تنظيم الأسبوع التشريعي في دبي 2020 في دورته الثانية عن بُعد
آخر تحديث 21:16:19 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

تحت شعار "المرونة التشريعية في تحقيق الاستدامة"

تنظيم "الأسبوع التشريعي في دبي 2020" في دورته الثانية "عن بُعد"

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - تنظيم "الأسبوع التشريعي في دبي 2020" في دورته الثانية "عن بُعد"

أحمد بن مسحار المهيري الأمين العام اللجنة العليا للتشريعات في إمارة دبي
دبي - صوت الإمارات

بدأت الأمانة العامة للجنة العليا للتشريعات في إمارة دبي استعداداتها لتنظيم «الأسبوع التشريعي في دبي 2020»، المقرّر عقده إلكترونياً تحت شعار «المرونة التشريعية في تحقيق الاستدامة»، وذلك في الفترة بين 22 و26 نوفمبر الجاري. وسيستضيف الحدث المقرر عقده، عبر الاتصال المرئي عدداً من القانونيين العاملين في الجهات الحكومية ونخبة من الخبراء في صياغة وإعداد التشريعات، في سبيل استشراف مستقبل العملية التشريعية، مع التركيز على بحث السبل الضامنة لتحقيق استدامة التشريعات، وتعزيز الاستقرار التشريعي في ظل تعدد السياسات الحكومية، بما يسهم في إرساء دعائم التميّز القانوني والتشريعي، بما يتواءم ومتطلبات المسيرة التنموية الطموحة، التي تقودها دبي.

وسيتخلل جدول أعمال «الأسبوع التشريعي 2020» استضافة «المختبر التشريعي»، والذي سيتخلل مناقشات معمّقة وفق محاور عدة، أبرزها «استدامة التشريعات مسؤولية الجميع» و«المرونـة والاستدامة من خلال عملية الرقابة التشريعية» و«كوادر ماهرة لتشريعات مستدامة» و«تصور المستقبل في التشريعات». كما سيتم عقد محاضرات تثقيفية بعنوان «المهارات اللغوية للقانونيين» و«رهن المنقول دون حيازة» و«دور السياسات الحكومية في استقرار التشريعات وجودتها»، و«أهمية تقييم الأثر التشريعي في الوصول إلى التشريعات ذات الجودة والكفاءة العالية». وتتميز الدورة الحالية بتنظيم برامج تدريبية ومحاضرات توعوية وورش تفاعلية «عن بُعد»، بحضور طلبة القانون من جامعات مرموقة عدة في دولة الإمارات العربية المتحدة، تماشياً مع التزام «اللجنة العليا للتشريعات» بنشر الثقافة القانونية ودفع عجلة بناء الطاقات المؤهلة لتطوير النظام التشريعي كونه دعامة أساسية لترجمة غايات «خطة دبي 2021» في بناء حكومة رائدة وسبّاقة ومتميزة.

وقال أحمد بن مسحار المهيري، الأمين العام لـ«اللجنة العليا للتشريعات في إمارة دبي»: «تأتي الدورة المرتقبة من «الأسبوع التشريعي» استكمالاً للنجاح اللافت، الذي حققته العام الماضي على صعيد ترسيخ الثقافة القانونية، ونشر أفضل الممارسات الداعمة لمسيرة تطوير التشريعات في إطار التعاون الوثيق مع الجهات الحكومية المعنية. وأثبت الحدث أنه منصة استراتيجية مهمة ومنبر رائد لتعزيز الوعي التشريعي بين أوساط المجتمع الإماراتي، لا سيما أنه يتفرد بجدول أعمال حافل بالمحاضرات والمناقشات والورش التفاعلية، التي من شأنها إثراء ونقل المعرفة الداعمة لبناء القدرات المؤهلة لتوفير وتطوير تشريعات حكومية مستدامة ومتوازنة، تماشياً مع التوجيهات السديدة لقيادتنا الرشيدة في إيجاد حكومة سبّاقة ومتميزة ورائدة، تضع رضا وسعادة المتعاملين في مقدمة الأولويات الاستراتيجية».

وأشار فيصل الزفين، مدير إدارة التثقيف التشريعي بالأمانة العامة للجنة العليا للتشريعات إلى أن الأسبوع التشريعي يمثل محطة سنوية مهمة لتعزيز الوعي التشريعي بين أفراد المجتمع، مستقطباً مشاركة حكومية رفيعة المستوى، في خطوة تؤكد الجهود المشتركة، للارتقاء بالمنظومة التشريعية باعتبارها الدعامة الصلبة لمسيرة النهضة الشاملة، التي تقودها إمارة دبي. وكلنا ثقة بأنّ الحدث سيمثل إضافة مهمة لمساعينا المستمرة، لضمان تحقيق الاستيعاب القانوني الصحيح للتشريعات السارية في الإمارة، وتزويد الكوادر القانونية بالمعرفة والخبرة اللازمة للوصول إلى التطبيق التشريعي الأمثل، واضعين نصب أعيننا استشراف آفاق جديدة، لتعزيز استدامة التشريعات كونها مسؤولية وطنية تقع على عاتق الجميع، فضلاً عن رسم ملامح مستقبل العملية التشريعية، بما يواكب احتياجات العصر، ويحاكي تطلعات الغد. ونتطلع قدماً إلى العمل عن كثب مع شركائنا الاستراتيجيين في القطاع الحكومي لتجسيد الغايات الطموحة في بناء حكومة شفافة وموثوقة تضمن التطبيق العادل والسليم للتشريعات، في سبيل إسعاد الناس وتحقيق رفاهية المجتمع.

قضايا
وسيسلط «الأسبوع التشريعي» الضوء على قضايا عدة، أبرزها استدامة التشريعات باعتبارها مسؤولية الجميع وأهمية الكفاءات المستدامة لتطوير وتنفيذ تشريعات مستدامة، إلى جانب مفهوم الاستقرار التشريعي وبحث طبيعة العلاقة الترابطية بين استقرار السياسات الحكومية والتشريعات والآثار المترتبة على استقرار التشريعات، وتصور المستقبل في العملية التشريعية وغيرها. واستكمالاً لنجاح الدورة الماضية، سيكون جدول الأعمال حافلاً بالنشاطات التفاعلية والبرامج التوعوية والتثقيفية والورش والمحاضرات التعريفية التي ستعقد إلكترونياً عبر قنوات التواصل المرئي، للوصول إلى أكبر شريحة ممكنة من الجمهور المستهدف.

وقــــــــــــــــد يهمك أيــــــــــــــضأ :

حمدان بن محمد يعتمد خطة عمل إمارة دبي للتوطين

إمارة دبي تحتضن مغامرات الشتاء على وقع المهرجانات والألعاب النارية خلال كانون الأول

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تنظيم الأسبوع التشريعي في دبي 2020 في دورته الثانية عن بُعد تنظيم الأسبوع التشريعي في دبي 2020 في دورته الثانية عن بُعد



أناقة لافتة للنجمات في حفل "غولدن غلوب" الافتراضي

القاهرة- صوت الإمارات
البساط الأحمر لحفل غولدن غلوب بنسخته الـ78 بدا مختلفاً هذا العام في ظل قواعد التباعد الاجتماعي، ولكن ذلك لم يمنع النجمات العالميّات من التألّق بإطلالات لافتة ندعوكم للتعرّف على أكثرها أناقة فيما يلي.يُعتبر حفل Golden Globes Awards الحدث السنوي المنتظر في عالم السينما والتلفزيون، ورغم تقديمه بنسخة افتراضيّة هذا العام إلا أن بساطه الأحمر تزيّن كالعادة بمجموعة من الإطلالات الأنيقة.- ظهرت النجمة المكسيكيّة ذات الأصول اللبنانيّة، سلمى حايك، على البساط الأحمر برفقة النجم الأميركي ستيرلنغ كاي براون. وهي تألّقت للمناسبة بثوب من الحرير الأحمر بكتف واحدة حمل توقيع دار Alexander McQueen.- اختارت النجمة مارغو روبي إطلالة أنثويّة ذات طابع عصري من توقيع دار Chanel. وقد تميّز ثوبها المونوكرومي بالكشاكش المتعددة التي زيّنته وبحزام من الجلد الأسود حدّد الخص...المزيد

GMT 20:01 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

التفرد والعناد يؤديان حتماً إلى عواقب وخيمة

GMT 19:26 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

أخطاؤك واضحة جدًا وقد تلفت أنظار المسؤولين

GMT 21:36 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

تتخلص هذا اليوم من الأخطار المحدقة بك

GMT 21:45 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

أجواء إيجابية لطرح مشاريع تطوير قدراتك العملية

GMT 20:28 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

يبدأ الشهر بيوم مناسب لك ويتناغم مع طموحاتك
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates