ارتفاع عدد ضحايا كاتدرائية العباسية في مصر إلى 25 قتيلاً و50 مصابًا
آخر تحديث 21:36:56 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

نتيجة إلقاء مجهول عبوة ناسفة داخل قاعة الصلاة في الكنيسة البطرسية

ارتفاع عدد ضحايا كاتدرائية العباسية في مصر إلى 25 قتيلاً و50 مصابًا

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - ارتفاع عدد ضحايا كاتدرائية العباسية في مصر إلى 25 قتيلاً و50 مصابًا

انفجار داخل قاعة الصلاة في الكنيسة البطرسية
القاهرة – أكرم علي/ مصطفى الخويلدي/ محمود حساني

أعلن التلفزيون المصري الرسمي أن 25 شخصا قتلوا وأصيب50 آخرين في انفجار وقع صباح اليوم الأحد بمحيط الكاتدرائية المرقسية في العباسية، ونقل التلفزيون عن وزارة الصحة قولها إن عدد القتلى والمصابين قابل إلى الزيادة.وقالت وزارة الداخلية، في بيان لها إن الانفجار وقع في نطاق الكنيسة، وأسفر عن وقوع العديد من الوفيات والمصابين وجاري حصرهم.

ارتفاع عدد ضحايا كاتدرائية العباسية في مصر إلى 25 قتيلاً و50 مصابًا

وقالت مصادر كنسية في الكاتدرائية المرقسية بالعباسية إن الانفجار حدث في قاعة الصلاة بالكنيسة البطرسية الملاصقة إلى مدخل الكاتدرائية. وأضافت المصادر أن مجهولا ألقى قنبلة داخل القاعة مما أدى لسقوط قتلى ومصابين، بالإضافة إلى تحطم محتويات قاعة الصلاة، وأشارت إلى أن قوات الشرطة تقوم حاليا بتفريغ كاميرات المراقبة بالكاتدرائية للوقوف على طبيعة الانفجار.

ارتفاع عدد ضحايا كاتدرائية العباسية في مصر إلى 25 قتيلاً و50 مصابًا

وقالت المصادر إنه يُجرى تمشيط الكاتدرائية المرقسية من الداخل والخارج كإجراء احترازي من قوات الأمن، وقال التلفزيون الرسمي إن الانفجار حدث نتيجة عبوة ناسفة أثناء قداس كانت تشهده الكاتدرائية صباح اليوم، وأضاف التلفزيون أنه تم إغلاق جميع الشوارع المؤدية إلى الكاتدرائية. وانتقل فريق من نيابة غرب القاهرة الكلية لمعاينة مكان الانفجار. وأمرت النيابة بانتداب خبراء المعمل الجنائي لحصر التلفيات والخسائر وسرعة إجراء تحريات الأمن الوطني والمباحث الجنائية حول الواقعة. وقتل 7 أشخاص بينهم 6 من الشرطة في انفجارين وقعا يوم الجمعة في الهرم وكفر الشيخ.، حيث أعلنت جماعة متشددة تدعى "حسم" مسؤوليتها عن انفجار الهرم.

ارتفاع عدد ضحايا كاتدرائية العباسية في مصر إلى 25 قتيلاً و50 مصابًا

وردد أهالي منطقة العباسية، التي شهدت انفجار الكاتدرائية المرقسية، هتافات مناهضة للإرهاب، قائلين: "مسلمين ومسيحيين الإرهاب ملهوش دين". وقال "فاروق"، 56 عامًا، عامل، من سكان محيط منطقة الكاتدرائية في العباسية، أنه سمع صوت انفجار شديد في الساعة العاشرة صباحًا، فأسرع هو وعدد من الأهالي إلى الكنيسة، ووجدو زجاج الكنيسة مهشمًا، وملقى عى الأرض، مشيرًا إلى أنه سمع صوت صراخ من داخل الكنيسة، وعندما دخلوا وجدوا ضحايا من الأطفال، قائلاً: "هو ده الاحتفال بالمولد النبوي؟".

ارتفاع عدد ضحايا كاتدرائية العباسية في مصر إلى 25 قتيلاً و50 مصابًا

وقال "روماني"، 45 عامًا: "الكنيسة عاملة زي المراجيح، والأمن قاعد على الباب ومش بيفتش، ولا حتى بيسألوا أي حد انت رايح فين ولا جاي منين ". وأضاف: "كنت من ضمن الناس التي دخلت لإقامة الصلاة، وعندما سمعت صوت الانفجار أسرعت إلى الخارج، ثم سقط الزجاج، وتهشمت مقاعد القاعة، ووجدنا 10 أشخاص على الأرض، ولم نعلم إن كانوا مصابين أو متوفين".

وقالت عاملة في مستشفى عين شمس التخصصي إنها كانت ستذهب للصلاة في الكاتدرائية، ولكنها انشغلت بالعمل، وقررت عدم الذهاب، وبعدها أصيبت بحالة من الهستريا ورددت كلمات "كنت هروح معاهم، كنت هروح معاهم". وأكدت سيدة أخرى أنها حضرت من بورسعيد، مع ابنتها التي تدرس في جامعة عين شمس (القريبة من الكاتدرائية)، مشيرة إلى أنها تقيم في شقة مستأجرة تبعد نحو كيلومتر واحد عن الكاتدرائية، وأنها سمعت صوت انفجار شديد وهزة أرضية، فنزلت هي وابنتها من الشقة مسرعة، وشاهدت الأهالي يسيرون نحو الكاتدرائية، فذهبت معهم، وعندما وصلوا شاهدوا الزجاج المكسور.

وأكد مساعد وزير الداخلية لأمن القاهرة، اللواء خالد عبدالعال، أن الجناه في حادث تفجير الكنيسة البطرسية في العباسية لن يفلتوا من العقاب. وأضاف أن وزير الداخلية، اللواء مجدي عبدالغفار، أمر بتشكيل فريق بحث موسع لسرعة تحديد وتوقيف الجناة، مشددًا على أنه سيتم توقيفهم أينما كانوا.

وشدد مدير أمن القاهرة على أن وحدة الشعب المصري لن تنكسر أمام محاولات الاٍرهاب البغيضة، التى تحاول النيل من استقرار الوطن، مؤكدا أن رجال الشرطة، سواء كانوا ضباطًا أو أفرادًا أو جنودًا، سيحبطون تلك المحاولات الخسيسة بأجسادهم وأرواحهم، للحفاظ على مقدرات الوطن.

 

 

 

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ارتفاع عدد ضحايا كاتدرائية العباسية في مصر إلى 25 قتيلاً و50 مصابًا ارتفاع عدد ضحايا كاتدرائية العباسية في مصر إلى 25 قتيلاً و50 مصابًا



سينتيا خليفة بإطلالات راقية باللون الأسود

دبي - صوت الإمارات
تعتمد الممثلة اللبنانية سينتيا خليفة على اللون الأسود في غالبية إطلالاتها الرسمية، ولكن مع تعديلات طفيفة تجعل أناقتها مميزة. حيث تألقت النجمة خلال عرض فيلمها، بفستان أسود ضيق قصير، ونسقته مع سترة ملونة، كما ارتدت جوارب سوداء سميكة، وانتعلت جزمة بيضاء من الجلد اللامع وبكعب عريض. وخلال مشاركتها في مهرجان القاهرة السينمائي الدولي بدورته الرابعة والأربعين، بدت النجمة جذابة بفستان أسود خالٍ من الأكمام، وزينته بمشبك ألماسي، ووضعت أقراطاً من نوع Cascade earrings ألماسية. الزي حمل توقيع المصممة مرمر حليم، وانتعلت صندلاً من جيمي تشو Jimmy Choo، وتزينت بمجوهرات من تصميم نور شمس. كما تألقت النجمة خلال مشاركتها في مهرجان البحر الأحمر الدولي في دورته السابقة بفستان أسود يزدان بالريش وبعقدة كبيرة من الوراء. ووضعت قفازات سوداء طويلة من الساتان ا...المزيد

GMT 21:17 2022 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

محمد بن راشد يطلق الموسم الجديد من "أجمل شتاء في العالم"
 صوت الإمارات - محمد بن راشد يطلق الموسم الجديد من "أجمل شتاء في العالم"

GMT 04:08 2022 الثلاثاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

طرق الحفاظ على الأرضيات الخشبية للمنزل
 صوت الإمارات - طرق الحفاظ على الأرضيات الخشبية للمنزل

GMT 20:27 2022 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

دبي نموذج ملهم في تمكين أصحاب الهمم
 صوت الإمارات - دبي نموذج ملهم في تمكين أصحاب الهمم

GMT 17:11 2022 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أفضل الإطلالات للنجمات العرب باللون الأخضر
 صوت الإمارات - أفضل الإطلالات للنجمات العرب باللون الأخضر

GMT 19:15 2022 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

روما الوجهة الرئيسية لعُشاق الرومانسية والتاريخ
 صوت الإمارات - روما الوجهة الرئيسية لعُشاق الرومانسية والتاريخ

GMT 05:00 2022 الأحد ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح لتصميم المطبخ المعاصر
 صوت الإمارات - نصائح لتصميم المطبخ المعاصر

GMT 18:50 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

تمتع بالهدوء وقوة التحمل لتخطي المصاعب

GMT 00:26 2015 السبت ,03 كانون الثاني / يناير

سامح حسين يبدأ تصوير "أعود لرشدي" الأسبوع المقبل

GMT 13:53 2013 الأربعاء ,13 آذار/ مارس

خوذة جديدة لأمان راكبي الدراجات الهوائية

GMT 16:02 2020 الأربعاء ,01 كانون الثاني / يناير

حسين الحمادي يؤكد أن الخدمة الوطنية تصقل المهارات التربوية

GMT 18:40 2019 السبت ,13 تموز / يوليو

اكتشفي اتكيت الأعراس للحصول على زفاف مميّز
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates