مقتل 51 شخصًا في البوكمال والحُر يُحاصر مبنى المخابرات
آخر تحديث 12:55:37 بتوقيت أبوظبي

الثُوّار يردّون على استهداف حلب ويمنعون تقدّم القوات الحكوميَّة

مقتل 51 شخصًا في البوكمال و"الحُر" يُحاصر مبنى المخابرات

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - مقتل 51 شخصًا في البوكمال و"الحُر" يُحاصر مبنى المخابرات

عناصر من الجيش السوري الحر
دمشق - ريم الجمال

أعلن الجيش الحر في سورية، أن قواته شنت هجومًا عنيفًا على مقر المخابرات في حلب، وتمكن الثوار من السيطرة على مبنى الخدمات الفنية وكذلك مبنى الهلال الأحمر في محيط المخابرات الجوية في منطقة جمعية الزهراء. وشهدت منطقة جمعية الزهراء، اشتباكات عنيفة، بين الثوار والقوات الحكومية، أسفرت عن مقتل 7 من القوات الحكومية. جاءت تلك الاشتباكات ردًا على استهداف المدينة وريفها، من قبل القوات الحكومية باستخدام البراميل المتفجرة.
في سياق متصل، قُتل أكثر من 20 من القوات الحكومية، جراء سقوط برميلين عن طريق الخطأ، قرب دوار المالية في المدينة، في حين استهدف الثوار قوات النظام في حي العامرية بالدبابة تي 55، كما نسف الثوار أحد مباني القوات الحكومية في حي الشيخ نجار.
وأعلنت تنسيقيات الثورة عن استمرار المعارك في مزارع رنكوس معقل الجيش الحر لمنع تقدم القوات الحكومية في تلك المنطقة الاستراتيجية، كذلك شن الطيران الحربي التابع للنظام سلسلة غارات عنيفة على بلدة المليحة التي تقبع تحت القصف منذ 9 أيام، بالتزامن مع اشتباكات اندلعت قرب حاجز النور.
واستهدف الجيش الحر مبنى القوات الحكومية في حي جوبر، وكذلك آمرية الطيران وسط ساحة الأمويين, وحسب المرصد السوري لحقوق الانسان، قتل طفل وأصيب 4 آخرين بجراح، جراء سقوط قذائف هاون على أماكن في منطقة الدويلعة، كذلك سقطت الخميس أكثر من 50 قذيفة على مدينة جرمانا القريبة من بلدة المليحة ما أدى إلى سقوط عدد كبير من الجرحى.
وفي ريف حمص، أفادت لجان التنسيق المحلية تعرض منطقة الحولة إلى قصف عنيف، ولم تسلم مدينة تلبيسة هي الأخرى من القصف حيث تعرضت إلى غارات بالمدفعية الثقيلة، ما أدى إلى تدمير المباني، وسقوط عدد كبير من الجرحى.
وفي درعا، دارت اشتباكات عنيفة بين الجيش الحر وقوات النظام في مدينة بصرى الشام، بينما استهدف الجيش الحر في حماة، مفرزة الأمن العسكري في دير محردة، وتمكن من صد محاولة اقتحام نفذتها قوات النظام على قرية حيالين وقتل 4 عناصر من القوات الحكومية في المنطقة، كما دمر الجيش الحر، دبابتين لقوات النظام خلال اشتباكات في محيط مدينة مورك.
وفي اللاذقية، استهدف الثوار مواقع لجيش الدفاع الوطني على المرصد 45 بقذائف الهاون.
وأكد المرصد السوري لحقوق الإنسان ارتفاع عدد القتلى، الخميس، إلى 51 قتيلا سقطوا خلال الاشتباكات في البوكمال بين مقاتلي الكتائب الإسلامية المقاتلة، وجبهة النصرة من طرف، والدولة الإسلامية في العراق والشام من طرف آخر، بينهم ما لا يقل عن 39 مقاتلاً من جبهة النصرة والكتائب الإسلامية المقاتلة بعضهم أعدمتهم الدولة الإسلامية.
واستهدف الجيش السوري الحر بقذائف الهوان مواقع القوات الحكومية في المطار العسكري وفي حي الجبيلة، فيما شهدت مدينة البوكمال ومحيطها اشتباكات عنيفة بين الجيش الحر وتنظيم "داعش"، وذلك بعد محاولة التنظيم اقتحام المدينة بهدف السيطرة عليها وفتح طريق إمداد جديد يصل سوريا بالعراق، ولكن الجيش الحر استطاع صد الهجوم ومنع عناصر التنظيم من التقدم إلى داخل المدينة، وفجّر سيارة مفخخة كان التنظيم ينوي استخدامها في استهداف مقاتلي الحر، وقُتل خلال الاشتباكات القياديين البارزين في التنظيم صدام الرخيتة وشقيقه نادر الرخيتة وعدد آخر من عناصر التنظيم، فيما استشهد عدد من مقاتلي الجيش السوري الحر دفاعاً عن المدينة، وفي غضون ذلك وصلت تعزيزات جديدة للجيش الحر من الكتائب المنتشرة في منطقة الجزيرة.
وفي الرقة، حاصرت الدولة الإسلامية في العراق والشام، مقاتلي لواء مقاتل في قرية المردود في ريف مدينة عين عيسى، وسط نزوح لمواطنين من قرية الويبدة، كذلك وردت معلومات عن تنفيذ داعش لحملة مداهمات في منازل مواطنين في قرية رطلة.
أما في طرطوس, اعتقلت القوات الحكومية رجلاً مسناً في سوق مدينة بانياس، واقتادوه إلى جهة مجهولة.
وسجل في السويداء، انشقاق 30 عنصرًا من قوات الدفاع الوطني بأسلحتهم الكاملة، بعد الإفراج عن الشيخ لورانس سلام، أحد شيوخ المحافظة والذي سبق واعتقله فرع الأمن العسكري في السويداء لعدة أيام, وانضم المنشقون إلى اعتصام في قرية السهوة، أمام منزل الشيخ الحناوي، شيخ عقل الطائفة الدرزية وطالبوا بطرد وفيق الناصر رئيس فرع الأمن العسكري في السويداء.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مقتل 51 شخصًا في البوكمال والحُر يُحاصر مبنى المخابرات مقتل 51 شخصًا في البوكمال والحُر يُحاصر مبنى المخابرات



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مقتل 51 شخصًا في البوكمال والحُر يُحاصر مبنى المخابرات مقتل 51 شخصًا في البوكمال والحُر يُحاصر مبنى المخابرات



كانت مجوهراتها الفيروزية مذهلة للكثير من عشاق الأناقة

ليفلي تجذب الأنظار في نيويورك ببدلتها البيضاء

نيويورك ـ مادلين سعاده
ظهرت النجمة العالمية بليك ليفلى، بإطلالة ملكية أنيقة باللون الأبيض، يوم الأحد، في إحدى شوارع مدينة نيويورك الأميركية. بدت الممثلة البالغة من العمر 30 عاما مذهلة، حيث ارتدت بدلة بيضاء مخططة باللون الأسود، مع سترة طويلة وضعتها حول كتفها. جذبت النجمة صاحبة الخصر النحيف الأنظار اليها اثناء خروجها من فندقها في نيويورك، والتي اضافت لإطلالتها  لمسة كلاسيكية حيث ارتدت قميص بأكمام من الدانتيل ، والذي ظهر تحت سترتها. كما اكملت اطلالتها بزوجا من الحذية الكريمي، مع الاكسسوارات الفضية اللامعة المضاف اليها اللؤلؤ الوردي والرمادي حول معصميها، بالاضافة الي المكياج الناعم من احمر الشفاة الوردي ولمسة من الكحل الاسود. تشتهر نجمة فيلم "Sisterhood of the Traveling Pants"، باختياراتها الجديدة من الازياء الفاخرة،  حيث ظهرت مؤخرا مرتديه إحدى تصميمات الملابس الرجالية، حيث قدم " البدلة " التى ظهرت بها ليفلي أحد عارضى الأزياء على منصة عرض الازياء الخاص بدار "Versace"،

GMT 12:15 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

بشرى تُعلن تفاصيل دورها في مسلسل "بالحب هنعدي"

GMT 06:17 2018 السبت ,13 كانون الثاني / يناير

أستراليا تهدّد مكانة قطر في مجال الغاز الطبيعي

GMT 14:09 2017 الخميس ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 21:42 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

قانون الضريبة صنع للفقراء

GMT 20:06 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

عندما يزهر الخريف

GMT 20:35 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 07:01 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

الشمول المالي وموقف مصر الاقتصادي

GMT 16:17 2017 الثلاثاء ,05 أيلول / سبتمبر

الاكتناز والثقة في الجهاز المصرفي

GMT 22:08 2017 الخميس ,03 آب / أغسطس

قانون للتواصل الاجتماعي

GMT 23:01 2017 الإثنين ,02 تشرين الأول / أكتوبر

التكنولوجيا الحديثة والمجتمع

GMT 21:56 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

علمني

GMT 14:26 2017 الخميس ,07 أيلول / سبتمبر

هل تستفيد مصر من قمة "البريكس"؟

GMT 16:47 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

اعرفْ وطنك أكثر تحبه أكثر

GMT 15:42 2017 الأربعاء ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

الإرشاد النفسي والتربوي

GMT 14:47 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

الثروة الحقيقية تكمن في العقول
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates