محمد بن زايد يُعرب عن أصدق أمنياته بعصر جديد من التقدم للشعب الياباني
آخر تحديث 08:38:18 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

بعد المراسم الرسمية لتنصيب الإمبراطور ناروهيتو في طوكيو

محمد بن زايد يُعرب عن أصدق أمنياته بعصر جديد من التقدم للشعب الياباني

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - محمد بن زايد يُعرب عن أصدق أمنياته بعصر جديد من التقدم للشعب الياباني

الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان
أبوظبي ـ سعيد المهيري

نيابة عن الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، شارك الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، أمس، في المراسم الرسمية لتنصيب الإمبراطور ناروهيتو إمبراطور اليابان الجديد، والتي جرت في القصر الإمبراطوري في العاصمة طوكيو.

ونقل إلى الإمبراطور ناروهيتو تهاني الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، ولشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، و الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وتمنياتهم له بالتوفيق والخير في خدمة وطنه وشعبه ورفعته وتقدمه.

وقال الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، في تدوينة عبر حساب أخباره في «تويتر»: «خالص التهاني لجلالة الإمبراطور ناروهيتو بمناسبة تنصيبه إمبراطوراً لليابان، وأصدق الأمنيات بعصر جديد من التقدم والازدهار للشعب الياباني الصديق».

تعاون
وأعرب الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان عن تطلعه إلى مزيد من التعاون والعمل المشترك لتعزيز العلاقات الثنائية بين دولة الإمارات واليابان بما يعود على البلدين وشعبيهما الصديقين بالخير والنماء.. متمنياً لليابان وشعبها الصديق مزيداً من التطور والازدهار.

وقال في تدوينتين عبر حسابه في «تويتر»: «بكل فخر واعتزاز ونيابة عن رئيس الدولة، شهدنا مراسم تنصيب جلالة إمبراطور اليابان ناروهيتو، متمنين له ولشعب اليابان الصديق كل التوفيق والسداد.. تربطنا باليابان علاقات وثيقة عنوانها التعاون والمصالح المشتركة والإيمان العميق بالتنمية والتقدم سبيلاً للرخاء والازدهار».

وأضاف: «التقينا تارو كونو وزير الدفاع الياباني، حيث تم بحث علاقات الصداقة والتعاون المشترك بين البلدين الصديقين، وتأكيد ضرورة التصدي للتطرف والإرهاب وصون السلم والاستقرار في المنطقة والعالم بما يعزز السلم والأمن الدوليين».

مراسم
وكانت مراسم حفل التنصيب قد بدأت بوصول موكب إمبراطور اليابان إلى قاعة الدولة في القصر الرئاسي وبحضور ممثلي 195 دولة من رؤساء الدول والحكومات والمسؤولين وممثلي المنظمات الدولية، وحوالي 2500 من كبار الشخصيات المحلية والأجنبية الذين تمت دعوتهم للحفل.

وقد حضر مراسم التنصيب الدكتور سلطان بن أحمد الجابر، وزير دولة المبعوث الخاص إلى اليابان، وخالد عمران العامري سفير الدولة لدى اليابان.

وقال الإمبراطور البالغ من العمر 59 عاماً من داخل العرش الإمبراطوري تاكاميكورا المغطى وارتفاعه 6.5 أمتار، في حفل يعادل التتويج: «أتعهد بأن أعمل وفقاً للدستور وأتحمل مسؤوليتي كرمز للدولة ووحدة شعب اليابان»، وأضاف الإمبراطور، الذي ارتدى ثوب «كوروزن نو غوهو»، وهو رداء برتقالي غامق بتصميم يعود تاريخه إلى القرن التاسع كان يرتديه الأباطرة في المناسبات الخاصة، إنه يتمنى دائماً السعادة للشعب والسلام للعالم، والاهتمام بالناس والوقوف إلى جانبهم.

وكانت الإمبراطورة ماساكو ترتدي كيمونو ذا طبقات وتجلس على العرش ميتشوداي بجوار عرش الإمبراطور.

وفي الحفل المعروف باسم «Sokuirei Seiden no gi» في قاعة سايدن الرسمية، الذي نُظم بعد نصف عام من صعود الإمبراطور إلى العرش، نقل رئيس الوزراء شينزو آبي التهاني من قاعة «ماتسو نو ما» الرسمية، وقال آبي «سوف نبذل قصارى جهدنا لخلق مستقبل سلمي مشرق يملؤه الأمل في اليابان، وحقبة يلتقي فيها الناس لتطوير ثقافة البلاد».

وبعد ذلك هتف رئيس الوزراء مرتدياً معطفاً رسمياً مع الضيوف ثلاثة هتافات بانزاي التي تتمنى طول العمر للإمبراطور (وبانزاي تعني حرفياً ألف سنة).

ودفعت الأمطار الغزيرة منذ الصباح وكالة البلاط الإمبراطوري إلى تقليل عدد المسؤولين بالزي الياباني التقليدي من حوالي 70 ونقلهم إلى داخل الممر من الفناء، حيث كان من المقرر أصلاً أن يصطفوا وهم يحملون السيوف والأقواس.

شعارات
وفي الحفل، تم تقديم اثنين من الشعارات الإمبراطورية - السيف الإمبراطوري والجوهرة - التي ورثها الإمبراطور في شهر مايو كدليل على صعوده إلى العرش، مع الأختام الرسمية والشخصية.

وفي وقت سابق، زار الإمبراطور والإمبراطورة، يرتديان رداء أبيض وكيمونو ذا طبقات بيضاء، على التوالي، ثلاث قاعات دينية داخل حرم القصر في وسط طوكيو.

وتم تشديد الإجراءات الأمنية مع نشر ما يصل إلى 26 ألف شرطي من جميع أنحاء اليابان من أجل حماية المراسم.

وتولّى الإمبراطور عرش الأقحوان في الأول من مايو، بعد يوم من تنحي والده البالغ من العمر 85 عاماً، الإمبراطور السابق أكيهيتو، كأول إمبراطور ياباني يقوم بذلك منذ حوالي 200 عام، ولم يحضر الإمبراطور السابق أكيهيتو والإمبراطورة السابقة ميتشيكو، فضلاً عن الأميرة يوريكو البالغة 96 عاماً، أرملة الأمير الراحل ميكاسا، الحفل الذي يُنظم كمناسبة رسمية.

واتبعت الطقوس أسلوب مراسم تنصيب الإمبراطور أكيهيتو السابق في عام 1990، وكذلك مراسم تنصيب الإمبراطور هيروهيتو، المعروف بعد وفاته باسم الإمبراطور شوا، الذي نظُم في كيوتو في عام 1928.

وتمتد طقوس توريث العرش في أقدم مملكة وراثية في العالم إلى أكثر من ألف سنة خلت.

وجعلت اليابان أمس عطلة وطنية للاحتفال مع الزوجين الإمبراطوريين اللذين كان من المقرر أن يبدآ عرضاً في سيارة مكشوفة في العاصمة بعد الحفل، ولكن تم تأجيل الحدث إلى 10 نوفمبر مراعاة لضحايا إعصار في وقت سابق من الشهر.

وفي الصباح، تجمع الناس على طول الشوارع تحت المطر لإلقاء نظرة على الزوجين الإمبراطوريين بينما كانا يتجهان بشكل منفصل إلى القصر الإمبراطوري وهما يلوحان من سيارتيهما على طول الطريق.

قد يهمك أيضًا :

الشيخ عبد الله بن زايد يؤكد أن علاقتنا الإمارات مع فرنسا استراتيجية ومتميزة

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

محمد بن زايد يُعرب عن أصدق أمنياته بعصر جديد من التقدم للشعب الياباني محمد بن زايد يُعرب عن أصدق أمنياته بعصر جديد من التقدم للشعب الياباني



ترتدي أجمل ما خاطه أمهر المُصممين وتتزيّن بأكثر المُجوهرات بريقًا

كيت ميدلتون غارقة في الألماس وتلفت الانتباه بـ "خاتم جديد"

لندن ـ ماريا طبراني
أقيم حفل الاستقبال الدبلوماسي في قصر باكنغهام الأربعاء، وكان باستضافة الملكة إليزابيث، أمير ويلز "تشارلز" وزوجته دوقة كورنوول "كاميليا"، بالإضافة إلى دوق ودوقة كامبريدج الأمير ويليام وزوجته كيت ميدلتون. وكانت كيت ميدلتون مِثالًا حيًّا على الأميرة الفاتنة التي نقرأ عنها في قصص الخيال، والتي ترتدي أجمل ما خاطه أمهر المُصممين، وتتزيّن بأكثر المُجوهرات بريقًا ورقيًّا. بدايةً، أسدلت دوقة كامبريدج على جسدها الرّشيق فُستانًا مُخمليًّا كلاسيكيًّا بتوقيع علامتها المُفضّلة ألكساندر ماكوين، جاءَ خاليًا من التّفاصيل بأكمامٍ طويلة وياقة على شكل حرف V متمايلة، اتّصلت بأكتافٍ بارزة قليلًا، كما لامس طوله الأرض. واعتمدت كيت واحدة من تسريحاتها المعهودة التي عادةً ما تختارها لمُناسباتٍ رفيعة المُستوى كهذه، وهي الكعكة الخل...المزيد

GMT 13:01 2019 السبت ,14 كانون الأول / ديسمبر

بومبيو يحذر إيران من رد حاسم حال تعرض مصالح بلاده للأذى
 صوت الإمارات - بومبيو يحذر إيران من رد حاسم حال تعرض مصالح بلاده للأذى

GMT 13:01 2019 الخميس ,12 كانون الأول / ديسمبر

بيونسيه تطرح مجموعتها الجديدة بالتعاون مع "أديداس" رسميًا
 صوت الإمارات - بيونسيه تطرح مجموعتها الجديدة بالتعاون مع "أديداس" رسميًا

GMT 07:27 2019 السبت ,14 كانون الأول / ديسمبر

دراسة دولية تؤكد أن مراكش بين أرخص المدن السياحية
 صوت الإمارات - دراسة دولية تؤكد أن مراكش بين أرخص المدن السياحية

GMT 15:14 2019 الجمعة ,13 كانون الأول / ديسمبر

وعد العساف تعلق على اتّهامها بالسخرية من "أسطورة الرّياض"
 صوت الإمارات - وعد العساف تعلق على اتّهامها بالسخرية من "أسطورة الرّياض"

GMT 06:56 2019 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

مورينيو يؤكد أن مصلحة توتنهام أهم من اللاعبين

GMT 07:01 2019 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

ساديو ماني يقتنص جائزة لاعب الشهر في ليفربول

GMT 06:47 2019 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

بيتر كراوتش يهاجم صلاح ويصفه بـ "الأناني"

GMT 04:04 2019 الإثنين ,09 كانون الأول / ديسمبر

عرض نسخة مصغرة من "جدارية عام زايد» في "وير هاوس 48"

GMT 07:45 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

دي ليخت يتوج بجائزة «كوبا» لافضل لاعب تحت 21 عاما

GMT 01:20 2019 الإثنين ,09 كانون الأول / ديسمبر

متحف أميركي يدعى امتلاكه أقدم صورة معروفة تصور العبيد

GMT 11:02 2019 الثلاثاء ,10 كانون الأول / ديسمبر

وصلة رقص جريئة لفيفي عبده تغضب متابعيها على "إنستغرام"

GMT 18:01 2019 الثلاثاء ,15 كانون الثاني / يناير

زيّني أسقف منزلك بأبسط وأروع "ديكورات الجبس"

GMT 12:25 2019 الأحد ,06 كانون الثاني / يناير

جولة سياحية ساحرة داخل مدينة "العلا" السعودية
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates