عملية فرز أصوات الناخبين الكويتيين تتواصل والنواب الشيعة يفقدون مقاعد في البرلمان
آخر تحديث 23:50:57 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -
فرنسا تحسم الجدل ب فرنسا تحسم الجدل بشأن أسباب انفجار مرفأ بيروتشأن أسباب انفجار مرفأ بيروت الأمين العام لجامعة الدول العربية يزور موقع انفجار مرفأ بيروت قوات مكافحة الشغب تتقدّم باتجاه المتظاهرين المتواجدين قرب فندق "لو غراي" في بيروت الصليب الأحمر اللبناني يعلن عن وجود 13 فرقة تستجيب الآن في مظاهرة بيروت وتعمل على نقل الجرحى وإسعاف المصابين وتم نقل 4 جرحى حتى الساعة متظاهرون من مختلف المناطق اللبنانية يتوافدون إلى وسط بيروت للمشاركة في الاحتجاجات قوات الأمن اللبناني تطلق الغاز المسيل للدموع لتفريق متظاهرين يحاولون الوصول لمحيط البرلمان رئيس حزب "القوات اللبنانية" سمير جعجع يصرح أنه لن نقدم استقالتنا من البرلمان إلى حين التأكد من إجراء انتخابات نيابية مبكرة مجلس الدفاع اللبناني يكشف تلقيه مراسلة بشأن "نيترات الأمونيوم" قبل 13 يومًا من الانفجار قوات مكافحة الشغب اللبنانية تطلق الغاز المسيل للدموع لتفريق متظاهرين يحاولون الوصول إلى محيط مبنى البرلمان وسط بيروت آلاف المتظاهرين من مختلف المناطق اللبنانية يتوافدون إلى وسط بيروت للمشاركة في الاحتجاجات
أخر الأخبار

النتائج الأولية تظهر تغييرًا سياسيًا كبيرًا سيوصل قوى جديدة الى مجلس الأمة

عملية فرز أصوات الناخبين الكويتيين تتواصل والنواب الشيعة يفقدون مقاعد في البرلمان

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - عملية فرز أصوات الناخبين الكويتيين تتواصل والنواب الشيعة يفقدون مقاعد في البرلمان

انتخابات مجلس الأمة الكويتي
الكويت _ خالد الشاهين

أظهرت النتائج غير النهائية لعمليات فرز الأصوات المستمرة في عملية انتخابات مجلس الأمة الكويتي ، خسارة أربعة نواب سابقين لمقاعدهم من أصل عشرة مقاعد مخصصة لأبناء الدائرة الأولى. كما أظهرت حصول النواب الشيعة على أربعة مقاعد فقط، بعد أن حصدوا ثماني مقاعد في البرلمان السابق. ويتوقع مراقبون أن يكون التغيير كبيرًا في باقي الدوائر وأن يؤدي ذلك إلى خارطة قوى جديدة تمامًا داخل مجلس الأمة.
وكانت مقار ولجان التصويت الأصلية والفرعية قد شهدت إقبالاً ملحوظا من الكويتيين لاختيار ممثليهم في المجلس، وقد بلغت نسبة الإقبال على صناديق الاقتراع 70% . وشهدت الساعات الأولى من يوم الاقتراع في انتخابات مجلس الأمة إقبالاً من جميع الفئات العمرية لاختيار أعضاء مجلس الأمة الذي يتكوّن من 50 عضواً. وجرت عملية التصويت في 452 لجنة فرعية وأصلية، منها 259 للرجال و283 للنساء. وخصصت السلطات الكويتية 100 مركز اقتراع، فيما أشرف على تأمين الانتخابات نحو 15 ألف عنصر من رجال الأمن والمدنيين العاملين في وزارة الداخلية.
ومع بدء ظهور النتائج، احتفل رئيس مجلس الأمة السابق النائب مرزوق الغانم بفوزه في الدائرة الثانية، التي أظهرت النتائج الأولية حصوله على المركز الأول فيها محققا أكثر من 4200 صوت، واستقبل الغانم المهنئين له في المقر الانتخابي.
وأكد رئيس المجلس الأعلى للقضاء، رئيس المحكمة الدستورية الكويتية ورئيس محكمة التمييز المستشار يوسف المطاوعة، أن المحكمة الدستورية تراقب عن كثب سير الانتخابات البرلمانية للتأكد من سلامتها، منوّها بأنها لن تتوانى عن إلغائها كلياً أو جزئياً متى ما ثبت أنها جاءت معيبة في جملتها، أو لدى وجود عيب يعتري أحد إجراءاتها، بما من شأنه تعديل النتائج.
وأضاف المطاوعة أن المحكمة الدستورية تؤكد على حق الشعب في أن يمثَّل تمثيلاً صحيحاً في مجلس الأمة، وأن ينوب عنه من يمثل اختياره أصدق تمثيل.
وتميز حدث الانتخابات الكويتية، باختراق "هاكر" الموقع الإلكتروني لـ"مجلس الأمة الكويتي"، مساء السبت، بالتزامن مع بدء فرز الأصوات في الانتخابات البرلمانية، الذي ما زال جاريًا. وطالب "الهاكر" المجهول النواب النظر في موضوع البدون (مقيمون في الكويت بلا جنسية)، متسائلا باستنكار: "إلى متى وهم يعانون ..لا تعليم و لا رعاية صحية ..سؤال يطرح نفسه يا أعضاء مجلس الأمة"؟.

وهاجم "الهاكر" النائب الكويتي الشيعي عبد الحميد دشتي، المعروف بقربه من إيران، وطالب النواب بالوقوف “صفا واحدا” ضد من أسماهم بـ”عملاء إيران". وختم رسالته قائلا: "همسة للعميل دشتي: المملكة العربية السعودية خط أحمر شعبا و حكومة.. وإلا سوف نكشف ما نملك من مراسلات لك مع الحكومة الإيرانية والسورية، ومكيدتك للخليجيين بشكل عام والشعب الكويتي بشكل خاص".
وتقول السلطات الكويتية إن نحو 34 ألفاً من أصل 106 آلاف شخص من "البدون" على أرضها يستحقون الجنسية، بينما تتهم الحكومة البقية بأنهم يحملون جنسيات دول أخرى وقاموا بإخفاء أو بإتلاف أوراقهم الثبوتية من بلادهم الأصلية، للاستفادة مما تقدمه الدولة الكويتية الغنية من رعاية لمواطنيها. يشار إلى أن هذه هي المرة السابعة التي يتوجه فيها الناخبون إلى صناديق الاقتراع منذ عام 2006.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عملية فرز أصوات الناخبين الكويتيين تتواصل والنواب الشيعة يفقدون مقاعد في البرلمان عملية فرز أصوات الناخبين الكويتيين تتواصل والنواب الشيعة يفقدون مقاعد في البرلمان



تميّزت في مناسبات عدة بفساتين بقماش الدانتيل

نصائح لتنسيق إطلالات أنيقة مُستوحاة مِن كيت ميدلتون

لندن - صوت الإمارات
تعدّ دوقة كامبريدج كيت ميدلتون مِن أكثر النساء أناقة في العائلة الملكية البريطانية وحول العالم، وفي أي مناسبة تشارك فيها، تنجح بأن تخطف الأنظار بأناقتها ورقيّها حتى باتت أيقونة للموضة وتتطلّع إليها النساء لكي تستوحي منها أجمل الإطلالات سواء فساتين السهرة، أو الإطلالات الكاجول. الآن حان دورك، إليك 6 نصائح لتنسيق إطلالات أنيقة مستوحاة من كيت ميدلتون. الفساتين الراقية هي إحدى اختيارات كيت الكلاسيكية في خزانتها، نجد الفساتين الراقية بقصة A-line والتي تحدد خصرها مع التنورة الواسعة وهي إطلالة تناسب قوامها الممشوق. سواء تفصّلين الفساتين المشابهة بأكمام طويلة أو قصيرة، تأكدي أنك ستخطفين الأنظار بأناقتك. الدانتيل قماش أنثويّ وراقٍ، وكيت ميدلتون تألقت في مناسبات عدة بفساتين تميّزت بقماش الدانتيل الأنيق، مثل إطلالتها بفستان ميدي ...المزيد

GMT 08:23 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

التفرد والعناد يؤديان حتماً إلى عواقب وخيمة

GMT 09:08 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

تجاربك السابقة في مجال العمل لم تكن جيدة

GMT 08:31 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

تحقق قفزة نوعية جديدة في حياتك وانطلاقة مميزة

GMT 08:05 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

أخطاؤك واضحة جدّا وقد تلفت أنظار المسؤولين

GMT 14:50 2019 الثلاثاء ,02 إبريل / نيسان

حافظ على رباطة جأشك حتى لو تعرضت للاستفزاز

GMT 14:55 2019 الثلاثاء ,02 إبريل / نيسان

يحذرك من ارتكاب الأخطاء فقد تندم عليها فور حصولها

GMT 08:38 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

يبدأ الشهر مع تلقيك خبراً جيداً يفرحك كثيراً

GMT 19:06 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

فرص جيدة واحتفالات تسيطر عليك خلال هذا الشهر

GMT 21:45 2019 الأحد ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

أترك قلبك وعينك مفتوحين على الاحتمالات

GMT 18:14 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

لا تتورط في مشاكل الآخرين ولا تجازف

GMT 03:23 2018 الخميس ,20 كانون الأول / ديسمبر

بني ياس والظفرة يستعيدان الانتصارات في دوري السلة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates