المقاومة والجيش اليمني يصدَّان هجمات للميليشيات في تعز وداعش يكشف عن ولاياته في العالم
آخر تحديث 14:34:01 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

المخلافي يعلن أنَّ الحكومة اليمنية تتحرك لدراسة عدة خيارات لإنقاذ الاقتصاد في اليمن

المقاومة والجيش اليمني يصدَّان هجمات للميليشيات في تعز و"داعش" يكشف عن ولاياته في العالم

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - المقاومة والجيش اليمني يصدَّان هجمات للميليشيات في تعز و"داعش" يكشف عن ولاياته في العالم

ميليشيات "الحوثي وصالح"
عدن ـ عبد الغني يحيى

قتل 17 عنصرًا من ميليشيات "الحوثي وصالح"، وجرح العشرات إثر استهداف طيران التحالف العربي تجمعاً لهم في "المخاء" غرب مدينة تعز ، في وقت تدور اشتباكات عنيفة بين الانقلابيين من جهة، والمقاومة الشعبية مسنودة بالجيش اليمني من جهة أخرى، في الجبهة الشرقية والشمالية والغربية للمدينة. وتأتي هذه الاشتباكات على أثر هجوم عنيف للمتمردين على مواقع المقاومة والجيش في حي ثعبات والجحملية وحي بازرعة شرق مدينة تعز.
وصدَّت المقاومة والجيش هجوماً للمتمردين في شارع الأربعين وحي عصيفرة والزنوج وتبة الدفاع الجوي شمال تعز، فيما شنت الميليشيات هجوماً على مقر اللواء 35 مدرع ومنطقة غراب وشارع الثلاثين والسجن المركزي ومنطقة الضباب غرب مدينة تعز. ويرافق هجوم الميليشيات قصف عنيف وعشوائي بقذائف المدفعية والهاون على مواقع المقاومة الشعبية والجيش اليمني والأحياء السكنية المجاورة في شرق وغرب المدينة.  وأفيد عن وصول تعزيزات الى ميليشات "الحوثي وصالح" الى جبه ضباب غربي مدينة تعز.
وعلى جبهة نهم شرق صنعاء ، تتواصل الاشتباكات العنيفة، حيث شهد جبل يام مواجهات شرسة. وتصدى الجيش والمقاومة لهجمات على مواقعهما، وسيطرا على عدد من الهضاب الاستراتيجية في نهم، فيما ذكرت الأنباء أن تعزيزات عسكرية تضم عددا من الألوية وصلت إلى محافظة مأرب في إطار الاستعدادات لمعركة تحرير صنعاء.
وأعلنت جماعة "الحوثي"، أن القوات الموالية لها وللرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح، أطلقت مساء الجمعة، صاروخًا باليستيًا على تجمع لقوات الجيش الموالية للرئيس اليمني، عبد ربه منصور هادي، في منطقة "فرضة نهم"، شرق صنعاء. وقالت وسائل إعلام محلية تابعة للجماعة، إنه تم “إطلاق صاروخ باليستي على تعزيزات لقوات هادي أسفل فرضة نهم قادمة من محافظة مأرب”.
ونقلت وسائل الإعلام ذاتها، عن مصدر عسكري، أن “سيارات إسعاف وصلت إلى مستشفى مأرب وهي تقل قتلى وجرحى إثر ضربة الصاروخ الباليستي . وأضاف المصدر، أن “سيارات إسعاف أخرى انتقلت لمكان الحادث، ونقلت جرحى أصيبوا جراء الصاروخ الباليستي إلى منفذ الوديعة السعودي.

وقال رئيس هيئة الأركان العامة اللواء الركن محمد علي المقدشي إننا "ماضون في استعادة الدولة رغم كل التحديات والمعوقات مهما كلفنا ذلك من ثمن لأننا أصحاب حق وقضية عادلة ولن نكل أو نتراجع حتى تتحقق أحلام الأمة اليمنية باستعادة الدولة وبناء يمن اتحادي وفقًا لمخرجات الحوار الوطني التي أجمع عليها كل اليمنيين"، وذلك لدى تفقده وحدات الجيش والمقاومة المرابطة في بيحان وعسيلان بمحافظة شبوة، إذ ناقش مستجدات العمليات العسكرية في الجبهات ومتطلباتها لتحقيق الانتصار الكامل.
وعقد رئيس الأركان عدة اجتماعات بقيادات الجبهة بحضور وكيل محافظة شبوة علي سالم الحارثي وقائد اللواء 19 العميد الركن مسفر الحارثي وقائد اللواء 107 العميد الركن خالد يسلم، وأركان حرب اللواء 21 العميد علي الحوري، ونائب مدير العمليات الحربية العميد علي حاتم وعدد من قيادات الجيش والمقاومة، كما زار رئيس الأركان جرحى الجيش والمقاومة في مستشفى عسيلان، وتفقد الخطوط الأمامية للمقاتلين في مواقع الصفراء والعلم السليم وعدد من المواقع الأخرى.

وأعلن تنظيم " داعش" الإرهابي، لأول مرة  عن عدد ولايات دولته المزعومة حول العالم، عبر نشر إصدار مرئي (بعنوان: صرح الخلافة)كشف خلاله عن أماكن وجود عناصره على الخريطة الدولية.
 
وزعم التنظيم الإرهابي  وجود 35 ولاية تابعة له حول العالم، مؤكدًا أن من بينها 6 ولايات في اليمن و19 ولاية في العراق والشام، و10 ولايات توزعت بين مناطق عربية وآسيوية وإفريقية أخرى.
ويُظهر الفيديو شرحًا مفصلًا لهيكلية التنظيم الإرهابي، وأدوار المسؤولين فيها، إضافة إلى دور الولايات، والدواوين، والهيئات المتوزعة في دول عدة، موضحًا أن "هذه الولايات هي بغداد، الأنبار، صلاح الدين، الفلوجة، ديالى، شمال بغداد، الجنوب، نينوى، كركوك، دجلة، الجزيرة، البركة، الخير، الرقة، دمشق، حلب، حمص، حماة، الفرات".
قال نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية عبد الملك المخلافي إن الحكومة اليمنية تتحرك لدراسة عدة خيارات لإنقاذ الاقتصاد في اليمن.  وكشف في تصريح صحافي أنه ناقش مع محافظ البنك المركزي الذي وصل إلى الرياض حديثا، الوضع الاقتصادي، إضافة إلى التواصل مع البنك الدولي والمجموعة الراعية، والاتحاد الأوروبي.
  وأضاف المخلافي: أنه بعد عبث الميليشيات وتنفيذه عمليات نهب والسطو على الاحتياطي المركزي، نسعى الى ضمان ألا تصل المساعدات إلى الانقلابيين ليزودوا إعانتهم الحربية، كما حدث في الفترة الماضية تحت ذريعة الهدنة الاقتصادية.
  وعن امتعاض الحكومة من تعامل صندوق النقد مع "الحوثيين"، ذكر الوزير المخلافي، أنه في الآونة الأخيرة بدأ العالم يتفهم الوضع الاقتصادي وعبث الميليشيات، وقال إن الحكومة ستمارس حقها في اتخاذ جميع الإجراءات التي تضمن عدم تزويد الانقلابيين بالمال، وفي الوقت نفسه دفع الاقتصاد الوطني ليكون في حالة مستقرة وعدم التدهور أكثر مما هو عليه الآن، مع ضمان تدفق الأموال وصرفها على المستحقين، بما في ذلك صرف الأجور على العاملين في جميع المناطق.

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المقاومة والجيش اليمني يصدَّان هجمات للميليشيات في تعز وداعش يكشف عن ولاياته في العالم المقاومة والجيش اليمني يصدَّان هجمات للميليشيات في تعز وداعش يكشف عن ولاياته في العالم



بلمسات بسيطة اختارت الفستان الواسع بطياته المتعددة وطوله المتناسق

أميرة السويد تُبهرنا من جديد بفستان آنثوي فاخر يجعلها محط أنظار الجميع

ستوكهولم ـ سمير اليحياوي
مع كل اطلالة لها تبهرنا صوفيا أميرة السويد باختيارها اجمل موديلات الفساتين لتطل من خلالها بتصاميم راقية وتليق ببشرتها. وآخر هذه الاطلالة كانت حين اختارت الفستان الأسود الأنثوي والفاخر الذي جعل أناقتها محط أنظار الجميع. فلنتابع الاسلوب الذي اعتمدته صوفيا أميرة السويد لتطلعي عليها في حال اردت التمثل بأناقتها الاستثنائية، بلمسات فاخرة وبسيطة في الوقت عينه، اختارت صوفيا أميرة السويد الفستان الواسع المميز بطياته المتعددة وطوله المتناسق مع بعضه البعض الذي ينسدل بطرق برجوازية على جسمها. واللافت القصة الكلاسيكية الضيقة والمحدّدة من أعلى الخصر مع قصة الصدر على شكل V المكشوفة برقي تام. كما لفتنا قصة الاكمام الشفافة بأقمشة التول البارزة التي تجعل أناقتها متكاملة. أقـــــــرأ أيضـــــــــا: صوفيا ريتشي تتألّق بفستان قصير وسط ال...المزيد

GMT 15:31 2019 الأربعاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

أفضل وقت لزيارة النرويج لعطلة سياحية اقتصادية وموفرة
 صوت الإمارات - أفضل وقت لزيارة النرويج لعطلة سياحية اقتصادية وموفرة

GMT 16:18 2019 الأربعاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح وأفكار لاستخدام "لاصقات الحائط" في تزيين المنزل
 صوت الإمارات - نصائح وأفكار لاستخدام "لاصقات الحائط" في تزيين المنزل

GMT 16:12 2019 الأربعاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

أردوغان يكشف ما دار مع ترامب بشأن منظومة الدفاع الصاروخي "إس 400"
 صوت الإمارات - أردوغان يكشف ما دار مع ترامب بشأن منظومة الدفاع الصاروخي "إس 400"

GMT 16:29 2019 الثلاثاء ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

مجموعة مبهرة من المعالم التاريخية والطبيعية في بولندا
 صوت الإمارات - مجموعة مبهرة من المعالم التاريخية والطبيعية في بولندا

GMT 12:58 2019 الثلاثاء ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح ديكورات غرف النوم التى تخفف ضغط الدم ومعدل ضربات القلب
 صوت الإمارات - نصائح ديكورات غرف النوم التى تخفف ضغط الدم ومعدل ضربات القلب

GMT 02:27 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

كانتي يفضل تشيلسي على اللعب في ريال مدريد

GMT 21:05 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

لاعب يهاجم مدربا على خط التماس في البوندسليغا

GMT 01:42 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

تقرير إنجليزي يؤكد تريزيجيه يمنح أستون فيلا شراسة هجومية

GMT 02:12 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

فان دايك يؤكد الفوز على السيتي مهم ولكنه لا يمنحنا لقب الدوري

GMT 21:40 2019 الأحد ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

يتحدث هذا اليوم عن بداية جديدة في حياتك المهنية

GMT 21:27 2019 الأحد ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

تتركز الاضواء على إنجازاتك ونوعية عطائك

GMT 21:34 2019 الأحد ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

لا تتهرب من تحمل المسؤولية

GMT 21:45 2019 الأحد ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

أترك قلبك وعينك مفتوحين على الاحتمالات

GMT 09:22 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

جوارديولا يوضح حقيقة سخريته من حكم مبارة ليفربول

GMT 09:26 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

أزمة رونالدو في يوفنتوس «تحت المجهر»

GMT 21:52 2019 الأحد ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

تتمتع بسرعة البديهة وبالقدرة على مناقشة أصعب المواضيع
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates