شكوك بشأن مقتل مختار بلمختار في الغارات الجوية التي شنتها الطائرات الفرنسية في ليبيا
آخر تحديث 00:00:31 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

يعدّ "رجل المارلبورو" هدفًا للولايات المتحدة بسبب اتهامه بارتكاب العمليات المتطرفة

شكوك بشأن مقتل مختار بلمختار في الغارات الجوية التي شنتها الطائرات الفرنسية في ليبيا

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - شكوك بشأن مقتل مختار بلمختار في الغارات الجوية التي شنتها الطائرات الفرنسية في ليبيا

مختار بلمختار في شريط فيديو نشر في كانون الثاني 2013
واشنطن - يوسف مكي

أعرب مختار بلمختار عن حلمه الوحيد، وهو "الموت شهيدًا"، وذلك خلال حوار له مع أحد المجلات التابعة لفصيل متطرف يعمل في شمال أفريقيا يرجع تاريخه إلى عام 2006. وهناك بعض الصحف البريطانية التي تؤكد أن هذا الحلم ربما يكون قد تحقق بالفعل بعد عقدًا من الزمان.

وأضافت صحيفة "الغارديان" البريطانية، قائلة "بالنظر إلى عدد المرات التي نشرت خلالها الأخبار بشأن وفاة الرجل خلال تلك الفترة، ربما نتشكك في الأمر، لذا فربما ليس من المعلوم ما إذا كان حلم الرجل قد تحقق أم لا، وحياة هذا الرجل تبدو الأكثر جدلًا في العالم، فهو أحد أكثر الإرهابيين المطلوبين، ويرجع إلى أصول جزائرية، ويعدّ أحد قدامى المقاتلين في الحرب الأهلية الأفغانية، ليعود بعدها إلى خوض الجهاد في منطقة شمال أفريقيا".

ويعدّ الرجل أحد مريدي تنظيم "القاعدة"، حتى أنه أطلق على نجله اسم أسامة تيمنا بزعيم التنظيم المتطرف أسامة بن لادن، كما أنه يحمل العديد من الألقاب منها "ضد الاعتقال" وكذلك ضد القتل"، بل أن تورطه المزعوم في تهريب السجائر منحه لقبًا أخر وهو "رجل المارلبورو".

ونشرت تقارير عدة هذا الأسبوع بشأن مقتل بلمختار، وذلك بعد القصّف الجوي الذّي نفذته الطائرات الفرنسية جنوب ليبيا، بالتعاون مع الاستخبارات الأميركية، إلا أن كلا من البنتاغون، ووزارة الدفاع الفرنسية لم يدليا بأية تصريحات بخصوص هذا الأمر، بينما أعرب مسؤولون أميركيون أن المحاولة كانت ناجحة هذه المرة. وكانت أخر التقارير التي نشرت بشأن وفاة الرجل يرجع تاريخها إلى شهر حزيران/يونيو من العام الماضي، بعد هجمات أميركية مشابهة، إلا أنها لم تكن أخبارًا صحيحة.

وأكدت "الغارديان" أن بلمختار كان هدفًا للولايات المتحدة منذ أكثر من عقد من الزمان، حيث أن الإدارة الأميركية ألقت باللوم عليه في العديد من العمليات الإرهابية، والتي راح ضحيتها مواطنين أميركيين، منها حصار محطة غاز تابعة لشركة بريتيش بترولييم في الجزائر في عام 2013، والتي لقى خلالها 39 أجنبيًا حتفهم، من بينهم ستة بريطانيين وثلاثة أمريكيين.

وأوضح فرنسوا مارغولين، المخرج السينمائي الذي أخرج فيلم "سلفيستس"، والذي يرصد تطورات الحركة السلفية المتطرفة في شمال أفريقيا، أن لغز الموت والحياة، لا يقتصر على "رجل المارلبورو"، وإنما امتد إلى العديد من الشخصيات الأخرى من كلاشينكوف وأر بي جي. وأضاف أن الطبيعة الجغرافية الصعبة التي يتواجد بها بلمختار تقدم الحماية له. أما الباحث المتخصص في قضايا مكافحة الإرهاب رافايلو بانتوتشي، والذي يعمل في المعهد الملكي للخدمات المتحدة، فيقول إن الشخصيات على غرار بلمختار غالبًا ما تستخدم التقارير المتعلقة بوفاتهم من أجل الدعاية، وأنها تظهرهم بعد ثبوت أنهم مازالوا على قيد الحياة في صورة القادرين على مراوغة أجهزة المخابرات العالمية.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

شكوك بشأن مقتل مختار بلمختار في الغارات الجوية التي شنتها الطائرات الفرنسية في ليبيا شكوك بشأن مقتل مختار بلمختار في الغارات الجوية التي شنتها الطائرات الفرنسية في ليبيا



دنيا بطمة بإطلالات جذابة وأكثر جرأة

القاهرة - صوت الإمارات
دنيا بطمة أطلت مؤخرا بلوك مختلف وأكثر جرأة، وذلك بعد أن صدمت الفنانة المغربية جمهورها في الفترة الماضية بقرار انفصالها عن زوجها المنتج البحريني محمد الترك والد الفنانة حلا الترك، وجاءت اختيارات دنيا بطمة لأزيائها في ظل هذه الظروف العائلية توحي بالثقة والقوة وكذلك التحدي، كما أن إطلالتها الأخيرة جاءت شبيهة إلى حد كبير بالستايل الذي سبق أن اعتمدته هيفاء وهبي على المسرح، فهل تعمدت نجمة Arab Idol تقليد الديفا في آخر ظهور لها؟ إطلالة دنيا بطمة حديث الجمهور بسبب تشابهها بستايل هيفاء وهبي دنيا بطمة أبهرت جمهورها في أحدث ظهور لها على "انستجرام" بسبب الفيديو الذي استعرضت من خلاله إطلالتها في الحفل الأخير الذي قامت باحيائه، وجاء اللوك بعيدا عن الستايل المغربي المحتشم الذي تعودت على اعتماده خلال حفلاتها السابقة والذي تنوع بين الق...المزيد

GMT 04:01 2022 الأحد ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

سيرين عبد النور تشع جمالاً بالفستان الأحمر
 صوت الإمارات - سيرين عبد النور تشع جمالاً بالفستان الأحمر

GMT 11:42 2022 الأحد ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

"ناشيونال جيوغرافيك" تكشف عن أفضل الوجهات السياحية في 2023
 صوت الإمارات - "ناشيونال جيوغرافيك" تكشف عن أفضل الوجهات السياحية في 2023

GMT 04:08 2022 الثلاثاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

طرق الحفاظ على الأرضيات الخشبية للمنزل
 صوت الإمارات - طرق الحفاظ على الأرضيات الخشبية للمنزل

GMT 06:24 2022 الثلاثاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

تدهور صحة الإعلامي المصري مفيد فوزي
 صوت الإمارات - تدهور صحة الإعلامي المصري مفيد فوزي

GMT 01:43 2022 الثلاثاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

نجمات عربيات حافظن على جمالهن الطبيعي
 صوت الإمارات - نجمات عربيات حافظن على جمالهن الطبيعي

GMT 05:00 2022 الأحد ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح لتصميم المطبخ المعاصر
 صوت الإمارات - نصائح لتصميم المطبخ المعاصر

GMT 05:28 2022 الخميس ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

انفجار عند مدخل القدس يتسبب في إصابة 10 أشخاص

GMT 12:27 2014 الأربعاء ,10 كانون الأول / ديسمبر

خدمة "كاكاو توك" تضيف ميزة “الدردشة السرية” إلى تطبيقها

GMT 09:43 2013 الخميس ,25 إبريل / نيسان

للمرأة مطالبها في الحبّ وهي تتخطّى العشق

GMT 18:47 2013 الخميس ,21 شباط / فبراير

كلوريا كرفِتز تكتشفت ذاتها عبر القصيدة

GMT 17:22 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

دينا فؤاد تطلب الطلاق من زوجها في "ظلّ الرئيس"

GMT 02:36 2012 الخميس ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

5 نصائح لإطالة عمر بطارية الهاتف النقال

GMT 19:00 2012 الأحد ,23 كانون الأول / ديسمبر

كيلي بروك شبه عارية في تقويم 2013

GMT 23:44 2019 الخميس ,26 كانون الأول / ديسمبر

وظائف تؤثر على قلب المرأة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates