وفاة الرئيس السابق لإسرائيل شمعون بيريز عن عمر يناهز 93 عامًا إثر إصابته بنزيف دماغي
آخر تحديث 05:16:27 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

شغل مناصب عدة خلال سبعة عقود شملت منصب رئاسة الحكومة ثلاث مرات

وفاة الرئيس السابق لإسرائيل شمعون بيريز عن عمر يناهز 93 عامًا إثر إصابته بنزيف دماغي

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - وفاة الرئيس السابق لإسرائيل شمعون بيريز عن عمر يناهز 93 عامًا إثر إصابته بنزيف دماغي

الرئيس السابق لإسرائيل شمعون بيرز
غزة – محمد حبيب

توفي فجر الأربعاء الرئيس السابق لإسرائيل شمعون بيرز عن عمر يناهز (93 عاما).وكان بيرز يعالج منذ أسبوعين في مستشفى "تل هشومير" إثر نزيف دماغي أُصيب به، وقبل رئاسته للدولة، شغل بيريز مناصب عدة خلال سبعة عقود شملت منصب رئاسة الحكومة ثلاث مرات. كما عمل وزيرا للخارجية والمالية في حكومات متعاقبة.

وفي عام 1994 مُنح جائزة "نوبل للسلام" مع الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات ورئيس الوزراء الراحل اسحق رابين عقب توقيع "اتفاقية أوسلو" بين إسرائيل والسلطة الفلسطينية، وتوفي بيريز في المستشفى بالقرب من تل أبيب في وقت مبكر من صباح الأربعاء، وحوله أفراد عائلته.وأدخل وحدة العناية المركزة في مركز "شيبا" الطبي بعد أن تعرض لجلطة كبيرة في 13 سبتمبر/أيلول الجاري. ولم يكن والدا بيريز يهوديين متشددين، لكنه هو درس التلمود في صغره على يد جده، وأصبح ملتزمًا دينيًا.

وفي عام 1934، انتقلت الأسرة إلى فلسطين، التي كانت تقع تحت الانتداب البريطاني آنذاك، لتلحق بالأب الذي كان قد هاجر قبل عامين، واستقر في تل أبيب. وتخرج بيريز في مدرسة الزراعة، وعمل في المعسكرات الزراعية (الكيبوتز). وانخرط في العمل السياسي وكان في سن 18 عاما عند انتخابه سكرتيرا للحركة العمالية الصهيونية.

وفي عام 1947، عينه رئيس وزراء المؤسس لإسرائيل، ديفيد بن غوريون، في منصب المسؤولية عن الأفراد وصفقات الأسلحة في الميليشيات الصهيونية التي عُرفت باسم "الهاغاناه"، وكانت نواة الجيش الإسرائيلي لاحقا. واستطاع إبرام صفقة مع فرنسا لإمداد الدولة الوليدة بطائرات "ميراج" المقاتلة، وكذلك تأسيس منشأة نووية سرية في ديمونة.

وانتُخب بيريز عضوا في البرلمان الإسرائيلي (الكنيست) عام 1959، عن حزب "مابي"، الذي انبثقت عنه الحركة العمالية الحديثة في إسرائيل. وعُين آنذاك نائبا لوزير الدفاع، واستقال لاحقا عام 1965 بعد الاشارة اليه في سياق تحقيق اعيد فتحه في عملية "سوزانا"، وهي خطة إسرائيلية لقصف أهداف بريطانية وأميركية في مصر عام 1954 في محاولة للتأثير على بريطانيا لعدم سحب قواتها من سيناء. وكشفت مراجعة التحقيق الأصلي عن عدم اتساق الشهادات. ونرك كل من بيريز وبن غوريون حزب "مابي" لتأسيس حزب جديد.

وكان بيريز وزيرًا للدفاع في عام 1976 حينما حوَّل مختطفون فلسطينيون طائرة من إسرائيل إلى مطار "عنتيبي" في أوغندا، وأشرف على عملية إنقاذ ناجحة لأكثر من 100 رهينة.

وبعد أن كان في السابق أحد أنصار بناء المستوطنات اليهودية في الضفة الغربية المحتلة، أصبح بيريز لاحقا أحد دعاة السلام البارزين، بل ومتحدثًا عادة عن الحاجة لقبول تنازلات أمام المطالب الفلسطينية بالحق في الأراضي، واستمر في أداء دور بارز على الساحة السياسية حتى سن الشيخوخة، وكان ذلك في أغلب الأحيان من خلال "مركز بيريز للسلام" غير الحكومي، والذي يشجع على تحسين العلاقات بين إسرائيل والفلسطينيين. وقال في تصريح له عام 2013 إنه "لا يوجد بديل للسلام، وليس هناك اي معني للحرب." وشغل بيريز منصب رئيس البلاد لمدة سبعة أعوام، حتى استقال عام 2014، وكان آنذلك أكبر الرؤساء سنًا في العالم.

ونعى الرئيس الأميركي باراك أوباما صباح اليوم الأربعاء، الرئيس الإسرائيلي السابق شيمون بيريز، الذي توفي فجرًا، مؤكدا أنه "لم يكف يوما عن الإيمان بإمكانية إحلال السلام".وقال باراك أوباما: "ننضم أنا وميشال إلى كل الذين يكرمون في إسرائيل والولايات المتحدة والعالم أجمع الحياة الاستثنائية لصديقنا العزيز شيمون بيريز، أحد الآباء المؤسسين لدولة إسرائيل ورجل الدولة الذي اعتمد في التزامه من أجل الأمن والبحث عن السلام على قوته المعنوية الثابتة وتفاؤله الراسخ".

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وفاة الرئيس السابق لإسرائيل شمعون بيريز عن عمر يناهز 93 عامًا إثر إصابته بنزيف دماغي وفاة الرئيس السابق لإسرائيل شمعون بيريز عن عمر يناهز 93 عامًا إثر إصابته بنزيف دماغي



تمتلك "ستايل" جذابًا وبعيدًا تمامًا عن التكرار والروتين

طُرق تنسيق الجمبسوت بإطلالات عصرية على طريقة أوليفيا باليرمو

نيويورك - صوت الإمارات
تُشكِّل إطلالات سيدة الأعمال ورائدة الموضة أوليفيا باليرمو، مصدر وحي للعديدات من الشابات والسيدات واللاتي يعشقن الإطلالات الشبابية الأنيقة بلمسات متفردة ومواكبة لأحدث صيحات الموضة، فأوليفيا الحاضرة دائما في أبرز عروض الأزياء العالمية، والتي دائماً ما تتابع إطلالاتها عدسات المصورين والباباراتزي، تمتلك ستايل جذابا وبعيدا تماماً عن التكرار والروتين. ومن القطع المفضلة لديها، تصاميم الجمبسوت العصري والشبابي والذي اعتمدته أوليفيا بالعديد من الإطلالات الجذابة وبأكثر من ستايل وأسلوب، لتستوحي طرق تنسيق الجمبسوت بأسلوب أوليفيا باليرمو، اخترنا لك مجموعة جذابة من أبرز إطلالاتها بقصات منوّعة وألوان مختلفة، منها بإطلالات إيدجي وعصرية بالجمبسوت من الجلد الأسود والذي نسّقته أوليفيا مع صندل بالكعب العالي، ومنها بإطلالات مواكبة...المزيد

GMT 13:06 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك تغييرات كبيرة في حياتك خلال هذا الشهر

GMT 21:40 2019 الأحد ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

يتحدث هذا اليوم عن بداية جديدة في حياتك المهنية

GMT 12:14 2019 الإثنين ,01 إبريل / نيسان

تشعر بالإرهاق وكل ما تفعله سيكون تحت الأضواء

GMT 09:15 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

يحذرك هذا اليوم من المخاطرة والمجازفة

GMT 19:57 2019 الخميس ,12 أيلول / سبتمبر

تتحدى من يشكك فيك وتذهب بعيداً في إنجازاتك

GMT 19:28 2019 الأربعاء ,23 تشرين الأول / أكتوبر

حفل غنائي لـ"تقاسيم عربية" في ساقية الصاوي

GMT 16:03 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

مداخل المنزل الفخمة والأنيقة تعكس جمال أختيارك

GMT 14:38 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

تساعدك الحظوظ لطرح الأفكار وللمشاركة في مختلف الندوات

GMT 00:07 2019 الأحد ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

قصة جديدة لفئة اليافعين بعنوان "لغز في المدينة"

GMT 16:55 2019 السبت ,05 كانون الثاني / يناير

مدن استثنائية في اليونان يمكنك زيارتها في 2019

GMT 15:31 2018 الإثنين ,29 كانون الثاني / يناير

تمتع بالمناظر الطبيعية الخلابة في نيوجيرسي
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates