المرصد السُّوري يُؤكِّد مقتل 125 ألف قتيل ونزوح 2 مليون منذ بدأ الصَّراع في آذار 2011
آخر تحديث 05:24:41 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

أعلن مقتل أكثر من 300 بينهم 87 طفلًا في غارات للطيران الحربي على حلب

المرصد السُّوري يُؤكِّد مقتل 125 ألف قتيل ونزوح 2 مليون منذ بدأ الصَّراع في آذار 2011

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - المرصد السُّوري يُؤكِّد مقتل 125 ألف قتيل ونزوح 2 مليون منذ بدأ الصَّراع في آذار 2011

المرصد السُّوري يُؤكِّد مقتل 125 ألف قتيل
دمشق- جورج الشامي

كَشَفَ المرصد السوري لحقوق الإنسان، الذي يتخذ من بريطانيا مقرًا له، أن "التقديرات تشير إلى أن أكثر من 125 ألف شخص قتلوا في الصراع السوري الذي بدأ في آذار/مارس 2011، في ما أجبر الصراع أكثر من مليوني شخص على اللجوء إلى الخارج، ودفع أكثر من 7 ملايين نسمة على النزوح داخل البلاد" وأكَّد المرصد، في إحصاء له، أن "ما يزيد على ثلاثمائة شخص، من بينهم 87 طفلًا، لقوا حتفهم خلال 8 أيام من الغارات الجوية المتوالية التي شنتها القوات الحكومية على المناطق الواقعة تحت سيطرة المعارضين في مدينة حلب في شمال البلاد".
وأضافت الهيئة العامة للثورة السورية، أن "ثلاثين شخصًا على الأقل قتلوا في غارات شنتها طائرات القوات الحكومية، على حي السكري في حلب، مستخدمة براميل متفجرة، في ما لا تزال عملية انتشال الجثث من بين الأنقاض، والبحث عن ناجين مستمرة، ويأتي قصف اليوم استمرارًا لسلسلة الهجمات والغارات التي تشنها طائرات القوات الحكومية على حلب وريفها باستخدام البراميل المتفجرة لليوم الحادي عشر على التوالي".
وأشار ناشطون في حلب، إلى أن "الطيران الحربي قصف بالقنابل الفراغية حي الأنصاري، ما أسفر عن مقتل 4 أشخاص وجرح عشرة آخرين، وأن اشتباكات عنيفة تدور في منطقة النقارين شرق حلب، وسط قصف متبادل بالقذائف، وفي ريف حلب الشمالي، استهدف الطيران الحربي بلدة رتيان، ما أدى إلى وقوع عدد من القتلى والجرحى، وأسفر عن دمار واسع في منازل المدنيين".
وأوضح المرصد، أن "محافظة إدلب شهدت انفجار سيارة مُفخَّخة على طريق "دوار المطلق-مقبرة الحلفا" في الأطراف الجنوبية للمدينة، بالقرب من حاجز للقوات الحكومية، ولم ترد معلومات حتى الآن عن خسائر بشرية في صفوف القوات، وكذلك سقطت قذائف هاون عدة على مناطق في بلدة الفوعة التي يقطنها مواطنون من الطائفة الشيعية، ومعلومات عن استشهاد مواطنة، وسقوط عدد من الجرحى، إصابات بعضهم خطرة، كما سقط برميل متفجر على مناطق في بلدة معرة حرمة، ومعلومات عن استشهاد وجرح 5 مواطنين".
 من ناحية أخرى، أكد ناشطون سوريون، أن "القوات الحكومية قصفت بالمدفعية الثقيلة بلدتي النعيمة وجاسم في ريف درعا، في ما قـُتل 7 من جنود النظام في مواجهات مع الجيش الحر في حي السد في درعا".
وفي ريف دمشق، استهدف قصف عنيف براجمات الصواريخ والمدفعية الثقيلة مدن وبلدات عدرا ومعضمية الشام ودوما وجسرين ومديرا، وعلى مناطق عدة في الغوطة الشرقية، وعلى قرى أفرة وكفر الزيت بوادي بردى، في ما تدور اشتباكات عنيفة عند حاجز اللواء 68 في ريف دمشق الغربي.
وفي حمص استهدف قصف بقذائف المدفعية والدبابات أحياء حمص القديمة، كما شهدت مدينة قلعة الحصن في ريف حمص قصفًا عنيفًا بالمدفعية الثقيلة، وقذائف الهاون.
وشهدت أحياء عدة في دير الزور قصفًا عنيفًا براجمات الصواريخ والمدفعية الثقيلة، وسط اشتباكات على محاور عدة في المدينة، كما شهدت بلدات الجنينة وعياش في ريف دير الزور الغربي قصفًا عنيفًا مثله.
وفي إدلب قصف الطيران الحربي مدينة بنش ومنطقة الرويحة في جبل الزاوية، كما شن غارات على بلدة أبوالظهور، وفي الحسكة استهدف الطيران المروحي بلدة تل حميس بالبراميل المتفجرة.
وفي القنيطرة شهدت بلدات ممتنة والخوالد قصفًا عنيفًا براجمات الصواريخ والمدفعية الثقيلة، وسط اشتباكات عنيفة على أطراف بلدة ممتنة بين الجيش الحر والقوات الحكومية.


 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المرصد السُّوري يُؤكِّد مقتل 125 ألف قتيل ونزوح 2 مليون منذ بدأ الصَّراع في آذار 2011 المرصد السُّوري يُؤكِّد مقتل 125 ألف قتيل ونزوح 2 مليون منذ بدأ الصَّراع في آذار 2011



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المرصد السُّوري يُؤكِّد مقتل 125 ألف قتيل ونزوح 2 مليون منذ بدأ الصَّراع في آذار 2011 المرصد السُّوري يُؤكِّد مقتل 125 ألف قتيل ونزوح 2 مليون منذ بدأ الصَّراع في آذار 2011



أكّدت إنها لا تستطيع تصديق كل ما حققته

فيكتوريا بيكهام توضح أسباب نجاح علامتها التجارية

لندن ـ ماريا طبراني
احتفلت مصممة الأزياء العالمية، فيكتوريا بيكهام، زوجة نجم منتخب إنكلترا، ديفيد بيكهام، مؤخرًا بالذكرى العاشرة على إطلاق علامتها التجارية في عالم الأزياء والموضة، والتي تحمل اسمها، واختارت المشاركة في أسبوع الموضة في لندن بدلًا من نيويورك للمرة الأولى. وبالنظر إلى مشوارها خلال الـ10 سنوات التي أمضتها في العمل، قالت فيكتوريا بيكهام، إنها لا تستطيع تصديق كل ما حققته خلال عملها في الموضة، موضحة أن مفتاح نجاحها كان عدم الاستراحة من العمل. وفي حديثها إلى مجلة "فوغ استراليا" باعتبارها نجمة غلافها في العدد المقبل في نوفمبر/تشرين الثاني، اعترفت المصممة البالغة من العمر 42 عامًا، أنها تعتبر علامتها التجارية قريبة جدًا من قلبها لدرجة أنها وصفتها بـ"طفلها الخامس". وأضافت فيكتوريا، "أنا أعيش وأتنفس هذه العلامة التجارية سبعة أيام في الأسبوع، لا أذهب أبدًا في عطلة ولا أطفئ هاتفي أو البريد الإلكتروني"، وأضافت، "لقد كنت مغنية وتحولت إلى مصممة أزياء ولم أكن أريد أن

GMT 15:15 2018 الثلاثاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

تعرف على أصول عائلة كيم كارداشيان بعد اختبار الحمض النووي
 صوت الإمارات - تعرف على أصول عائلة  كيم كارداشيان بعد اختبار الحمض النووي

GMT 11:48 2018 الثلاثاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

استعد إلى رحلات التزلُّج في الشتاء ونصائح هامة للمبتدئين
 صوت الإمارات - استعد إلى رحلات التزلُّج في الشتاء ونصائح هامة للمبتدئين

GMT 13:20 2018 الثلاثاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

8 نصائح تجعل ديكورات المنزل أكثر جمالًا في خريف 2018
 صوت الإمارات - 8 نصائح تجعل ديكورات المنزل أكثر جمالًا في خريف 2018

GMT 14:46 2018 الثلاثاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

آل جابر يعلن عن تحرّك إغاثي سعودي إلى المهرة
 صوت الإمارات - آل جابر يعلن عن تحرّك إغاثي سعودي إلى المهرة

GMT 12:20 2018 الثلاثاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

الصين تُعاقب مدونة شهيرة تلاعبت بالنشيد الوطني
 صوت الإمارات - الصين تُعاقب مدونة شهيرة تلاعبت بالنشيد الوطني

GMT 19:56 2018 الإثنين ,15 تشرين الأول / أكتوبر

جاي بيكرين مُحررة الموضة التي أبدعت في اختيار ملابسها
 صوت الإمارات - جاي بيكرين مُحررة الموضة التي أبدعت في اختيار ملابسها

GMT 18:18 2018 الإثنين ,15 تشرين الأول / أكتوبر

صحافي يكشف أوَّل خطأ ارتكبه في قواعد السلوك اليابانية
 صوت الإمارات - صحافي يكشف أوَّل خطأ ارتكبه في قواعد السلوك اليابانية

GMT 12:35 2018 السبت ,13 تشرين الأول / أكتوبر

قصور عثمانية في مدينة موستار البوسنية تُسحر زوارها
 صوت الإمارات - قصور عثمانية في مدينة موستار البوسنية تُسحر زوارها

GMT 05:27 2017 الأربعاء ,27 كانون الأول / ديسمبر

القهوة تؤدي إلى زيادة الإثارة الجنسية لدى الأزواج

GMT 02:00 2017 السبت ,23 كانون الأول / ديسمبر

بحث الاستفادة من الأقمار الصناعية في التخطيط الحضري

GMT 16:43 2013 الجمعة ,04 كانون الثاني / يناير

كيم كارداشيان بسروال أسود شفاف من دون ملابس داخلية

GMT 07:00 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

بنوك وطنية تؤكد جاهزيتها لبدء تطبيق "القيمة المضافة"

GMT 03:53 2017 الإثنين ,25 كانون الأول / ديسمبر

"ميدلزبره" يستغنى عن خدمات مدربه بسبب نتائجه السلبية

GMT 08:04 2017 الإثنين ,25 كانون الأول / ديسمبر

الاحتفال بهدف ميسي يكشف عن نوايا بيكيه في الكلاسيكو

GMT 11:11 2017 الأحد ,31 كانون الأول / ديسمبر

تعرف على تأثير حركة الكواكب على كل برج في عام 2018

GMT 10:41 2017 الجمعة ,29 كانون الأول / ديسمبر

ثلاث مبادرات لدعم الطلبة أصحاب الهمم في جامعة زايد

GMT 09:11 2017 الإثنين ,25 كانون الأول / ديسمبر

دي ماريا يحتفل مع برشلونة بانتصار الكلاسيكو

GMT 20:17 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

محمد بن زايد يلتقي الطلاب المشاركين في "رحلة الاتحاد"

GMT 11:17 2017 السبت ,30 كانون الأول / ديسمبر

جمانة وهبي تشرح توقعات الأبراج للعام المقبل ٢٠١٨

GMT 05:53 2018 الأربعاء ,09 أيار / مايو

صخرة برشلونة مهددة بالغياب عن مواجهة فياريال
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates