بريطانيا توافق على تسليم نصف منطقتها في قبرص والتنازل عن قواعدها
آخر تحديث 14:10:51 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

اشترطت وصول الأتراك واليونانيين إلى اتفاق تاريخي في مفاوضات السلام

بريطانيا توافق على تسليم نصف منطقتها في قبرص والتنازل عن قواعدها

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - بريطانيا توافق على تسليم نصف منطقتها في قبرص والتنازل عن قواعدها

بوريس جونسون
لندن - كاتيا حداد

وافقت بريطانيا على تسليم نصف منطقتها، في جزيرة قبرص، بشرط أن يتوصل الأتراك واليونانيون إلى اتفاق تاريخي، في مفاوضات السلام القبرصية، المزمعة حاليًا في مدينة جنيف السويسرية. ومن المقرر أن ينضم وزير الخارجية البريطاني، بوريس جونسون، إلى زعيمي قبرص التركية واليونانية، في محاولة للوصول إلى تسوية لإعادة توحيد جزيرة قبرص للمرة الأولى، منذ الغزو التركي للجزيرة عام 1974.

ومازالت بريطانيا محتفظة بمنطقتين على الجزيرة، وهما أكروتيري ودكليا ذات سيادة بريطانية؛ إذ تم إنشاءهما عام 1960 من قبل معاهدة التأسيس، عندما حققت قبرص الاستقلال عن الإمبراطورية البريطانية. وفي 2009، عرض رئيس الوزراء البريطاني، غوردون بروان، تسليم ما يقرب من نصف أراضي السيادة البريطانية على الجزيرة، بشرط أن يعقد الطرف التركي واليوناني، اتفاقًا لإعادة توحيد الجزيرة.

وأعرب متحدث باسم الخارجية البريطانية عن رغبة رئيسة الوزراء تيريزا ماي، في الالتزام بالعرض الذي قدمه بروان، مشيرًا إلى أن تسليم القواعد العسكرية البريطانية، لن يؤثر على العمليات العسكرية البريطانية.  وكانت قاعدة أكروتيري أو قاعدة السيادة الغربية، تضم قاعدة رئيسية لطائرات القوات الملكية الجوية، التي تشن غارات في سورية وأفغانستان والعراق، والتي كانت تقصف تنظيم "داعش" في شمال سورية. وعقد رئيس جمهورية قبرص التركية مصطفى أقينجي، وزعيم القبارصة الروم نيكوس أناستياياديس، اجتماعهما الثالث والأخير في مكتب الأمم المتحدة، في مدينة جنيف السويسرية، الذي يحتضن الجولة الثالثة من المفاوضات.

وأجريت الجولة الأولى من المفاوضات، في مدينة مونت بيليرين السويسرية في 7 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، وأجريت الجولة الثانية في نفس المدينة في 20من الشهر ذاته. وخلال الجولة الأولى، أعرب أناستياياديس عن حاجته للوقت أمام الانفتاح التركي، على طاولة المفاوضات، ولاحقًا قرر الجانبان عقد جولة ثانية في 20 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي. وفشلت الجولة الثانية من المفاوضات، بسبب المواقف المتشددة للجانب اليوناني ومبالغته في الطلبات.

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بريطانيا توافق على تسليم نصف منطقتها في قبرص والتنازل عن قواعدها بريطانيا توافق على تسليم نصف منطقتها في قبرص والتنازل عن قواعدها



تعتمد تنسيقات مُبتكَرة تُناسب شخصيتها القوية والمستقلّة

أحدث ١٠ إطلالات مميَّزة ومناسبة للدوام مُستوحاة مِن فيكتوريا بيكهام

لندن - صوت الإمارات
نالت فيكتوريا بيكهام شهرة كبيرة في عالم الموضة بسبب إطلالاتها المميزة التي تنسقها في مختلف المناسبات الكاجوال منها والرسمية والتي تعتمد فيها تنسيقات مبتكرة تناسب شخصيتها القوية والمستقلة، وجمعنا أحدث ١٠ إطلالات مناسبة للدوام مستوحاة من فيكتوريا بيكهام. تتمتع فيكتوريا بيكهام بأسلوب مميز جدا في الموضة يجمع بين النمط الكلاسيكي والنمط العصري وكل ذلك في قالب أنثوي وجذاب ناعم، ولهذا فهي تعتبر اليوم واحدة من أكثر أيقونات الموضة شهرة وكونها سيدة أعمال ناجحة جدا فكثيرا ما نراها في إطلالات أنيقة للعمل، وجمعنا اليوم لك بالصور أجمل وأحدث ١٠ إطلالات مناسبة للدوام منها، وتنوعت هذه الإطلالات بين التنسيقات الكاجوال والتنسيقات الأكثر رسمية والتي اختارت فيها أما البناطيل القماشية ذات القصات الواسعة أو التننانير الميدي التي اعتمدتها ...المزيد
 صوت الإمارات - الوجهات السياحية للاستجمام على الشاطئ في يوكاتان

GMT 05:59 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

هيئة الشارقة للكتاب تُطلق "نادي القراء" عن بُعد
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates