حلف شمال الأطلسي يحقق بشكل مبدئ في مقتل 22 مدنيًا في أفغانستان
آخر تحديث 01:08:38 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

إثر الغارات الجوية الأميركية الأخيرة على إقليم هلمند الجنوبي

"حلف شمال الأطلسي" يحقق بشكل مبدئ في مقتل 22 مدنيًا في أفغانستان

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - "حلف شمال الأطلسي" يحقق بشكل مبدئ في مقتل 22 مدنيًا في أفغانستان

مقاتلي حركة "طالبان" في أفغانستان
كابول _ أعظم خان

كشف مسؤولون عسكريون، أن بعثة حلف شمال الأطلسي في أفغانستان، فتحت تحقيقًا أوليًا في مزاعم قتل 20 مدنيًا في الغارات الجوية الأميركية الأخيرة، في إقليم هلمند الجنوبي، في كابول، أفغانستان. وأوضح شيوخ منطقة سانجين التي كانت مسرحًا للقتال العنيف في الأسابيع الأخيرة، حيث تمكنت طالبان من تفجير مواقع للجيش الأفغاني، أن هناك العديد من الغارات الجوية الأميركية، التي وقعت في وقت مبكر صباح الجمعة، وأوقعت 22 مدنيًا على الأقل، بينهم عدد من النساء والأطفال.

وأصر الجنرال تشارلز كليفلاند، المتحدث باسم البعثة التي تقودها الولايات المتحدة والناتو، أن القيادة العسكرية لم تجد أي دليل قاطع على أن المدنيين قتلوا في الغارات الجوية، لكنه قال إن هناك "تحقيقًا رسميًا لتحديد مصداقية هذه المزاعم". وأضاف أن من يقوم بالتحقيق فريق من ضباط حلف شمال الأطلسي، خارج القيادة الأميركية، لضمان الحياد في نتائج التحقيق.

وأضاف الجنرال كليفلاند، "نقوم بتحقيق قوي في هذا الأمر، ونأخذ في مزاعم مقتل المدنيين على محمل الجد، على الرغم من أنه حتى تلك اللحظة ليس لدينا أي إشارة على قتل مدنيين". فيما كانت إفادات أقارب الضحايا مختلفة تمامًا، وقال حميد غول، 18 عامًا، يبيع المشروبات الغازية في "شقر جاه"، عاصمة المقاطعة أن تسعة من أفراد أسرته في قرية لاكاري في منطقة سانجين قتلتهم الغارات الجوية.

وأكد أنه وأحد أخوته، فقط هم الناجين من أسرته، كما أن والدهما، الملا باشا، قتل في انفجار منذ أعوام. وقال السيد غول إن القتال حول قريته اضطر عائلته إلى الانتقال إلى لاشكار جاه، في حين عادت والدته وأشقائه إلى سانجين قبل نحو ثلاثة أشهر، بسبب العنف الذي اشتد في منطقة لشكر جاه.

وبيّن الحاج محمد داود، وهو شيخ من منطقة سانجين الذين فروا إلى لاشكار جاه، أن هجوم آخر وقع في بيت ماليم فايدا محمد، أدى إلى مقتله و 12 من أفراد الأسرة زوجتيه، واثنين من بناته وثمانية من أولاده. وأضاف السيد داود أن الغارات الجوية دمرت المنازل بالقرب من المسجد، حيث كان يقيم مقاتلو طالبان.

وتأتي هذه التصريحات بعد أيام من إعراب بعثة الأمم المتحدة في أفغانستان، عن قلقها إزاء الزيادة الكبيرة في عدد الضحايا المدنيين الناجمة عن العمليات الجوية. وقال تقرير صادر عن البعثة، الأسبوع الماضي، إنه في عام 2016، تسببت الغارات الجوية الدولية والأفغانية في سقوط590 من المدنيين "250 وفاة و340 إصابات"، وهو أعلى معدل منذ عام 2009 وتضاعف تقريبًا بالنسبة لعام 2015. ورفض مسؤولو الحكومة الأفغانية في هلمند يوم السبت، المزاعم بأن مدنيين قتلوا في سانجين.

وتعتبر هلمند أكبر محافظة في أفغانستان من حيث المساحة، وتستخدم في زراعة الخشخاش. وانتزع طالبان معظمها من سيطرة الحكومة، وتأتي مهمة حلف شمال الأطلسي التي تقودها الولايات المتحدة، في إعادتها من يد طالبان. وهناك حوالي 13300 من القوات الدولية في أفغانستان، 8400 منهم من أميركا.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حلف شمال الأطلسي يحقق بشكل مبدئ في مقتل 22 مدنيًا في أفغانستان حلف شمال الأطلسي يحقق بشكل مبدئ في مقتل 22 مدنيًا في أفغانستان



ارتدت قناع الوجه لأول مرّة خلال انخراطها في حدث عام

دوقة كورنوال كاميلا تتأنّق في فستان بالأزرق في زيارة للمعرض الوطني

واشنطن - صوت الإمارات
ارتدت كاميلا، دوقة كورنوال قناع للوجه لأول مرة، خلا انخراطها فى حدث عام، وفتحت الباب لأفراد العائلة المالكة لارتداء أقنعة وجه خلال المناسبات الرسمية، إذ كانوا يمتنعون عن ارتدائها لسبب غير معلوم. ونسقت كاميلا قناع وجه برسمة الطاووس، أنيق ومتسق مع اللون الأزرق لفستانها، أثناء زيارة المعرض الوطني في لندن، وفقا لصحيفة ديلى ميل البريطانية. ولم يرتد أفراد العائلة المالكة البريطانية، بما في ذلك الأمير تشارلز، 71 عامًا، وكاميلا، 72 عامًا، أقنعة أثناء المناسبات الملكية في الأسابيع القليلة الماضية. وقد يكون قرار عدم ارتداء الأقنعة في الارتباطات العامة مفاجأة للبعض لأن الزوجين الملكيين سيكونان أكثر عرضة للخطر من الأعضاء الأصغر سنًا في العائلة المالكة، لكن كاميلا اختارت هذه المرة قناع أنيق لتغطية وجهها، والذى تميز بطباعة الطاووس ...المزيد

GMT 02:01 2015 الإثنين ,14 كانون الأول / ديسمبر

ضيِّقي فتحة المهبل للحصول على متعة جنسية أكبر

GMT 01:46 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

تواجهك عراقيل لكن الحظ حليفك وتتخطاها بالصبر

GMT 11:31 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أمور إيجابية خلال هذا الشهر

GMT 17:59 2019 الخميس ,25 إبريل / نيسان

هنا الزاهد في "عربي إنجليزي" مع أحمد فهمي

GMT 20:24 2018 الجمعة ,02 آذار/ مارس

20 ألف متفرج تابعوا مباراة "الكلاسيكو"

GMT 12:51 2018 الإثنين ,22 كانون الثاني / يناير

زوجان يُحولان منزلهما لبطاقة تصويرية من العصر الفيكتوري

GMT 15:06 2017 الأحد ,05 شباط / فبراير

أساليب مبتكرة لخلق غرفة عمل مرنة في المنزل

GMT 07:15 2020 الأربعاء ,12 شباط / فبراير

أحمد حلمي يشارك حسن شاكوش الغناء
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates