ارتفاع عدد ضحايا كاتدرائية العباسية في مصر إلى 25 قتيلاً و50 مصابًا
آخر تحديث 12:42:23 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

نتيجة إلقاء مجهول عبوة ناسفة داخل قاعة الصلاة في الكنيسة البطرسية

ارتفاع عدد ضحايا كاتدرائية العباسية في مصر إلى 25 قتيلاً و50 مصابًا

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - ارتفاع عدد ضحايا كاتدرائية العباسية في مصر إلى 25 قتيلاً و50 مصابًا

انفجار داخل قاعة الصلاة في الكنيسة البطرسية
القاهرة – أكرم علي/ مصطفى الخويلدي/ محمود حساني

أعلن التلفزيون المصري الرسمي أن 25 شخصا قتلوا وأصيب50 آخرين في انفجار وقع صباح اليوم الأحد بمحيط الكاتدرائية المرقسية في العباسية، ونقل التلفزيون عن وزارة الصحة قولها إن عدد القتلى والمصابين قابل إلى الزيادة.وقالت وزارة الداخلية، في بيان لها إن الانفجار وقع في نطاق الكنيسة، وأسفر عن وقوع العديد من الوفيات والمصابين وجاري حصرهم.

ارتفاع عدد ضحايا كاتدرائية العباسية في مصر إلى 25 قتيلاً و50 مصابًا

وقالت مصادر كنسية في الكاتدرائية المرقسية بالعباسية إن الانفجار حدث في قاعة الصلاة بالكنيسة البطرسية الملاصقة إلى مدخل الكاتدرائية. وأضافت المصادر أن مجهولا ألقى قنبلة داخل القاعة مما أدى لسقوط قتلى ومصابين، بالإضافة إلى تحطم محتويات قاعة الصلاة، وأشارت إلى أن قوات الشرطة تقوم حاليا بتفريغ كاميرات المراقبة بالكاتدرائية للوقوف على طبيعة الانفجار.

ارتفاع عدد ضحايا كاتدرائية العباسية في مصر إلى 25 قتيلاً و50 مصابًا

وقالت المصادر إنه يُجرى تمشيط الكاتدرائية المرقسية من الداخل والخارج كإجراء احترازي من قوات الأمن، وقال التلفزيون الرسمي إن الانفجار حدث نتيجة عبوة ناسفة أثناء قداس كانت تشهده الكاتدرائية صباح اليوم، وأضاف التلفزيون أنه تم إغلاق جميع الشوارع المؤدية إلى الكاتدرائية. وانتقل فريق من نيابة غرب القاهرة الكلية لمعاينة مكان الانفجار. وأمرت النيابة بانتداب خبراء المعمل الجنائي لحصر التلفيات والخسائر وسرعة إجراء تحريات الأمن الوطني والمباحث الجنائية حول الواقعة. وقتل 7 أشخاص بينهم 6 من الشرطة في انفجارين وقعا يوم الجمعة في الهرم وكفر الشيخ.، حيث أعلنت جماعة متشددة تدعى "حسم" مسؤوليتها عن انفجار الهرم.

ارتفاع عدد ضحايا كاتدرائية العباسية في مصر إلى 25 قتيلاً و50 مصابًا

وردد أهالي منطقة العباسية، التي شهدت انفجار الكاتدرائية المرقسية، هتافات مناهضة للإرهاب، قائلين: "مسلمين ومسيحيين الإرهاب ملهوش دين". وقال "فاروق"، 56 عامًا، عامل، من سكان محيط منطقة الكاتدرائية في العباسية، أنه سمع صوت انفجار شديد في الساعة العاشرة صباحًا، فأسرع هو وعدد من الأهالي إلى الكنيسة، ووجدو زجاج الكنيسة مهشمًا، وملقى عى الأرض، مشيرًا إلى أنه سمع صوت صراخ من داخل الكنيسة، وعندما دخلوا وجدوا ضحايا من الأطفال، قائلاً: "هو ده الاحتفال بالمولد النبوي؟".

ارتفاع عدد ضحايا كاتدرائية العباسية في مصر إلى 25 قتيلاً و50 مصابًا

وقال "روماني"، 45 عامًا: "الكنيسة عاملة زي المراجيح، والأمن قاعد على الباب ومش بيفتش، ولا حتى بيسألوا أي حد انت رايح فين ولا جاي منين ". وأضاف: "كنت من ضمن الناس التي دخلت لإقامة الصلاة، وعندما سمعت صوت الانفجار أسرعت إلى الخارج، ثم سقط الزجاج، وتهشمت مقاعد القاعة، ووجدنا 10 أشخاص على الأرض، ولم نعلم إن كانوا مصابين أو متوفين".

وقالت عاملة في مستشفى عين شمس التخصصي إنها كانت ستذهب للصلاة في الكاتدرائية، ولكنها انشغلت بالعمل، وقررت عدم الذهاب، وبعدها أصيبت بحالة من الهستريا ورددت كلمات "كنت هروح معاهم، كنت هروح معاهم". وأكدت سيدة أخرى أنها حضرت من بورسعيد، مع ابنتها التي تدرس في جامعة عين شمس (القريبة من الكاتدرائية)، مشيرة إلى أنها تقيم في شقة مستأجرة تبعد نحو كيلومتر واحد عن الكاتدرائية، وأنها سمعت صوت انفجار شديد وهزة أرضية، فنزلت هي وابنتها من الشقة مسرعة، وشاهدت الأهالي يسيرون نحو الكاتدرائية، فذهبت معهم، وعندما وصلوا شاهدوا الزجاج المكسور.

وأكد مساعد وزير الداخلية لأمن القاهرة، اللواء خالد عبدالعال، أن الجناه في حادث تفجير الكنيسة البطرسية في العباسية لن يفلتوا من العقاب. وأضاف أن وزير الداخلية، اللواء مجدي عبدالغفار، أمر بتشكيل فريق بحث موسع لسرعة تحديد وتوقيف الجناة، مشددًا على أنه سيتم توقيفهم أينما كانوا.

وشدد مدير أمن القاهرة على أن وحدة الشعب المصري لن تنكسر أمام محاولات الاٍرهاب البغيضة، التى تحاول النيل من استقرار الوطن، مؤكدا أن رجال الشرطة، سواء كانوا ضباطًا أو أفرادًا أو جنودًا، سيحبطون تلك المحاولات الخسيسة بأجسادهم وأرواحهم، للحفاظ على مقدرات الوطن.

 

 

 

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ارتفاع عدد ضحايا كاتدرائية العباسية في مصر إلى 25 قتيلاً و50 مصابًا ارتفاع عدد ضحايا كاتدرائية العباسية في مصر إلى 25 قتيلاً و50 مصابًا



أثارت جدلاً واسعًا بين الجمهور بعدما قدّمت أغنية "الوتر الحسّاس"

تعرفي على تكلفة إطلالة شيرين أثناء إحياء حفلها في الرياض

الرياض - سعيد الغامدي
خطفت الفنانة شيرين عبد الوهاب الأضواء في الحفل الذي أحيته على مسرح أبو بكر سالم في الرّياض ضمن فعّاليّات "موسم الرّياض"، وظهرت بإطلالة باللون الأحمر. وارتدتْ شيرين فستانًا باللون الأحمر الطويل من مجموعة BronxandBanco، وتميّز بقماش الستان، والأكمام الطويلة، بينما كانت قصته ضيّقة عند منطقة الخصر والأرداف، في حين كان الفستان الأصلي بقصة صدر neck v منخفضة، غير أنه تم تعديله لتصبح القصة محتشمة أكثر وتلائم إطلالتها في المملكة، وبلغ سعره 946 دولارًا. ونسّقت الفنانة إطلالتها بمجوهرات ماسية ثمينة، تألّفت من أقراط متدلية وخواتم بألوان ترابية مع السمووكي الناعم والرموش ومن الناحية الجمالية، تألقت بشعرها المجعد القصير، واعتمدت ماكياجًا كثيفًا، ناسب لون بشرتها. ولم تخطف شيرين الأضواء بإطلالتها في الحفل فقط، بل أثارت جدلاً واسعًا بين ا...المزيد

GMT 12:53 2019 السبت ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

حقائب تُسيطر على موضة ربيع عام 2020 لإطلالة حديثة ومميَّزة
 صوت الإمارات - حقائب تُسيطر على موضة ربيع عام 2020 لإطلالة حديثة ومميَّزة

GMT 13:49 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

الكشف عن أفضل 7 أماكن في البوسنة والهرسك قبل زيارتها
 صوت الإمارات - الكشف عن أفضل 7 أماكن في البوسنة والهرسك قبل زيارتها

GMT 14:36 2019 الجمعة ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

دايزي ماي أصغر عارضة أزياء تخطف قلوب الملايين بلا قدمين
 صوت الإمارات - دايزي ماي أصغر عارضة أزياء تخطف قلوب الملايين بلا قدمين

GMT 01:30 2019 السبت ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

إبراهيموفيتش على أعتاب العودة إلى صفوف "ميلان" الإيطالي

GMT 00:44 2019 السبت ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

محمد صلاح يبدأ الاستعداد لموقعة البريميرليغ تحت الأمطار

GMT 00:44 2019 السبت ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

محمد صلاح يبدأ الاستعداد لموقعة البريميرليغ تحت الأمطار

GMT 02:03 2019 السبت ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

مانشستر سيتي في مواجهة سهلة أمام أتالانتا لحسم التأهل

GMT 00:54 2019 السبت ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

لامبارد يستقر على رحيل 3 لاعبين من تشيلسي

GMT 00:52 2019 السبت ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

لامبارد يستقر على رحيل 3 لاعبين من تشيلسي

GMT 23:52 2019 السبت ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

جوارديولا يؤكد إيدرسون لن يتمكن من المشاركة أمام ليفربول

GMT 16:43 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

بدء فعاليات مهرجان "المدن القديمة" بمشاركة المغرب كضيف شرف

GMT 16:28 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

تقنيات جديدة تبعث جدار برلين إلى الحياة مرة أخرى بعد 30 سنة
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates