مقتل قيادي في الصَّحوات وتوقيف 16 في الأنبار وإحباط 7 تفجيرات في بغداد
آخر تحديث 07:52:04 بتوقيت أبوظبي

"داعش" تقود حرب استنزاف في ديالي بقطع الطُّرق وتهجير الأهالي

مقتل قيادي في "الصَّحوات" وتوقيف 16 في الأنبار وإحباط 7 تفجيرات في بغداد

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - مقتل قيادي في "الصَّحوات" وتوقيف 16 في الأنبار وإحباط 7 تفجيرات في بغداد

"داعش" تقود حرب استنزاف في ديالي
بغداد - نجلاء الطائي

حذَّرت محافظة ديالي، السبت، من "تحول ناحية قرة تبة إلى طوزخورماتو ديالي، في ظل تنامي أزمة إنسانية حادة تضرب ألوف الأسر، وتُكرار الهجمات المُسلَّحة في مناطق عديدة". وأعلنت قيادة عمليات بغداد، عن "مقتل متطرف، وتوقيف آخر، وإحباط 7 تفجيرات بعبوات ناسفة، وضبط مخبأين للأسلحة والمتفجرات في مناطق متفرقة من العاصمة، تزامنًا مع سقوطأحد قادة مجلس الصحوات، و6 من عناصر حمايته بين قتيل وجريح في هجوم مُسلَّح نفَّذه مجهولون، جنوب الرمادي، ويأتي هذا في الوقت الذي قتلت قوة أمنية 21 متشددًا وأوقفتْ 16 مطلوبًا بتهم مختلفة خلال عملية عسكرية جنوب الرمادي، بينما أصيب مُرشَّحًا عن "ائتلاف متحدون"، وسائقه أُصِيبا بانفجار داخل سيارة، في غرب الرمادي".
وأكَّد نائب محافظ ديالي، فرات التميمي، أن "تنظيم "داعش" يشن حرب استنزاف ضد أهالي ناحية قرة تبة، 110كم شمال شرقي بعقوبة، عبر طُرق مختلفة منها، الاستهداف المباشر، والحرب النفسية، وتهجير الأسر، وقطع طرق الإمداد الرئيسة".
وحذَّر التميمي ، من "تحول قره تبة إلى طوزخورماتو ديالي، في ظل تنامي الأزمة الإنسانية، التي تضرب آلاف الأُسر، وهي في انتظار الحسم الأمني، الذي يجب أن لا يتاخر لأن عواقب الأمر ستكون خطيرة في الفترة المقبلة".
وأعلنت قيادة عمليات بغداد، السبت، في بيان تلقى "مصر اليوم" نسخة منه، أنه "تم تفتيش منطقة بستان الشاوي، من قِبل قوة أمنية، وبعد الاشتباك مع مجموعة متطرفة، تمكنت القوة من قتل أحدهم ، بينما لاذ البقية بالفرار".
وأضاف البيان، أن "قوة أمنية أخرى تمكَّنت من توقيف مطلوب بتهمة الإرهاب، وضبط داخل داره عبوتين ناسفتين معدتين للتفجير، تم تفكيكهما، في منطقة الطارمية وفي منطقة السعيدات, تم تفكيك عبوة ناسفة، وضعت على جانب الطريق، من قِبل قوة من لواء (25), وتفكيك عبوة أخرى في منطقة الزعفرانية من قبل قوة من الفوج الثاني, وتفكيك عبوة ناسفة ثالثة في منطقة الحركاوية من قِبل الفوج الأول لواء (55)".
وأشار البيان إلى العثور على مخبأين للأعتدة والمتفجرات في منطقة السويب، والثاني في منطقة ملاّ رشدي, وتفكيك عبوتين ناسفتين، إضافةً إلى توقيف عدد من المطلوبين وفق المادة (4) إرهاب في مناطق متفرقة من بغداد، خلال الــ(24) الساعة الماضية.
وفي الأنبار، أكَّد مصدر في قيادة عمليات الأنبار، أنّ "مُسلَّحين مجهولين أطلقوا، بعد ظهر، السبت، النار على نقطة تفتيش تابعة لمجلس الصحوات أثناء تواجد أحد قادتها شعلان النوري، في حي التأميم، جنوب الرمادي، مما أسفر عن مقتله في الحال واثنين من أفراد حمايته، وإصابة 4 آخرين بجروح متفاوتة".
وتابع المصدر، أن "قوة مشتركة من الجيش والشرطة يساندها أبناء العشائر نفذت، ظهر، السبت، عملية عسكرية واسعة النطاق في منطقة الحميرة، جنوب الرمادي، لتحريرها من عناصر "داعش"، مبينًا أن "العملية أسفرت عن مقتل 21 متشددًا، وتوقيف 16 مطلوبًا، بتهم مختلفة، وتحرير المنطقة من عناصر "داعش".
وأشار المصدر، إلى أن "العملية استندت إلى معلومات استخباراتية دقيقة"، مشيرًا إلى أن "القوة نقلت الجثث إلى الطب العدلي، والموقوفين إلى مركز أمني للتحقيق معهم".
وأضاف مصدر أمني آخر، أن "عبوة لاصقة كانت مُثبَّتة في سيارة المرشح أحمد العطية، انفجرت في القائم مما أسفر عن إصابته وسائقه الذي بترت ساقه"، ولم يكشف المصدر الكثير من التفاصيل، بينما أكَّدت مصادر محلية في الأنبار، أن "تنظيم "داعش" صعَّد من هجماته ضد المرشحين في محافظة الأنبار".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مقتل قيادي في الصَّحوات وتوقيف 16 في الأنبار وإحباط 7 تفجيرات في بغداد مقتل قيادي في الصَّحوات وتوقيف 16 في الأنبار وإحباط 7 تفجيرات في بغداد



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مقتل قيادي في الصَّحوات وتوقيف 16 في الأنبار وإحباط 7 تفجيرات في بغداد مقتل قيادي في الصَّحوات وتوقيف 16 في الأنبار وإحباط 7 تفجيرات في بغداد



ارتدت فستانًا كلاسيكيًّا مميّزًا ذا خط عنق عميق

كيم كارداشيان أنيقة خلال خضوعها لجلسة تصوير

واشنطن ـ رولا عيسى
استعرضت نجمة تلفزيون الواقع كيم كارداشيان، جسمها الرشيق مرتديةً أجرأ الملابس إذ خضعت لجلسة تصوير جديدة. وظهرت زوجة كاني ويست بإطلالتين مختلفتين وفقا للصور التي نشرتها صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، الأولى فستان كلاسيكي ذو خط عنق عميق كشف عن مفاتنها وأخرى ترتدي فيها أحد القمصان لديها خط عنق عميق للغاية الذي يرجع لآخر إصدار من مجلة "CR Fashion Book 13". عدم ارتداء كردشيان لحمالة صدر ولم تسلّط الأضواء بشكل كبير على النجمة ذات الـ37 عاما فهي لم تحصل في النهاية على وضع صورتها على غلاف المجلة بل ذهب هذا الشرف إلى عارضة الأزياء جيجي حديد ذات الـ23 عاما، وفي واحدة من الصور الأكثر إثارة للاهتمام من المجلة، كيم ترتدي فستانا ضخما يظهر الكثير من الانقسامات، الجزء العلوي هو قميص مشد حول الخصر الذي يكشف عن عدم ارتداء كردشيان لحمالة صدر، كما أن الأكمام كبيرة ومنتفخة ويتم إخفاء يديها
 صوت الإمارات - كولييه موج البحر أهم تصميمات "الميهي" في العيد

GMT 16:53 2018 الثلاثاء ,21 آب / أغسطس

"صوت الإمارات" يكشف تطور "سانت ماكسيم"
 صوت الإمارات - "صوت الإمارات" يكشف تطور "سانت ماكسيم"

GMT 12:15 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

بشرى تُعلن تفاصيل دورها في مسلسل "بالحب هنعدي"

GMT 06:17 2018 السبت ,13 كانون الثاني / يناير

أستراليا تهدّد مكانة قطر في مجال الغاز الطبيعي

GMT 14:09 2017 الخميس ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 21:42 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

قانون الضريبة صنع للفقراء

GMT 20:06 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

عندما يزهر الخريف

GMT 20:35 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 07:01 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

الشمول المالي وموقف مصر الاقتصادي

GMT 16:17 2017 الثلاثاء ,05 أيلول / سبتمبر

الاكتناز والثقة في الجهاز المصرفي

GMT 22:08 2017 الخميس ,03 آب / أغسطس

قانون للتواصل الاجتماعي

GMT 23:01 2017 الإثنين ,02 تشرين الأول / أكتوبر

التكنولوجيا الحديثة والمجتمع

GMT 21:56 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

علمني

GMT 14:26 2017 الخميس ,07 أيلول / سبتمبر

هل تستفيد مصر من قمة "البريكس"؟

GMT 16:47 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

اعرفْ وطنك أكثر تحبه أكثر

GMT 15:42 2017 الأربعاء ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

الإرشاد النفسي والتربوي

GMT 14:47 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

الثروة الحقيقية تكمن في العقول
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates