تحقيق جون تشيلكوت بشأن غزو العراق عام 2003 سيصدر في 6 تموز المقبل
آخر تحديث 14:36:26 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

بعدما تأجل الكشف عنه مرارًا بسبب مخاوف الإضرار بالأمن القومي البريطاني

تحقيق "جون تشيلكوت" بشأن غزو العراق عام 2003 سيصدر في 6 تموز المقبل

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - تحقيق "جون تشيلكوت" بشأن غزو العراق عام 2003 سيصدر في 6 تموز المقبل

تقرير جون تشيلكوت سينشر الأربعاء 6 تموز بعد سبعة أعوام من تشكيل لجنة تحقيق بأوامر من جوردون براون
لندن - سليم كرم

من المقرر نشر تحقيق "تشيلكوت" المستفيض بشأن غزو العراق عام 2003، يوم الأربعاء الموافق 6 من تموز / يوليوالمقبل، بعدما تأجل الكشف عنه مراراً بسبب مخاوف الإضرار بالأمن القومي. إلا أن جهاز الأمن الوطني البريطاني إنتهى من فحص التقرير الذي يحتوي على 2,6 مليون كلمة من دون تنقيح.

تحقيق جون تشيلكوت بشأن غزو العراق عام 2003 سيصدر في 6 تموز المقبل

وقال رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون إن هناك أخباراً جيدة تفيد جاهزية التقرير للنشر، ولكن كبير المحافظين ديفيد ديفيس الذي نادي من قبل في مناسباتٍ عديدة بالنشر في وقتٍ مبكر إنتقد نشر التقرير في تموز / يوليو.وأوضح جون تشيلكوت في خطاب موجه إلي رئيس الوزراء بأن الأمن الوطني إنتهى من فحص التقرير بشأن التحقيق من دون حاجة إلى إضفاء تعديلات على النص، معرباً عن سعادته لسرعة الإنجاز بما يسمح بتجهيز التقرير الذي يحتوي على 2,6 مليون كلمة من أجل النشر.

تحقيق جون تشيلكوت بشأن غزو العراق عام 2003 سيصدر في 6 تموز المقبل

وأشار كاميرون رداً علي الخطاب إلى أن إنتهاء الأمن الوطني من فحص ما ورد في التقرير خلال فترة إسبوعين من دون الحاجة إلى إجراء تنقيح يعد بمثابة الأخبار الجيدة، مؤكداً إستعداد مسؤوليه لتقديم المساعدة في التنسيق من أجل النشر.

وكانت لجنة التحقيق قد تم تعيينها عام 2009 من قبل رئيس الوزراء آنذاك غوردون براون، والتي قامت بدراسة الأحداث بدايةً من صيف عام 2001 مروراً بغزو العراق عام 2003 وحتي إنسحاب القوات القتالية البريطانية في عام 2009. وحصل التحقيق على شهادة أكثر من 150 شخصاً، مع عقد أكثر من 130 دورة للأدلة الشفهية، فضلاً عن فحص أكثر من 150,000 وثيقة حكومية من قبل لجنة التحقيق، بما في ذلك العديد من الأوراق السرية سابقاً.

وأعربت روز جينتل التي لقي إبنها الجندي غوردون البالغ من العمر 19 عاماً مصرعه جراء إنفجار قنبلة في مدينة البصرة عام 2004 عن سعادتها بالإعلان عن تاريخ نشر التقرير. بينما قال ديفيس إن عائلات الضحايا من الجنود البريطانيين البالغ عددهم 179 جندي والذين قتلوا خلال المعارك في العراق سوف تتضح الصورة أكثر لهم بعدما طال إنتظارهم لنشر التقرير.

ولكن ديفيز مستاء من تأخر نشر التقرير لشهرين آخرين إلى حين الإنتهاء من الإستفتاء على بقاء بريطانيـا في الإتحاد الأوروبي، بسبب قلق الحكومة من التأثير الذي قد يحدثه التقرير. وهو ما يمثل إخلالاً بتحمل الحكومة لمسؤولياتها تجاه هؤلاء الجنود الشجعان الذين راحوا ضحية الحرب في العراق، وكذلك عائلاتهم الذين إنتظروا الحصول على إجابة لأكثر من ست سنوات.

ورحب زعيم الحزب الديمقراطي الليبرالي تيم فارون بالأخبار التي تشير إلى تحديد تاريخ لنشر تقرير تشيلكوت، بعدما إنتظرت عائلات الجنود البريطانيين وكذلك المواطنين طويلاً من أجل الكشف عن حقيقة ما حدث، بينما سيكونون بحاجة إلى الإنتظار مجدداً إلى حين نشر التقرير.

وأضاف فارون بأن قرار الحرب على العراق كان غير شرعي، وأكبر كارثة في السياسة الخارجية للحكومة البريطانية منذ حرب السويس Suez. مشيراً إلى إعتزازه بأن شارلز كينيدي و حزبه قد وقفا ضد الغزو في مواجهة معارضة كبيرة، وعاقداً الأمل على كون التقرير واضحا في إستنتاجاته.

أما ريغ كيز الذي قتل إبنه توماس كيز البالغ من العمر 20 عاماً في العراق عام 2003، فقد شدد على ضرورة وجود مسؤول مستقل للإشراف على عملية التدقيق من أجل ضمان عدم طمث الحقيقة. بينما وصف جون حجم التقرير بالكبير لما يحتويه من أكثر من 2 مليون كلمة بما يعادل أربعة أضعاف حجم كتاب "الحرب والسلام" للكاتب ليو تولستوي.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تحقيق جون تشيلكوت بشأن غزو العراق عام 2003 سيصدر في 6 تموز المقبل تحقيق جون تشيلكوت بشأن غزو العراق عام 2003 سيصدر في 6 تموز المقبل



مايا دياب بإطلالة غريبة متضاربة تُثير الجدل

دبي - صوت الإمارات
أطلّت النجمة مايا دياب خلال مشاركتها في حدث فورمولا وان أبو ظبي الذي أُقيم في جزيرة ياس آيلاند في الإمارات العربية المتحدة، بقبعة كاوبوي حمراء مع فستان ميتاليكي براق للمصمم الكسندر فوتييه Alexandre Vauthier، فاستغرب الجميع إطلالتها. هي مايا صاحبة الإطلالات المثيرة للجدل بألوان وخامات الأقمشة والقصات التي تعتمدها، ولكنها اليوم فاقت التوقعات فالنجمة أطلّت علينا بإطلالة متضاربة، جمعت بين فستان السهرة وقبعة رعاة البقر التي ترتديها خلال ممارسة رياضة الخيل، أو في مناسبات ريفية. أضيفي على ذلك أن الفستان يتميز بفتحات جانبية تظهر بوضوح أنه يصلح للسجادة الحمراء فقط. وتوّجت مايا اللوك المتضارب بجزمة ميتاليكية بنفسجية. وتراوحت التعليقات المنشورة عبر صفحتها الرسمية أو المتداولة عبر المواقع الالكترونية بين معجب باللوك الذي نسقته مايا دياب...المزيد

GMT 21:17 2022 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

محمد بن راشد يطلق الموسم الجديد من "أجمل شتاء في العالم"
 صوت الإمارات - محمد بن راشد يطلق الموسم الجديد من "أجمل شتاء في العالم"

GMT 04:08 2022 الثلاثاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

طرق الحفاظ على الأرضيات الخشبية للمنزل
 صوت الإمارات - طرق الحفاظ على الأرضيات الخشبية للمنزل

GMT 20:27 2022 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

دبي نموذج ملهم في تمكين أصحاب الهمم
 صوت الإمارات - دبي نموذج ملهم في تمكين أصحاب الهمم

GMT 17:11 2022 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أفضل الإطلالات للنجمات العرب باللون الأخضر
 صوت الإمارات - أفضل الإطلالات للنجمات العرب باللون الأخضر

GMT 19:15 2022 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

روما الوجهة الرئيسية لعُشاق الرومانسية والتاريخ
 صوت الإمارات - روما الوجهة الرئيسية لعُشاق الرومانسية والتاريخ

GMT 05:00 2022 الأحد ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح لتصميم المطبخ المعاصر
 صوت الإمارات - نصائح لتصميم المطبخ المعاصر

GMT 20:43 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

يبدأ الشهر مع تنافر بين مركور وأورانوس

GMT 20:01 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

التفرد والعناد يؤديان حتماً إلى عواقب وخيمة

GMT 18:49 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الكركم لعلاج نزلات البرد

GMT 08:29 2019 الثلاثاء ,01 كانون الثاني / يناير

ابرزي جمال عينَيْكِ باختيار لون ظلال "خارج عن المألوف"

GMT 15:22 2018 الأربعاء ,26 أيلول / سبتمبر

إليك طرق سهلة لتنسيق موضة الأبيض والأسود بأناقة

GMT 14:31 2013 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

نيك كانون يروج لمجموعته الجديدة من "رابطات العنق"

GMT 15:16 2013 السبت ,21 أيلول / سبتمبر

مجموعة فيكتوريا بيكهام لربيع / صيف 2014

GMT 07:14 2017 الثلاثاء ,10 تشرين الأول / أكتوبر

حمام "ريغة" يعتبر من أفضل المنتجعات الصحية في الجزائر

GMT 05:40 2019 الأربعاء ,19 حزيران / يونيو

غاريث بيل ينتظر "عرضًا مميزًا" لمغادرة ريال مدريد
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates