القوات الليبية تهاجم داعش في قنفودة وتخسر عددًا من الجنود في سرت
آخر تحديث 10:23:36 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

فايز السراج يبحث في مراكش التطورات الليبية مع هولاند والشيخ منصور بن زايد

القوات الليبية تهاجم "داعش" في قنفودة وتخسر عددًا من الجنود في سرت

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - القوات الليبية تهاجم "داعش" في قنفودة وتخسر عددًا من الجنود في سرت

الجيش الليبي يشن هجومًا واسعًا على نقاط تمركز تحالف "داعش"
طرابلس ـ فاطمة السعداوي

أكد الضابط الليبي المنذر مازق الخرطوش مسؤول الكتيبة 309 مشاة في المحور الغربي في مدينة بنغازي، أن كتيبته أمَّنت خروج 12 شخصًا يحملون الجنسية السودانية من منطقة الاشتباكات في قنفودة غرب المدينة. وقال إن الجيش يشن هجومًا واسعًا على نقاط تمركز تحالف "داعش ومجلس ثوار بنغازي" في قنفودة ويسيطر على مصرف الوحدة فرع القرية.

وأضاف منذر الخرطوش أن الكتائب 309 و212 وعلي الثمن والتبو والثانية الصاعقة تواصل الاشتباكات مع تنظيم "داعش" في المحور الغربي في مدينة بنغازي، وإصابة الجندي مصباح العمامي بوعزيزة من منطقة قمينس وحالته مستقرة.

وأشار مسؤول مكتب الإعلام في القوات الخاصة رياض الشهيبي، الأربعاء، الى أنه بعد السيطرة على مواقع الفصل بين القوارشة وقنفودة، وقطع الإمداد على "مجلس شورى ثوار بنغازي" و"داعش" سيطر الجيش على طريق طرابلس بالكامل والمباني والمزارع المطلة عليه، والتي كان يستخدمها التنظيم كمراصد لصد أي تقدم لقوات الجيش.

وقتل في الساعات الماضية 12 جنديًا في القوات الموالية للسلطة الليبية في معارك مع مجموعات مسلحة مناهضة لهذه القوات التي يقودها المشير خليفة حفتر في مدينة بنغازي شرق البلاد، حسب مصادر عسكرية. وصرح مسؤول في هذه القوات أن "هناك عشرة شهداء في معارك دارت في غرب بنغازي الثلاثاء، وشهيدين الأربعاء"، متابعًا أن "قواتنا تحرز تقدما واضحا" رغم هذه الخسائر في صفوفها.

وتشهد بنغازي منذ أكثر من عامين معارك يومية بين القوات المدعومة من البرلمان المعترف به والموالية لحكومة موازية لا يعترف بها المجتمع الدولي، وجماعات مسلحة معارضة أبرزها "مجلس شورى ثوار بنغازي" وتنظيم "داعش". واستعادت القوات التي يقودها حفتر خلال الأشهر الماضية السيطرة على مناطق واسعة في بنغازي كانت خاضعة للجماعات المناهضة لها، لكنها لم تتمكن من السيطرة على كامل المدينة بعد.

وأعلن قسم الحوادث والطوارئ في مستشفى مصراتة المركزي، الأربعاء أنه استقبل قتيلاً و16 مصابًا من قوات "البنيان المرصوص"، سقطوا خلال الاشتباكات مع تنظيم "داعش" الإرهابي في مدينة سرت. وأوضح المستشفى خلال بيان نشر عبر صفحته على “فيسبوك”، أن قسم الحوادث والطوارئ استقبل 15 جريحًا من مصراتة وجريحًا من طرابلس، إصاباتهم بين بسيطة ومتوسط، مشيرا إلى أن القسم استقبل أيضًا قتيلاً واحدًا من مدينة ككلة قضى في الاشتباكات ضد تنظيم "داعش" في مدينة سرت.

وأحرقت بقايا تنظيم "داعش" في الجيزة البحرية عددًا من منازل الحي، بسبب الحصار المفروض عليهم من محاور القتال كافة، كما منعوا عددا من العائلات من الخروج واستخدموهم كدروع بشرية.

وفي مراكش، بحث رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فائز السراج مع الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند، آخر تطورات الوضع السياسي في البلاد، والتعاون المشترك في المجالين الأمني والعسكري في مكافحة تنظيم "داعش"، والدعم الفني والتدريب الذي سيقدم لجهاز الحرس الرئاسي.

جاء ذلك خلال لقاء السراج وهولاند الأربعاء، قبيل التئام قمة قادة الدول الأفريقية التي تنعقد في مدينة مراكش المغربية تحت عنوان "أفريقيا للعمل"، بحسب ما نشره المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني عبر صفحته على موقع "فيسبوك". وأكد الرئيس الفرنسي للسراج دعم بلاده الكامل للمجلس الرئاسي وحكومة الوفاق الوطني وجهود السراج للوفاق، في بدء مصالحة وطنية شاملة، معربًا عن استعداد بلاده الدائم للتواصل مع جميع الأطراف لتحقيق الاستقرار ومكافحة الإرهاب.

كذلك التقى فايز السراج، الأربعاء، نائب رئيس الوزراء الإماراتي ووزير شؤون الرئاسة الشيخ منصور بن زايد آلِ نهيان، على هامش مشاركته في قمة المناخ في مدينة مراكش المغربية. وحسب المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، فقد شكر السراج دولة الإمارات على مساعيها الحثيثة لدعم جهود الوفاق الوطني، والمساهمة في تقريب وجهات النظر بين الأطراف الليبية المختلفة، مؤكدا سعي حكومة الوفاق لبناء مؤسسات الدولة وبسط الأمن والقضاء على الإرهاب والنهوض بالدولة اقتصادياً.

من جانبه أكد الشيخ منصور بن زايد على استعداد بلاده للمساهمة وبفاعلية في أي مقترحات من شأنها لم الشمل والخروج من الأزمة الراهنة، موضحا أن الحل الوحيد يكمن في جلوس كافة الفرقاء معاً لإيجاد أرضية توافقية شاملة، مبينا استعداد الإمارات لتقديم كافة الدعم الممكن في المجالين الاقتصادي والأمني للمساهمة في تحقيق الاستقرار بالبلاد.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

القوات الليبية تهاجم داعش في قنفودة وتخسر عددًا من الجنود في سرت القوات الليبية تهاجم داعش في قنفودة وتخسر عددًا من الجنود في سرت



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

القوات الليبية تهاجم داعش في قنفودة وتخسر عددًا من الجنود في سرت القوات الليبية تهاجم داعش في قنفودة وتخسر عددًا من الجنود في سرت



ارتدت سروالًا ضيقًا من الجلد الأسود

كارول فورديرمان تُظهر قوامها في إطلالة مُثيرة

لندن ـ ماريا طبراني
تسببت المذيعة ومقدمة البرامج الإنكليزية، كارول فورديرمان، والبالغة من العمر 58 عامًا، في حالة من الذهول، عندما استعرضت قوامها المثير في سروال ضيق. والتقطت فورديرمان صورة سيلفي ساخنة لها في مرآة بالطول الكامل لإعطاء متابعيها، البالغ عددهم 391 ألف متابع على "تويتر" أفضل رؤية ممكنة لما ترتديه. وارتدت المذيعة سروال من الجلد الأسود الضيق مع زوج من الأحذية العالية، كما وضعت حول خصرها حزام أسود مع مشبك ذهبي ضخم، والذي أظهر حضرها ومنحنياتها المُثيرة. وفي لقطة أخرى ظهرت فورديرمان مع ابنها، البالغ من العمر 22 عامًا وهي متخذه، وضع يشبه ملصقات الأفلام السينمائية، وقد وجهت الجميلة الشقراء وجهها إلى الكاميرا وهي مبتسمة. وصففت مقدمة برنامج "العد التنازلي" السابقة، التي غادرت البرنامج في عام 2008، شعرها في تموجات انسيابية، واختار مظهرًا طبيعيًا للماكياج. وتُعرف كارول بأنها مقدمة برنامج "العد التنازلي"، حيث قامت بذلك منذ عام 1982،  حتى غادرته بعد

GMT 18:48 2019 الثلاثاء ,19 شباط / فبراير

5 أنشطة ترفيهية تجعل "روتردام" وِجهتك المُفضلة
 صوت الإمارات - 5 أنشطة ترفيهية تجعل "روتردام" وِجهتك المُفضلة
 صوت الإمارات - فيكتوريا بيكهام تُطلق أحدث مجموعة أزياء لشتاء 2019

GMT 23:21 2019 الجمعة ,08 شباط / فبراير

"مانشستر يونايتد" يجدِّد عقد مدافعه فيل جونز

GMT 23:29 2019 الجمعة ,08 شباط / فبراير

ديبالا يعتذر عن تصرفه المشين أمام بارما

GMT 23:05 2017 الخميس ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

منتخب سورية لكرة السلة يلتقي الحكمة اللبناني وديا

GMT 23:45 2018 الخميس ,25 كانون الثاني / يناير

نادي المدام يُنظِّم بطولة الإمارات للقوس والسهم

GMT 10:28 2018 الأربعاء ,10 كانون الثاني / يناير

طارق العريان يشجع أصالة على خوض سباق الدراما التلفزيونية

GMT 16:08 2018 الثلاثاء ,09 كانون الثاني / يناير

شيفروليه بولت الكهربائية وتويوتا اينوفا في السعودية

GMT 14:08 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

تخوفات علمانية بسبب تعديلات المناهج الدراسية في تركيا

GMT 05:07 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

الملابس الصوفية اختيار المرأة العصرية لموضة شتاء 2017

GMT 14:47 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ديان كروغر تتألق بفستان يجمع اللونين الأسود والذهبي
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates