائل الإسلامية تجري مفاوضات مع الوحدات الكردية في ريف حلب الشمالي لتبادل جثامين 50 مسلحًا

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الفصائل الإسلامية تجري مفاوضات مع الوحدات الكردية في ريف حلب الشمالي لتبادل جثامين 50 مسلحًا

الشعب الكردي وفصائل إسلامية
دمشق - نور خوام

أكَّدت مصادر قيادية كردية، على أن مفاوضات تجري بين قيادة وحدات حماية الشعب الكردي وفصائل إسلامية ومقاتلة، من أجل تبادل أسرى من الطرفين، وجثث مقاتلين قضوا في معارك عين دقنة في ريف حلب الشمالي، في أواخر شهر نيسان / أبريل الماضي من العام الجاري، وأوضحت أن بنود المفاوضات لم يتم الموافقة عليها حتى الآن، حيث تتهم الوحدات الكردية الفصائل بالمماطلة التحريض من "تركيا"، ويتضمن عرض الوحدات الكردية تنفيذ عملية التبادل على مرحلتين, حيث تشمل المرحلة الأولى إثبات حسن النوايا من طرف القوات الكردية ومن طرف الفصائل، بوقف إطلاق النار وإفساح المجال لمنظمة إنسانية بالدخول وسحب جثث مقاتلين قضوا في معارك عين دقنة والبيلونة في ريف حلب الشمالي، والتي لا يزال عدد منها ملقاة في العراء لدخولها في منطقة تقاطع النيران، والتي لم يتم سحبها حتى الآن بسبب عدم وقف إطلاق النار من الجانبين، كما تتضمن طلبًا من الوحدات الكردية بإجراء اتصال مع عضو بارز في مكتب العلاقات في وحدات حماية الشعب الكردي والذي اختطف من قبل الفصائل في آب / أغسطس من العام الفائت 2015.
وبيّنت المصادر أنه بعد وقف إطلاق النار بين الجانبين فإن المرحلة الثانية تتضمن فتح ملف تبادل جثامين المقاتلين والأسرى بين الجانبين، على أن يتم تسليم الجثث التي تم سحبها من أرض المعركة مقابل أسرى لدى الفصائل, لاسيما أن ما لا يقل عن 53 من مقاتلي الفصائل الإسلامية والمقاتلة قتلوا خلال هجوم نفذوه يوم الـ 27 من شهر نيسان / أبريل الماضي، على منطقتي البيلونة وعين دقنة في ريف حلب الشمالي، حيث حاول الفصائل خلال هجومها استعادة السيطرة على المنطقتين اللتين سيطرت عليها قبل أسابيع، قوات سورية الديمقراطية في الريف الشمالي لحلب، وإنتشر شريط مصور أظهر نحو 50 جثة موضوعة على حاملة دبابات لقوات سورية الديمقراطية، وجرى التجوال بالجثث في شوارع مدينة عفرين وسط تجمهر مئات المواطنين، كما قضى خلال الاشتباكات هذه 11 مقاتلاً من قوات سورية الديمقراطية وأصيب آخرون بجراح, فيما تبرأت الوحدات الكردية من تجوال مقاتليها في شوارع عفرين، بجثث نحو 50 مقاتلاً من الفصائل ممن قضوا في عين دقنة والبيلونة،
ولا تزال المعارك العنيفة متواصلة في ريف حلب الجنوبي، حيث تتركز الإشتباكات بين القوات الحكومية، وتنظيم جند الأقصى وجبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) وفصائل إسلامية ومقاتلة، في قرية الخالدية وحرش خان طومان ومحيط البلدة، وترافقت المعارك العنيفة مع قصف عنيف ومتبادل بين الجانبين، وسط تقدم للجيش السوري في بلدة الخالدية، وأسفرت الاشتباكات عن مقتل وأسر عدد من الجيش، فيما قتل ما لا يقل 5 مسلحين بينهم قيادي في حركة إسلامية وإعلامي في فصيل إسلامي.

وتعرضت مناطق على طريق حلب  دمشق في ريف حلب الجنوبي الغربي، لقصف من قبل القوات الحكومية، دون معلومات عن الخسائر البشرية، كما نفذت الطائرات الحربية غارات استهدفت خلالها بالرشاشات الثقيلة مناطق في بلدة حريتان واتستراد غازي عنتاب في ريف حلب الشمالي ومناطق أخرى في بلدة خان العسل وريف حلب الغربي، بينما استشهد وأصيب عدة مواطنين جراء قصف للطيران المروحي بالبراميل المتفجرة على مناطق في قرية أم الكراميل في الريف الجنوبي لحلب، في حين وردت معلومات أولية عن اعتقالات نفذها تنظيم "داعش" في بلدة صوران التي يسيطر عليها في ريف حلب الشمالي، كذلك استهدفت الوحدات الكردية مناطق في أطراف مدينة اعزاز في الريف الشمالي، كما استهدف الطيران الحربي مناطق في الليرمون وصالاتها ومناطق قربها وأطراف منطقة بني زيد، في أطراف مدينة حلب، فيما سقطت عدة قذائف على أماكن سيطرة القوات الحكومية في منطقة جمعية الزهراء في الأطراف الغربية للمدينة، ولم ترد أنباء عن خسائر بشرية، أيضاً دارت اشتباكات في منطقة دوديان بين فصائل إسلامية ومقاتلة، وتنظيم "داعش" ، وسط تقدم للفصائل ومعلومات عن استعادتها مواقع في بلدة دوديان.

وتواصل القوات الحكومية قصفها لمناطق في حقل شارع ومحيطه، مستهدفة تنظيم "داعش" الذي تمكن خلال الـ 24 ساعة الفائتة من استكمال السيطرة على الحقل وطرد الجيش السوري منها، بعد هجوم عنيف استمر لثلاثة أيام، كما يرافق القصف اشتباكات متفاوتة العنف بين الجيش وتنظيم "داعش"، في محاولة لاستعادة السيطرة على الحقل الواقع بريف حمص الشرقي، كذلك قصف الجيش مناطق في مدينة تلبيسة في ريف حمص الشمالي، ولا معلومات عن إصابات.

وفتحت عناصر القوات الحكومية نيران رشاشاتها الثقيلة على مناطق في محيط اتستراد السلام في غوطة دمشق الغربية، دون معلومات عن إصابات، كذلك تجددت الاشتباكات في غوطة دمشق الشرقية بالتزامن مع قصف واستهدافات متبادلة بينهما، دون معلومات عن خسائر بشرية جراء الاشتباكات والقصف، فيما دارت اشتباكات بالقرب من الفوج 137 في الغوطة الغربية, لاسيما نفذ فيلق الرحمن لعرض عسكري مؤلف من نحو 100 آلية وعربة تحمل عتاد عسكري ومقاتلين، وقاموا بالتجوال في مناطق يسيطرون عليها في الغوطة الشرقية، التي تشهد منذ أكثر من 9 أيام اشتباكات ومعارك بين فيلق الرحمن مدعماً بفصائل إسلامية مساندة له من جهة، وجيش الإسلام من جهة أخرى.

وقتل قيادي في تنظيم جند الأقصى متأثرًا بإصابته بجراح خطرة، إثر محاولة اغتيال طالته قبل أيام في مدينة أريحا في ريف إدلب الجنوبي، حيث أطلق مسلحون مجهولون النار عليه، ومن ثم لاذوا بالفرار، في حين سمع دوي انفجار في مدينة معرة النعمان بريف إدلب الجنوبي، ناجم عن تفجير مجهول الطبيعة والمصدر حتى اللحظة، وذلك في منطقة "مخفر المعرة الثوري" في مدينة معرة النعمان، دون أنباء عن خسائر بشرية إلى الآن, وتعرضت أماكن في منطقة القنطرة في ريف حماة الجنوبي، لقصف من قبل القوات الحكومية، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية.

وتتواصل المعارك العنيفة في مخيم اليرموك في جنوب العاصمة دمشق، بين جبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) ، وتنظيم "داعش" ، حيث يحاول الأخير توسيع نطاق سيطرته في مخيم اليرموك، وتترافق الاشتباكات مع قصف صاروخي ومدفعي متبادل بين الجانبين، أدى لاندلاع نيران في ممتلكات مواطنين، ومعلومات مؤكدة عن خسائر بشرية في صفوفهما، كما قتل عنصر من المسلحين الفلسطينيين الموالين للقوات الحكومية جراء إصابته في اشتباكات مع مقاتلين في مخيم اليرموك في وقت سابق.

وإستهدفت القوات الحكومية بالرشاشات الثقيلة مناطق في قرية الطيحة في ريف درعا، كما تعرضت مناطق في حي طريق السد في درعا المحطة في مدينة درعا لقصف من قبل الجيش السوري، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية إلى الآن، كذلك قصفت جبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) والفصائل الإسلامية مناطق في بلدة جملة التي يسيطر عليها لواء شهداء اليرموك المبايع لتنظيم "داعش" في ريف درعا الغربي، ولم ترد معلومات عن إصابات, وتعرضت أماكن في منطقة التلول الحمر عند أطراف ريف القنيطرة الشمالي على الحدود الإدارية مع ريف دمشق الجنوبي الغربي، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية.

ونفذت الطائرات الحربية غارات استهدفت مناطق في مدينة دير الزور، حيث تركزت الضربات الجوية على أحياء العرضي والرشدية والحويقة والصناعة وشارع التكايا في حي الحميدية، وسط استمرار الاشتباكات في أطراف حي الطحطوح ومحيط حي الصناعة في مدينة دير الزور، بين تنظيم "داعش" وعناصر من الجيش السوري.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الفصائل الإسلامية تجري مفاوضات مع الوحدات الكردية في ريف حلب الشمالي لتبادل جثامين 50 مسلحًا الفصائل الإسلامية تجري مفاوضات مع الوحدات الكردية في ريف حلب الشمالي لتبادل جثامين 50 مسلحًا



قصَّته الضيقة جدًّا ناسبت قوامها وأظهرت رشاقتها

إليكِ طُرق تنسيق الفساتين في الخريف على طريقة بيلا حديد

واشنطن - صوت الإمارات
استوحي من إطلالة بيلا حديد في نيويورك أفكارا لتنسيق الفساتين الكاجوال في الخريف بأسلوب شبابيّ وعصريّ أنيق، فقد استعرضت عارضة الأزياء الأميركية من أصل فلسطيني قوامها الرشيق بأحدث إطلالاتها من توقيع دار مايكل كورس.للمرة الثالثة في أسبوع واحد تألقت بيلا حديد بإطلالة كاملة من مجموعة مايكل كورس، وحديد التي احتمت من الأمطار بمظلة شفافة، خطفت الأنظار بفستان قصير خريفي أنيق تميّز بياقته العالية وبأكمامه الطويلة نقشة المقلّم باللونين الأزرق والكحلي، كما أن قصته الضيقة جداً ناسبت قوام بيلا وأظهرت رشاقتها. وزيّنت بيلا اللوك بحقيبة باللون الأزرق، وحذاء رياضي أنيق باللون الأبيض مع التفاصيل الفضيّة من الأمام، كما زيّنت أذنيها بأقراط دائرية كبيرة مرصّعة بالأحجار، أما من الناحية الجمالية، فقد تألقت بتسريحة الكعكة المبعثرة مع مكياج ...المزيد
 صوت الإمارات - اكتشف معنا أفضل مدن أوكرانيا الساحرة واحظى بعُطلة لا مثيل لها

GMT 14:17 2020 الأربعاء ,21 تشرين الأول / أكتوبر

"جيلي" الصينية تكشف عن سيارة جديدة شبيهة بـ"بي إم دبليو"
 صوت الإمارات - "جيلي" الصينية تكشف عن سيارة جديدة شبيهة بـ"بي إم دبليو"

GMT 11:16 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

قائمة بأبرز أفكار تنسيق موضة الشراريب مع التنانير في خريف 2020
 صوت الإمارات - قائمة بأبرز أفكار تنسيق موضة الشراريب مع التنانير في خريف 2020

GMT 11:24 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

الكشف عن أبرز الأماكن السياحية في مدينة كولمار الفرنسية
 صوت الإمارات - الكشف عن أبرز الأماكن السياحية في مدينة كولمار الفرنسية

GMT 19:12 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج السرطان الأحد 18 تشرين الثاني / أكتوبر 2020

GMT 00:28 2014 السبت ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

محمد بن راشد يهدي الشعب قصيدة "مجد الإمارات"

GMT 19:17 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الأسدالأحد 18 تشرين الثاني / أكتوبر 2020

GMT 16:23 2019 الأربعاء ,27 آذار/ مارس

صور أجمل كوشات أعراس لموسم ربيع 2019

GMT 06:35 2017 الجمعة ,13 تشرين الأول / أكتوبر

محمد الغيطي يعرض لقطات جنسية لـ"عنتيل جامعة بنها"

GMT 05:10 2020 الإثنين ,12 تشرين الأول / أكتوبر

إصابة الغيني نابي كيتا نجم ليفربول بفيروس "كورونا" التاجي

GMT 19:42 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الدلو الأحد 18 تشرين الثاني / أكتوبر 2020

GMT 19:29 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج العقرب الأحد 18 تشرين الثاني / أكتوبر 2020

GMT 18:11 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الحوت الأحد 18 تشرين الثاني / أكتوبر 2020

GMT 18:57 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الجوزاء الأحد 18 تشرين الثاني / أكتوبر 2020

GMT 18:53 2020 الأحد ,18 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الثور الأحد 18 تشرين الثاني / أكتوبر 2020

GMT 19:49 2018 الجمعة ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرفي على أفضل العطور النسائية الجذابة لشتاء 2019

GMT 17:36 2017 الجمعة ,29 كانون الأول / ديسمبر

أسرع طريقة لتعقيم أدوات التنظيف اليومي
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates