حكومة الإنقاذ برئاسة خليفة الغويل تنجز سيطرتها على المؤسسات والمرافق العامة في طرابلس
آخر تحديث 20:34:31 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

قوات السراج لم تعد تسيطر إلا على القاعدة البحرية في "أبو ستة" وإيطاليا تؤكد أنها لن تتدخل

"حكومة الإنقاذ" برئاسة خليفة الغويل تنجز سيطرتها على المؤسسات والمرافق العامة في طرابلس

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - "حكومة الإنقاذ" برئاسة خليفة الغويل تنجز سيطرتها على المؤسسات والمرافق العامة في طرابلس

"حكومة الإنقاذ"
طرابلس ـ فاطمة السعداوي

كشفت مصادر ليبية في طرابلس العاصمة، أن حكومة الوفاق الوطني برئاسة فايز السراج، لم تعد تسيطر إلا على القاعدة البحرية "أبو ستة"، وهي القاعدة التي يقيم فيها رئيس الحكومة وبعض الوزراء منذ وصولهم إلى ليبيا في نهاية شهر مارس/آذار الماضي.

وقد أكملت "حكومة الإنقاذ" التابعة للمؤتمر الوطني العام انقلابها على السلطة الشرعية بسيطرتها على المقرات الرسمية والوزارات في العاصمة الليبية ، وطردها حكومة الوفاق الوطني منها.

وأعلن بيان أصدرته "غرفة عمليات ثوار ليبيا" تأييدها لسيطرة "حكومة الانقاذ" برئاسة خليفة الغويل، وقالت إنها تراقب الوضع عن كثب، وهي على استعداد لخوض الحرب إذا فرضت عليها من أجل السيطرة على طرابلس.

ونقلت أوساط إعلامية عن مصدر في "حكومة الإنقاذ" أن القاعدة البحرية التي يقيم فيها السراج ستكون الهدف المقبل للسيطرة عليها؛ وهو أمر إن حدث فسيعني عمليا انهيار حكومة الوفاق.

وأكد الرئيس الأميركي باراك أوباما، الثلاثاء، عزم الولايات المتحدة الاستمرار في تقديم الدعم للمجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني في حربه ضد "داعش".

 وقال أوباما الذي كان يتحدث في واشنطن خلال مؤتمر صحفي مع رئيس الوزراء الإيطالي ماثيو رينزي، أن الحرب على الارهاب مستمرة دون هوادة، مؤكدا ثقته في النصر على "داعش" في معركة الموصل.

وأشاد أوباما برئيس الوزراء الإيطالي ماتيو رينزي ووصفه بأنه "شريك تجمعنا معه رؤية مشتركة"، مشيرا إلى ضرورة "وجود أوروبا حرة وآمنة، وحلف ناتو قوي، إلى جانب التعاطف مع المهاجرين والعطف على اللاجئين".

أما وزير الدفاع الايطالي روبرتا بينوتي، فقد أكد أن بلاده لن تتدخل عسكريا لإنهاء النزاع القائم حاليا في طرابلس.

وقالت بينوتي، في تصريحات للإذاعة الحكومية، ونقلتها وكالة "أنسا" الإيطالية لن يكون هناك تدخل عسكري إيطالي في ليبيا، لا الآن ولا في المستقبل لفض النزاع في طرابلس، وهذا ما اتفقت عليه مع جميع الأطراف الليبية التي تحاورت معها حتى الآن.

وأضافت بينوتي أن الشعب الليبي منقسم على نفسه لكنه فخور جدا بقدراته، ويؤمن أن إدارة الأمن على أراضيه يجب أن تتم عن طريق أجهزته وعسكرييه. وأشارت إلى أن إيطاليا تقوم بالعناية بالجرحى لاستئناف معركة سرت، في إشارة إلى المستشفى الميداني الإيطالي في مدينة مصراتة غربي البلاد.

وفي نيجيريا، التقى 15 وفدا من خبراء الدول المجاورة لليبيا (تونس والجزائر ومصر والنيجر والسودان وتشاد) والهيئات والمنظمات الدولية، في العاصمة النيجرية نيامي، من أجل التوصل الى مخرج للأزمة في هذا البلد.

 وعقد الاجتماع، أمس، في إطار التحضير للقاء وزراء خارجية الدول المجاورة لليبيا، المرتقب اليوم الأربعاء، بالعاصمة النيجرية.

وسيشارك في اجتماع اليوم، رئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، مارتين كوبلر، والمبعوث الخاص للاتحاد الافريقي إلى ليبيا، جاكاوا كيكويتي والأمين العام لجامعة الدول العربية، أحمد أبو الغيط. وقال بوبكر أدامو العضو المكلف بالعلاقات متعددة الأطراف بوزارة الخارجية النيجرية، إن اجتماع الخبراء يهدف إلى "الإسهام في النقاش بهدف تقديم توصيات للجنة (وزراء خارجية الدول المجاورة لليبيا) بخصوص طرق ووسائل إشراكها، مباشرة، في عملية المفاوضات الليبية التي تقودها الأمم المتحدة".

وأوضح أدامو، في كلمة ألقاها خلال اللقاء، بأن إقامة هذا الاجتماع التاسع لوزراء خارجية الدول المجاورة لليبيا في نيامي، يكرس التزام النيجر الذي تعهدت به، خلال الدورة الـ 71 للجمعية العامة للأمم المتحدة، بنيويورك في 22 سبتمبر/أيلول 2016. وتابع: أن "هذا الاجتماع ركز على ضرورة إقامة حوار سياسي شامل ومصالحة وطنية بهدف التحضير لانتقال سلمي يقود إلى إرساء حكومة دائمة ومنتخبة".

وعلق الدبلوماسي النيجري، بخصوص الأحداث التي جرت هذا الأسبوع في ليبيا، بالقول إن "هذه التطورات لن تسهل مهمة تشكيل الحكومة الدائمة التي تعد ذات أهمية قصوى بالنسبة لليبيا وجيرانها".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حكومة الإنقاذ برئاسة خليفة الغويل تنجز سيطرتها على المؤسسات والمرافق العامة في طرابلس حكومة الإنقاذ برئاسة خليفة الغويل تنجز سيطرتها على المؤسسات والمرافق العامة في طرابلس



قصَّته الضيقة جدًّا ناسبت قوامها وأظهرت رشاقتها

إليكِ طُرق تنسيق الفساتين في الخريف على طريقة بيلا حديد

واشنطن - صوت الإمارات
استوحي من إطلالة بيلا حديد في نيويورك أفكارا لتنسيق الفساتين الكاجوال في الخريف بأسلوب شبابيّ وعصريّ أنيق، فقد استعرضت عارضة الأزياء الأميركية من أصل فلسطيني قوامها الرشيق بأحدث إطلالاتها من توقيع دار مايكل كورس.للمرة الثالثة في أسبوع واحد تألقت بيلا حديد بإطلالة كاملة من مجموعة مايكل كورس، وحديد التي احتمت من الأمطار بمظلة شفافة، خطفت الأنظار بفستان قصير خريفي أنيق تميّز بياقته العالية وبأكمامه الطويلة نقشة المقلّم باللونين الأزرق والكحلي، كما أن قصته الضيقة جداً ناسبت قوام بيلا وأظهرت رشاقتها. وزيّنت بيلا اللوك بحقيبة باللون الأزرق، وحذاء رياضي أنيق باللون الأبيض مع التفاصيل الفضيّة من الأمام، كما زيّنت أذنيها بأقراط دائرية كبيرة مرصّعة بالأحجار، أما من الناحية الجمالية، فقد تألقت بتسريحة الكعكة المبعثرة مع مكياج ...المزيد
 صوت الإمارات - اكتشف معنا أفضل مدن أوكرانيا الساحرة واحظى بعُطلة لا مثيل لها

GMT 14:17 2020 الأربعاء ,21 تشرين الأول / أكتوبر

"جيلي" الصينية تكشف عن سيارة جديدة شبيهة بـ"بي إم دبليو"
 صوت الإمارات - "جيلي" الصينية تكشف عن سيارة جديدة شبيهة بـ"بي إم دبليو"

GMT 11:16 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

قائمة بأبرز أفكار تنسيق موضة الشراريب مع التنانير في خريف 2020
 صوت الإمارات - قائمة بأبرز أفكار تنسيق موضة الشراريب مع التنانير في خريف 2020

GMT 11:24 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

الكشف عن أبرز الأماكن السياحية في مدينة كولمار الفرنسية
 صوت الإمارات - الكشف عن أبرز الأماكن السياحية في مدينة كولمار الفرنسية

GMT 19:12 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج السرطان الأحد 18 تشرين الثاني / أكتوبر 2020

GMT 00:28 2014 السبت ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

محمد بن راشد يهدي الشعب قصيدة "مجد الإمارات"

GMT 19:17 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الأسدالأحد 18 تشرين الثاني / أكتوبر 2020

GMT 16:23 2019 الأربعاء ,27 آذار/ مارس

صور أجمل كوشات أعراس لموسم ربيع 2019

GMT 06:35 2017 الجمعة ,13 تشرين الأول / أكتوبر

محمد الغيطي يعرض لقطات جنسية لـ"عنتيل جامعة بنها"

GMT 05:10 2020 الإثنين ,12 تشرين الأول / أكتوبر

إصابة الغيني نابي كيتا نجم ليفربول بفيروس "كورونا" التاجي

GMT 19:42 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الدلو الأحد 18 تشرين الثاني / أكتوبر 2020

GMT 19:29 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج العقرب الأحد 18 تشرين الثاني / أكتوبر 2020

GMT 18:11 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الحوت الأحد 18 تشرين الثاني / أكتوبر 2020

GMT 18:57 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الجوزاء الأحد 18 تشرين الثاني / أكتوبر 2020

GMT 18:53 2020 الأحد ,18 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الثور الأحد 18 تشرين الثاني / أكتوبر 2020

GMT 19:49 2018 الجمعة ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرفي على أفضل العطور النسائية الجذابة لشتاء 2019

GMT 17:36 2017 الجمعة ,29 كانون الأول / ديسمبر

أسرع طريقة لتعقيم أدوات التنظيف اليومي
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates