جيريمي كوربين يوافق على مقابلة بشّار الأسد بتمويل من مركز العودة الفلسطيني
آخر تحديث 23:44:31 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

أشاد باستضافة سورية للكثير من اللاجئين وضمان العيش بأمان لهم

جيريمي كوربين يوافق على مقابلة بشّار الأسد بتمويل من "مركز العودة الفلسطيني"

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - جيريمي كوربين يوافق على مقابلة بشّار الأسد بتمويل من "مركز العودة الفلسطيني"

جيريمي كوربين يوافق على مقابلة بشّار الأسد بتمويل جماعات ضغط فلسطينية
لندن ـ كاتيا حداد

وافق رئيس "حزب العمال البريطاني" جيريمي كوربين على القيام بـ"رحلة مجانية" الى دمشق للقاء الرئيس السوري بشار الأسد، وذلك بتمويل من قيادات في "مركز العودة الفلسطيني" الذين نظّموا لقاءً خاصًا هذا الأسبوع لكشف ضلوع اليهود في حادثة المحرقة بحق الشعب الفلسطيني. وقد أقيم هذا الحدث لإحياء يوم "وعد بلفور"، وهو الذكرى السنوية لتوقيع الإعلان البريطاني في عام 1917 لدعم إقامة وطن لليهود في فلسطين.

واستضاف "مركز العودة الفلسطيني" الذي يتخذ من بريطانيا مقراً له، السيد كوربين، وهي مجموعة ضغط نظّمت خلال الأيام الماضية الماضية فعالية لمجلس اللوردات تطالب فيه بريطانيا بالاعتذار عن وعد آرثر بلفور. وفي نفس السياق تسببت موجة الاحتجاج على تصريحات معادية للسامية أدلى بها أفراد الجمهور خلال الفعالية في استقالة البارونة تونغ، التي ترأست الاجتماع، من الحزب الديمقراطي الليبرالي. وقد أعفت نفسها من المسؤولية في وقت لاحق من خلال القول إنها لم تتمكّن من سماع ما يقال. فيما صرّح مركز العودة الفلسطيني بأنها أدانت ورفضت التعليقات التي نفت المسؤولية عنها.
ويُشار إلى أن السيدة تونغ قد رافقت السيد كوربين في رحلة المركز إلى سورية عام 2009، وقد استخدم كوربين الزيارة للادعاء بأن "إسرائيل تمثل ذُل المهرج الأميركي"، وهو إدعاء شائع بين أصحاب نظريات المؤامرة وبين المعادين للسامية. فيما اتهم خبير في معاداة السامية كوربين بالأمس وذلك لاستخدامه "لغة خطيرة". ويُعرف المركز بسجل حافل باستضافة الفعاليات التي يُشارك فيها متحدثون معادون لإسرائيل، حيث يتم الإدلاء بتصريحات متشددة ضد اليهود، في حين يصر المركز على أنه لا يتسامح مع أي شكل من أشكال معاداة السامية أو إنكار "الهولوكوست" المحرقة. ومن جهتها، ادعت إسرائيل أن المنظمة تابعة إلى حركة "حماس"، وهي جماعة "إرهابية"، في حين أدان "المركز" هذه التصريحات معتبرة أنها محاولة لتدمير مصداقيتها.
وقد سجّل كوربين الرحلة في سجل المصالح المالية للأعضاء بمبلغ يصل إلى 1300يورو وذكر أن الغرض كان لزيارة مخيمات اللاجئين. وقد كان على رأس وفد البرلمانيين الدولي اللورد المحافظ محمد الشيخ. وقد التقى السياسيون البريطانيون الرئيس الأسد وشكروه على استضافة نصف مليون لاجئ فلسطيني منذ عام 1948. فيما كتب كوربين عن الرحلة في صحيفة "نجمة الصباح" الشيوعية. وقال إنه التقى مجموعة من الفلسطينيين في الذكرى التي أعلن فيها آرثر بلفور إعلانه الشائن لدعم دولة إسرائيل اليهودية". وقال إن الفلسطينيين أصابتهم  خيبة أمل كبيرة أخرى في ذلك اليوم من واشنطن.
وفي مجلس العموم، تحدّث كوربين إلى النواب عن رحلته قائلا: "أود أن أشيد حقيقة أن سورية تستضيف عددًا كبيرًا جدا من اللاجئين وتضمن لهم العيش داخل هذا البلد في أمان" وقد غذى كوربين الانقسامات في حزبه البرلماني بعد أن أصبح زعيم "حزب العمال" في العام الماضي، من خلال معارضته العنيدة لتفجير أهداف لتنظيم "داعش" في سورية. فيما اعلن حزب العمال أن كوربين رفض كليا نظريات المؤامرة حول 11/9 التي كانت تؤلم أسر وأصدقاء الضحايا وكانت تؤدي إلى تأجج الآراء المعادية للسامية في كثير من الأحيان.
وقال متحدث باسم كوربين: "إن السيد جيرمي يُناهض باستمرار كل أشكال معاداة السامية. وأضاف في كلمته أمام مؤتمر حزب العمال هذا العام: "دعوني أكون واضحا تماما: إن معاداة السامية شرّ، وهي تذكرنا دائما بأسوء جرائم القرن العشرين، وكل منا عليه مسؤولية لضمان عدم السماح أبدا بأن يحدث مثل هذا في مجتمعنا مرة أخرى. وأضاف إن الحزب سيظل دائما محاربًا للتعصب والكراهية ضد الشعب اليهودي " فيما صرّح مركز العودة الفلسطيني الليلة الماضية: "إننا ندين ولا نتسامح مع أي شكل من أشكال معاداة السامية."

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

جيريمي كوربين يوافق على مقابلة بشّار الأسد بتمويل من مركز العودة الفلسطيني جيريمي كوربين يوافق على مقابلة بشّار الأسد بتمويل من مركز العودة الفلسطيني



بدت ساحرة في البدلة مع الشورت القصير والقميص الأسود

أجمل إطلالات الشتاء باللون الأبيض المستوحاة من ريا أبي راشد

القاهرة - صوت الإمارات
إطلالات الشتاء باللون الأبيض هي من أجمل  الصيحات التي تعتمدها النجمات في هذا الموسم، فنرى سواء النجمات العربيات أو العالميات يتألقن بأجمل اطلالات الشتاء باللون الابيض، ومن بينهنّ الإعلامية ريا أبي راشد في أحدث صورة نشرتها على "انستغرام"، فاستحوي من الإعلامية ريا أبي راشد أجمل إطلالات الشتاء باللون الابيض 2021:نشرت الإعلامية ريا أبي راشد على إنستقرام صورة لها وهي متألقة باللون الأبيض وعلّقت عليها بالقول "صورة غير منشورة من رحلتي الأخيرة إلى مصر"، واختارت القميص الفستان، من أجمل إطلالات الشتاء باللون الأبيض، والذي تميّز بالأكتاف المنفوخة، مع الحزام الأبيض المعقود حول خصرها. كما زيّنت الإطلالة بأقراط ذهبية، حقيبة يد، وحذاء باللون الذهبي. ولكي تستوحي مزيداً من إطلالات الشتاء باللون الأبيض، إخترنا لكِ من "انست...المزيد

GMT 15:32 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرّفي على أبرز الوجهات السياحية للمغامرات في 2021
 صوت الإمارات - تعرّفي على أبرز الوجهات السياحية للمغامرات في 2021

GMT 06:43 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

5 حيل لديكورات غرف نوم أكثر جمالًا وحميميةً اكتشفيها بنفسك
 صوت الإمارات - 5 حيل لديكورات غرف نوم أكثر جمالًا وحميميةً اكتشفيها بنفسك

GMT 23:42 2020 السبت ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

اللون الأبيض خياركِ المفضّل لإطلالة أنيقة لخريف 2020
 صوت الإمارات - اللون الأبيض خياركِ المفضّل لإطلالة أنيقة لخريف 2020

GMT 16:39 2020 السبت ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

10 أفكار ديكور تُساعد في تصميم غرف نوم المراهقين
 صوت الإمارات - 10 أفكار ديكور تُساعد في تصميم غرف نوم المراهقين

GMT 22:05 2020 الجمعة ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

ميسي يقترب من اقتناص الرقم القياسي من خافيير ماسكيرانو

GMT 11:21 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

حظك اليوم برج الدلو الأثنين 30 تشرين الثاني / نوفمبر2020

GMT 12:39 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

حظك اليوم برج الحمل الأثنين 30 تشرين الثاني / نوفمبر2020

GMT 11:42 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

حظك اليوم برج الأسد الأثنين 30 تشرين الثاني / نوفمبر2020

GMT 00:16 2020 الجمعة ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

"فيفا" يوافق على إصلاحات جديدة لكرة القدم النسائية

GMT 00:32 2020 الجمعة ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

محمد صلاح والنني يعودان إلى لندن الجمعة بطائرة مجهزة طبيًا

GMT 00:14 2020 الجمعة ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

"فيفا" يوافق على إصلاحات جديدة لكرة القدم النسائية

GMT 22:11 2020 الثلاثاء ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

انسو فاتي مهاجم برشلونة يواجه خطر الابتعاد عن الملاعب 5 أشهر

GMT 23:39 2020 الجمعة ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

سلبية مسحة وباء "كورونا" لـ " محمود تريزيغيه" في إنجلترا
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates