قوّات الحكومة تضرب حلب والفصائل الإسلامية تستحوذ على تلّة استراتيجية
آخر تحديث 06:52:14 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

اشتباكات عنيفة في محيط مشفى منبج وخسائر بشريّة متزايدة

قوّات الحكومة تضرب حلب والفصائل الإسلامية تستحوذ على تلّة استراتيجية

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - قوّات الحكومة تضرب حلب والفصائل الإسلامية تستحوذ على تلّة استراتيجية

استمرّت الاشتباكات العنيفة بين قوّات سورية الديمقراطية وتنظيم "داعش"
دمشق نورا خوام

استمرّت الاشتباكات العنيفة، بين قوّات سورية الديمقراطية من جانب، وتنظيم "داعش" من جانب آخر، في عدة محاور بمدينة منبج، حيث تركزت الاشتباكات في محيط المشفى الوطني بالقسم الغربي من المدينة وفي القسم الشمالي من حي الحزاونة، بالتزامن مع تفجير التنظيم لعربة مفخخة ثالثة قرب المشفى الوطني، وتحاول قوّات سورية الديمقراطية المدعمة بقصف مكثف من طائرات التحالف، تحاول السيطرة على المشفى الوطني والتقدم في المدينة وتوسيع نطاق سيطرتها عليها، ومعلومات عن مزيد من الخسائر البشرية في صفوف الطرفين.
 
و سقطت صباح اليوم قذيفتان على مناطق في حي الزهراء بمدينة حمص والذي يقطنه غالبية من الطائفة العلوية ما أدى لإصابة شخص بجراح وأضرار مادية في المنطقة، كذلك قصفت قوّات الحكومة بعد منتصف ليل الثلاثاء - الأربعاء، أماكن في منطقة الحولة بريف حمص الشمالي، ترافق مع تنفيذ طائرات حربية عدة غارات على مناطق في قريتي برج قاعي و كيسين بريف حمص الشمالي، دون أنباء عن خسائر بشرية، كما تعرضت مناطق في مدينة تلبيسة لقصف من قوّات الحكومة، ولم ترد معلومات عن إصابات.

وتأكد استشهاد 4 مواطنين  ليل أمس جراء قصف الفصائل الاسلامية والمقاتلة لمناطق سيطرة قوّات الحكومة في حيي سليمان الحلبي والسيد علي بمدينة حلب، في حين نفذت  طائرات حربية غارة على مناطق في حي الجلوم فجر اليوم بمدينة حلب دون انباء عن اصابات، بينما سقطت بعد منتصف ليل الثلاثاء - الأربعاء، عدة قذائف أطلقتها الفصائل المقاتلة على مناطق سيطرة قوّات الحكومة في منطقة المهندسين وقرب خزان تشرين بمدينة حلب، ما أدى لأضرار مادية، بينما دارت بعد منتصف ليل أمس اشتباكات بين قوّات الحكومة والمسلحين الموالين لها من جهة، والفصائل الإسلامية والمقاتلة من جهة أخرى في محيط حيي بستان الباشا وسليمان الحلبي بمدينة حلب، ترافق مع قصف قوّات الحكومة على مناطق الاشتباك، وسط تنفيذ طائرات حربية عدة غارات على مناطق في حيي بعيدين وبستان الباشا ودوار الجندول بمدينة حلب.
 
 أيضاً قصفت قوّات الحكومة مناطق في حي بني زيد ومنطقة الليرمون شمال حلب، كما قُتل عنصر من الفصائل الإسلامية خلال اشتباكات دارت بعد منتصف ليل أمس مع قوّات الحكومة والمسلحين الموالين في محيط منطقة الملاح شمال حلب، بينما نفذت طائرات حربية بعد منتصف ليل أمس عدة غارات على أماكن في منطقة الملاح وبلدتي حريتان وعندان بريف حلب الشمالي، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية، كما استمرت الاشتباكات بين قوّات الحكومة والمسلحين الموالين لها من طرف، والفصائل المقاتلة والإسلامية من طرف آخر، في شمال حلب بالقرب من منطقة حندرات وطريق الكاستيلو وسط معلومات عن تقدم للفصائل وأنباء عن سيطرتها على تلة استراتيجية.

 وفي حماة تعرضت صباح اليوم مناطق في بلدة حربنفسه بريف حماة الجنوبي عند الحدود الادارية لمحافظة حمص، لقصف من قبل قوّات الحكومة، ترافق مع اشتباكات عنيفة بين قوّات الحكومة والمسلحين الموالين لها من جهة، والفصائل الاسلامية والمقاتلة من جهة أخرى، في محيط البلدة، كما قصفت طائرات حربية صباح اليوم مناطق في بلدتي حربنفسه والزارة بريف حماة الجنوبي، دون أنباء عن خسائر بشرية، بينما فتحت الفصائل الاسلامية فجر اليوم نيران رشاشاتها الثقيلة على مناطق في قرية جدرين بريف حماة الجنوبي، في حين دارت بعد منتصف ليل الثلاثاء - الأربعاء اشتباكات بين قوّات الحكومة والمسلحين الموالين لها من جهة، والفصائل الاسلامية والمقاتلة من جهة أخرى في محيط قرية جدرين بريف حماة الجنوبي، ومعلومات عن تقدم للأخير في المنطقة، وسيطرته على حاجزين فيها ثم انسحابه منهما، ترافق مع تنفيذ طائرات حربية عدة غارات على مناطق الاشتباك.
 
و قصفت قوّات الحكومة صباح اليوم بقذائف الهاون مناطق في حي طريق السد بمدينة درعا، ما أدى لسقوط جرحى.
 
وفي دمشق فتحت قوّات الحكومة نيران رشاشاتها الثقيلة على مناطق في حي جوبر عند أطراف العاصمة، بعد منتصف ليل الثلاثاء - الأربعاء، دون أنباء عن إصابات.

ونفذّت طائرات حربية بعد منتصف ليل الثلاثاء - الأربعاء، عدة غارات على مناطق في محيط مخيم خان الشيح بالغوطة الغربية، كما قصفت قوّات الحكومة بعد منتصف ليل أمس، مناطق في أطراف قرية دير مقرن بوادي بردى، ترافق مع فتح قوّات الحكومة لنيران قناصتها على أماكن في الطريق الواصل بين قريتي عين الفيجة ودير قانون، أيضاً قصفت قوّات الحكومة بعد منتصف ليل أمس مناطق في الجبل الشرقي لمدينة الزبداني، ما أدى لأضرار مادية.
 
وفي أدلب تعرّضت صباح اليوم مناطق في أطراف مدينة جسر الشغور، لقصف من قبل قوّات الحكومة دون أنباء عن إصابات، أيضاً قصفت الفصائل الاسلامية والمقاتلة بعد منتصف ليل الثلاثاء - الأربعاء مناطق في بلدتي الفوعة وكفريا اللتين يقطنهما مواطنون من الطائفة الشيعية في ريف إدلب الشمالي الشرقي، ولم ترد معلومات عن إصابات.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

قوّات الحكومة تضرب حلب والفصائل الإسلامية تستحوذ على تلّة استراتيجية قوّات الحكومة تضرب حلب والفصائل الإسلامية تستحوذ على تلّة استراتيجية



تتميّز بأسلوبها الملكي بلمسات البساطة والبعيدة عن البهرجة

تألقي بفساتين باللون الأخضر مستوحاة من إطلالات ملكة إسبانيا

مدريد - صوت الامارات
تتميّز ملكة إسبانيا “الملكة ليتيزيا” Queen Letizia باطلالاتها الراقية وأسلوبها الأنيق والملكي بلمسات البساطة الفاخرة والبعيدة كل البعد عن البهرجة والمبالغة سواء من ناحية القصات أو من ناحية الألوان، حيث تعدّ الفساتين من التصاميم المفضلة للملكة ليتيزيا، وبشكل خاص باللون الأخضر الجذاب بمختلف درجاته، ولذلك اخترنا لك مجموعة مميزة من فساتين باللون الأخضر بأسلوب الملكة ليتيزيا، لتستوحي منها ما يناسبك. وتألقت الملكة ليتيزيا بفساتين اللون الأخضر بأكثر من ستايل وأسلوب بالعديد من المناسبات، منها باطلالة أنثوية جذابة وبسيطة بفستان الدانتيل بطول الركبة والقصة الضيقة باللون الأخضر الداكن، ومنها بستايل ملكي فاخر وبسيط بفستان قصير بطول الركبة باللون الأخضر الزيتي بقصة منسدلة برقي مع الكاب من نفس الطول واللون، وأعجبتنا خيارات المل...المزيد

GMT 10:48 2020 الخميس ,09 تموز / يوليو

تعرف على أفضل النشاطات السياحية في قبرص
 صوت الإمارات - تعرف على أفضل النشاطات السياحية في قبرص

GMT 03:33 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

البوندسليجا تترقب التغيير وتناقش عودة الجماهير

GMT 08:56 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

عودة كوتينيو لصفوف بايرن ميونخ أمام فولفسبورج
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates