عبدالملك الحوثي يقرُّ بانهيار صفوف ميليشياته وتقهقرها في المعارك الأخيرة
آخر تحديث 14:03:13 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

زعيم الجماعة الانقلابية يطيح بالمفاوضات قبل تحديد موعدها ويؤكد تمسكه بالحل العسكري

عبدالملك الحوثي يقرُّ بانهيار صفوف ميليشياته وتقهقرها في المعارك الأخيرة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - عبدالملك الحوثي يقرُّ بانهيار صفوف ميليشياته وتقهقرها في المعارك الأخيرة

الميليشيات الحوثية
صنعاء ـ صوت الامارات

 أقرَّ زعيم الميليشيات الانقلابية المدعومة من إيران، عبدالملك الحوثي، بانهيار صفوف ميليشياته وتقهقرها الميداني وفرار عدد من مقاتليه من على الجبهات وخصوصاً في مدينة الحديدة الجنوبية، لكنه رأى أن "المسار العسكري" هو الحل، في محاولة جديدة منه لوأد مفاوضات الحوار المرتقبة برعاية دولية، حتى قبل تحديد موعدها.

وجدَّد  الحوثي تأكيده في كلمة متلفزة اليوم الخميس، بأن "الجميع معنيون في الجانب العسكري والأمني، والجميع معنيون بدعم المسار العسكري، لأن هذا المسار مسار رئيسي اليوم وفاصل وأساسي، ولا خطورة علينا إلا من التفريط والتخاذل ولا خطورة علينا إلا من الإهمال والتنصل عن المسؤولية". وفُسِّر كلامه هذا بأنه "رسالة مشفرة إلى بعض القيادات في مناطق الانقلاب"، التي باتت تدرك أن المشروع الإيراني لم ولن يجلب للبلاد إلا الدمار والفوضى، وتسعى إلى الخروج من الأزمة بحل سلمي يجنب اليمن المزيد من الكوارث.
اعتراف بالهزائم

وتضمنت كلمة الحوثي إشارات واضحة إلى الانهيارات التي تشهدها صفوف ميليشياته وفرار المئات من على الجبهات، وذلك حين قال: "عاد الكثير منهم لظروف معينة أجبرتهم على العودة أو أثرت عليهم في المرابطة، وأتوجه إلى الجميع اليوم بالقول نحن معنيون بالتحرك الجاد للتصدي لهذا العدوان في الساحل والحدود وسائر الجبهات والمحاور".

وأقر الحوثي أيضا، وإن على استيحاء، بتكبد ميليشياته هزائم كبيرة على مختلف الجبهات، وقال "معنيون أيضاً بالصمود والثبات، إذا تمكن العدو من اختراق هنا أو اختراق هناك، سيطر على منطقة هنا أو منطقة هناك، لا يعني هذا نهاية المعركة أبداً، بل يعني هذا أن المعركة أوجب وأن التحرك أوجب وأن القتال أوجب وأن الدافع أكبر..".

وتقول التقارير إن "الخلافات تعصف بين الحوثيين وحلفائهم والنخب التي دفعها الأمر الواقع إلى التعامل مع الميليشيات التي نهبت ثروات البلاد، وسخرت المرافق العامة لخدمة أنشطتها الإرهابية تنفيذا للأجندة الإيرانية، ما دفع البعض إلى المجاهرة بضرورة حل النزاع وعودة الشرعية. كما تشير التقارير الواردة من المناطق التي تحلتها الميليشيات الإيرانية إلى تصاعد الغضب الشعبي، لاسيما في صنعاء التي شهدت في الأسابيع الماضية انتفاضة نسائية قابلها الحوثيون بحملة قمع أثارت غضب واستنكار مشايخ القبائل.

وخسرت الميليشيات الحوثية، في الأيام الماضية، مواقع استراتيجية في جبهات صعدة والبيضاء والساحل الغربي، وسط تقدم واضح للشرعية ممثلة بالقوات المشتركة والجيش الوطني، بدعم جوي من التحالف العربي بقيادة السعودية.

وكان مبعوث الأمم المتحدة الخاص لليمن، مارتن غريفيث، قال، الشهر الماضي، إن "الأمم المتحدة تأمل في استئناف المشاورات بحلول نوفمبر/تشرين الثاني الجاري". إلا أن رد الميليشيات سرعان ما جاء على لسان زعيمهم بعد أن تلقى، على ما يبدو، أمر عمليات جديد من طهران.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عبدالملك الحوثي يقرُّ بانهيار صفوف ميليشياته وتقهقرها في المعارك الأخيرة عبدالملك الحوثي يقرُّ بانهيار صفوف ميليشياته وتقهقرها في المعارك الأخيرة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عبدالملك الحوثي يقرُّ بانهيار صفوف ميليشياته وتقهقرها في المعارك الأخيرة عبدالملك الحوثي يقرُّ بانهيار صفوف ميليشياته وتقهقرها في المعارك الأخيرة



خلال حضورها حفلة موسيقيّة في نيويورك

ريهانا تتألّق بزي أسود مع قطعة بلون النيون الأخضر

نيويورك - صوت الامارات
حققّت إحدى اتّجاهات الموضة بالفعل ظهورا قويا خلال هذه الفترة القصيرة، إذ تحتضن ريهانا جميع الاتّجاهات الحديثة، فخرجتْ النجمة لحضور حفلة موسيقيّة في نيويورك، الليلة الماضية، وهي ترتدي زيا كاملا بالأسود، نسّقته مع قطعة بلون النيون الأخضر المُشرق. أقرأ أيضًا:   تعرَّف على السيدات الأكثر تأثيراً بعالم الموضة في 2018 وارتدتْ بدلة سباحة، بأكمام طويلة بلون أخضر النيون، من ميزون مارغييلا، نسّقتها مع بنطلون جينز ضيّق، أسود اللون، وسترة بليزر، كبيرة الحجم، من "Vetements". أما بالنسبة إلى الحذاء اختارت "بوط" أسود، بكعب الخنجر، ومقدّمة مدبّبة مبالغ فيها. وأضافتْ النجمة لمسات الـ"funk"، إلى مظهرها باستخدام الإكسسوارات، مرتدية نظارات شمسية رياضية، كبيرة الحجم، وحقيبة صندوق القفل من جلد التمساح، من توقيع ديور، وارتدتْ مجموعة من القلائد بنمط الطبقات. أصبح اتّجاه النيون الأخضر رائجًا خلال هذه الأسابيع القليلة الأولى من عام 2019، فكانت أوّل من تبنت هذه الصّيحة العارضة "كيندال جينر"، التي

GMT 03:23 2019 الخميس ,17 كانون الثاني / يناير

دوناتيلا فيرساتشي تُنتج مجموعة أزياء جريئة للرجال
 صوت الإمارات - دوناتيلا فيرساتشي تُنتج مجموعة أزياء جريئة للرجال

GMT 05:34 2019 الخميس ,17 كانون الثاني / يناير

الخارجية الأميركية تُفصح عن نواياها تجاه الشرق الأوسط
 صوت الإمارات - الخارجية الأميركية تُفصح عن نواياها تجاه الشرق الأوسط

GMT 11:04 2019 الثلاثاء ,15 كانون الثاني / يناير

إميلي بلانت تبدو مُذهلة ومميَّزة في ثوب لامع مِن "برادا"
 صوت الإمارات - إميلي بلانت تبدو مُذهلة ومميَّزة في ثوب لامع مِن "برادا"

GMT 12:18 2019 الثلاثاء ,15 كانون الثاني / يناير

أفضل رحلات الطعام في روما مِن خلال "Holiday Hero"
 صوت الإمارات - أفضل رحلات الطعام في روما مِن خلال "Holiday Hero"

GMT 06:55 2019 الخميس ,17 كانون الثاني / يناير

طرح منزل في ملبورن للبيع بسعر 2 مليون دولار
 صوت الإمارات - طرح منزل في ملبورن للبيع بسعر 2 مليون دولار

GMT 15:03 2019 الأربعاء ,16 كانون الثاني / يناير

وصف الاتفاق مع الرئيس الأميركي بأنه تاريخي
 صوت الإمارات - وصف الاتفاق مع الرئيس الأميركي بأنه تاريخي

GMT 03:45 2019 الخميس ,17 كانون الثاني / يناير

ثغرة في "واتسآب" تسمح بنشر الرسائل الخاصة بالمستخدمين
 صوت الإمارات - ثغرة في "واتسآب" تسمح بنشر الرسائل الخاصة بالمستخدمين

GMT 23:40 2019 الأربعاء ,02 كانون الثاني / يناير

غياني انفانتينو يُرجّح زيادة منتخبات كأس العالم 2022

GMT 01:15 2019 الخميس ,03 كانون الثاني / يناير

الشكوك تحوم بشأن مستقبل مدرّب "برشلونة" فالفيردي

GMT 22:45 2018 الثلاثاء ,25 كانون الأول / ديسمبر

يزيد من تكهنات انتقاله إلى آرسنال الإنجليزي

GMT 00:40 2018 الأربعاء ,26 كانون الأول / ديسمبر

واين روني يدخل قائمة منتقدي البرتغالي جوزيه مورينيو

GMT 20:31 2018 الثلاثاء ,25 كانون الأول / ديسمبر

كلوب يؤكّد أن باب "ليفربول" سيظل مفتوحًا أمام اللاعبين

GMT 00:28 2018 الأربعاء ,26 كانون الأول / ديسمبر

خيسي رودريغيز يعلن عن ندمه بالرحيل من ريال مدريد الإسباني

GMT 12:16 2017 الأحد ,29 كانون الثاني / يناير

أهم وأبرز العادات السودانية المختلفة في أفراح العرس

GMT 17:42 2018 السبت ,20 كانون الثاني / يناير

تأجيل مباراة الأهلي والعروبة بسبب ظروف الطيران

GMT 07:26 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

فنان روماني يحول الأشجار المقطوعة إلى تحف فنية

GMT 16:47 2018 السبت ,27 كانون الثاني / يناير

شاليهات تزلج تجمع عوامل الفخامة في أبهى صورها

GMT 16:40 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

حبوب الأدوية تزين منزلك العصري بديكورات مبتكرة

GMT 03:56 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

طريقة إعداد الفول الأخضر باللبن واللحم

GMT 19:35 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

مكياج Tom Ford لربيع 2018 يمنح الوجه إشراقة مذهلة

GMT 20:25 2017 الإثنين ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

هزاع بن زايد"دبي للطيران" حدث كبير يسهم في عجلة التنمية

GMT 15:31 2018 الإثنين ,29 كانون الثاني / يناير

تمتع بالمناظر الطبيعية الخلابة في نيوجيرسي

GMT 08:35 2018 الجمعة ,12 كانون الثاني / يناير

الحلواجي يعلن أنّ جهود الحكام محل اعتزاز اتحاد الطائرة

GMT 10:50 2018 الأحد ,07 كانون الثاني / يناير

ميسون صدقي تتألق من مدينة النور لطرح كليبها

GMT 17:23 2018 الإثنين ,01 كانون الثاني / يناير

زوجان يضفيان الروح العصرية على "الكسندر فليمينغ هاوس"
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates