أميركا توظف عملاء للتواصل مع المتطرفين واستهداف الجمهور العربي في وسائل الإعلام
آخر تحديث 04:59:01 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -
رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط يؤكد استقالة حكومة سعد الحريري قد تؤدي إلى عواقب غير محسوبة وإسقاط النظام يجري من خلال الانتخابات وليد جنبلاط يؤكد سنستمر في محاولات الإصلاح من داخل الحكومة رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط يؤكد استقالة حكومة الحريري قد تؤدي إلى عواقب غير محسوبة جي باور تحقن مرسيدس "AMG GLE 63 S" بقوة إضافية شل تطلق منتجها الجديد شل هيلكس كوماندر لخدمة سائقي السيارات الخدمة بعد وقف إنشائه مسئول بـفولكس فاجن ليس لدينا حلول بديلة لمصنع تركيا حاليًا 7 نصائح مهمة لتفادي مخاطر قيادة السيارات أثناء تساقط الأمطار المتظاهرون يدعون لإضراب عام اليوم وقطع الطرقات وشل الحركة بشكل كامل في لبنان المبعوث الأميركي لسورية جيمس جيفري يؤكد العملية العسكرية التركية في شمال سوريةأسفرت عن إطلاق سراح عدد من أكثر مقاتلي داعش تشددا نائب رئيس الهيئة التنفيذية لمجلس سورية الديمقراطية يؤكد منابع النفط والغاز ملك للشعب السوري
أخر الأخبار

تحقيق جديد يؤكد أنهم لا يجيدون العربية ويجهلون الفرق بين الجماعات الإسلامية

أميركا توظف عملاء للتواصل مع المتطرفين واستهداف الجمهور العربي في وسائل الإعلام

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - أميركا توظف عملاء للتواصل مع المتطرفين واستهداف الجمهور العربي في وسائل الإعلام

مقاتلي تنظيم "داعش" المتطرف
واشنطن - يوسف مكي

كشف تحقيق جديد عن الأجهزة الأميركية الأمنية، عينت عملاء للتواصل مع مقاتلي "داعش"، أنهم لا يتكلمون العربية بطلاقة، ولا يفهمون الفروق بين أكبر الجماعات المتطرفة في العالم. وأكدت وزارة الدفاع الأميركية، أن برنامج شركة "WebOps" السري، كان يضم 120 موظفًا لاستهداف "الجماهير المعرضين لخطر التجنيد من قبل مقاتلي" داعش" في الخارج، لمنع التطرف، وتعطيل الدعاية الإرهابية.

وتباهى مسؤولون أميركيون العام الماضي، أن المبادرة تعمل "من خلال المشاركة المنتظمة مع الجمهور الإقليمي المستهدف من خلال التواصل اللغوي على الأنترنت، وذلك باستخدام معلومات واقعية تتفق مع الروايات المعتمدة للخصم ومحاولة إثبات عكسها". واتهم موظفون سابقون في البرنامج، الذي يوجد مقره في قاعدة ماكديل الجوية في ولاية فلوريدا، أن المحللين الناطقين بالعربية العاملين في وسائل الإعلام الاجتماعية مع المتطرفين في كثير من الأحيان، لا يفهمون اللغة أو الطريقة التي يردون بها على عمليات تجنيد أعضاء داعش المعقدة.

وأكد أحد العاملين السابقين في البرنامج يخلطون بانتظام بين كلمة "سَلطة" و"سُلطة"، على وسائل الإعلام الاجتماعية. وأضاف أنه يتم تعينهم بدون كفاءة حقيقية، في حيث حكى الحوار الذي يحد بين المديرين والموظفين الجدد، ويكون كالتالي، "هل تتكلم العربية؟ '' نعم '' كيف تقول: صباح الخير.؟  يمكنك أن تفعل ذلك؟  تبدوا خبيرا. لقد تم تعيينك".

وأشار موظف سابق آخر أن زميلته كانت تتجاهل بعض المواد المكتوبة على أساس أنها كتبت باللغة الفارسية أو الأردية، ثم تجد في النهاية أن الرسائل كانت مكتوبة باللغة العربية. وكان عملاء WebOps يتعقبون، من خلال تويتر وغيرها من مواقع البحث، الأشخاص الذين تظهر عليهم علامات التطرف، ثم الدخول معهم تحت هويات مزيفة في محاولات لتغير هذه الاعتقادات.  

وبيّن مسؤول قسم الصحافة في وزارة الدفاع الأميركية العام الماضي، "نستخدم معظم عمليات البحث العادية القديمة التجارية، لتحديد الكلمات الرئيسية المرتبطة برواية الخصم، إضافة إلى القيام بعمليات تحليل المعرفة الجمهور المستهدف". وأضاف "بالنسبة للمستخدمين المعرضين للخطر تعتبر العملية مماثلة؛ فنحن نحدد المصطلحات الشائعة القابلة للبحث علنا، والتي تشير إلى وجود الفرد المتعاطف مع رواية الخصم ".

وعندما يتم التواصل مع الجمهور المستهدف، يعاني العملاء في عملية مكافحة الفكر المتطرف، الذي فشلوا في فهمه، أو حتى التمييز بين الجماعات الإسلامية التي لا تعد ولا تحصى والنشطة في جميع أنحاء الشرق الأوسط وآسيا وأوروبا وأفريقيا.

وتخوض القاعدة وداعش منافسة وصراع دموي على المجندين والأراضي، وذلك باستخدام الجماعات التابعة لها وجبهات مثل "بوكو حرام"، التابع لداعش أو الشباب التابع للقاعدة، لشن الصراعات الطائفية والهجمات الإرهابية.

وكلا الفريقين، فضلا عن حركة طالبان والجماعات المتشددة المتنافسة في سورية والعراق، تستخدم وسائل الإعلام الاجتماعية لنشر الدعاية، واستهداف أتباع جدد من خلال الرسائل عامة والمباشرة من المجندين. وفي حين يقومون بنشر الصفات الإسلامية والمتطرفة، فان مؤيدي الجماعات المختلفة يستخدمون لغة وإشارات واضحة لمعارضة الزعماء الدينيين والعلماء، التي يتعرف من خلالها على انتمائيتهم.

وأعلن أحد العملاء السابقين أن الكثير من موظفي WebOps "لا يعرفون الفرق بين حزب الله وحماس"، في إشارة إلى الحزب الشيعي اللبناني، ومنظمة سنية فلسطينية على التوالي. وشكا أخرون من زملائهم لا يفهمون الفروق الطائفية بين الاثنين أو الفصائل الإسلامية الرئيسية أو حتى الفروق الإقليمية. وأكد مسؤولون أنه يتم حاليًا العمل بتقييمات لقياس فعالية العمليات على شبكة الإنترنت"، مضيفًا "العمليات النفسية" هي نشاط عسكري تقليدي".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أميركا توظف عملاء للتواصل مع المتطرفين واستهداف الجمهور العربي في وسائل الإعلام أميركا توظف عملاء للتواصل مع المتطرفين واستهداف الجمهور العربي في وسائل الإعلام



إليانا ميجليو اختارت فستانًا طويلًا بحمالتين منسدلتين على كتفيها

إطلالات أنيقة للفنانات في مهرجان"روما السينمائي"

روما ـ ريتا مهنا
أطلت نجمات العالم في مهرجان روما السينمائي المقامة حالياً فعالياته في العاصمة الإيطالية بكثير من الإطلالات الأنيقة التي تهتم كثير من نساء العالم بمتابعتها. وكانت الدورة الـ14 لمهرجان روما السينمائي انطلقت الخميس بالعاصمة الإيطالية، بمشاركة كوكبة من النجوم من الممثلين والسينمائيين العالميين. وفي التقرير التالي تلقي صحيفة "ديلي ميل" البريطانية الضوء على أبرز إطلالات نجمات مهرجان روما السينمائي. وخطفت الممثلة البريطانية ميشيل دوكري الأنظار على السجادة الحمراء خلال العرض الخاص لفيلمها المشارك داونتون آبي Downton Abbey السبت الماضي، بإطلالة إستوائية رقيقة من توقيع دار الأزياء الإيطالية فالينتينو. وبتصميم يشبه أجواء الأدغال والغابات، أطلت دوكري (37 عاماً) بفستان مكسي طويل من خامة التول، شفاف من الجزء العلوي وأكمام منفوشة، ...المزيد

GMT 12:11 2019 الثلاثاء ,22 تشرين الأول / أكتوبر

كيت ميدلتون تختار ملابس من توقيع أفخر العلامات وبأسعار رخيصة
 صوت الإمارات - كيت ميدلتون تختار ملابس من توقيع أفخر العلامات وبأسعار رخيصة

GMT 17:44 2019 الثلاثاء ,22 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار عصرية ديكور تلفزيون مودرن في غرفة المعيشة
 صوت الإمارات - أفكار عصرية ديكور تلفزيون مودرن في غرفة المعيشة

GMT 12:55 2019 الثلاثاء ,22 تشرين الأول / أكتوبر

بومبيو يؤكد أن ترامب مستعد لاستخدام "القوة" ضد تركيا
 صوت الإمارات - بومبيو يؤكد أن ترامب مستعد لاستخدام "القوة" ضد تركيا

GMT 12:59 2019 الثلاثاء ,22 تشرين الأول / أكتوبر

زوج مشاعل الشحي يعلِّق على زوجته بعد خلعها للحجاب
 صوت الإمارات - زوج مشاعل الشحي يعلِّق على زوجته بعد خلعها للحجاب

GMT 13:15 2019 الثلاثاء ,22 تشرين الأول / أكتوبر

5 أسباب تُحتّم عليكم زيارة النرويج من بينها تأمل الأضواء
 صوت الإمارات - 5 أسباب تُحتّم عليكم زيارة النرويج من بينها تأمل الأضواء

GMT 14:15 2019 الإثنين ,21 تشرين الأول / أكتوبر

تشكيلة جاشنمال الخريفية ترسم لمسات دافئة
 صوت الإمارات - تشكيلة جاشنمال الخريفية ترسم لمسات دافئة

GMT 06:58 2019 الأربعاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

عودة نجم مانشستر سيتي المصاب إلى تدريبات الفريق

GMT 06:01 2019 الأربعاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

رومينيجيه يُحبط آمال مانشستر يونايتد وليفربول في ضم مولر

GMT 06:34 2019 الأربعاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

تقارير تؤكد مايوركا بوابة كورتوا للعودة لحراسة مرمى الريال

GMT 07:06 2019 الأربعاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

فرنسا تصعق إيسلندا بهدف جيرو في تصفيات "يورو 2020"

GMT 07:10 2019 الأربعاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

الإيطالي روسي ينضم لتدريبات فياريال الإسباني

GMT 09:05 2019 الأربعاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

إنتر ميلان يستهدف ضم جيرو من تشيلسي في الشتاء

GMT 08:11 2019 الأربعاء ,09 تشرين الأول / أكتوبر

ليفربول يحتفل بمرور 4 أعوام على تعيين كلوب مدرباً للريدز

GMT 08:02 2019 الأربعاء ,09 تشرين الأول / أكتوبر

السويد تُكرم إبراهيموفيتش بـ "تمثال برونزي" في مالمو

GMT 06:07 2019 الأحد ,13 تشرين الأول / أكتوبر

يوسف يوراري بولسن يقود الدنمارك لفوز ثمين على سويسرا
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates