الشيخ محمد بن زايد يؤكد أن الإمارات لن تألو جهدًا في سعيها للاستثمار بالإنسان
آخر تحديث 22:54:03 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

استقبل وفداً من "جامعة خليفة" وهنأه بالتصنيف الأعلى الذي حصلت عليه

الشيخ محمد بن زايد يؤكد أن الإمارات لن تألو جهدًا في سعيها للاستثمار بالإنسان

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الشيخ محمد بن زايد يؤكد أن الإمارات لن تألو جهدًا في سعيها للاستثمار بالإنسان

الشيخ محمد بن زايد يؤكد أن الإمارات لن تألو جهدًا في سعيها للاستثمار بالإنسان
أبو ظبي ـ سعيد المهيري

أكد ولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، أن دولة الإمارات بقيادة الشيخ خليفة بن زايد، لن تدخر جهداً في سعيها نحو الاستثمار في الإنسان، لذا فإننا نطمح إلى تحقيق نماذج تعليمية رائدة نعول عليها كثيراً في إحداث الفارق، تمتلك مهارات القرن 21، ولديها قابلية للتعاطي مع عالم سريع التغير والتحول.
جاء ذلك خلال استقباله في قصر البحر، مساء الاثنين، وفداً من جامعة خليفة، حيث هنأهم بمناسبة حصول الجامعة على التصنيف الأعلى بين جامعات الدولة حسب التصنيف العالمي للجامعات لكل من مؤسستي "كيو إس" و"تايمز للتعليم العالي" العالميتين. وهنأ الوفد الذي ضم الهيئتين الإدارية والأكاديمية بجامعة خليفة، يرافقهم الدكتور عارف سلطان الحمادي مدير الجامعة ونائب الرئيس التنفيذي، على هذه النتيجة الإيجابية والخطوة المهمة من عمر الجامعة القصير، متمنياً لها ولجميع جامعات الإمارات تحقيق المزيد من النتائج المشرفة في مسيرة التعليم النوعي والمتميز الذي تراهن عليه الدولة.
وقال في حديثه الى وفد الجامعة: "نحن ماضون بعزم وإصرار لتحقيق مسارات جديدة من التقدم والنجاح تضمن لدولة الإمارات بقاءها في دائرة المنافسة، ولن يثنينا عن ذلك شيء، ونحن نمتلك إرادة حية، ولدينا من عوامل النجاح ما يكفل تحقيق أهدفنا المنشودة، متكئين على بناء نهضة تنموية قوامها الإنسان، وتقف خلفها منظومة تعليمية متطورة ومعاصرة".
وأضاف الشيخ محمد بن زايد أن هذا التصنيف مؤشر على أن منهج تطوير المنظومة التعليمية سليم ويسير في الاتجاه الصحيح. وأكد أهمية التعليم في تعزيز جوانب التنمية المستدامة خاصة مساهمته في خدمة تنوع الاقتصاد الوطني، وبما يدعم جهود الدولة نحو التحول إلى اقتصاد المعرفة.. مشيراً سموه إلى أن الدولة تراهن على غد أفضل لأبنائنا ومجتمعنا في ظل وجود مؤسسات تعليمية متميزة تتصف بكونها قادرة على إحداث تغيير ملموس يحقق مقتضيات التنافسية والريادة لوطننا في قطاعات مهمة وحيوية.
وقال الشيخ محمد بن زايد آل نهيان: إنه إلى جانب دور المؤسسات التعليمية والجامعات في إعداد شباب المستقبل المتسلحين بالعلم والمعرفة فإننا لا نستثني قدرتها على إعلاء القيم الفاضلة والأفكار المستنيرة لدى الطلبة، مكرسين النموذج المتفرد الذي عرفت به دولة الإمارات في التسامح والتعايش بين مختلف الأعراق والجنسيات. وأعرب عن أمله في أن تكون هذه الخطوة دافعاً لمزيد من العمل والاستمرار في تحسين جودة التعليم والتميز وتقديم الأفضل بما يعكس طموح قيادتنا الحكيمة في تبوّؤ الريادة ووصول جامعاتنا إلى العالمية.
من جانبه أعرب وفد جامعة خليفة عن تقديره وامتنانه لما توليه قيادة الامارات الحكيمة من حرص كبير للارتقاء بمنظومة التعليم.. مثمناً دعم الشيخ محمد بن زايد ومتابعته الحثيثة للنهوض بقطاع التعليم وأداء مؤسساته بما يحقق تعليماً يواكب العالمية.

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الشيخ محمد بن زايد يؤكد أن الإمارات لن تألو جهدًا في سعيها للاستثمار بالإنسان الشيخ محمد بن زايد يؤكد أن الإمارات لن تألو جهدًا في سعيها للاستثمار بالإنسان



أبرز إطلالات كيت ميدلتون المستوحاة من الأميرة ديانا

القاهره ـ صوت الامارات
احتفلت دوقة كامبردج مؤخراً بعيد ميلادها، مع زوجها الأمير وليام وأولادها الثلاثة جورج وتشارلوت ولويس في مقرهما في نورفولك حيث تمضي العائلة فترة الحجر الصحي بعد إقفال البلاد، نتيجة تأزم الوضع الصحي إثر تفشي جائحة كورونا بشكل خطير. وفي الوقت الذي كانت تتوقع الدوقة وزوجة ولي العهد البريطاني أن تحتفي مع والديها أيضاً وبعض الأصدقاء كما جرت العادة، أطفات كايت شمعة سنواتها التسعة والثلاثين في إطار حميم ضيق. أطلت كايت عبر مواقع التواصل شاكرة الناس على بطاقات المعايدة مرتدية الكمامة ولكن الأقراط التي ارتدتها سرعان ما باتت حديث الناس فنفذت من الأسواق رغم سعرها المتواضع الذي بلغ نحو 396 جنيه استرليني.  كما يصادف هذا العام الذكرى العاشرة لزواج كيت ميدلتون وذكرى مرور ستين عاماً على ولادة الليدي ديانا لو انها على قيد الحياة.ولهذا السب...المزيد

GMT 13:54 2021 الأحد ,17 كانون الثاني / يناير

مجموعه من أجمل فساتين سهرة منفوشة كوتور شتاء 2021
 صوت الإمارات - مجموعه من أجمل فساتين سهرة منفوشة كوتور شتاء 2021

GMT 12:27 2021 الأحد ,17 كانون الثاني / يناير

الخطوط القطرية تستأنف رحلاتها إلى مطار الملك فهد الدولي
 صوت الإمارات - الخطوط القطرية تستأنف رحلاتها إلى مطار الملك فهد الدولي

GMT 11:34 2021 الأحد ,17 كانون الثاني / يناير

مجموعة من نصائح لسلامة الموقد أو المدفأة في فصل الشتاء
 صوت الإمارات - مجموعة من نصائح لسلامة الموقد أو المدفأة في فصل الشتاء

GMT 12:44 2021 الأحد ,17 كانون الثاني / يناير

وفاة المذيع السعودي فهد الحمود بعد مسيرة حافلة بالعطاء
 صوت الإمارات - وفاة المذيع السعودي فهد الحمود بعد مسيرة حافلة بالعطاء

GMT 19:21 2021 السبت ,16 كانون الثاني / يناير

رحالة يعثر على "شجرة الحياة" في بحيرة أسترالية
 صوت الإمارات - رحالة يعثر على "شجرة الحياة" في بحيرة أسترالية

GMT 05:52 2020 الثلاثاء ,22 كانون الأول / ديسمبر

ايرن ميونخ يفوز بجائزة فريق العام في ألمانيا لعام 2020

GMT 18:26 2020 الأحد ,27 كانون الأول / ديسمبر

ليستر ينجو من فخ مانشستر يونايتد

GMT 18:27 2020 الأحد ,27 كانون الأول / ديسمبر

أرسنال يعود لطريق الانتصارات بفوز مهم على تشيلسي

GMT 05:40 2021 الجمعة ,08 كانون الثاني / يناير

اليوفي يُسقط ميلان بثلاثية في قمة الدوري الإيطالي

GMT 12:16 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

تجنّب أيّ فوضى وبلبلة في محيطك

GMT 18:50 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

تمتع بالهدوء وقوة التحمل لتخطي المصاعب
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates