المرصد السُّوري يُؤكِّد مقتل 125 ألف قتيل ونزوح 2 مليون منذ بدأ الصَّراع في آذار 2011
آخر تحديث 16:04:54 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

أعلن مقتل أكثر من 300 بينهم 87 طفلًا في غارات للطيران الحربي على حلب

المرصد السُّوري يُؤكِّد مقتل 125 ألف قتيل ونزوح 2 مليون منذ بدأ الصَّراع في آذار 2011

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - المرصد السُّوري يُؤكِّد مقتل 125 ألف قتيل ونزوح 2 مليون منذ بدأ الصَّراع في آذار 2011

المرصد السُّوري يُؤكِّد مقتل 125 ألف قتيل
دمشق- جورج الشامي

كَشَفَ المرصد السوري لحقوق الإنسان، الذي يتخذ من بريطانيا مقرًا له، أن "التقديرات تشير إلى أن أكثر من 125 ألف شخص قتلوا في الصراع السوري الذي بدأ في آذار/مارس 2011، في ما أجبر الصراع أكثر من مليوني شخص على اللجوء إلى الخارج، ودفع أكثر من 7 ملايين نسمة على النزوح داخل البلاد" وأكَّد المرصد، في إحصاء له، أن "ما يزيد على ثلاثمائة شخص، من بينهم 87 طفلًا، لقوا حتفهم خلال 8 أيام من الغارات الجوية المتوالية التي شنتها القوات الحكومية على المناطق الواقعة تحت سيطرة المعارضين في مدينة حلب في شمال البلاد".
وأضافت الهيئة العامة للثورة السورية، أن "ثلاثين شخصًا على الأقل قتلوا في غارات شنتها طائرات القوات الحكومية، على حي السكري في حلب، مستخدمة براميل متفجرة، في ما لا تزال عملية انتشال الجثث من بين الأنقاض، والبحث عن ناجين مستمرة، ويأتي قصف اليوم استمرارًا لسلسلة الهجمات والغارات التي تشنها طائرات القوات الحكومية على حلب وريفها باستخدام البراميل المتفجرة لليوم الحادي عشر على التوالي".
وأشار ناشطون في حلب، إلى أن "الطيران الحربي قصف بالقنابل الفراغية حي الأنصاري، ما أسفر عن مقتل 4 أشخاص وجرح عشرة آخرين، وأن اشتباكات عنيفة تدور في منطقة النقارين شرق حلب، وسط قصف متبادل بالقذائف، وفي ريف حلب الشمالي، استهدف الطيران الحربي بلدة رتيان، ما أدى إلى وقوع عدد من القتلى والجرحى، وأسفر عن دمار واسع في منازل المدنيين".
وأوضح المرصد، أن "محافظة إدلب شهدت انفجار سيارة مُفخَّخة على طريق "دوار المطلق-مقبرة الحلفا" في الأطراف الجنوبية للمدينة، بالقرب من حاجز للقوات الحكومية، ولم ترد معلومات حتى الآن عن خسائر بشرية في صفوف القوات، وكذلك سقطت قذائف هاون عدة على مناطق في بلدة الفوعة التي يقطنها مواطنون من الطائفة الشيعية، ومعلومات عن استشهاد مواطنة، وسقوط عدد من الجرحى، إصابات بعضهم خطرة، كما سقط برميل متفجر على مناطق في بلدة معرة حرمة، ومعلومات عن استشهاد وجرح 5 مواطنين".
 من ناحية أخرى، أكد ناشطون سوريون، أن "القوات الحكومية قصفت بالمدفعية الثقيلة بلدتي النعيمة وجاسم في ريف درعا، في ما قـُتل 7 من جنود النظام في مواجهات مع الجيش الحر في حي السد في درعا".
وفي ريف دمشق، استهدف قصف عنيف براجمات الصواريخ والمدفعية الثقيلة مدن وبلدات عدرا ومعضمية الشام ودوما وجسرين ومديرا، وعلى مناطق عدة في الغوطة الشرقية، وعلى قرى أفرة وكفر الزيت بوادي بردى، في ما تدور اشتباكات عنيفة عند حاجز اللواء 68 في ريف دمشق الغربي.
وفي حمص استهدف قصف بقذائف المدفعية والدبابات أحياء حمص القديمة، كما شهدت مدينة قلعة الحصن في ريف حمص قصفًا عنيفًا بالمدفعية الثقيلة، وقذائف الهاون.
وشهدت أحياء عدة في دير الزور قصفًا عنيفًا براجمات الصواريخ والمدفعية الثقيلة، وسط اشتباكات على محاور عدة في المدينة، كما شهدت بلدات الجنينة وعياش في ريف دير الزور الغربي قصفًا عنيفًا مثله.
وفي إدلب قصف الطيران الحربي مدينة بنش ومنطقة الرويحة في جبل الزاوية، كما شن غارات على بلدة أبوالظهور، وفي الحسكة استهدف الطيران المروحي بلدة تل حميس بالبراميل المتفجرة.
وفي القنيطرة شهدت بلدات ممتنة والخوالد قصفًا عنيفًا براجمات الصواريخ والمدفعية الثقيلة، وسط اشتباكات عنيفة على أطراف بلدة ممتنة بين الجيش الحر والقوات الحكومية.


 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المرصد السُّوري يُؤكِّد مقتل 125 ألف قتيل ونزوح 2 مليون منذ بدأ الصَّراع في آذار 2011 المرصد السُّوري يُؤكِّد مقتل 125 ألف قتيل ونزوح 2 مليون منذ بدأ الصَّراع في آذار 2011



الشيخة موزة بإطلالات شرقية راقية في مونديال قطر 2022

الدوحة ـ صوت الإمارات
الشيخة موزة تواصل جهودها ودعمها على هامش فعاليات كأس العالم مونديال قطر 2022، وذلك بإطلالاتها الشرقية الراقية التي تعكس مدى التناسق والتناغم من خلال روح الإطلالة المناسبة لكل حدث وظهور، في لفتة أنيقة توحي بالذكاء في اختيار الإطلالة. تألقت الشيخة موزة بإطلالة جديدة على هامش فعاليات بطولة كأس العالم التي تستضيفها دولة قطر في عام 2022، وذلك خلال حضور مباراة المنتخب القطري أمام المنتخب الهولندي، والتي خسر فيها "العنابي" مباراته الثالثة في المونديال، وجاءت إطلالة الشيخة موزة بلفتة مميزة لدعم منتخب بلدها بعباية باللون العنابي، تميزت بتصميمها الواسع الأنيق بأسلوب ناعم قصير بأطراف مطرزة على الإطلالة من الأمام، وأيضًا على أطراف الأكمام. إطلالة الشيخة موزة بعباءة اللون العنابي جاءت منسقة مع بنطلون باللون البيج، وغطاء ...المزيد

GMT 17:11 2022 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أفضل الإطلالات للنجمات العرب باللون الأخضر
 صوت الإمارات - أفضل الإطلالات للنجمات العرب باللون الأخضر

GMT 21:52 2022 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

«سياحة أبوظبي» تطلق بطاقات بريدية مجانية
 صوت الإمارات - «سياحة أبوظبي» تطلق بطاقات بريدية مجانية

GMT 04:08 2022 الثلاثاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

طرق الحفاظ على الأرضيات الخشبية للمنزل
 صوت الإمارات - طرق الحفاظ على الأرضيات الخشبية للمنزل

GMT 20:27 2022 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

دبي نموذج ملهم في تمكين أصحاب الهمم
 صوت الإمارات - دبي نموذج ملهم في تمكين أصحاب الهمم

GMT 06:24 2022 الثلاثاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

تدهور صحة الإعلامي المصري مفيد فوزي
 صوت الإمارات - تدهور صحة الإعلامي المصري مفيد فوزي

GMT 04:01 2022 الأحد ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

سيرين عبد النور تشع جمالاً بالفستان الأحمر
 صوت الإمارات - سيرين عبد النور تشع جمالاً بالفستان الأحمر

GMT 23:02 2022 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

دبي ثاني أفضل وجهة سياحية عالمية
 صوت الإمارات - دبي ثاني أفضل وجهة سياحية عالمية

GMT 05:00 2022 الأحد ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح لتصميم المطبخ المعاصر
 صوت الإمارات - نصائح لتصميم المطبخ المعاصر

GMT 21:53 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

يتيح أمامك هذا اليوم فرصاً مهنية جديدة

GMT 12:15 2013 الثلاثاء ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

كايت هدسون تطلق مجموعة ملابس رياضية

GMT 11:20 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

أميرة هاني تأمل أن يُعرض مسلسل "الضاهر" قريبًا

GMT 16:48 2013 الأربعاء ,21 آب / أغسطس

بركة رئيسًا للمجلس الاقتصادي والاجتماعي

GMT 08:25 2013 الأحد ,13 تشرين الأول / أكتوبر

رئيس البنك الدولي: نعتزم القضاء على الفقر

GMT 00:22 2013 الثلاثاء ,16 إبريل / نيسان

الوكيل: السلع الأساسية متوافرة حتى شهر رمضان
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates