أبو عزرائيل ينطلق خارج الفلوجة ويتعهد بدحر الميليشيات من داخل المدينة العراقية المحاصرة
آخر تحديث 00:45:39 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -
فرنسا تحسم الجدل ب فرنسا تحسم الجدل بشأن أسباب انفجار مرفأ بيروتشأن أسباب انفجار مرفأ بيروت الأمين العام لجامعة الدول العربية يزور موقع انفجار مرفأ بيروت قوات مكافحة الشغب تتقدّم باتجاه المتظاهرين المتواجدين قرب فندق "لو غراي" في بيروت الصليب الأحمر اللبناني يعلن عن وجود 13 فرقة تستجيب الآن في مظاهرة بيروت وتعمل على نقل الجرحى وإسعاف المصابين وتم نقل 4 جرحى حتى الساعة متظاهرون من مختلف المناطق اللبنانية يتوافدون إلى وسط بيروت للمشاركة في الاحتجاجات قوات الأمن اللبناني تطلق الغاز المسيل للدموع لتفريق متظاهرين يحاولون الوصول لمحيط البرلمان رئيس حزب "القوات اللبنانية" سمير جعجع يصرح أنه لن نقدم استقالتنا من البرلمان إلى حين التأكد من إجراء انتخابات نيابية مبكرة مجلس الدفاع اللبناني يكشف تلقيه مراسلة بشأن "نيترات الأمونيوم" قبل 13 يومًا من الانفجار قوات مكافحة الشغب اللبنانية تطلق الغاز المسيل للدموع لتفريق متظاهرين يحاولون الوصول إلى محيط مبنى البرلمان وسط بيروت آلاف المتظاهرين من مختلف المناطق اللبنانية يتوافدون إلى وسط بيروت للمشاركة في الاحتجاجات
أخر الأخبار

وُصفت عودة المقاتل المرعب "ملك الموت" بالكابوس الأسوأ بالنسبة لتنظيم "داعش" المتطرف

"أبو عزرائيل" ينطلق خارج الفلوجة ويتعهد بدحر الميليشيات من داخل المدينة العراقية المحاصرة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - "أبو عزرائيل" ينطلق خارج الفلوجة ويتعهد بدحر الميليشيات من داخل المدينة العراقية المحاصرة

القوات العراقية الحكومية
بغداد - نهال قباني

عاود الظهور مرةً أخرى على خط المواجهة في العراق المقاتل أبو عزرائيل، الذي لطالما كان يخشاه أعداؤه من المسلحين لتنظيم داعش، متعهدًا بسحق المزيد من المتطرفين, ويعد الرجل الذي يلقب " بملك الموت " أو أبو عزرائيل المقاتل المدلل للواء الإمام علي، وهي ميليشيا شيعية عراقية ترعاها إيران, وقد رُصد المسلح الشهير في الوقت الحالي يشارك مع القوات العراقية في المواجهات لإستعادة مدينة الفلوجة من قبضة تنظيم داعش.

وتفرض القوات العراقية الحكومية والجماعات شبه العسكرية العراقية حصارًا قويًا على المدينة، فيما ظهر أبو عزرائيل ومعه الفأس الشهير الخاص به، والذي إعتاد التصوير به غالباً وهو يحمله على أرض المعركة, كما كشفت صورًا أخرى تجول المحارب الضخم في ساحة المعركة وهو يحمل سيفاً كبيرًا من دون خوف، إضافة إلى ظهوره في صور أخرى شخصية بينما يحصل هو وأصدقائه على قسط من الراحة بعد المعركة.

ويشتهر أبو عزرائيل بحس الفكاهة، وقد ظهر في أحد الفيديوهات يستخدم جهاز إتصال لاسلكي كان قد إستولى عليه من تنظيم داعش في التهكم على الجماعة الإرهابية, بينما وفي فيديو آخر، فقد ظهر المقاتل وهو يتجول حول القواعد التي يسيطر عليها تنظيم داعش.

وتتعدد الروايات حول خلفية أبو عزرائيل، فالبعض يدعي بأنه كان ذات يوم بطلاً وطنياً في رياضة التايكوندو، في حين من الممكن بأن يكون الدافع وراء إنضمامه إلى عمليات القتال هو دعوة آية الله علي السيستاني خلال صلاة الجمعة في منتصف شهر حزيران / يونيو عام 2014 إلى حمل السلاح.

وفي تصميم على الدفاع عن الوطن والبلاد، فقد انضم أبو عزرائيل إلى لواء الإمام علي وهي ميليشيا شيعية عراقية تتلقى دعماً كبيراً من إيران, وسبق وأن شوهدت الميليشيات تقاتل إلى جانب القوات العراقية في إستعادة مدينة تكريت Tikrit، وارتفعت الروح المعنوية فيما بين الميليشيات الشيعية العراقية التي بدت على ثقة بتخليص العراق من تنظيم داعش.

وعدلت الأمم المتحدة بشكلٍ ملحوظ عدد المواطنين الذين يعتقد معاناتهم من الحصار في مدينة الفلوجة معقل تنظيم داعش بالقرب من بغداد إلي 90,000 بعدما كانت تشير التقديرات السابقة إلى 50,000 مواطن. وفي مقابلة هاتفية مع وكالة رويترز في بغداد، حذر منسق الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في العراق ليز غراندي من إحتمالية مواجهة المدنيين أوضاعاً مروعة في المدينة المحاصرة التي تبعد 50 كيلومتراً ( 32 ميل ) غرب بغداد.

وبدأ الجيش العراقي في شن هجوم عنيف لإجلاء المتمردين من مدينة الفلوجة في 23 من أيار / مايو، ولكن المدينة تعاني من الحصار وعدم وصول الإمدادات منذ حوالي ستة أشهر.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أبو عزرائيل ينطلق خارج الفلوجة ويتعهد بدحر الميليشيات من داخل المدينة العراقية المحاصرة أبو عزرائيل ينطلق خارج الفلوجة ويتعهد بدحر الميليشيات من داخل المدينة العراقية المحاصرة



تميّزت في مناسبات عدة بفساتين بقماش الدانتيل

نصائح لتنسيق إطلالات أنيقة مُستوحاة مِن كيت ميدلتون

لندن - صوت الإمارات
تعدّ دوقة كامبريدج كيت ميدلتون مِن أكثر النساء أناقة في العائلة الملكية البريطانية وحول العالم، وفي أي مناسبة تشارك فيها، تنجح بأن تخطف الأنظار بأناقتها ورقيّها حتى باتت أيقونة للموضة وتتطلّع إليها النساء لكي تستوحي منها أجمل الإطلالات سواء فساتين السهرة، أو الإطلالات الكاجول. الآن حان دورك، إليك 6 نصائح لتنسيق إطلالات أنيقة مستوحاة من كيت ميدلتون. الفساتين الراقية هي إحدى اختيارات كيت الكلاسيكية في خزانتها، نجد الفساتين الراقية بقصة A-line والتي تحدد خصرها مع التنورة الواسعة وهي إطلالة تناسب قوامها الممشوق. سواء تفصّلين الفساتين المشابهة بأكمام طويلة أو قصيرة، تأكدي أنك ستخطفين الأنظار بأناقتك. الدانتيل قماش أنثويّ وراقٍ، وكيت ميدلتون تألقت في مناسبات عدة بفساتين تميّزت بقماش الدانتيل الأنيق، مثل إطلالتها بفستان ميدي ...المزيد

GMT 08:23 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

التفرد والعناد يؤديان حتماً إلى عواقب وخيمة

GMT 09:08 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

تجاربك السابقة في مجال العمل لم تكن جيدة

GMT 08:31 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

تحقق قفزة نوعية جديدة في حياتك وانطلاقة مميزة

GMT 08:05 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

أخطاؤك واضحة جدّا وقد تلفت أنظار المسؤولين

GMT 14:50 2019 الثلاثاء ,02 إبريل / نيسان

حافظ على رباطة جأشك حتى لو تعرضت للاستفزاز

GMT 14:55 2019 الثلاثاء ,02 إبريل / نيسان

يحذرك من ارتكاب الأخطاء فقد تندم عليها فور حصولها

GMT 08:38 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

يبدأ الشهر مع تلقيك خبراً جيداً يفرحك كثيراً

GMT 19:06 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

فرص جيدة واحتفالات تسيطر عليك خلال هذا الشهر

GMT 21:45 2019 الأحد ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

أترك قلبك وعينك مفتوحين على الاحتمالات

GMT 18:14 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

لا تتورط في مشاكل الآخرين ولا تجازف

GMT 03:23 2018 الخميس ,20 كانون الأول / ديسمبر

بني ياس والظفرة يستعيدان الانتصارات في دوري السلة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates