مؤتمر الحوار بين الحضارتين العربية والصينية يختتم فعالياته في أبوظبي
آخر تحديث 05:03:48 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

حرص المشاركون على زيارة عدة أماكن في العاصمة

"مؤتمر الحوار بين الحضارتين العربية والصينية" يختتم فعالياته في "أبوظبي"

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - "مؤتمر الحوار بين الحضارتين العربية والصينية" يختتم فعالياته في "أبوظبي"

"مؤتمر الحوار بين الحضارتين العربية والصينية" يختتم فعالياته في "أبوظبي"
أبوظبي ـ سعيد المهيري

استقبل الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان عضو مجلس الوزراء، وزير التسامح، بمجلسه مساء أمس، الخبراء والمسؤولين الصينيين والعرب والدوليين المشاركين في مؤتمر الحوار بين الحضارتين العربية والصينية.

والذي نظمته وزارة التسامح بالتعاون مع الرابطة الكونفوشيوسية الدولية بأبوظبي، وذلك عقب اختتام جلسات المؤتمر، التي استمرت على مدى يومين، وتناولت سبل دعم التعاون بين الجانبين الصيني والعربي، على أرضية التناغم والتكامل بين الحضارتين، في إطار من الأخوة الإنسانية.

وحضر اللقاء عفراء الصابري المدير العام بمكتب وزير التسامح، وعدد من القيادات الثقافية والفكرية بالإمارات. وأكد معاليه أن التعاون العربي الصيني قائم على احترام الآخر، وتبني المصالح المشتركة بين الجانبين، وفق استراتيجية واضحة مفتوحة على كل المجالات، لتكون ساحات للتعاون المشترك.

إشادة
وأشاد معالي الشيخ نهيان بن مبارك، بالجهود الكبيرة التي بذلها المشاركون في المؤتمر، وأوراق العمل التي تم تقديمها خلال خمس جلسات رئيسة شملها المؤتمر، وركزت على موضوعات الأخوة الإنسانية والقيم المشتركة للإخاء العالمي والتعايش والنزاهة والسلام، وأهمية استحضار تاريخ التواصل الثقافي والتعليمي المتبادل بين الحضارتين العربية والصينية، إضافة إلى التطرق للعلاقات الدولية والحوكمة الاجتماعية في الحضارتين الصينية والعربية،.
كما تعرض المؤتمر لمبادرة الحزام والطريق، ودورها في بناء مستقبل المجتمعات البشرية، وهو بمثابة إحياء لطريق الحرير القديم، الذي كان بمثابة شريان للتجارة والثقافة وتبادل الخبرات بين الشرق الأوسط والصين، إلى جانب قضايا الترجمة والعلوم والابتكار، مؤكداً أنه يهتم كثيراً بالاطلاع على التوصيات التي يمكن أن يخرج بها المؤتمر، والتي يمكن أن تكون حلقة مهمة في دعم العلاقات العربية الصينية في مختلف المجالات.

ورحب معاليه بنيو جيبينغ الأمين العام للمؤسسة الدولية الكونوشيوسية، ونائبه، مثنياً على التعاون بين وزارة التسامح والمؤسسة في تنظيم المؤتمر، والذي ألقى الضوء على جانب كبير من العلاقات المشتركة بين الصين والعرب، كما كان منبراً مهماً لكافة الخبراء العرب والصينيين والدوليين، لتقديم رؤيتهم حول واقع هذه العلاقات، وسبل تفعيلها وتطويرها لصالح شعوب المنطقة والعالم، في إطار من التسامح والتعايش والسلام.

تفعيل
وقدم نيو جيبينغ، والدكتور كينث ويلسون، التوصيات العامة التي توصل إليها المؤتمر، لمعالي الشيخ نهيان بن مبارك لاعتمادها، مؤكدين أنها في حاجة إلى التفعيل والمتابعة، باعتبار المؤتمر نافذة مهمة للتواصل بين الخبراء العرب والصينيين، على أرضية من المصالح المشتركة والأخوة الإنسانية.

وثمّن نيو جيبينغ الأمين العام للمؤسسة الدولية الكونوشيوسية، استضافة الإمارات، ممثلة في وزارة التسامح، لهذا المؤتمر، وتوفير كافة السبل لإنجاحه.

كما ثمّن المشاركة الواسعة من الجانبين العربي والصيني، إضافة إلى الحضور الدولي البارز، وأكد أن المؤتمر يأتي ضمن المساعي المبذولة من الجانبين العربي والصيني، لتعزيز التعاون المشترك، وتشجيع تبادل المعارف، وتطوير المفاهيم والخبرات، لتحقيق التنمية المستدامة، وإحراز تقدم يصب في صالح الأجيال المقبلة.

وأكد نيو جيبينغ أن البيان الختامي ما زال في مرحلة الصياغة، حيث سُمِح لكافة المشاركين بتقديم مقترحاتهم وتجميعها ودراستها، سواء في جلسات المؤتمر أو عبر الحوارات المشتركة، والمستمرة على مدى يومين.

مؤكداً أنه تتمحور حول وضع آليات للتعاون المشترك، خاصة في ما يتعلق بالتعاون البحثي والعلمي والحضاري والتراثي والثقافي، على أساس من التسامح والتناغم بين الحضارتين العربية والصينية، ولما فيه صالح الأجيال المقبلة، معبراً عن سعادته بنجاح المؤتمر، الذي يعد خطوة مهمة للتواصل الحضاري الصيني العربي في الفترة الراهنة، التي تموج بالتحديات على المستوى الدولي.

حفاوة
وأشاد المشاركون في المؤتمر، بالحفاوة الكبيرة التي وجدوها في الإمارات، وحسن التنظيم والاستقبال، وهو ليس غريباً على دولة الإمارات، مثمنين اهتمام معالي الشيخ نهيان بن مبارك، باستقبالهم في مجلسه، والاستماع إلى الأفكار والمبادرات التي يمكن أن تسهم في تطوير التعاون المشترك، وتصب في صالح المبادئ السامية للأخوة الإنسانية والتسامح والتعايش المشترك والسلام العالمي، مهنئين الإمارات على نجاح المؤتمر في تحقيق أهدافه، وإلقاء الضوء على العناصر المشتركة بين الحضارات الإنسانية.

مسجد الشيخ زايد ومتحف اللوفر
نظمت وزارة التسامح جولة سياحية للخبراء الصينيين والعرب والدوليين المشاركين في مؤتمر الحوار بين الحضارتين الصينية والعربية، للاطلاع على المعالم الثقافية والتراثية بإمارة أبوظبي.

حيث حرص المشاركون في المؤتمر، على زيارة عدة أماكن، جاء على رأسها مسجد الشيخ زايد ومتحف اللوفر، مؤكدين أن المعالم الرئيسة لأبوظبي، تؤكد أنها عاصمة عالمية للتسامح، حيث يتكامل فيها الجميع لصالح الجميع، في تناغم يؤكد على القيم الأصيلة لهذا المجتمع، الذي يحترم الاختلاف، ويغلب التسامح على ما سواه.

 

قد يهمك أيضًا :

عبدالله بن زايد يدعو إلى تدشين برنامج الإمارات لقيادات التسامح لترسيخ قيم التعايش

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مؤتمر الحوار بين الحضارتين العربية والصينية يختتم فعالياته في أبوظبي مؤتمر الحوار بين الحضارتين العربية والصينية يختتم فعالياته في أبوظبي



طغى عليه اللون المرجاني وأتى بتوقيع نيكولا جبران

مايا دياب بإطلالة تلفت الأنظار بفستان بالزخرفات الملونة

القاهرة ـ سعيد البحيري
لم تكن اطلالة النجمة مايا دياب عادية في مصر، خصوصاً أنها اختارت فستان راق وخارج عن المألوف بصيحة الزخرفات الملونة التي جعلتها في غاية الأناقة. فبدت اطلالتها ساحرة خلال إحيائها حفلاً غنائياً، وتألقت بتصميم فاخر حمل الكثير من الصيحات العصرية. من خلال إطلالة النجمة مايا دياب الأخيرة، شاهدي أجمل اختيارتها لموضة الفساتين المنقوشة خصوصاً الذي تألقت به في إطلالتها الاخيرة. أقـــــــرأ أيضـــــــــا: مايا دياب تتألق بإطلالات كلاسيكية في "هيك منغني" اختارت مايا دياب اطلالة تخطّت المألوف في مصر، وابتعدت عن الفساتين الهادئة التي كانت تختارها في الآونة الأخيرة لتتألق بفستان سهرة فاخر يحمل الكثير من التفاصيل والنقشات البارزة. فهذا الفستان الذي طغى عليه اللون المرجاني أتى بتوقيع المصمم اللبناني نيكولا جبران، وتميّز بالقماش ا...المزيد

GMT 19:42 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

أبرز الطرق التي تساعدك في الحصول على أسنان ناصعة البياض
 صوت الإمارات - أبرز الطرق التي تساعدك في الحصول على أسنان ناصعة البياض

GMT 14:04 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

استمتع بجمال الطبيعة وسحر التاريخ في "غرناطة"
 صوت الإمارات - استمتع بجمال الطبيعة وسحر التاريخ في "غرناطة"

GMT 14:10 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

"المخمل الفاخر" يمنح منزلك مظهرًا فاخرًا في شتاء 2019
 صوت الإمارات - "المخمل الفاخر" يمنح منزلك مظهرًا فاخرًا في شتاء 2019

GMT 14:31 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

نجاح العملية الجراحية الرابعة والأخيرة لـ "فجر السعيد"
 صوت الإمارات - نجاح العملية الجراحية الرابعة والأخيرة لـ "فجر السعيد"

GMT 08:11 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

إنقاذ طائرة أوكرانية تعرضت لحريق عقب هبوطها في مصر
 صوت الإمارات - إنقاذ طائرة أوكرانية تعرضت لحريق عقب هبوطها في مصر

GMT 11:18 2019 السبت ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على أفضل أفكار بطاقات زفاف 2020 حسب "ثيم الحفل"
 صوت الإمارات - تعرف على أفضل أفكار بطاقات زفاف 2020 حسب "ثيم الحفل"

GMT 20:34 2019 الأحد ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

إنتر ميلان ينفرد برقم مميز بين عمالقة أندية أوروبا

GMT 19:55 2019 الأحد ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

ساديو ماني أفضل لاعب في مباراة ليفربول وأستون فيلا

GMT 02:12 2019 الإثنين ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

كالياري يهزم أتالانتا بهدفين في الدوري الإيطالي

GMT 05:14 2019 الإثنين ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

ليستر سيتي يتخطى كريستال بالاس بثنائية في الدوري الإنجليزي

GMT 03:11 2019 الإثنين ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

بالوتيلي ضحية جديدة للهتافات العنصرية في ملاعب إيطاليا

GMT 17:31 2019 الإثنين ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

فالفيردي يفشل في فك شفرة 9 أزمات مع برشلونة

GMT 17:28 2019 الإثنين ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

وست بروميتش ضيفا على ستوك سيتي في لقاء استعادة الصدارة

GMT 21:11 2019 الأربعاء ,06 شباط / فبراير

"الدانتيل "يُسيطر على موضة 2019 لإطلالة جذّابة

GMT 11:00 2017 الأربعاء ,20 كانون الأول / ديسمبر

حزب المؤتمر الوطني الأفريقي يختار رامافوسا رئيسًا له

GMT 21:32 2019 الأربعاء ,18 أيلول / سبتمبر

درة تؤكد أن مهرجان الجونة شرف لكل من يشارك به

GMT 20:45 2019 الثلاثاء ,01 كانون الثاني / يناير

"آرسنال "يسعى لتجاوز أحزان خماسية "ليفربول" أمام " فولهام"
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates