أكثر من 10 ألاف قتيل وجريح في معارك ريف اللاذقية الشماليّ
آخر تحديث 01:40:09 بتوقيت أبوظبي

استمرار الاشتباكات بين الجيش السوريّ والمعارضة لليوم الـ11

أكثر من 10 ألاف قتيل وجريح في معارك ريف اللاذقية الشماليّ

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - أكثر من 10 ألاف قتيل وجريح في معارك ريف اللاذقية الشماليّ

أكثر من 10 ألاف قتيل وجريح في معارك ريف اللاذقية
 دمشق ـ جورج الشامي

 دمشق ـ جورج الشامي استمرّت الاشتباكات العنيفة في ريف اللاذقية الشماليّ بين الجيش السوريّ المُدعّم بقوات "الدفاع الوطنيّ" و"الجبهة الشعبيّة لتحرير لواء الاسكندرون"، وكتائب "البعث" الموالية لدمشق من جهة، وبين مقاتلي الكتائب الإسلاميّة المُعارضة و"جبهة النصرة" و"جنود الشام" من جهة أخرى، والتي اندلعت منذ فجر يوم 21 من آذار/مارس الجاري. وأعلن ناشطون، أن مقاتلي "النصرة " والكتائب المعارضة، سيطروا على بلدة كسب ومعبرها الحدوديّ وقرية السمرا وشاطئها البحريّ، وتلال عدّة إستراتيجيّة في المنطقة، بينها تلة النسر ونبع المر والنبعين و"المرصد 45"، ولم تتمكن القوات الحكوميّة والمسلحين الموالين لها  من استرجاع أي منها، على الرغم من استخدامهم لأنوع الأسلحة الخفيقة والثقيلة، والطيران الحربيّ والبراميل المتفجرةK واستماتتهم لتحقيق أي نصر إعلاميّ، من أجل رفع معنويات مؤيديهم .
واشار الناشطون إلى ارتفاع عدد القتلى والجرحى من الجانبين إلى أكثر من 1052 الذين سقطوا خلال الاشتباكات المستمرة في ريف اللاذقية الشماليّ، حيث قُتل ما لا يقلّ عن 194 من عناصر وضبّاط قوات الأمن والجيش الحكوميّ و"الدفاع الوطنيّ" و"الجبهة الشعبية لتحرير لواء الاسكندرون"، وكتائب "البعث"، بينهم ما لا يقل عن 27 ضابطًا، بالإضافة إلى قائد قوات "الدفاع الوطنيّ" في اللاذقية هلال الأسد، كما أُصيب 500 منهم بجراح، بعضهم حالاتهم خطرة، فيما سقط أكثر من 128 من مقاتلي الكتائب المعارضة، بينهم ما لا يقل عن 56 مقاتلاً من جنسيّات عربيّة وأوروبيّة وآسيويّة، كذلك أُصيب ما لا يقلّ عن 230 مقاتلاً بجروح.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أكثر من 10 ألاف قتيل وجريح في معارك ريف اللاذقية الشماليّ أكثر من 10 ألاف قتيل وجريح في معارك ريف اللاذقية الشماليّ



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أكثر من 10 ألاف قتيل وجريح في معارك ريف اللاذقية الشماليّ أكثر من 10 ألاف قتيل وجريح في معارك ريف اللاذقية الشماليّ



ارتدت فستانًا كلاسيكيًّا مميّزًا ذا خط عنق عميق

كيم كارداشيان أنيقة خلال خضوعها لجلسة تصوير

واشنطن ـ رولا عيسى
استعرضت نجمة تلفزيون الواقع كيم كارداشيان، جسمها الرشيق مرتديةً أجرأ الملابس إذ خضعت لجلسة تصوير جديدة. وظهرت زوجة كاني ويست بإطلالتين مختلفتين وفقا للصور التي نشرتها صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، الأولى فستان كلاسيكي ذو خط عنق عميق كشف عن مفاتنها وأخرى ترتدي فيها أحد القمصان لديها خط عنق عميق للغاية الذي يرجع لآخر إصدار من مجلة "CR Fashion Book 13". عدم ارتداء كردشيان لحمالة صدر ولم تسلّط الأضواء بشكل كبير على النجمة ذات الـ37 عاما فهي لم تحصل في النهاية على وضع صورتها على غلاف المجلة بل ذهب هذا الشرف إلى عارضة الأزياء جيجي حديد ذات الـ23 عاما، وفي واحدة من الصور الأكثر إثارة للاهتمام من المجلة، كيم ترتدي فستانا ضخما يظهر الكثير من الانقسامات، الجزء العلوي هو قميص مشد حول الخصر الذي يكشف عن عدم ارتداء كردشيان لحمالة صدر، كما أن الأكمام كبيرة ومنتفخة ويتم إخفاء يديها

GMT 16:53 2018 الثلاثاء ,21 آب / أغسطس

"صوت الإمارات" يكشف تطور "سانت ماكسيم"
 صوت الإمارات - "صوت الإمارات" يكشف تطور "سانت ماكسيم"

GMT 12:15 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

بشرى تُعلن تفاصيل دورها في مسلسل "بالحب هنعدي"

GMT 06:17 2018 السبت ,13 كانون الثاني / يناير

أستراليا تهدّد مكانة قطر في مجال الغاز الطبيعي

GMT 14:09 2017 الخميس ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 21:42 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

قانون الضريبة صنع للفقراء

GMT 20:06 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

عندما يزهر الخريف

GMT 20:35 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 07:01 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

الشمول المالي وموقف مصر الاقتصادي

GMT 16:17 2017 الثلاثاء ,05 أيلول / سبتمبر

الاكتناز والثقة في الجهاز المصرفي

GMT 22:08 2017 الخميس ,03 آب / أغسطس

قانون للتواصل الاجتماعي

GMT 23:01 2017 الإثنين ,02 تشرين الأول / أكتوبر

التكنولوجيا الحديثة والمجتمع

GMT 21:56 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

علمني

GMT 14:26 2017 الخميس ,07 أيلول / سبتمبر

هل تستفيد مصر من قمة "البريكس"؟

GMT 16:47 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

اعرفْ وطنك أكثر تحبه أكثر

GMT 15:42 2017 الأربعاء ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

الإرشاد النفسي والتربوي

GMT 14:47 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

الثروة الحقيقية تكمن في العقول
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates