الخارجية الأميركية تعلن أنها لن نتردد في ردع إيران لو أساءت إلى دول الجوار
آخر تحديث 19:04:28 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

أكدت أن دعم التحالف ضد التطرف يتطلب مزيدًا من العمل

"الخارجية الأميركية" تعلن أنها لن نتردد في ردع إيران لو أساءت إلى دول الجوار

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - "الخارجية الأميركية" تعلن أنها لن نتردد في ردع إيران لو أساءت إلى دول الجوار

وزارة الخارجية الأميركية
دبي – صوت الإمارات

أكد نائب المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية الأميركية، مارك تونر، أن العلاقة مع دول الخليج العربي، بقيادة المملكة العربية السعودية، ضرورة تحتمها حماية المصالح الأميركية في المنطقة، مؤكدًا أن الولايات المتحدة لن تتردد في استخدام الأدوات الرادعة مع إيران في حال تجاوزت حدودها وأساءت إلى دول الجوار، معربًا عن ثقته بأن إيران ستتصرف بشكل إيجابي لتحافظ على مكاسبها الاقتصادية والسياسية التي جنتها من وراء إبرام الاتفاق النووي.

واعتبر تونر خلال جلسة "مستقبل العلاقات الدبلوماسية بين الولايات المتحدة الأميركية والدول العربية "، التي أدارها الإعلامي في محطة "سكاي نيوز عربية"، نارت بوران، أن الاتفاق النووي مع إيران سيأتي بنتائج إيجابية تتعلق بطريقة أدائها السياسي وتفاعلها مع اللاعبين الأساسيين إقليميًا ودوليًا، مستبعدًا أن تضحي إيران بالمكاسب التي جنتها، مؤكدًا في الوقت نفسه أنه في حال فعلت فإن الولايات المتحدة لن تتردد في العودة إلى استخدام الأساليب الرادعة، مثل العقوبات الاقتصادية والعزل السياسي، بهدف منعها من الإضرار بدول المنطقة والمصالح الأميركية.

وأوضح إن الولايات المتحدة مدركة تمامًا أن تنظيم (داعش)، وغيره من التنظيمات الإرهابية، يمثل خطرًا وتهديدًا حقيقيًا على المنطقة، وبالتالي على المصالح الأميركية فيها، معتبرًا أن بزوغ وتمكن تلك التنظيمات من العمل على تدمير الأمن والسلام في البلدان العربية، وغيرها من الدول الحليفة، ما كانا ممكنين لولا الفراغان السياسي والأمني اللذان تعيشهما بلدان مثل العراق وسورية.

وجزم تونر بأن الجهود، التي تبذلها الولايات المتحدة في دعم التحالف ضد الإرهاب، تتطلب مزيدًا من العمل، وذلك في رده على سؤال حول الانتقادات التي توجه للإدارة الأميركية عن جهودها المتواضعة التي لا ترقى لحجم الخطر الذي تعيشه المنطقة، والذي فرضه الانفلاتان العسكري والأمني للتنظيمات الإرهابية.

وردًا على سؤال حول ضبابية الموقف الأميركي إزاء أطراف النزاع في المنطقة، قال تونر إن ذلك قد يكون حقيقيًا وصحيحًا، لكنه ليس نتيجة عدم اهتمام، أو تراخٍ، من قبل الإدارة الأميركية، بل نتيجة لصعوبة الوضع وتعقيدات الحالة الراهنة في البلدان التي تعيش النزاعات والحروب.

واعتبر أن حقيقة مواقف الأطراف المعنية بالصراع، بما فيها المعتدلة، ليس من السهل قراءتها لأنها أيضًا غير واضحة نتيجة تأرجحها بين دفات العوامل الشائكة المكونة للأزمة في منطقة الشرق الأوسط.

إلى ذلك أكد تونر أن الإدارة الأميركية أدركت بما لا ريب فيه أن دور روسيا جوهري في حسم الصراع في سورية، نظرًا إلى قدرتها على التأثير في النظام السوري، معتبرًا أنه لا حل سلميًا في سورية من دون دعم وموافقة روسيا والتنسيق بينها وبين الأطراف الأخرى المعنية بالصراع.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الخارجية الأميركية تعلن أنها لن نتردد في ردع إيران لو أساءت إلى دول الجوار الخارجية الأميركية تعلن أنها لن نتردد في ردع إيران لو أساءت إلى دول الجوار



GMT 00:20 2019 الثلاثاء ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

نهيان بن مبارك يؤكد أن التسامح في الإمارات لا يستثني أحداً

GMT 19:06 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

حاكم دبي يفتتح معرض "دبي الدولي للطيران 2019" بمدينة المعارض

GMT 16:33 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

حمدان بن محمد يزور معرض "دبي الدولي للطيران 2019"

بعد أن اختارت أجمل صيحات الموضة المنتظرة والموقعة بلمساتها

فيكتوريا بيكهام تفاجئ الجمهور برشاقتها في إطلالة مختلفة

واشنطن ـ رولا عيسى
مرة جديدة تفاجئنا اطلالة فيكتوريا بيكهام Victoria Beckham برشاقتها وجمال تنسيقها لموضة الألوان الرائجة في المواسم المقبلة، فهي السباقة في اختيار أجمل صيحات الموضة الكاجوال والفاخرة في الوقت عينه خصوصاً خلال إطلالتها الأخيرة في باريس. من خلال رصدنا لصور إطلالات فيكتوريا بيكهام Victoria Beckham، لاحظي كيف اختارت أجمل صيحات الموضة المنتظرة والموقعة بلمساتها. أتت إطلالات فيكتوريا بيكهام Victoria Beckham عصرية وبعيدة كل البعد عن الكلاسيكية، فتمايلت بموضة اللون الرمادي الفاتح مع القماش المتموج والفاخر. فنسّقت التنورة الطويلة والواسعة التي لا تصل الى حدود الكاحل ذات الشقين الجانبيين والفراغات المكشوفة مع البلايزر الطويلة والرمادية التي وضعتها على كتفيها بكثير من الأنوثة، واللافت اختيار القميص البيضاء الراقية ذات الزخرفات السوداء والرسمات اله...المزيد

GMT 13:28 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

"طيران الإمارات" تجمع أكبر عدد من الجنسيات في "رحلة تاريخية"
 صوت الإمارات - "طيران الإمارات" تجمع أكبر عدد من الجنسيات في "رحلة تاريخية"

GMT 14:36 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

طرد مذيع بـ"راديو 710 كنيس" الأميركي بعد انتقاده ترامب
 صوت الإمارات - طرد مذيع بـ"راديو 710 كنيس" الأميركي بعد انتقاده ترامب

GMT 12:53 2019 السبت ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

حقائب تُسيطر على موضة ربيع عام 2020 لإطلالة حديثة ومميَّزة
 صوت الإمارات - حقائب تُسيطر على موضة ربيع عام 2020 لإطلالة حديثة ومميَّزة

GMT 13:49 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

الكشف عن أفضل 7 أماكن في البوسنة والهرسك قبل زيارتها
 صوت الإمارات - الكشف عن أفضل 7 أماكن في البوسنة والهرسك قبل زيارتها

GMT 15:44 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

يمني يطعن ثلاثة أعضاء في فرقة مسرحية أثناء عرض في العاصمة

GMT 18:13 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على الأصول التاريخية لبعض "الشتائم"

GMT 08:22 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

بالأرقام محمد صلاح ملك الهدافين لليفربول على ملعب آنفيلد

GMT 12:10 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أجواء غير حماسية خلال هذا الشهر

GMT 08:29 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

روما يسقط بثنائية بارما في الدوري الإيطالي

GMT 08:26 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

كلوب يؤكد صلاح سجل هدفا رائعا أمام السيتي

GMT 06:06 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

صلاح يسجل في مانشستر سيتي من ضربة رأسية مميزة

GMT 00:48 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

وادي الملوك في مصر فكرة فلسفية وصورة مصغرة "للعالم الآخر"

GMT 13:42 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك تغييرات في حياتك خلال هذا الشهر

GMT 23:09 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

وزارة الآثار المصرية تبدء في تنفيذ مشروع تطوير "بيوت الهدايا"
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates