البرلمان الأوروبي يُصوت على مشروع لنشر قوّات الناتو بشكل سريع
آخر تحديث 18:17:03 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

بسبب مخاوف القادة من وصول دونالد ترامب إلى اتفاق مع الرئيس الروسي بوتين

البرلمان الأوروبي يُصوت على مشروع لنشر قوّات "الناتو" بشكل سريع

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - البرلمان الأوروبي يُصوت على مشروع لنشر قوّات "الناتو" بشكل سريع

البرلمان الأوروبي
واشنطن ـ يوسف مكي

صَوُتَ البرلمان الأوروبي، لصالح مجموعة من الخطط، تهدف إلى التخفيض من الإجراءات الروتينية، بحيث تسمح لحلف شمال الأطلسي "الناتو"، نشر قواته بشكل أسرع في حالة حدوث أزمة، وتعزيز الدفاعات ضد أي عدوان روسي محتمل في أوروبا الشرقية.

ويسمح القرار الذي نوقش في ستراسبورغ، للاتحاد الأوروبي بالعمل، إذا ما كان الناتو غير مستعد للقيام بذلك، موضحة أن القرار صُدّر بالفعل بموافقة 369 ومعارضة 255، في حين امتنع 70 عن التصويت. وجاء النقاش في ستراسبورغ في أعقاب انتخاب دونالد ترامب رئيسًا للولايات المتحدة، ووسط مخاوف بين القادة الأوروبيين من أن الرئيس المنتخب سيسعى للوصول إلى اتفاق مع فلاديمير بوتين، وهو ما يعني احتمالية ترك بعض دول الاتحاد الأوروبي عرضة للخطر، وكان ترامب أكد أن دول الناتو تحتاج لبذل مزيد من الجهد للدفاع عن أنفسهم.

ولا يوصي القرار بتأسيس جيش خاص بالاتحاد الأوروبي، بحسب ما قال عضو البرلمان الأوروبي اورماس بايت، والذي شارك في وضع القرار، حتى لا يكون هناك كيان مواز للناتو. وأضاف "رؤية ترامب تبدو صحيحة. ففي الوقت الجاري 75 في المائة من نفقات حلف شمال الأطلسي يتم دفعها من قبّل الولايات المتحدة، وهو الأمر الذي ينبغي مراجعته، حتى يكون عادلًا تمامًا. وأوروبا يجب أن تفعل أكثر من ذلك بكثير للدفاع عن نفسها".

وأضاف بايت "يجب على الاتحاد الأوروبي معالجة الوضع الأمني المتدهور في أوروبا، وما حولها من خلال مساعدة القوات المسلحة للعمل معًا على نحو أفضل، وذلك كخطوة أولى في بناء سياسة دفاع مشترك، وأن سياسات بوتين العدوانية تأتي من جراء رغبته في استعادة نفوذه على دول أوروبا الشرقية، والتي كانت تخضع للاتحاد السوفيتي حتى بداية التسعينات من القرن الماضي، حيث أن بوتين أحد داعمي القومية الروسية والحنين للماضي السوفيتي".

وأوضح أن مشروع القرار لا يهدف إلى تأسيس جيش الاتحاد الأوروبي، مؤكدًا أن مثل هذه الفكرة غير مقبولة على الإطلاق، لاسيما وأن القرار يأتي في الأساس لدعم الناتو، وليس من أجل الانتقاص منه بأي حال من الأحوال. وكشف المتحدث باسم الاتحاد الأوروبي أن "القرار يؤكد أن الناتو يجب أن تستمر في أن تكون العمود الفقري للدفاع الجماعي في أوروبا، وأن أي عمل دفاعي يتم من قبل الاتحاد الأوروبي ينبغي الموافقة عليه أولًا من قبل كل دول الاتحاد".

وأكد أن القرار يهدف في الأساس إلى تجميع الموارد والمشتريات المرتبطة بالدفاع المشترك، ولكن لا علاقة له بفكرة تأسيس جيش مشترك للاتحاد الأوروبي.

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

البرلمان الأوروبي يُصوت على مشروع لنشر قوّات الناتو بشكل سريع البرلمان الأوروبي يُصوت على مشروع لنشر قوّات الناتو بشكل سريع



ارتدت فستانًا من اللون البني وشعر غامق منسدل على كتفيها

أنجلينا جولي تخطف الأنظار في أحدث ظهور لها بجولة مع ابنتها

واشنطن - صوت الامارات
يبدو أن النجمة العالمية انجلينا جولي، قررت أن ترسل رسالة الي متابعها دون أن تتحدث عن أهمية إرتداء ماسك الوجه، للحماية من فيروس كورونا، حيث ظهرت للمرة الثانية علي  التوالى برفقة ابنتها فيفيان البالغة من العمر 11 عامًا في لوس أنجلوس هما تتجولتان . وحرصت النجمة السينمائية البالغة من العمر 45 عامًا وفتاتها الصغيرة اقنعة الوجه اثناء اداء مهامهم كما ظهرت جولي ترتدي ماسك رمادي وفستان من اللون بني وشعر غامق منسدل، في حين ارتدت ابنتها ماسك اسود ولوك كاجول تيشرت وبنطلون جينز. وكانت قد التقطت عدسات المصورين ظهور النجم العالمي براد بيت أثناء خروجه من منزل زوجته السابقة النجمة العالمية أنجلينا جولي، فى مدينة لوس أنجلوس الأمريكية بعد زيارة استغرقت ساعتين الثلاثاء. ووفقاً لصحيفة الديلي ميل البريطانية فإن النجم صاحب الـ 56 عاما، خرج مسر...المزيد

GMT 05:10 2020 السبت ,27 حزيران / يونيو

عودة كوتينيو لصفوف بايرن ميونخ أمام فولفسبورج
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates