محكمة إيرانية تجيز استخدام الاستثمارات الإيرانية لديها لتعويض متضرري الإرهاب
آخر تحديث 12:27:34 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

لصالح عدد من الضحايا قتلوا في السعودية ولبنان وإسرائيل

محكمة إيرانية تجيز استخدام الاستثمارات الإيرانية لديها لتعويض متضرري "الإرهاب"

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - محكمة إيرانية تجيز استخدام الاستثمارات الإيرانية لديها لتعويض متضرري "الإرهاب"

محكمة كندية
طهران ـ مهدي موسوي

أمرت محكمة كندية باستخدام أموال (غير دبلوماسية) تملكها الحكومة الإيرانية في كندا، لتعويض ضحايا هجمات دبرتها طهران، ونفذها ما يسمى بـ "حزب الله" وحركة "حماس".

وينص الحكم الصادر من المحكمة العليا في أونتاريو، والذي حصلت وكالة الصحافة الفرنسية على نسخة منه، على أن تحصل عائلات أميركيين قتلوا في ثماني تفجيرات أو عمليات خطف رهائن، وقعت بين عامي 1983 و2002، على تعويضات مالية، يتم اقتطاعها من الأموال المنقولة وغير المنقولة التي تمتلكها الحكومة الإيرانية في كندا. وبحسب وسائل الإعلام الكندية، فإن قيمة هذه الأموال تصل إلى نحو 13 مليون دولار كندي.

ورفعت عائلات الضحايا الأميركيين هذه الدعوى في كندا، بموجب قانون جديد أقر في 2012، ويسمح للضحايا وذويهم بالحصول على تعويضات من أموال تمتلكها دول تعتبرها الحكومة الكندية راعية للإرهاب، كما هي حال إيران بالنسبة إلى كندا.

وسقط مئات القتلى في الهجمات موضوع الدعوى في بوينس آيرس وإسرائيل ولبنان والسعودية. وكانت هذه العائلات تقدمت بدعوى مماثلة أمام القضاء الأميركي، الذي أصدر في أبريل / نيسان حكمًا مماثلاً، اعترضت عليه إيران بشدة.

وفي 20 نسيان  أمرت محكمة أميركية إيران بأن تدفع تعويضات بقيمة ملياري دولار من ودائعها المجمدة في الولايات المتحدة. ويطالب بهذه التعويضات أهالي نحو ألف ضحية أميركية سقطوا خلال اعتداءات تمت بتدبير من طهران أو بدعم منها، حسب هؤلاء الأهالي.

وأدانت المحكمة الكندية النظام الإيراني بسبب دعمه الإرهاب، وأصدرت قرارًا بمصادرة ممتلكات إيرانية في كندا، لتعويض ضحايا هجمات دبرتها طهران ونفذها  "حزب الله" اللبناني وحركة "حماس"، فيما ذكرت تقارير أن مخططًا للحرس الثوري لإبرام صفقة تبادل من أجل إعادة رئيس البنك المركزي الأسبق محمود خاوري، المتهم بالفساد من قبل إيران، قد يكون وراء احتجازه عالمة كندية من أصل إيراني متخصصة في الأنثروبولوجيا.

وينص الحكم الصادر عن المحكمة العليا في أونتاريو على أن تحصل عائلات أميركيين قتلوا في 8 تفجيرات أو عمليات خطف رهائن وقعت بين عامي 1983 و2002، على تعويضات مالية يتم اقتطاعها من الأموال المنقولة وغير المنقولة التي تمتلكها الحكومة الإيرانية في كندا. وقد سقط مئات القتلى في الهجمات موضوع الدعوى في مدينة الخُبَر في السعودية، وفي لبنان، وبوينس آيرس، وإسرائيل.

في هذا الصدد، ذكرت صحيفة "ناشيونال بوست" الكندية أن المحكمة العليا في أونتاريو رفضت الأدلة التي تقدم بها فريق المحاماة الإيراني. وأضافت أن المحكمة اعتبرت إيران مسؤولة عن أعمال إرهابية قامت بها مجموعات مدعومة من طهران.

وكشفت مصادر كندية، أن الحرس الثوري يتطلع لإبرام صفقة مع كندا. ووفق التقارير، فإن الحرس الثوري قد يخطط لصفقة تبادل بين الأكاديمية هودفر، المحتجزة في طهران، ورئيس البنك المركزي الإيراني الأسبق، محمود خاوري، المقيم في كندا. وكشف مساعد وزير الخارجية الكندي أن هودفر المعتقلة لدى الحرس الثوري رهينة تحاول طهران إدراجها ضمن صفقة سياسية.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

محكمة إيرانية تجيز استخدام الاستثمارات الإيرانية لديها لتعويض متضرري الإرهاب محكمة إيرانية تجيز استخدام الاستثمارات الإيرانية لديها لتعويض متضرري الإرهاب



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

محكمة إيرانية تجيز استخدام الاستثمارات الإيرانية لديها لتعويض متضرري الإرهاب محكمة إيرانية تجيز استخدام الاستثمارات الإيرانية لديها لتعويض متضرري الإرهاب



ارتدت فستانًا أسود لامعًا بكُمٍ واحد طويل

نادين لبكي تخطف الأضواء في مهرجان "كان"

باريس - صوت الإمارات
تألقت المخرجة اللبنانية نادين لبكى، على السجادة الحمراء لمهرجان كان السينمائى فى دورته الـ72، وذلك ضمن وصولها بصحبة أعضاء لجنة تحكيم مسابقة "نظرة ما"، والتى تترأسها، فى الظهور الأخير لها قبل إعلان جوائز المسابقة، حيث ارتدت فستانًا أسود لامعًا بكم واحد طويل وعاري من جهة كتف واحد، وأكملت إطلالتها بمكياج بسيط معتمد على أحمر الشفاه. لجنة تحكيم فئة "Certain Regard" "نظرة ما" تضم ثلاث نساء ورجلين، حيث تترأس لجنة التحكيم المخرجة اللبنانية نادين لبكى، وتضم اللجنة كل من الممثلة الفرنسية مارينا فوا، والمنتجة الألمانية نورهان سيكيرسى بورست، إضافة إلى ليساندرو ألونسو من الأرجنتين، والمخرج البلجيكى لوكاس دونت . قد يهمك ايضا:  نادين لبكى تستعد لإطلاق فيلمها " كفر ناحوم" اليوم.. عرضان لفيلم "Okja" بفعاليات مهرجان كان ا...المزيد

GMT 13:02 2019 الجمعة ,24 أيار / مايو

23 معلومة عن عارضة الأزياء ناعومي كامبل
 صوت الإمارات - 23 معلومة عن عارضة الأزياء ناعومي كامبل

GMT 14:12 2019 الجمعة ,24 أيار / مايو

ألوان جدران منزلك تؤثر على درجة حرارة جسمك
 صوت الإمارات - ألوان جدران منزلك تؤثر على درجة حرارة جسمك

GMT 17:00 2019 الإثنين ,06 أيار / مايو

"ريال مدريد" يُحقق فوزه الخامس على التوالي

GMT 23:59 2019 الثلاثاء ,30 إبريل / نيسان

توقعات بتولي غوارديولا مهمة تدريب يوفنتوس

GMT 04:53 2019 السبت ,27 إبريل / نيسان

نجم ريال مدريد الصاعد يأمل تفادي شبح الإعارة

GMT 08:26 2019 الإثنين ,06 أيار / مايو

محمد صلاح يهنئ متابعيه لمناسبة شهر رمضان
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates