سقوط 7 قتلى و25 جريحًا في المنشية واندلاع اشتباكات مسلحة في الدهماني
آخر تحديث 01:39:04 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

الاتحاد الأوروبي يدعو إلى الوحدة ضد "الإرهاب" عقب تقدم الجيش في بنغازي

سقوط 7 قتلى و25 جريحًا في المنشية واندلاع اشتباكات مسلحة في الدهماني

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - سقوط 7 قتلى و25 جريحًا في المنشية واندلاع اشتباكات مسلحة في الدهماني

اندلاع اشتباكات مسلحة في منطقة زاوية الدهماني
طرابلس ـ فاطمة السعداوي

سُمع أصوات إطلاق نار كثيف بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة، فجر السبت، في منطقة زاوية الدهماني وسط العاصمة طرابلس، وتجددت المناوشات بين المجموعات المسلحة بعد توقفها. وأكد مسؤول أمني في العاصمة طرابلس، اندلاع اشتباكات مسلحة في منطقة زاوية الدهماني بعد اعتقال صلاح الهجرسي صهر أمر القوة السادسة نعيم الذويبي، على خلفية اغتيال أيوب البوعيشي، وكمال الأمين قبل أسبوعين من الأن، مشيرًا إلى أن قوة الردع الخاصة أمهلتهم وقتًا لإنهاء التوتر، ومعلومات تفيد بأنهم بصدد اقتحام مقر القوة السادسة ومجموعة شارع الإلكترونات.

وأكد المسؤول أن البوعيشي والأمين التابعين لقوة الدرع الخاصة، كان يتابعان قضية مقتل سيدتين في مدينة طرابلس، وتوجيه أصابع الاتهام إلى عدة أشخاص تابعين للقوة السادسة. وأوضح المسؤول الذي طلب التحفظ على أسمة لدواعٍ أمنية، أن الذويبي خطف شقيق خالد البوتي وأبن شقيقة الضاوي انزام، أحد أبرز مساعدي أمر قوة الردع الخاصة عبدالرؤوف كارة. وحاول خطف وزير الشهداء والمفقودين علي قدور في حكومة رئيس الوزراء علي زيدان سابقًا، بعد اقتحام المسجد الكبير في زاوية الدهماني القريب من مستشفى العيون، وتدخل المصليين حال دون ذلك، فتم حرق سيارته وخطف أثنين من أبناءه وشقيقة، بحجة أن نجلة أيوب أحد منتسبي قوة الردع الخاصة.

وأضاف قائلًا أن كافة الجهود والمساعي للتهدئة باءت بالفشل مع إصرار الذويبي على إطلاق سراح صهرة، وأغلق الطرق الرئيسية في المنطقة بالحاويات وجذوع الأشجار الكبيرة والأحجار مع رفض قوة الردع الخاصة لمثل هذه التصرفات. وأكد الناطق الرسمي في مركز سبها الطبي، أسامة الوافي أن المركز استقبل 7 قتلى و25 جريحًا جراء الاشتباكات التي شهدتها منطقة المنشية، في مدينة سبها خلال الأربع والعشرين ساعة الأخيرة.

ودعا الاتحاد الأوروبي، الليبيين إلى الوحدة ضد الإرهاب، في أول رد فعل على تقدم الجيش الليبي في مدينة بنغازي، مقدمًا تعازيه لضحايا التطرف من عناصر الجيش. ويتابع الدبلوماسيون الأوربيون عن كثب في بروكسل وغيرها من العواصم الأوروبية، التقدم الميداني الذي حققته عناصر القوات المسلحة الليبية في العديد من المحاور الرئيسة للقتال في بنغازي، وتمكنهم من دحر العناصر المتطرفة.

وأثارت إشادة المبعوث الأميركي وينر، والسفير البريطاني مليت، بفاعلية العمليات العسكرية التي يخوضها الجيش الليبي والتضحيات التي قدمها في مواجهة الإرهابيين، تغييرًا واضحًا في موقف الأطراف الأوروبية التي باتت تعي طبيعة المواجهة الجارية، بين أفراد الجيش وعناصر تنتمي لتنظيمات مصنفة على كونها متطرفة. وشككت بعض الدول ومنها إيطاليا تحديدًا في طبيعة المواجهات الجارية في بنغازي منذ عدة أشهر وفي طبيعة التحالفات القائمة في المدينة وغضت الطرف عن استلام المجموعات المتطرفة، للدعم المباشر بالعناصر الأجنبية والذخيرة والسلاح.

ومن المقرر أن يجتمع أعيان ومشائخ سبها برعاية "المجلس الاجتماعي لقبيلة ورفلة"، لمحاولة إيقاف الاقتتال بين القبيلتين وإعادة الهدوء للمنطقة. وخلت شوارع منطقة المنشية في مدينة سبها من حركة المارة، وأُغلقت المحال وسط هدوء حذر أعقب يومًا من الاشتباكات الدّامية على خلفيّة خلافات قبليّة. وقال أحد أعيان مدينة سبها، أنّ جهودًا تُبذل من أجل التهدئة بين ممثلين عن قبيلتي "أولاد سليمان والقذاذفة" طرفي الاشتباكات، التي استخدمت فيها القواذف الأسلحة وقذائف نوع "آر بي جي".

وفشلت عدة جهود من قبل أطراف ليبية عديدة للمصالحة بين القبيلتين، كان آخرها مساعي المجلس الاجتماعي لقبائل ورفلة مطلع هذا العام، وترتبط قبيلتا لأولاد سليمان والقذاذفة بعلاقة تاريخية، وهم يقطنون حي واحد في منطقة المنشية.

وناشدت الحكومة المؤقتة من مقرها في مدينة البيضاء العقلاء والأعيان ومشايخ قبائل الجنوب بالعمل، على وقف القتال الدائر في مدينة سبها، مشيرة إلى استعدادها للتعاون مع المجالس المحلية ومؤسسات المجتمع المدني ولجان المصالحة في سبها وتقديم كل ما تحتاجه من أجل الحفاظ على الأمن. وأصدرت الحكومة المؤقتة بيانًا ناشدت فيه "العقلاء والوجهاء وأعيان ومشايخ قبائل الجنوب الليبي الحبيب، إلى العمل بشكل سريع لإصلاح ذات البين وتقريب وجهات النظر والجلوس مع أولياء الدم بغية وقف نزيف الدم".

وأبدت الحكومة المؤقتة قلقها الكبير، من الاشتباكات الدائرة بين الإخوة هناك، والتي خلفت عددًا من القتلى والجرحى بين صفوف المدنيين، حيث الخاسر الوحيد فيه هو ليبيا بفقدانها خيرة شبابها في معارك جانبية المستفيد الأكبر منها هم أعداء الوطن".

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سقوط 7 قتلى و25 جريحًا في المنشية واندلاع اشتباكات مسلحة في الدهماني سقوط 7 قتلى و25 جريحًا في المنشية واندلاع اشتباكات مسلحة في الدهماني



منى زكي الأكثر أناقة بين النجمات في إطلالات اليوم الثالث في الجونة

القاهرة - صوت الإمارات
تستمر فعاليات مهرجان الجونة السينمائي بدورته الخامسة لهذا العام، وقد شهد اليوم الثالث حضوراً لافتاً للنجمات على السجادة الحمراء، عنونته إطلالات متفاوتة في أناقتها وجرأتها.استطاعت النجمة منى زكي أن تحصد النسبة الأكبر من التعليقات الإيجابية على إطلالتها التي تألفت من شورت وبوستيير وسترة على شكل كاب مزيّنة بالشراشيب من توقيع المصمّمة المصرية يسرا البركوكي. تميّز هذا الزيّ بلونه الميتاليكي الفضي الذي أضفى إشراقة لافتة على حضورها. اختارت النجمة درّة رزوق لإطلالتها في اليوم الثالث من المهرجان فستاناً مصنوعاً من قماش الساتان باللون الزهري بدرجته الهادئة. يتميّز الفستان الماكسي بتصميمه الخلفي إذ يأتي الظهر من قماش شفاف ومطرّز بالكامل، وينسدل منه ذيل طويل من قماش الفستان ولونه. اختارت بشرى في هذه الليلة إطلالة بسيطة وناعمة إ...المزيد

GMT 18:48 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان
 صوت الإمارات - إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان

GMT 02:43 2021 الإثنين ,18 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار متنوعة لتصميمات مختلفة لأبواب المنزل الأماميّة
 صوت الإمارات - أفكار متنوعة لتصميمات مختلفة لأبواب المنزل الأماميّة

GMT 00:28 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة
 صوت الإمارات - إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة

GMT 00:27 2021 السبت ,16 تشرين الأول / أكتوبر

"بوينغ" تكشف عيبا جديدا في طائرتها "دريم لاينر 787"
 صوت الإمارات - "بوينغ" تكشف عيبا جديدا في طائرتها "دريم لاينر 787"

GMT 21:46 2021 الثلاثاء ,12 تشرين الأول / أكتوبر

اللون البني يطغي على الديكور الداخلي لهذا الموسم
 صوت الإمارات - اللون البني يطغي على الديكور الداخلي لهذا الموسم

GMT 14:30 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

ابتعد عن النقاش والجدال لتخطي الأمور

GMT 06:59 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

أوكرانيا الوجهة المثالية لقضاء أجمل شهر عسل

GMT 22:18 2020 الأربعاء ,22 إبريل / نيسان

محمد رمضان يشارك في السخرية من "البرنس"

GMT 19:07 2019 الأحد ,08 كانون الأول / ديسمبر

شذى حسون تتألق بإطلالة كاجوال في جلسة تصوير جديدة

GMT 18:42 2019 الجمعة ,18 تشرين الأول / أكتوبر

الشكوك تحوم حول مشاركة محمد صلاح أمام "مانشستر يونايتد"

GMT 17:38 2019 الثلاثاء ,15 تشرين الأول / أكتوبر

السورية نسرين طافش بإطلالة مثيرة وجرئيه عبر "انستغرام"

GMT 05:39 2019 السبت ,07 أيلول / سبتمبر

27.4 % تراجع الهجمات الإلكترونية بالإمارات

GMT 06:47 2019 الثلاثاء ,16 إبريل / نيسان

الشيخ راشد النعيمي يشيد بفوز "عجمان" التاريخي

GMT 11:12 2018 الأربعاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

مظهر ميغان ماركل يُثير استياء العائلة المالكة البريطانية
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates