مقتل 7 حوثيين واثنين من أفراد الجيش والمقاومة في مواجهات تعز والميليشيات تخطف 6 مدرسين
آخر تحديث 11:51:05 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

السفير الأميركي يؤكد أن المجتمع الدولي متفق على عدم وجود أي مستقبل سياسي للرئيس السابق صالح

مقتل 7 حوثيين واثنين من أفراد الجيش والمقاومة في مواجهات تعز والميليشيات تخطف 6 مدرسين

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - مقتل 7 حوثيين واثنين من أفراد الجيش والمقاومة في مواجهات تعز والميليشيات تخطف 6 مدرسين

مقتل 7 حوثيين واثنين من أفراد الجيش والمقاومة في مواجهات تعز
عدن عبدالغني يحيى

فيما تجدَّدت المواجهات بين الجيش اليمني وميليشيات "الحوثي وصالح" في جبهة الصلو الريفية في محافظة تعز أمس، واصلت هذه الميليشيات انتهاكاتها في المحافظة وأقدمت على خطف ستة مدرسين في مديرية الوازعية بحجة الاشتباه في دعمهم للجيش والمقاومة. وقد استمرت المواجهات المسلحة العنيفة في مديرية الصلو، وسط تقدم لوحدات الجيش والمقاومة على حساب ميليشيات الحوثي وصالح، التي تستمر خسارتها في الأرواح والعتاد، فيما شنت مقاتلات التحالف العربي، عدة غارات جوية استهدفت مواقع الميليشيات في محيط العاصمة اليمنية صنعاء، كما استهدفت مواقع للميليشيات في محافظة صعدة.
وأكد مصدر محلي في مديرية الصلو أن وحدات الجيش الوطني والمقاومة تقدمت مجدداً في منطقة "الصيرتين" وسيطرت على "تبة الأريل" وهيجة الشرج، مضيفاً أن مدفعية الجيش الوطني قصفت مواقع الميليشيات في منطقة "الصيار" و"الحود"، ومناطق أخرى شرق المديرية. وأوضح المصدر أن وحدات الجيش بادرت بالهجوم على الميليشيات وكبدتها خسائر في الأرواح والعتاد، مشيراً إلى مقتل 18 وإصابة آخرين، وتدمير عدة عربات عسكرية.
وتجددت المواجهات في منطقة الأقروض جنوب مديرية المسراخ، حيث بادرت وحدات الجيش الوطني والمقاومة في قصف مواقع الميليشيات في مديريتي المسراخ وخدير. وحسب مصادر عسكرية، فإن رجال الجيش والمقاومة دحروا الميليشيات الانقلابية من مواقع النجدين والممشاج وجبال العبلية في مديرية حيفان جنوب تعز، في حين أكد مصدر عسكري أن وحدات الجيش قصفت تجمعاً للميليشيات في "تبة الدبعي"، بينما دارت اشتباكات متقطعة في جبهة الأحكوم بالمديرية ذاتها، وسط تأكيدات بخسارة الميليشيات عدداً من عناصرها بين قتيل وجريح. ووفقاً لمصادر محلية فإن الميليشيات ما زالت تستقدم تعزيزات إلى المنطقة، كما يحدث في عزلة الأعروق، وتبة الخزان أطراف الأحكوم بمديرية حيفان.
كما شهدت مدينة تعز مواجهات جراء صد وحدات الجيش والمقاومة محاولات للميليشيات، كما في حي الدعوة، شرق المدينة، وسط أنباء عن مقتل سبعة وإصابة 15 في صفوف الميليشيات، فيما قتل اثنان من أفراد الجيش والمقاومة، وأصيب سبعة آخرون بجروح مختلفة، طبقاً لإعلام المقاومة.
ومع استمرار المواجهات في مديرية نهم، شرق صنعاء، بين قوات الشرعية والميليشيات، قصفت مقاتلات التحالف مواقع الأخيرة في مسورة، ومحلي، وبني بارق، بالمديرية، وسط أنباء عن مقتل وإصابة العشرات من عناصر الميليشيات وتدمير آليات عسكرية لها. كما قصف طيران التحالف مواقع للميليشيات في منطقة حاز، في مديرية همدان، شمال العاصمة صنعاء.
وفي محافظة صعدة، شمال البلاد، قصف طيران التحالف معسكر كهلان، الواقع شرق المحافظة، وكذلك مواقع تسيطر عليها الميليشيات بمديريتي كتاف وسحار. ونفذ طيران التحالف سلسلة غارات استهدفت تجمعات ومواقع متفرقة للميليشيات في الجبهتين، وسط أنباء عن سقوط قتلى وجرحى وخاصة في صفوف الميليشيات، جراء الغارات والقصف المدفعي والصاروخي المتبادل. وتحدثت مصادر عسكرية عن تحليق لمقاتلات التحالف الجوية وطائرات الآباتشي في أجواء المناطق الحدودية. وشن طيران التحالف أيضاً غارتين على مواقع الميليشيات في منطقة آل حجلان والمخدرة بمديرية صرواح في محافظة مأرب. كما استهدف بسلسلة غارات جسر مقسم سلاحة وأبراج الاتصالات بعزلة الأهجر بمديرية شبام كوكبان في محافظة المحويت، ما أدى إلى توقف حركة السير بخط المحويت صنعاء.
وأطلقت الميليشيات عدة مقذوفات صاروخية استهدفت محافظة الطوال، في منطقة جيزان الحدودية، مما أدى إلى إصابة خمسة أشخاص. وقامت الميلشيات بنصب منصة صواريخ جديدة في سائلة الغدير بدمنة خدير، شرق تعز، لتواصل قصفها المستمر على مناطق قضاء الحُجرية، أكبر قضاء في محافظة تعز.
وتمكنت قوات الجيش ، وتحديدًا اللواء 35 مدرع، مسنودة بعناصر من المقاومة الشعبية، من تصدي لهجمات الميليشيات على مواقعها في الصيرتين ومواقع أخرى، حيث تركزت المواجهات بشكل أعنف في هيجة الشرج الواقعة بين قريتي الصيار، معقل الميليشيات، وقرية الصيرتين، الواقعة تحت سيطرة قوات اللواء 35 مدرع.
إلى ذلك، تواصل الميليشيات انتهاكاتها في تعز من اعتقالات وتهجير قسري للمواطنين من منازلهم وملاحقات للمواطنين بحجة اشتباهها بدعم لقوات الجيش والمقاومة. وخطفت الميليشيات، ستة مدرسين يعملون في مديرية الوازعية، إحدى بوابات لحج الجنوبية غرب المدينة، واقتادتهم إلى جهة غير معلومة، وذلك بعدما استدرجتهم إلى منطقة أخرى تحت مبرر مقابلتهم بلجنة المرتبات. ويأتي ذلك بعدما يومين من قيام الميليشيات بالاعتداء على إحدى مدارس مديرية حيفان، جنوب المدينة، وإطلاق النار عليها واختطافها لخمسة مدرسين بالإضافة إلى طالب.

وأعلن السفير الأميركي لدى اليمن ماثيو تولر إن المجتمع الدولي متفق على عدم وجود أي مستقبل سياسي للرئيس السابق علي عبدالله صالح وسيظل مشمولا بالعقوبات المنصوصة عليه وسيجري تفعيلها . وأكد خلال لقائه وزير الخارجية الدكتور عبدالملك المخلافي أن الرباعية ( المملكة العربية السعودية ، الإمارات ، بريطانيا ، والولايات المتحدة ) تسعى لإيقاف الحرب وإحلال السلام ومنع ايران من التدخل في اليمن، معبرًا عن تقدير الولايات المتحدة للدور المتميز والتاريخي للرئيس عبدربه منصور هادي. وأكد على استمرار التواصل والتشاور مع الحكومة اليمنية من أجل العمل معا لتحقيق السلام .
وفي اللقاء أكد الوزير المخلافي أن الحكومة والقوى السياسية اليمنية رفضت خارطة الطريق .. مبينا جملة أسباب لرفضها . وأشار الى أن الخطة لم تلتزم بالمرجعيات ومشاورات سويسرا والكويت ولَم تتناول أساس المشكلة المتمثلة بالانقلاب كما انها لن تحقق السلام المنشود الذي لن يتحقق إلا من خلال سحب السلاح من المليشيا وانسحابها من المدن وإنها الانقلاب واستعادة مؤسسات الدولة .
وأوضح المخلافي أن خارطة الطريق التي تقدم بها المبعوث الأممي في شكلها الحالي ستحول الحرب من حرب بين حكومة الشرعية وجماعة انقلابية الى حرب أهلية حقيقية شاملة تستمر لعقود.. مؤكدا ان الحكومة تسعى لتجنب أن ينحدر الصراع نحو هذا المنحدر الذي سيحوله الى صراع طائفي ومناطقي حرصا منها على تجنيب اليمنيين ويلات هكذا حرب وحفاظا على أمن وا كما أكد أن الحكومة اليمنية ستستمر بدعم جهود الأمم المتحدة والمبعوث الخاص من اجل السلام الملتزم بالمرجعيات وفِي مقدمتها القرار الاممي 2216 والقرارات ذات الصِّلة والمبادرة الخليجية ومخرجات الحوار الوطني .
ونبه إلى أهمية استمرار التواصل للوصول الى حل سلمي شامل وعادل يلبي طموحات وتطلعات الشعب اليمني وتضحياته من أجل إنهاء الإنقلاب وعودة دولة المؤسسات والنظام والقانون، وقيام الدولة الاتحادية وفقا لمخرجات الحوار الوطني . وحذر في الوقت نفسه من حلول تجزء اليمن وتعيد تجربة الصومال الشقيق في الدخول في حروب طويلة.

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مقتل 7 حوثيين واثنين من أفراد الجيش والمقاومة في مواجهات تعز والميليشيات تخطف 6 مدرسين مقتل 7 حوثيين واثنين من أفراد الجيش والمقاومة في مواجهات تعز والميليشيات تخطف 6 مدرسين



مستوحى من ألوان الغابات الساحرة بدرجات الأخضر المتداخلة

جينيفر لوبيز ترتدي فستانها الأيقوني الشهير للمرة الثالثة

واشنطن ـ رولا عيسى
في شهر أيلول/سبتمبر الماضي، ارتدت النجمة العالمية جينيفر لوبيز فستانها الأخضر الأيقوني، بعد 20 عامًا من ارتدائه في ختام عرض فيرساتشي لربيع وصيف 2020. أطلت جينيفر لوبيز صاحبة الـ 50 عامًا بفستانها المستوحى من ألوان الغابات الساحرة بدرجات الأخضر المتداخلة، خلال عرض أزياء دار Versace حيث أعادت ارتداء التصميم الأيقوني الذي يحمل توقيع الدار نفسها، والذي كانت قد ارتدته من قبل عندما كان عمرها 31 عامًا خلال حفل Grammys السنوي، مضيفة إليه بعض التعديلات البسيطة. يبدو أن لهذا الفستان مكانة خاصة عند الميجا ستار جينيفر لوبيز، فبعد أن حضرت به حفل توزيع جوائز غرامي قبل 20 عامًا، ارتدته للمرة الثانية منذ شهور قليلة، ثم أعادت الكرة وتألقت به الليلة الماضية، أثناء ظهورها في برنامج ساترداي نايت لايف. وفقًا لصحيفة كوزمبليتان النسائية، بدأت النجمة ليلته...المزيد

GMT 12:41 2019 الثلاثاء ,10 كانون الأول / ديسمبر

أفضل 7 تجارب في الوجهة السياحية الأكثر شهرة في اليونان
 صوت الإمارات - أفضل 7 تجارب في الوجهة السياحية الأكثر شهرة في اليونان
 صوت الإمارات - أحمد بن سعيد أن هناك فرص واعدة لمستقبل قطاع الطيران الإماراتي

GMT 17:12 2019 الإثنين ,09 كانون الأول / ديسمبر

إليكِ أفكار متطورة لديكورات غرف نوم خارجة عن المألوف
 صوت الإمارات - إليكِ أفكار متطورة لديكورات غرف نوم خارجة عن المألوف

GMT 08:23 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

ريبيري يتعرض إلى إصابة خطيرة في الكاحل

GMT 17:29 2019 الأحد ,01 كانون الأول / ديسمبر

ليفربول يفوز على ضيفه برايتون بهدفين مقابل واحد

GMT 19:18 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

اتحاد كتاب مصر ينعي رحيل المترجم الفلسطيني صالح علماني

GMT 17:33 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

الأكثر قوّة والأكثر هشاشة بين الكائنات

GMT 19:38 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

جمال القصاص يرصد مفاصل مدينة القاهرة في رواية الليل والنهار

GMT 11:56 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك ظروف غير سعيدة خلال هذا الشهر

GMT 00:59 2019 الجمعة ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

روبرتسون يكشف غياب مباراة واحدة أفضل من 6

GMT 17:36 2019 الأحد ,11 آب / أغسطس

تجد نفسك أمام مشكلات مهنية مستجدة

GMT 07:11 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

محاكمة مهاجم سيلتا فيجو بتهمة الاعتداء الجنسي

GMT 06:41 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

تقارير تكشف سان جيرمان يجهز عرضًا خياليًا لضم محمد صلاح

GMT 05:53 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

المان سيتي يوافق على شروط جورجينو لضمه

GMT 07:45 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

دي ليخت يتوج بجائزة «كوبا» لافضل لاعب تحت 21 عاما

GMT 05:46 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

بوما تحتفل بالذكرى 120 لتأسيس ميلان الإيطالي
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates