موسكو تحبط هجمات مسلحة على أراضيها خطط لها أشخاص ينتمون لـداعش
آخر تحديث 05:46:03 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

فالس يحذِّر أوروبا من تجدد الإرهاب في الذكرى الأولى لهجمات باريس

موسكو تحبط هجمات مسلحة على أراضيها خطط لها أشخاص ينتمون لـ"داعش"

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - موسكو تحبط هجمات مسلحة على أراضيها خطط لها أشخاص ينتمون لـ"داعش"

موسكو تحبط هجمات مسلحة على أراضيها
موسكو ـ حسن عمارة

أحبطت موسكو هجمات وصفتها بـ"الإرهابية" في مدينتي موسكو وسان بطرسبورج، كان يخطط لها أشخاص من جمهوريات آسيا الوسطى على علاقة بتنظيم "داعش"، فيما حذّر رئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالس من أن "الإرهاب" سيضرب أوروبا مجددًا. وأفاد مركز العلاقات العامة في جهاز الأمن الفيدرالي الروسي بأنه تم إحباط نشاط جماعة متطرفة خططت لتنفيذ عمليات في موسكو وسان بطرسبورغ.
وذكر المركز السبت، أنّ العملية نُفّذت بجهود مشتركة من رجال الأمن والشرطة الروسية وبمساعدة الشركاء من طاجكستان وقيرغيزستان. ونوه بأن المجموعة ضمت 10 أشخاص من جمهوريات آسيا الوسطى وكانت تخطط لتنفيذ هجمات إرهابية في موسكو وسان بطرسبورج باستخدام الأسلحة الرشاشة والعبوات الناسفة يدوية الصنع شديدة القوة. وعثر رجال الأمن لدى المعتقلين على 4 عبوات ناسفة قوية محشوة بشظايا، ووسائل التفجير وأسلحة نارية وذخيرة ووسائل اتصال.
ويجري التحقيق مع الموقوفين الذين أكدوا وجود علاقة لهم بزعماء تنظيم "داعش" في منطقة الشرق الأوسط، وفق ما ذكرته قناة "روسيا اليوم". إلى ذلك، أكد رئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالس أن "الإرهاب" سيضرب أوروبا مجددًا، مؤكدًا قدرة القارة على الانتصار. وكتب فالس في مقالة نشرتها صحف "إل بايس" و"لا ربوبليكا" و"ذي جارديان" و"لو سوار" و"لا تريبون دو جنيف" و"دي فيلت": في الذكرى الأولى لهجمات باريس "أقدّر التساؤلات التي تطرحها مجتمعاتنا، إنها قلقة، نحن مدينون لها بالحقيقة، نعم، الإرهاب سيضربنا مجددًا، لكن لدينا كل الموارد للمقاومة وكل القوة للانتصار، نحن الأوروبيون سنتغلب على الإرهاب".
وأضاف "التهديد موجود، تهديد مقلق ودائم"، موضحًا أنه يشمل "بدرجات مختلفة كل البلدان الأوروبية" التي دعاها إلى التضامن من أجل أمنها. وأوضح أن التهديد يحصل "فيما يتضاءل التزام الولايات المتحدة حيال شؤون العالم، ولم يعد في وسع أوروبا أن تتبرأ من المسؤولية والاحتماء خلف حليفها الأميركي"، فيما بنى الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترامب حملته على الانعزالية وفك الارتباط الجيوسياسي للولايات المتحدة بالعالم.
وكرّر رئيس الوزراء الفرنسي دعمه لاقتراح بروكسل اعتماد وثيقة عبور لكل مسافر يريد العبور من الأراضي الأوروبية، على غرار وثيقة "إستا" المعتمدة في الولايات المتحدة. وختم فالس رسالته: "لا يمر يوم من دون أن أفكر في الضحايا الـ130 الذين سقطوا في 13 نوفمبر، وفي كل ضحايا الإرهاب الآخرين وعائلاتهم، غداً تلتقي فرنسا، موحَّدة في الذكرى". وعمّ الصمت ملعب استاد "دو فرانس" قرب باريس الجمعة، لمدة دقيقة، إحياءً لذكرى ضحايا الاعتداءات المتطرفة التي ضربت باريس.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

موسكو تحبط هجمات مسلحة على أراضيها خطط لها أشخاص ينتمون لـداعش موسكو تحبط هجمات مسلحة على أراضيها خطط لها أشخاص ينتمون لـداعش



الفساتين الصيفية تنبض أناقة وتمنحكِ لوكًا مريحًا

إطلالات أنيقة لعيد الأضحى مستوحاة مِن كيت ميدلتون

لندن ـ سليم كرم
رغم الأجواء الملبّدة التي تخيّم على العالم بسبب جائحة "كورونا" فإن دوقة كمبريدج وفي كل مرّة تطلّ فيها تنجح في رسم الأمل والبسمة خصوصاً بأزيائها الأنيقة التي تختارها بعناية لكل مناسبة تشارك فيها. الفساتين الصيفية من أشهر إطلالات كيت ميدلتون التي تنبض أنوثة وأناقة وستناسبك لعيد الأضحى هذا العام، إذ تمنحك لوكاً عملياً ومريحاً، ويمكن أن تختاريها مزّينة بالنقشات بأسلوب كيت ميدلتون. كيت كررت هذه الصيحة في الفترة الأخيرة، وأدهشتنا بتصاميم عدة تميّزت بهذه الطبعة، مثل الفستان من ماركة Ghost London الذي تميّز بالأزرار الأمامية والكشاكش التي زيّنت الياقة والأطراف وكذلك الأكمام الواسعة. وآخر تألقت به من ماركة & Other Stories تميّز بالورود الملوّنة. ومن النقشات الأقرب إلى قلب كيت أيضاً، البولكا دوت وأطلت بفستان من ماركة Suzannah باللون الأخض...المزيد

GMT 02:01 2015 الإثنين ,14 كانون الأول / ديسمبر

ضيِّقي فتحة المهبل للحصول على متعة جنسية أكبر

GMT 01:46 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

تواجهك عراقيل لكن الحظ حليفك وتتخطاها بالصبر

GMT 11:31 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أمور إيجابية خلال هذا الشهر

GMT 17:59 2019 الخميس ,25 إبريل / نيسان

هنا الزاهد في "عربي إنجليزي" مع أحمد فهمي
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates